موقف المسلم من عيد الحب

نبذة مختصرة

يمكن تلخيص ما يجب على المسلم تجاه عید الحب في الآتي:
أولاً: عدم الاحتفال به، أو مشاركة المحتفلين به في احتفالهم، أو الحضور معهم...
ثانيا: عدم إعانة الكفار على احتفالهم به بإهداء أو طبع أدوات العيد وشعاراته أو إعارة، لأنه شعيرة من شعائر الكفر...
ثالثا: عدم إعانة من احتفل به من المسلمين، بل الواجب الإنكار عليهم، لأن احتفال المسلمين بأعياد الكفار منكر يجب إنكاره...
رابعا: عدم تبادل التهاني بعيد الحب، لأنه ليس عيدًا للمسلمين، وإذا هنئ المسلم به فلا يرد التهنئة...

رأيك يهمنا