عزيزي الإنسان !

عزيزي الإنسان !

نبذة مختصرة

يقول المحاضر في بداية المقطع: "أتحدث إليك كإنسان، ولا يهمني كونك مسيحيًا، أو يهوديًا، أو بوذيًا، أو هندوسيًا. لا يهمني إن كنت تعبد الأوثان، أم كنت ملحدًا، أم متدينًا، أم علمانيًا، رجلاً كنت أو امرأة. هل توقفت ذات مرة، وسألت نفسك عن سبب إيمانك بما تؤمن به. هل فكرت ذات مرة لم اخترت دينك الذي تمارسه."

رأيك يهمنا