ماذا بعد رمضان؟

نبذة مختصرة

فإن التاجر إذا دخل موسمٌ من مواسم التجارة، فتاجر فيه وباع واشترى طلبًا للربح، فإنه بعد انتهاء هذا الموسم وتصفية معاملته فيه ينظر مبلغ ربحه، وما حصل عليه من مكاسب، ينظر هل ربح أو خسر؟ هل غنم أو غرم؟ ونحن قد مرّ بنا موسم من مواسم تجارة الآخرة الباقية، تجارة تُنجيكم من عذابٍ أليم، قد مرَّ بنا شهر رمضان المبارك، يربح فيه العامل في ليلةٍ واحدة ثواب العمل في ألف شهر. ويفوز في هذا الشهر أهل الاستقامة والصلاح برحمة الله، ويحصل فيه المذنبون على مغفرة الله، ويُعتق فيه المستحقون لدخول النار من أصحاب الكبائر الموبقة، يُعتَقون فيه من النار إذا تابوا إلى ربهم، لقد مرَّ بنا هذا الشهر بخيراته، وعِشنا أيامه ولياليه، فلنحاسب أنفسنا ماذا ربحنا فيه؟ ماذا استفدنا منه؟ ما أثره على نفوسنا؟ وما مدى تأثيره على سلوكنا؟ هل ربحنا أو خسرنا؟ هل قُبِل منا ما عملنا فيه أو رُدَّ علينا؟

رأيك يهمنا