المفسدون الذين يدعون أنهم من دعاة السلام - تاميلي عرض باللغة الأصلية

نبذة مختصرة

مقالة باللغة التاميلية تبين أنه هناك طرف في المجتع يسعون لنشر السلام والصلاح وهناك من يدعي ذلك ويفسد في الأرض فسادا وينزلون الظلم على الآخرين و يقول الله سبحانه و تعالى في شأنهم: وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ، أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَٰكِن لَّا يَشْعُرُونَ (سورة البقرة 11،12).

تنزيــل
رأيك يهمنا