• عربي

    تأليف : النسائي

    سنن النسائي : كتاب نفيس نافع ميزته في بيان علل الأحاديث، واختلاف الرواة في التراجم، لكن عناية العلماء به أقل من العناية بباقي الكتب الستة؛ لصعوبة التعامل علل الأحاديث التي ذكرها الإمام النسائي - رحمه الله -؛ لأن الشارح إذا تكلم عنها قد لا يُحسن الكلام، وإن تركها أخل بأمر عظيم.

  • أردو

    سنن النسائي (المجتبي) المترجم إلى اللغة الأردية: هذا أحد الكتب الستة التي عليها العمدة عند أهل العلم قديمًا وحديثًا، ويحتوي على (5764) حديث. ونظراً لأهمية الكتاب وتعميم الفائدة منه قام بترجمته إلى الأردية: فضيلة الشيخ الحافظ محمد الأمين حفظه الله، وذكر العديد من الفوائد القيمة عقِب كل حديث. كما قام بتحقيق الكتاب وتخريج أحاديثه: الحافظ زبير عليزئي رحمه الله، ومما زاد مكانة الكتاب الإضافات المهمة للحافظ صلاح الدين يوسف حفظه الله. والكتاب يقع في سبعة مجلدات ضخام.

  • أردو

    سنن النسائي (المجتبي) المترجم إلى اللغة الأردية : صنَّف الإمامُ النسائي - عليه رحمة الله - في السنن كتابين هما؛ السنن الكبرى، والصغرى التي اختصرها منها، ويُقال لها المجتبى أي:المختارة من الكبرى، والسنن الصغرى هي التي لقيت عنايةً خاصة من العلماء، وهي التي اعتُبرَت أحد الكتب الحديثية الستة، وهو كتاب عظيم القدر، كثير الأبواب، وتراجم أبوابه تدل على فقه مؤلفه، بل إنَّ منها ما تظهر فيه دقَّةُ الإمام النسائي في الاستنباط، وأعلى الأسانيد في سنن النسائي الرباعيات، وقد بلغ مجموع كتبه واحداً وخمسين كتاباً وبلغت أحاديثه (5764) حديثٍ، .... إلخ. ونظراً لأهمية الكتاب وتعميم الفائدة منه قام بترجمته إلى الأردية، و ذكرالحواشي المفيدة العلامة وحيد الزمان - رحمه الله- ، وقد طُبع الكتاب بعدة مرات، ولكن هذه الطبعة تمتاز ببعض الإضافات المفيدة، وتحتوي على ثلاثة مجلدات ضخام.

  • عربي

    تأليف : النسائي

    عمل اليوم والليلة : يعتبر هذا الكتاب - عمل اليوم والليلة - لابن السني، مرجعاً أساسياً كاملاً جامعاً لأحاديث وأذكار اليوم والليلة الذي تتبع فيه من الأحاديث المأثورة عن النبي - صلى الله عليه وسلم - في يومه وليله، وقد أراد ابن السني هذا الكتاب لكل مسلم راغب في مزيد من الإطلاع بأسلوب واضح لا لبس فيه ولا إبهام.

رأيك يهمنا