نبذة مختصرة

كما تكون لعباد الله يكون الله لك: كما تحب أن يعاملك الله - جل وعلا - فعامِل الناس، فارحم الناس ليرحمك الله، واستر الناس ليسترك الله، وأعِن الناس على حوائجهم يعينك الله، وفرِّج كُرَب إخوانك المسلمين يُفرِّج الله عنك، فكما تُدين تُدان، والجزاء من جنس العمل. وفي هذه المقالة تجليةٌ لهذه المعاني، مُستقاةٌ من الكتاب والسنة النبوية.

رأيك يهمنا