كل ميسر لما خلق له - صيني عرض باللغة الأصلية

نبذة مختصرة

مقالة باللغة الصينية تبين أن من صدق بالرسل وعمل بما في الكتب كان من أهل الجنة ومن أهل السعادة ومن كذب كان من أهل الشقاء وأهل النار، وقد سئل النبي - صلى الله عليه وسلم - عما يعمله الناس أهو أمر قد قضي وفرغ منه أم أمر مستأنف ، فقال بل أمر قد قضي وفرغ منه ، فقالوا : ففيم العمل يا رسول الله ؟ فقال: "اعملوا فكل ميسر لما خلق له ".

تنزيــل

التصانيف العلمية:

رأيك يهمنا