حرية الرأي والاعتقاد في الإسلام وضوابطهما - كردي عرض باللغة الأصلية

نبذة مختصرة

إن الإسلام أول دين ألزم أهله ومعتنقيه احترام حرية عقيدة ودين الآخرين، فليس بسائغ لمسلم أن يحمل غيره بطريقة الإكراه والقسر على ترك عقيدته ودينه ليكون مسلما، لكن مع هذا إن لإسلام وإن سمح لأهل الكتاب بالبقاء على دينهم، إلا أنه يلزمهم بالدخول تحت سلطانه، ودفع الجزية، والامتناع عن إظهار الكفر والدعوة إليه ونشره، وذلك معلوم مشهور فيما أجمع عليه الصحابة رضي الله عنهم في التعامل مع أهل الذمة .

تنزيــل
رأيك يهمنا