فضل العلم - تركي عرض باللغة الأصلية

نبذة مختصرة

مقالة مقتبسة ومترجمة من كتاب «الدروس اليومية من السنن والأحكام الشرعية» للشيخ راشد بن حسين العبد الكريم حفظه الله، وتُبيِّن أن للعلم الشرعي منزلة عظيمة في الدين، حثَّ الله عليه ورغَّب فيه وفضَّل أهله على غيرهم، وجعل طلبه من أفضل القُربات ومن أعظم أسباب دخول الجنة؛ لما في العلم والتعلم من معرفة الله ومعرفة أوامره ونواهيه، وقيام الدين، فالعلماء بهذا هم ورثة الأنبياء، فالأنبياء ورَّثوا للناس علمَ الشرع؛ فمن أخذ به فهو الوارث لهم، وإذا أراد الله بعبدٍ خيرًا يسَّره لتعلم أمور دينه.

تنزيــل
رأيك يهمنا