• المُحاضر : حسين آلجي

    تربية الأولاد : أهم خطوة في إصلاح المجتمع هي تربية النشء وتحصينه، وهذه التربية هي مسئولية الأسرة، رجالاً ونساءً، فكل فرد راع ومسئول عن رعيته. وفي هذه المحاضرة بيان لبعض وسائل تربية الأولاد.

  • المُحاضر : حسين آلجي

    حقيقة العبودية : لقد خلق الله الإنسان لحكمة عظيمة تتجلى في قوله تعالى: { وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون } فهذا هو واجب المسلم في الحياة، ولقد عرّف العلماء العبادة بمفهومها الشامل، وهناك من أساء فهم العبادة فأحدث ما أحدث وأخرجها عن شروطها التي وردت عن محمد - صلى الله عليه وسلم -، وعن مقتضاها الشرعي في الشريعة الإسلامية، وفي هذه المحاضرة بيان لحقيقة العبودية.

  • المُحاضر : حسين آلجي

  • المُحاضر : حسين آلجي

  • المُحاضر : حسين آلجي

    تحريم الخمر : إن الله - سبحانه وتعالى - قد ميز الإنسان عن سائر المخلوقات بالعقل، فبه يميز بين الخير والشر وبين الحسن والقبيح، وإن من المخالفة للفطرة إزالة العقل بالمسكرات والمخدرات، التي هي أم الخبائث، وهي عادة جاهلية قبيحة جاء الإسلام بتحريمها، وحدد لها عقوبة، وفي هذه المحاضرة بيان لذلك.

  • المُحاضر : حسين آلجي

    تحريم الزنا : ضبط السلوك وقوة الإرادة يرتقيان بالمرء في سلم الشرف والمجد، وينبئان عن روح إنسانية شريفة، ومع ذلك فقد ينحرف البشر عن جادة الصواب، ويقعون في مستنقعات الجريمة والفاحشة، وهذا حديث عن واحدة من تلك الجرائم، وهي جريمة الزنا، يتضمن النظرة الإسلامية إلى هذه الجريمة من خلال القرآن والسنة، ثم من خلال واقع المجتمع الإسلامي. وتحوي هذه المادة كذلك تشريعات الإسلام التي تحد من انتشار هذه الجريمة، وتنقي المجتمع -في حالة تطبيقها- من تلك الحثالة من البشر، الذين يخالفون الفطرة، ويرفضون العفة والطهارة.

  • المُحاضر : حسين آلجي

    ضعف الإيمان : لقد انشغل الناس بمغريات الدنيا وفتن الحضارة عن دينهم، حتى قست القلوب، وذبلت فيها شجرة الإيمان، وهذه ظاهرة خطيرة لابد من الكشف عن أسبابها والوقوف على أعراضها؛ ليتسنى علاجها، فهذه المحاضرة تخدم ما ذكر، فليسمعها فيها من يريد حفظ إيمانه وتجديده.

  • المُحاضر : حسين آلجي

  • المُحاضر : حسين آلجي

  • المُحاضر : حسين آلجي

  • المُحاضر : حسين آلجي

  • المُحاضر : حسين آلجي

  • المُحاضر : حسين آلجي

    الجنة ونعيمها : إن الجنة وما فيها من نعيم ولذات، وسرور وحبور، وسعادة واطمئنان، وبلوغ أمنيات وملذات لا نستطيع أن نحصرها، ولكن قد جمع وصفها قول النبي - صلى الله عليه وسلم -: { فيها ما لا عين رأت، ولا أذن سمعت، ولا خطر على قلب بشر } ولكن لابد للجنة من أعمال تكون سبباً في دخول صاحبها الجنة، وفي هذه المحاضرة بيان لبعض صور نعيم أهل الجنة.

  • المُحاضر : حسين آلجي

    كيف نفهم القرآن؟ : إن القرآن الكريم هو حبل الله الممدود، فمن تمسك به هُدي ومن اعتصم به فاز، ولقد أوصانا الله بتلاوته وتدبره والعمل بأحكامه والتمسك بآدابه في أكثر من موضع منه. وفي هذا الدرس بيان لكيفية فهم القرآن.

  • المُحاضر : حسين آلجي

    آثار المعاصي : إن للمعاصي والذنوب أثراً بالغاً على الأبدان والقلوب، وشؤماً واضحاً في حياة الأمم والشعوب، قال الإمام العلامة ابن قيم الجوزية - رحمه الله - في ذلك ما خلاصته: ومما ينبغي أن يعلم: أن الذنوب والمعاصي تضر، ولا شك أن ضررها في القلوب كضرر السموم في الأبدان، وهل في الدنيا شر وداء إلا وسببه الذنوب والمعاصي، فما الذي أخرج الوالدين من الجنة؟ وما الذي أخرج إبليس من ملكوت السماء، وطرده ولعنه، ومسخ ظاهره وباطنه، وبدله بالقرب بعداً، وبالرحمة لعنة، وبالجمال قبحاً، وبالجنة ناراً تلظى؟ ..، وفي هذه المحاضرة بيان لبعض آثار المعاصي.

  • المُحاضر : حسين آلجي

  • المُحاضر : حسين آلجي

  • المُحاضر : ابن كثير ترجمة : حسين آلجي

    تفسير القرآن العظيم [ تفسير ابن كثير ] : من أفيد كتب التفسير بالرواية، يفسر القرآن بالقرآن، ثم بالأحاديث المشهورة في دواوين المحدثين بأسانيدها، ويتكلم على أسانيدها جرحاً وتعديلاً، فبين ما فيها من غرابة أو نكارة أو شذوذ غالباً، ثم يذكر آثار الصحابة والتابعين. قال السيوطي فيه: « لم يُؤلَّف على نمطه مثلُه ».

  • المُحاضر : حسين آلجي

الصفحة : 2 - من : 1
رأيك يهمنا