حال الأمة الإسلامية - إنجليزي عرض باللغة الأصلية

نبذة مختصرة

أين حال أمتنا اليوم من حالها بالأمس؟ هذا سؤال لا يكاد يخطر على الذهن إلا ويشعر المرء بالمرارة تملأ نفسه والغصة في حلقه. إنه السؤال الجارح كالسكين الذي لا يكاد يخطر على ذهن كل مسلم يشعر بالغيرة على إسلامه حتى يسلمه إلى حال من الإحباط واليأس، لما آلت إليه حال المسلمين.
إن الناظر إلى حال الأمة اليوم تتقطع نياط قلبه ألمًا وحسرة لما لحق بها من تشتت وضعف، وكيف لا يتقطع القلب ألمًا وهو يرى الأمة الإسلامية وقد تداعت عليها الأمم كما تتداعى الأكلة على قصعتها، لا من قلة، ولكنها غثاء كغثاء السيل.
وفي هذه المحاضرة المرئية حاول الداعية – وفقه الله تعالى – أن يسلط الضوء على أسباب ذلك وما هي طرق علاج هذا الواقع في أوساط الأمة الإسلامية اليوم.

رأيك يهمنا