هل الصحيح أن الكافر له حرمة لكونه إنسان ؟ - كردي عرض باللغة الأصلية

نبذة مختصرة

مقالة باللغة الكردية فيها بيان بأن من الكفار من لا حرمة له، وهم الحربيون، وأما من عداهم من الكفار ـ كالذمي أو المعاهد ـ فعرضه مصون، كما أن دمه معصوم، وماله مضمون فظلمه في شيء من ذلك حرام، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: ألا من ظلم معاهدا أو انتقصه أو كلفه فوق طاقته أو أخذ منه شيئا بغير طيب نفس فأنا حجيجه يوم القيامة. رواه أبو داود، وصححه الألباني.

تنزيــل
رأيك يهمنا