الذكر والدعاء والعلاج بالرقى من الكتاب والسنة

نبذة مختصرة

كتاب في الذكر وفضله، والدعاء وآدابه وأحواله، جمع فيه مصنِّفُه الأحاديث الصحيحة والحسنة الواردة في ذلك، مع التوسع في عزو الأحاديث، وتخريج الشواهد والمتابعات، وتتبع الطرق، وبيان الزيادات والروايات، والحكم على الأحاديث، ويمكن تقسيم موضوعاته إلى ثلاثة أقسام:
الأول: في الأذكار.
والثاني: في الدعوات.
والثالث: في الرقى والتعوذات.

تنزيــل
أرسل ملاحظة

تفاصيل

 الذكر والدُّعاء وَالعلَاج بالرّقى منَ الكِتاب وَالسُّنَّةِ

جمع وترتيب وتخريج الفقير إلى الله سَعِيد بن علي بن وهف القحطاني

(1/1)


بسم الله الرحمن الرحيم

(1/2)


الذكر والدُّعاء وَالعلَاج بالرّقى منَ الكِتاب وَالسُّنَّةِ جمع وترتيب وتخريج الفقير إلى الله سَعِيد بن علي بن وهف القحطاني

(1/3)


بسم الله الرحمن الرحيم

(1/4)


بسم الله الرحمن الرحيم إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلَّا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صَلَّى الله عليه وعلى الله وأصحابه وسلم تسليماً كثيراً. أما بعد. فلقد خلق الله الجن والإنس للعبادة كما قال سبحانه وتعالى: {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ (56) مَا أُرِيدُ مِنْهُمْ مِنْ رِزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَنْ يُطْعِمُونِ (57) إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ} (1). ومن أعظم العبادات الدعاء، فقد قال - صلى الله عليه وسلم -: "الدعاء هو العبادة" (2) وقال الله تعالى {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ} (3). وقال سبحانه وتعالى: {وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ} (4). وقال سبحانه وتعالى: {فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ} (5). وما من شيءٍ من المخلوقات إلَّا وقد خضع لله طوعاً أو كرهاً، كلٌّ يسبح الله بتسبيحٍ يعلمه منه سبحانه وتعالى. قال الله تعالى: {أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُسَبِّحُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالطَّيْرُ صَافَّاتٍ كُلٌّ قَدْ عَلِمَ صَلَاتَهُ وَتَسْبِيحَهُ} (6) __________ (1) سورة الذاريات الآيات 56 - 57 - 58. (2) أبو داود 2/ 78 والترمذي 5/ 211 وانظر صحيح الجامع الصَّغير للألباني 3/ 150. (3) سورة غافر آية: 60. (4) سورة البقرة آية: 186. (5) سورة البقرة آية: 152. (6) سورة النور آية: 41.

(1/5)


وقال تعالى: {تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لَا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا} (1) وقال النَّبي - صلى الله عليه وسلم -: "إنِّي لأعرف حجراً بمكة كان يسلم علي قبل أن أبعث إنِّي لأعرفه الآن" (2) ولقد أسمع الله الصحابة تسبيح الطَّعام على عهد النبيّ - صلى الله عليه وسلم - "ولقد كنا نسمع تسبيح الطَّعام وهو يؤكل" (3). وقد ألَّف العلماء في الذكر وفضله، والدعاء كتباً عظيمة ولم يغفلوا هذا الموضوع بل كتبوا فيه كثيرًا وعلى رأسهم الإمام النووي رحمه الله تعالى. وكتابه عظيم النفع في بابه، وقد قيل فيه: بع الدار واشترِ الأذكار. ولما اطّلعت على بعض كتب الأذكار أحببت أن أجمع منها ما تيسر من الأحاديث الصحيحة والحسنة وأعزوها إلى مصادرها الأصلية من كتب السنة. وأرتب أذكاراً، ودعوات، ورقىً، لتكون مرجعاً لي ولمن أراد من القاصرين مثلي، وقد جمعت في هذا الكتيب الأذكار والدعوات، والرقى التي يحتاجها المسلم، ولابد له من المواظبة عليها في مناسباتها التي كان النبيّ - صلى الله عليه وسلم - يعمل بها فيها وترتيبي كالتالي: الذكر وفضله من الكتاب والسنة، والدعاء الذي يحتاجه المسلم في حياته بل في يومه، وليلته، من وقت استيقاظه من النوم في الصباح الباكر إلى نومه من الليلة الأخرى -ما عدا الفرائض والواجبات التي علمت من دين الإسلام بالضرورة- ومن ذلك دعوات الصباح والمساء، والاستيقاظ من النوم، ودخول المنزل والخروج منه، وغير ذلك من الأذكار والدعوات. ثم أتْبعت ذلك بآداب الدعاء، وأوقات وحالات وأماكن إجابة الدعوات، __________ (1) سورة الإسراء آية: 44. (2) أخرجه مسلم 4/ 1782. (3) البُخاريّ مع الفتح 6/ 587.

(1/6)


وأسباب قبول الدعاء، وموانعه، وذكرت نماذجاً ممن يستجيب الله دعاءهم. ثم جمعت معظم الدعوات التي وردت في كتاب الله عز وجل، سواء كانت من دعوات الأنبياء والمرسلين أو من الدعوات التي ذكرها الله عن الصالحين. ثم جمعت دعواتٍ غير مقيدة بزمن معين من دعوات النبي - صلى الله عليه وسلم -. وأتبعت ذلك كله بالرقى المشروعة من كتاب الله تعالى ومن سنة رسوله - صلى الله عليه وسلم -، ومنها: علاج السحر قبل الإصابة وبعدها، وعلاج العين قبل الإصابة وبعدها، وعلاج الأمراض والشكوى العامة، وعلاج الجنون وغيرها. وقد خرَّجت جميع الأحاديث المذكورة في هذا الكتيب واستفدت كثيرًا من تخاريج: الشَّيخ الألباني حفظه الله، والشيخ عبد القادر الأرناؤوط، والشيخ شعيب الأرناؤوط. أثابهم الله ونفعنا بعلومهم. وقد سميته: الذكر والدعاء والعلاج النافع بالرقى المشروعة من الكتاب والسنة. وأسأل الله بأسمائه الحسنى وصفاته العليا أن يجعل عملي خالصاً لوجهه الكريم. إنه ولي ذلك والقادر عليه. وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه ومن تبع أثره إلى يوم الدين. سعيد بن علي بن وهف القحطاني

(1/7)


 من فضائل الذكر ومجالسه

1 - قال تعالى: {وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ} (1). 2 - وقال الله تعالى: {فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ} (2). 3 - وقال الله تعالى: {يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا} (3). 4 - وقال الله تعالى: {وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا} (4). 5 - وقال سبحانه مدحاً لأصحاب العقول السليمة: {الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ} (5). 6 - وقال تعالى: {يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُلْهِكُمْ أَمْوَالُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ} (6). 7 - وقال تعالى: {رِجَالٌ لَا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ} (7). 8 - وقال تعالى: {وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعًا وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ __________ (1) سورة العنكبوت آية: 45. (2) سورة البقرة آية: 152. (3) سورة الأحزاب آية: 41. (4) سورة الأحزاب آية: 35. (5) سورة آل عمران آية: 191. (6) سورة المنافقون آية: 9. (7) سورة النور آية: 37.

(1/9)


مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ وَلَا تَكُنْ مِنَ الْغَافِلِينَ} (1). 9 - وقال تعالى: {يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا لَقِيتُمْ فِئَةً فَاثْبُتُوا وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} (2). 10 - وقال تعالى: {فَإِذَا قَضَيْتُمْ مَنَاسِكَكُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَذِكْرِكُمْ آبَاءَكُمْ أَوْ أَشَدَّ ذِكْرًا} (3). 11 - وقال تعالى: {فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانْتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} (4). 12 - وقال تعالى: {فَلَوْلَا أَنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُسَبِّحِينَ (143) لَلَبِثَ فِي بَطْنِهِ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ} (5). 1 - وعن أبي هريرة وأبي سعيد الخدري رضي الله عنهما: أنهما شهدا على النَّبي - صلى الله عليه وسلم - أنَّه قال: "لا يقعد قومٌ يذكرون الله عز وجل إلَّا حفتهم الملائكة، وغشيتهم الرحمة، ونزلت عليهم السكينة، وذكرهم الله فيمن عنده" (6). 2 - وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "إن لله ملائكة سيارة فُضُلاً يبتغون مجالس الذكر .. " الحديث (7). 3 - وعن أبي موسى قال: قال النَّبي - صلى الله عليه وسلم -: "مثل الذي يذكر ربه والذي __________ (1) سورة الأعراف آية: 205. (2) سورة الأنفال آية: 45. (3) سورة البقرة آية: 200. (4) سورة الجمعة آية: 10. (5) سورة الصافات آية: 143 - 144. (6) أخرجه مسلم 4/ 2074 وشرح السنة 5/ 10. (7) البُخاريّ 7/ 168 ومسلم 4/ 2069 وشرح السنة 5/ 10.

(1/10)


لا يذكره مثل الحي والميت" (1). 4 - وعن أبي الدرداء رضي الله عنه قال: قال النبي - صلى الله عليه وسلم -: " ألا أنبئكم بخير أعمالكم، وأزكاها عند مليككم، وأرفعها في درجاتكم، وخير لكم من إنفاق الذهب والوَرِق، وخير لكم من أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم ويضربوا أعناقكم؟ " قالوا: بلى. قال: ذكر الله تعالى" (2). 5 - وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "يقول الله عز وجل: أنا عند ظن عبدي بي، وأنا معه حين يذكرني. فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي، وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منهم، وإن تقرب إليَّ شبراً تقربت إليه ذراعاً، وإن تقرب إليَّ ذراعاً تقربت إليه باعاً وإن أتاني يمشي أتيته هرولة" (3). 6 - وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "سبق المفرِّدون" قالوا: وما المفردون يا رسول الله! قال: "الذاكرون الله كثيراً والذاكرات" (4). 7 - وعن عبد الله بن بسر رضي الله عنه أن رجلاً قال: يا رسول الله إن شرائع الإسلام قد كثرت عليَّ فأخبرني بشيءٍ أتشبث به. قال: "لا يزال لسانك رطباً من ذكر الله" (5). __________ (1) البخاري 7/ 168 ومسلم 1/ 539 واللفظ للبخاري وشرح السنة 5/ 14. (2) الترمذي 5/ 458 وأحمد 6/ 447 وابن ماجه 2/ 1245 وإسناده صحيح. وأخرجه مالك في الموطأ 1/ 211، وأخرجه البغوي في شرح السنة 5/ 16، وصححه الحاكم، ووافقه الذهبي 1/ 496. انظر تخريج الكلم للأرناؤوط ص 27. (3) البخاري 8/ 171 ومسلم 4/ 2061 واللفظ للبخاري. (4) مسلم 4/ 2062 وغيره. (5) الترمذي بلفظه 5/ 458 وابن ماجه 2/ 1246 وأحمد 4/ 188 والحاكم 1/ 495 وصححه ووافقه الذهبي. انظر تخريج الكلم للأرناؤوط ص 28.

(1/11)


 من فضائل قراءة القرآن العظيم

1 - عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "من قرأ حرفاً من كتاب الله فله به حسنة. والحسنة بعشر أمثالها، لا أقول: (آلم) حرف؛ ولكن: ألف حرفٌ، ولامٌ حرفٌ، وميمٌ حرفٌ" (1). 2 - وعن أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله، - صلى الله عليه وسلم - يقول: "اقرأوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه. اقرأوا الزهراوين: البقرة وآل عمران فإنهما تأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان، أو كأنهما غيايتان، أو كأنهما فرقان من طير صوافّ تحاجان عن أصحابهما. اقرأوا سورة البقرة؛ فإن أخذها بركة، وتركها حسرة، ولا يستطيعها البطلة" (2). 3 - وعن عبد الله بن عمر عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "يُقال لصاحب القرآن اقرأ، وارتق، ورتل كما كنتَ ترتِّلُ في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية تقرأ بها" (3). 4 - وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "لا تجعلوا بيوتكم مقابر، إن الشيطان ينفر من البيت الذي تُقرأ فيه سورة البقرة" (4).

 من فضائل قراءة القرآن في الصلاة

1 - عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "أيحب أحدكم إذا رجع إلى أهله أن يجد فيه ثلاث خَلِفَاتٍ عِظامٍ سمانٍ؟ " قلنا نعم. __________ (1) أخرجه الترمذي وقال حسن صحيح 5/ 175. وانظر صحيح الجامع للألباني 5/ 340. (2) أخرجه مسلم في صحيحه 1/ 553. (3) أخرجه الترمذي وغيره قال هذا حديث حسن صحيح. وانظر صحيح الجامع الصغير للشيخ ناصر الألباني 6/ 349. (4) مسلم 1/ 539 برقم 780.

(1/12)


قال: "فثلاث آيات يقرأ بهن أحدكم في صلاته خير له من ثلاث خَلفَاتٍ عظامٍ سمانٍ" (1). 2 - وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "من قرأ في ليلة مائة آيةٍ يكتب من الغافلين أو كتب من القانتين" (2). 3 - عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه عن رسول - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: "من قام بعشر آياتٍ لم يُكتب من الغافلين، ومن قام بمائة آيةٍ كُتب من القانتين، ومن قرأ بألف آية كتب من المقنطرين" (3). 4 - وعن تميم الداري رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "من قرأ بمائة آية في ليلة كُتب له قنوت ليلة" (4).

 من فضائل تعلم القرآن وتعليمه ومدارسته

1 - عن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال: خرج رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ونحن في الصُّفَّة فقال: "أيكم يحب أن يغدو كل يوم إلى بطحان أو إلى العقيق فيأتي منه بناقتين كوماوين في غير إثم ولا قطيعة رحم؟ " قلنا: يا رسول الله، نحب ذلك. قال: " أفلا يغدو أحدكم إلى المسجد فيعْلم، أو يقرأ آيتين من كتاب الله عز وجل خير له من ناقتين، وثلاث خير له من ثلاث، وأربع __________ (1) أخرجه مسلم في صحيحه 1/ 552. (2) أخرجه ابن خزيمة في صحيحه 2/ 180 باب ذكر فضيلة قراءة مائة آية في صلاة الليل برقم 1142 وصححه الشيخ ناصر الألباني وقال: وهذا إسناد صحيح على شرط الشيخين. انظر سلسلة الأحاديث الصحيحة رقم 643 المجلد الثاني. (3) أخرجه ابن خزيمة في صحيحه 2/ 181 باب فضل قراءة ألف آية في ليلة. ورقم الحديث 1144 وأخرجه أبو داود 2/ 57 برقم 1398، وانظر سلسلة الأحاديث الصحيحة رقم 642 ج 2. (4) أخرجه الدرامي 2/ 333، وأخرجه أحمد 4/ 103 بإسناد صحيح كما قال فضيلة العلامة الشيخ ناصر الألباني. انظر الأحاديث الصحيحة المجلد الثاني برقم 644 وصحيح الجامع الصغير له 5/ 340.

(1/13)


خير له من أربع، ومن أعدادهن من الإبل" (1). 2 - وعن عثمان بن عفان رضي الله عنه عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "خيركم مَنْ تعلّم القرآن وعلمه" (2)، وعن عثمان رضي الله عنه قال قال النبي - صلى الله عليه وسلم - "إن أفضلكم مَنْ تعلّم القرآن وعلمه" (3). 3 - وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "من نفَّس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفّس الله عنه كُربةً من كُرِب يوم القيامة، ومن يسَّر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة. ومن ستر مسلماً ستره الله في الدنيا والآخرة. والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه. ومن سلك طريقاً يلتمس فيه علماً سهَّل الله لهُ به طريقاً إلى الجنة. وما اجتمعٌ قومٌ في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة، وحفتهم الملائكة، وذكرهم الله فيمن عنده. ومن بطّأ به عمله لم يسرع به نسبه" (4). 4 - وعن عمران بن حصين أنه مر على قاصٍ يقرأ ثم سأل: فاسترجع ثم قال: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: "من قرأ القرآن فليسأل الله به فإنه سيجيءُ أقوامٌ يقرأون القرآن يسألون به الناس" (5). __________ (1) أخرجه مسلم 1/ 553. (2) أخرجه البخاري 6/ 108 والترمذي 5/ 174 عن علي وأخرجه أيضاً أحمد وأبو داود وابن ماجه وانظر استقصاء ذلك في صحيح الجامع 3/ 130. (3) أخرجه البخاري 6/ 108 وانظر البخاري مع الفتح 9/ 74. (4) أخرجه مسلم 4/ 2074 في صحيحه كتاب الذكر والدعاء باب فضل الاجتماع على تلاوة القرآن وعلى الذكر. وجاء في رواية أخرى عن أبي سعيد "لا يقعد قومٌ يذكرون الله عز وجل إلا حفتهم الملائكة، وغشيتهم الرحمة، ونزلت عليهم السكينة وذكرهم الله فيمن عنده" مسلم 4/ 2074 فهذا الحديث عام سواء كان في المسجد أو غيره والحمد لله. (5) أخرجه الترمذي 5/ 177 وأحمد 4/ 439 وانظر صحيح الجامع 5/ 340 برقم 6343 وسلسلة =

(1/14)


 من فضل التسبيح، والتحميد، والتهليل، والتكبير

1 - عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: "من قال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير في يوم مائة مرة كانت له عِدلَ عشر رقابٍ وكتبت له مائةُ حسنةٍ، ومُحيت عنه مائةُ سيئةٍ، وكانت له حرزاً من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي ولم يأتِ أحدٌ أفضل مما جاء به إلا أحدٌ عمل أكثر من ذلك" (1). 2 - "ومن قال: سبحان الله وبحمده في يومٍ مائة مرةٍ حُطت خطاياه ولو كانت مِثلَ زبد البحر" (2). 3 - وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "من قال حين يصبح وحين يمسي: سبحان الله وبحمده مائة مرة لم يأتِ أحدٌ يوم القيامة بأفضل مما جاء به إلا أحدٌ قال مثل ما قال أو زاد عليه" (3). 4 - وعن أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير عشر مرار. كان كمن أعتق أربعة أنفس من ولد إسماعيل" (4). 5 - وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "كلمتان خفيفتان على اللسان، ثقيلتان في الميزان، حبيبتان إلى الرحمن: سبحان الله __________ = الأحاديث الصحيحة رقم 257. (1) أخرجه البخاري 4/ 95 ومسلم 4/ 2071. (2) أخرجه البخاري 7/ 168 ومسلم 4/ 2071. (3) أخرجه مسلم 4/ 2071. (4) أخرجه البخاري 7/ 167 وقال: كمن أعتق رقبة من ولد إسماعيل، ومسلم بلفظه 4/ 2071 والترمذي 5/ 555.

(1/15)


وبحمده سبحان الله العظيم" (1). 6 - وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "لأن أقول سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر أحب إلي مما طلعت عليه الشمس" (2). 7 - وعن سعد رضي الله عنه قال: كنا عند رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال: "أيعجز أحدكم أن يكسب كل يوم ألف حسنةٍ" فسأله سائل من جلسائه كيف يكسب أحدنا ألف حسنة؟ قال: "يسبح مائة تسبيحةٍ فيكتبُ له ألفُ حسنةٍ أو يُحط عنه ألف خطيئة" (3). 8 - وعن جابر عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "من قال: سبحان الله العظيم وبحمده غرست له نخلةٌ في الجنة" (4). 9 - وعن عبد الله بن قيس رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "يا عبد الله بن قيس ألا أدلك على كنز من كنوز الجنة؟ " فقلت: بلى يا رسول الله، قال: "قل لا حولَ ولا قوة إلا بالله" (5). 10 - "أحبُّ الكلام إلى الله أربعٌ: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، لا يَضَرُّكَ بأيِّهِنَّ بدأتَ، ولا تسمينَّ غلامكَ يساراً، ولا رباحاً، ولا نجيحاً، ولا أفلح فإنك تقول: أثمَّ هو! فلا يكون: فيقول: لا" (6). __________ (1) أخرجه البخاري 7/ 168 ومسلم 4/ 2072. (2) أخرجه مسلم 4/ 2072. (3) أخرجه مسلم 4/ 2073. (4) أخرجه الترمذي 5/ 511 وقال حسن صحيح وصححه الحاكم ووافقه الذهبي كما قال العلَّامة الشيخ/ ناصر الألباني. انظر صحيح الجامع له 5/ 331 وسلسلة الأحاديث الصحيحة 1/ 95. (5) البخاري مع الفتح 11/ 213 - 214 ومسلم 4/ 2076. (6) مسلم 3/ 1685 وغيره وانظر تخريج الكلم للأرناؤوط ص 30.

(1/16)


11 - عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال: جاء أعرابيٌّ إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال: علمني كلاماً أقوله: قال: "قل: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، الله أكبر كبيراً والحمدُ لله كثيراً، سبحان الله رب العالمين، لا حول ولا قوة إلا بالله العزيز الحكيم" قال فهؤلاء لربي فمالي؟ قال "قل: اللهم اغفر لي، وارحمني، واهدني وارزقني" (1). 12 - وعن طارق الأشجعي قال: كان الرجل إذا أسلم علمه النبي - صلى الله عليه وسلم - الصلاة ثم أمره أن يدعو بهؤلاء الكلمات: "اللهم اغفر لي، وارحمني، واهدني، وعافني وارزقني" (2). 13 - عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: "إن أفضل الدعاء الحمد لله، وأفضل الذكر لا إله إلا الله" (3). كيف كان النبي - صلى الله عليه وسلم - يُسَبِّح؟ 14 - وعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنه قال: "رأيت النبي - صلى الله عليه وسلم - يعقد التسبيح بيمينه" (4). __________ (1) مسلم 4/ 2072 وعند أبي داود فلما ولى الأعرابي قال النبي - صلى الله عليه وسلم -: "لقد ملأ يديه من الخير" 1/ 220 بإسناد حسن وانظر تخريج الكلم ص 33 للأرناؤوط. (2) ص 4/ 2073. وفي رواية لمسلم أيضاً "فإن هؤلاء تجمع لك دنياك وأخرتك". (3) الترمذي 5/ 462 برقم 3380 وابن ماجه 2/ 1249 برقم 3800 وإسناده حسن، والحاكم 1/ 503 ووافقه الذهبي وصححه ابن حبان برقم 2326. وأخرجه البغوي في شرح السنة 5/ 49. وانظر صحيح الجامع الصغير للشيخ ناصر الألباني 1/ 362 برقم 1115. (4) أخرجه الترمذي 5/ 521 وأخرجه أبو داود بلفظه 2/ 81 وأخرجه البغوي في شرح السنة 5/ 47. وانظر صحيح الجامع 4/ 271 برقم 4865.

(1/17)


أذكار الاستيقاظ من النوم 1 - " الحمد لله الذي أحيانا بعدما أماتنا وإليه النشور" (1). 3 - " من تَعَارَّ من الليل فقال لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمدُ وهو على كل شيء قدير. الحمد لله، وسبحان الله، ولا إله إلا الله، والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله. ثم قال: اللهم اغفر لي -أو دعا استجيب له فإن توضأ قبلت صلاته" (2) وعند الإسماعيلي "فإن توضأ وصلى" (2). كان إذا استيقظ من الليل قال: لا إله إلا أنت سبحانك اللهم أستغفرك لذنبي وأسألك رحمتك، اللهم زدني علماً، ولا تُزغ قلبي بعد إذ هديتني وهب لي من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب" (3). 3 - "الحمد لله الذي رد علي روحي وعافاني في جسدي" (4). 4 - "تحدث رسول الله - صلى الله عليه وسلم - مع أهله ساعة ثم رقد فلما كان ثلث الليل الآخر قعد فنظر إلى السماء فقال: "إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولي الألباب" ثم قام فتوضأ واستن فصلى إحدى عشرة ركعة ثم أذن بلال فصلى ركعتين ثم خرج فصلى الصبح" (5). __________ (1) البخاري مع الفتح 11/ 113 من حديث حذيفة، ومسلم 4/ 2083 من حديث البراء بن عازب الكلم ص 43. (2) البخاري مع الفتح 3/ 39 والترمذي 5/ 480 وأبو داود 4/ 314 وهذا لفظ البخاري، أما الحديث عند الترمذي وأبي داود فهو بتقديم سبحان الله على الحمد لله. وانظر الكلم ص 50. (3) أبو داود 4/ 314 ورواه ابن حبان والحاكم وصححه ووافقه الذهبي وفي سنده راوٍ لين الحديث. الكلم ص 51. (4) الترمذي 5/ 473 وإسناده حسن. الكلم ص 46. (5) البخاري مع الفتح 8/ 235 وكذا في 2/ 477 بلفظ مقارب وفيه أنه قرأ العشر الأواخر من آل عمران وأنه عندما استيقظ مسح النوم عن وجهه ثم قرأ ومسلم 1/ 530 وفي أوله قصَّة.

(1/18)


 فضل الذكر بعد الاستيقاظ من النوم

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي - صلى الله عليه وسلم -: "يعقدُ الشيطان على قافية رأس أحدكم ثلاثَ عُقدٍ إذا نام بكل عقدة يضربُ عليك ليلاً طويلًا فإذا استيقظ فذكر الله انحلت عقدةٌ، وإذا توضأ انحلت عنه عقدتان فإذا صلى انحلتِ العُقدُ، فأصبح نشيطاً طيب النفس. وإلا أصبح خبيث النفس كسلان" (1). دعاء لبس الثوب أو العمامة أو نحوهما 1 - عن سهل بن معاذ بن أنس عن أبيه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: "من أكل طعاماً ثم قال: الحمد لله الذي أطعمني هذا ورزقنيه من غير حول مني ولا قوة غفر له ما تقدم من ذنبه (وما تأخر)، ومن لبس ثوباً فقال: الحمد لله الذي كساني هذا (الثوب) ورزقنيه من غير حول مني ولا قوة غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر" (2). 2 - عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان إذا لبس ثوباً (سماه باسمه) قميصاً أو رداء أو عامة ثم يقول: "اللهم إني أسألك من خيره وخير ما هو له، وأعوذ بك من شره وشر ما هو له" (3). دعاء لبس الثوب الجديد 1 - عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا استجد ثوباً سماه باسمه: عمامة أو قميصاً أو رداء ثم يقول: "اللهم لك الحمد __________ (1) مسلم 1/ 538. (2) أخرجه أبو داود 3/ 42 وابن ماجه 2/ 1093 والترمذي 5/ 508 وانظر الإرواء 7/ 47 وصحيح الجامع 5/ 256 والحاكم 4/ 192 والحديث إسناده حسن لأن أبا مرحوم قد تابعه ابن ثوبان عند ابن عساكر 6/ 23/ 1. انظر شرح السنة 12/ 41. (3) أخرجه ابن السني برقم 14. في عمل اليوم والليلة

(1/19)


أنت كسوتنيه أسألك من خيره وخير ما صنع له، وأعوذ بك من شره وشر ما صنع له" (1). الدعاء لمن لبس ثوباً جديداً كان أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم - إذا لبس أحدهم ثوباً جديداً قيل له: "تُبلي ويُخْلِفُ الله تعالى" (2). 1 - قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لأم خالد: "أبلي وأخلقي" مرتين .. (3). 2 - وعن ابن عمر رضي الله تعالى عنهما أن النبي - صلى الله عليه وسلم - رأى على عمر قميصاً أبيض فقال: "أجديد قميصك هذا أم غسيل" قال بل غسيل فقال: "البس جديداً وعِش حميداً ومت شهيداً" (4). ما يقول إذا خلع ثوبه 1 - وروي عن النبي - صلى الله عليه وسلم -: "ستر ما بين أعين الجن وعورات بني آدم إذا وضع أحدهم ثوبه أن يقول بسم الله" (5). __________ (1) أخرجه أبو داود 4/ 41 والترمذي 4/ 239 وقال حسن غريب صحيح والبغوي في شرح السنة 12/ 40 وشمائل الترمذي 1/ 138 وأحمد 3/ 30 وغيرهم. وانظر تخريج شرح السنة للبغوي الحاشية 12/ 41 وقال الشيخ ناصر الدين الألباني في مختصر الشمائل: صحيح ص 47 وأخرجه النسائي في عمل اليوم والليلة ص 274 برقم 309 و 310. (2) أخرجه أبو داود 4/ 41. (3) البخاري مع الفتح 10/ 303 وأبو داود 4/ 42 والبغوي في شرح السنة 12/ 42. (4) أخرجه ابن ماجه 2/ 1178 وقال صاحب الزوائد إسناد صحيح، وأحمد 2/ 89 والبغوي في شرح السنة 12/ 41. (5) أخرجه الطبراني في الأوسط. انظر الإرواء 49 وصحيح الجامع الصغير للألباني 3/ 203 والترمذي 2/ 505 التعليق رقم 24، ومشكاة المصابيح 1/ 116 من حديث أنس عند الطبراني، وانظر شرح السنة للبغوي 1/ 378 تعليق رقم 1.

(1/20)


دعاء دخول الخلاء 1 - عن أنس رضي الله عنه قال: كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا دخل الخلاء قال: "اللهم إني أعوذ بك من الخُبُثِ والخبائث" (1). 2 - ورواية سعيد بن منصور: "بسم الله أعوذ بالله من الخبث والخبائث" (2). 3 - "ستر ما بين أعين الجن وعورات بني آدم إذا دخل أحدهم الخلاء أن يقول بسم الله" (3). دعاء الخروج من الخلاء عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان النبي - صلى الله عليه وسلم - إذا خرج من الخلاء قال: "غفرانك" (4). الدعاء عند الوضوء وبعد الفراغ منه 1 - " لا صلاة لمن لا وضوء له، ولا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه" (5). __________ (1) البخاري 1/ 45 ومسلم 1/ 283 والترمذي 1/ 11 وانظر تخريج زاد المعاد 2/ 383 وعمل اليوم والليلة للنسائي ص 170 فهناك زيادة تخريج. (2) انظر فتح الباري 1/ 244 فقد قال الحافظ رواه العمري. وإسناده على شرط مسلم وانظر تعليق الشيخ عبد العزيز على بلوغ المرام (نسختي) ص 19. (3) أخرجه الترمذي 2/ 503 عن علي -رضي الله عنه - وابن ماجة 1/ 109 وانظر صحيح الجامع للألباني 3/ 203 ومشكاة المصابيح 1/ 116 وإرواء الغليل 1/ 87 برقم 50 وهو حديث صحيح بطرقه. وأخرجه البغوي فِي شرح السنة 1/ 378 برقم 187. (4) الترمذي 1/ 12 وأبو داود 1/ 8 وابن ماجة 1/ 110 والدارمي 1/ 139 وابن خزيمة 1/ 48 والنسائي فِي عمل اليوم والليلة ص 172 والحاكم 1/ 158 وصححه. انظر تخريج زاد المعاد 2/ 387 وهو حديث سنده حسن. (5) حديث حسن أخرجه أبو داود 1/ 25 وابن ماجة 1/ 140 وأحمد 2/ 418 وانظر إرواء الغليل 1/ 122.

(1/21)


2 - وعن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "من توضأ فقال: أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله فتحت له أبواب الجنَّة الثمانية يدخل من أيها شاء" (1). 3 - "اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين" (2). 4 - "سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك" (3).

 فضل الدعاء الأخير من أدعية الوضوء

عن أبي سعيد رضي الله عنه عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "من توضأ فقال: سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك، كتب فِي رقٍّ ثم طبع عليها بطابع فلم يكسر إلى يوم القيامة" (4). دعاء الخروج من المنزل 1 - عن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "من قال -يعني إذا خرج من بيته- "بسم الله، توكلت على الله لا حول ولا قوة إلا بالله، قال يقال له حينئذ: كُفيت، ووُقيت، وهُديت، وتنحى عنه الشيطان، __________ (1) أخرجه مسلم 1/ 209 - 210 وفي رواية: ما منهم من أحد يتوضأ فيبلغ الوضوء -أو فيسبغ- الوضوء ثم يقول: الحديث. م 1/ 210 وانظر زيادة التخريج فِي إرواء الغليل 1/ 134. (2) الترمذي 1/ 78. (3) أخرجه ابن السني فِي كل اليوم والليلة برقم 30 والنسائي فِي عمل اليوم والليلة ص 173 وانظر إرواء الغليل 1/ 135 و 2/ 94 والحديث صحيح الإسناد. وأخرجه الحاكم فِي المستدرك وقال صحيح على شرط مسلم. (4) أخرجه النسائي فِي كل اليوم والليلة ص 173 وانظر بقية التخريج بتعليق 3 فِي هذه الصفحة وانظر صحيح الجامع الصغير 5/ 245 برقم 6046.

(1/22)


فيقول لشيطان آخر: كيف لك برجل قد هُدي، وكُفي، ووُقى؟ " (1). 2 - وعن أم سلمة رضي الله عنها قالت: ما خرج رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من بيتي قط إلا رفع طرفه إلى السماء فقال: "اللهم إني أعوذ بك أن أضِلَّ، أو أُضَلَّ، أو أزِلَّ، أو أُزَلَّ، أو أظْلِمَ، أو أُظلَم، أو أجهَلَ، أو يُجْهَلَ عليَّ" (2). دعاء دخول المنزل 1 - عن أبي مالك الأشعري رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذ ولج الرجل بيتَه فليقل: "اللهم إني أسألك خير المولج وخير المخرج، بسم الله ولجنا، وبسم الله خرجنا، وعلى ربنا توكلنا ثم ليسلم على أهله" (3). فضل دعاء دخول المنزل 2 - عن جابر رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: "إذا دخل الرجل بيته فذكر الله تعالى عند دخوله، وعند طعامه قال الشيطانُ: لا مبيت لكم ولا عشاء. وإذا دخل فلم يذكر الله تعالى عند دخوله، قال الشيطان أدركتم المبيت، وإذا لم يذكر الله عند طعامه قال: أدركتم البيت والعشاء" (4). 3 - قال أنس رضي الله عنه قال لي رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "يابني إذا دخلت على أهلك فسلم يكن بركة عليك وعلى أهل بيتك" (5). __________ (1) أبو داود 4/ 325 والترمذي 5/ 490 وهو حديث صحيح وانظر تخريج الكلم الطيب للأرناؤوط ص 58 وتخريج الشيخ ناصر له ص 49. (2) أبو داود 4/ 325 والترمذي 5/ 490 والنسائي 8/ 268 فِي الاستعاذة باب الإستعاذة من الضلال وابن ماجة 2/ 1278 وأحمد 6/ 306 وغيرهم وإسناده صحيح. وانظر تخريج الكلم للأرناؤوط ص 58 والألباني ص 49. (3) أخرجه أبو داود 4/ 325 وإسناده صحيح. (4) أخرجه مسلم 3/ 1598 وأبو داود 3/ 346 وابن ماجة 2/ 279 وأحمد 3/ 346 و 383. (5) الترمذي 5/ 59 وانظر تخريج الوابل الصيب ص 132 وتخريج الكلم الطيب ص 60.

(1/23)


الذهاب إلى المسجد عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما أنَّه رقد عند رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فاستيقظ، فَتَسَوَّكَ ... وذكر الحديث وفيه: فخرج -رسول الله - صلى الله عليه وسلم -- إلى الصلاة وهو يقول: "اللهم اجعل فِي قلي نورًا، وفي لساني نورًا، واجعل فِي سمعي نورًا، واجعل فِي بصري نورًا، واجعل من خلفي نورًا، ومن أمامي نورًا، واجعل من فوقي نورًا، ومن تحتي نورًا. اللهم أعطني نورًا" (1). دعاء دخول المسجد، والخروج منه 1 - عن أبي أُسيد قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "إذا دخل أحدكم المسجد فليقل: اللهم افتح لي أبواب رحمتك. وإذا خرج فليقل: اللهم إني أسألك من فضلك" (2). 2 - وعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنَّه كان إذا دخل المسجد قال: "أعوذ بالله العظيم، وبوجهه الكريم، وسلطانه القديم من الشيطان الرجيم -فإذا قال ذلك قال الشيطان: حُفِظَ مني سائر اليوم" (3). 3 - وعن أنس رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان إذا دخل السجد قال: بسم الله اللهم صلِّ على محمد، وإذا خرج قال: بسم الله اللهم صلِّ على محمد (4). 4 - عن أبي حميد أو أبي أسيد رضي الله عنهما: قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: __________ (1) أخرجه مسلم بلفظه وفي أوله زيادة 1/ 530 والبخاري بمعناه ولم يذكر أنَّه قاله وهو خارج إلى الصلاة انظر البخاري 7/ 148 وفيه زيادة وعن يميني نورًا وعن يساري نورًا. ولكنه لم يذكر وفي لساني نورًا. وانظر الفتح 11/ 116. (2) مسلم 1/ 494 وأبو داود 1/ 126 وابن ماجة 1/ 254 عن أبي حميد والترمذي 2/ 128. (3) أبو داود 1/ 127 قال عبد القادر الأرناؤوط وإسناده جيد وحسنه الحافظ ابن حجر فِي تخريج الأذكار. انظر تخريج الكلم الطيب لعبد القادر الأرناؤوط ص 61 وانظر صحيح الجامع رقم 4591. (4) قال الشيخ ناصر الألباني رواه ابن السني فِي عمل اليوم والليلة رقم 88 بسند ضعفه الحافظ=

(1/24)


إذا دخل أحدكم المسجد فليسلم على النبي - صلى الله عليه وسلم - ثم ليقل: اللهم افتح لي أبواب رحمتك فإذا خرج فليقل: اللهم إني أسألك من فضلك" (1). 5 - عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: "إذا دخل أحدكم المسجد فليسلم على النبي - صلى الله عليه وسلم - وليقل: اللهم افتح لي أبواب رحمتك، وإذا خرج فليسلم على النبي - صلى الله عليه وسلم - وليقل اللهم اعصمني من الشيطان الرجيم" (2).

 أذكار الأذان والدعاء المشروع عند سماعه

1 - عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: "إذا سمع النداء فقولوا مثل ما يقول المؤذن" (3). 2 - وعن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه أنَّه سمع النبي - صلى الله عليه وسلم - يقول: "إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول. ثم صلُّوا عليَّ. فإنه من صلى عليَّ صلاة صلى الله عليه بها عشرًا. ثم سلوا الله لي الوسيلة فإنها منزلة فِي الجنَّة لا تنبغي إلا لعبدٍ من عباد الله. وأرجو أن أكون أنا هو فمن سأل لي الوسيلة __________ = ابن حجر فِي تخريج الأذكار .. لكن للحديث شاهد من حديث فاطمة عند ابن السني والترمذي وقال حديث حسن. انظر عمل اليوم والليلة لابن السني ص 25. (1) أبو داود 1/ 126 وأصله عند مسلم بنحوه 1/ 494 كما فِي تعليق (2) من الصفحة السابقة. قال الشيخ ناصر وكذا أخرجه أبو عوانة فِي صحيحه وزاد التسليم عند الخروج وسنده حسن انظر تخريج الأذكار أعني الكلم للألباني ص 51 وتخريج الأذكار للأرناؤوط ص 60 وانظر صحيح الجامع للألباني رقم 529. (2) أخرجه ابن ماجة 1/ 254 وقال فِي الزوائد إسناده صحيح ورجاله ثقات وانظر صحيح الجامع الصغير للألباني رقم 528 المجلد الأول ص 199. (3) البخاري 1/ 152 ومسلم 1/ 288 والموطأ 1/ 67 وأبو داود 1/ 144 والترمذي 1/ 407 وابن ماجة 1/ 238 والنسائي 2/ 23 فِي الأذان باب القول مثل ما يقول المؤذن وأحمد 3/ 6 و 53 و 78.

(1/25)


حلت له الشفاعة" (1). 3 - وعن جابر بن عبد الله رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: "من قال حين يسمع النداء: اللهم ربَّ هذه الدعوة التامة، والصلاة القائمة، آتِ محمدًا الوسيلة والفضيلة، وابعثه مقامًا محمودًا الذي وعدته حلَّت له شفاعتي يوم القيامة" (2). 4 - وعن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أنَّه قال: "من قال: حين يسمع المؤذنَ: وأنا أشهد أن لا إله إلا الله وحدَه لا شريك له، وأن محمدًا عبده ورَسوْلُهُ. رضيتُ بالله ربًا، وبمحمد رسولًا وبالإسلام دينًا غُفِرَ له ذنبُه" (3). خلاصة ما جاء فِي الذكر عند الأذان وبعده 1 - أن يقول السامع مثل ما يقول المؤذن إلا فِي لفظ "حي على الصلاة وحي على الفلاح" فيبدلهما بـ "لا حول ولا قوة إلا بالله" (4). 2 - أن يقول: "وأنا أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمدًا عبده ورسوله. رضيت بالله ربًا، وبمحمدٍ رسولًا وبالإسلام دينًا" (5) يقول ذلك حين يتشهد المؤذن (6). __________ (1) مسلم 1/ 288 وأبو داود 1/ 144 وأحمد فِي المسند 2/ 168 وغيرهم. وانظر تخريج الكلم ص 63. (2) البخاري 1/ 152 وأبو داود 1/ 146 والترمذي 1/ 413 وابن ماجة 1/ 239 وأحمد 3/ 354 وغيرهم. وانظر تخريج الكلم لعبد القادر الأرناؤوط ص 64. (3) مسلم 1/ 290 والترمذي 1/ 411 وابن خزيمة 1/ 220. (4) البخاري 1/ 152 ومسلم 1/ 288 - 289 وقوله: لا حول ولا قوة إلا بالله أخرجها مسلم دون البخاري. (5) مسلم 1/ 290 وابن خزيمة 1/ 220. (6) ابن خزيمة 1/ 220.

(1/26)


3 - "أن يصلي على النبي - صلى الله عليه وسلم - بعد فراغه من إجابة المؤذن" (1). 4 - أن يقول بعد صلاته عليه: "اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت محمدًا الوسيلة والفضيلة وابعثه مقامًا محمودًا الذي وعدته" (2). 5 - "أن يدعو لنفسه بعد ذلك ويسأل الله من فضله" فإن الدعاء بين الأذان والإقامة لا يرد" (3) فهذه الأذكار هي المشروعة عند سماع الأذان وبعده (4). الدعاء على من ينشُد ضالة فِي المسجد عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "من سمع رجلًا ينشد ضالة فِي السجد فليقل: لا ردَّها الله عليك فإن المساجد لم تبنَ لهذا" (5). الدعاء على من يبيع فِي المسجد عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: "إذا رأيتم من يبيع أو يبتاع فِي المسجد فقولوا: لا أربح الله تجارتك، وإذا رأيتم من ينشد فيه ضالة فقولوا: لا رد الله عليك" (6). __________ (1) مسلم 1/ 288 وأبو داود 1/ 144 وأحمد 2/ 168 وغيرهم. (2) البخاري 1/ 152 وأصحاب السنن الأربعة. انظر أذكار الأذان قبل هذا تعليق 2 ص 26. (3) أخرجه الترمذي 1/ 415 وأحمد 3/ 119 وأبو داود 1/ 144 والحديث صحيح وانظر طريقًا من الطرق الصحيحة له عند أحمد 3/ 225 وانظر تخريج إرواء الغليل 1/ 262 برقم 244 وانظر كذلك صحيح الجامع الصغير 3/ 150 - 151. (4) زاد المعاد لابن القيم رحمه الله تعالى 2/ 391 - 392. (5) مسلم 1/ 397. (6) الترمذي 3/ 601 وأخرجه البغوي فِي شرح السنة 2/ 375 وأخرجه النسائي فِي عمل اليوم والليلة ص 219.

(1/27)


دعاء الاستفتاح 1 - اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب، اللهم نقني من خطاياي كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، اللهم اغسلني من خطاياي بالثلج، والماء، والبرد" (1). 2 - "سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك، وتعالى جدُّك ولا إله غيرُكَ" (2). 3 - "وجهت وجهي للذي فطر السماوات والأرض حنيفًا وما أنا من المشركين إن صلاتي، ونسكي، ومحياي، ومماتي، لله رب العالمين، لا شريك له وبذلك أمرت وأنا من المسلمين. اللهم أنت الملك لا إله إلا أنت. أنت ربي وأنا عبدك، ظلمت نفسي، واعترفت بذنبي فاغفر لي ذنوبي جميعًا، إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت. واهدني لأحسن الأخلاق لا يهدي لأحسنها إلا أنت، واصرف عني سيئها، لا يصرف عني سيئها إلا أنت. لبيك، وسعديك، والخيرُ كلُّه بيديك. والشر ليس إليك، أنا بك وإليك. تباركت، وتعاليت أستغفرك وأتوب إليك" (3). 4 - كان إذا قام من الليل افتح صلاته "اللهم رب جبرائيل، وميكائيل، وإسرافيل فاطر السموات والأرض. عالم الغيب والشهادة أنت تحكم بين عبادك __________ (1) البخاري 1/ 181 كتاب صفة الصلاة باب الدعاء بعد التكبير من حديث أبي هريرة ومسلم / 419 كتاب المساجد باب ما يقال بين تكبيرة الإحرام والقراءة. وانظر اللؤلؤ والمرجان فيما اتفق عليه الشيخان 1/ 118. (2) أخرجه الأربعة: أبو داود 1/ 206 برقم 776 والترمذي 2/ 11 وابن ماجة 1/ 265 والنسائي 2/ 132 فِي الافتتاح باب نوع آخر من الذكر بين الافتتاح والقراءة وأحمد 3/ 50 و 69 والدارمي 1/ 226 وكذلك رواه ابن ماجة من حديث أبي سعيد 1/ 264. (3) أخرجه مسلم 1/ 534 كتاب صلاة المسافرين باب الدعاء فِي صلاة الليل وقيامه وأبو داود 1/ 201 والترمذي 5/ 485 والنسائي 2/ 130 فِي الافتتاح باب نوع آخر من الذكر والدعاء بين التكبير والقراءة وأحمد 1/ 95 و 102 و 119 وغيرهم والحديث من حديث علي واللفظ لمسلم.

(1/28)


فيما كانوا فيه يختلفون. اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك إنك تهدي من تشاءُ إلى صراط مستقيم" (1). 5 - كان النبي - صلى الله عليه وسلم - إذا تهجد من الليل قال: "اللهم لك الحمد أنت نور السماوات والأرض، ولك الحمدُ أنت قيمُ السماوات والأرض ولك الحمدُ أنت رب السماوات والأرض ومن فيهن أنت الحقُ ووعدك الحق، وقولك الحقُ، ولقاؤك الحق، والجنّة حقٌ، والنار حقٌّ، والنبيون حقٌّ، والساعة حقٌّ، اللهم لك أسلمت وبك آمنت، وعليك توكلتُّ وإليك أنبتُ، وبك خاصمتُ، وإليك حاكمت فاغفر لي ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنتُ، أنت إلهي لا إله إلا أنت" (2) من حديث ابن عباس. دعاء الركوع 1 - " سبحان ربي العظيم ثلاث مرات" (3). 2 - "سبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي" (4). 3 - "سُبُّوحٌ قُدُّوسٌ رب الملائكةِ والروح" (5). __________ (1) مسلم 1/ 534 كتاب صلاة المسافرين باب الدعاء فِي صلاة الليل وقيامه وأبو داود 1/ 204 والترمذي 5/ 484 والنسائي 3/ 212 - 213 فِي قيام الليل باب بأي شيء تستفتح صلاة الليل وابن ماجة 1/ 431 وأحمد 6/ 156. (2) البخاري 8/ 198 كتاب التوحيد باب قوله تعالى {يريدون أن يبدلوا كلام الله} والفتح 13/ 464 ومسلم 1/ 132 كتاب صلاة المسافرين باب الدعاء فِي صلاة الليل وقيامه وأبو داود 1/ 205 والترمذي 5/ 481 والنسائي 3/ 209 - 210 فِي قيام الليل باب ذكر ما يستفتح به القيام. وابن ماجة 1/ 430 وأحمد 1/ 298 و 302 و 308 و 358. وانظر كذلك الفتح 11/ 116. (3) الترمذي 2/ 47 و 48 وأبو داود 1/ 23 وابن ماجة 1/ 287 والنسائي 3/ 226 وأحمد 5/ 382. وهو حديث صحيح بشواهد انظر الكلم ص 71 من حديث حذيفة. (4) البخاري 1/ 199 ومسلم 1/ 350 وغيرهما من حديث عائشة. (5) مسلم 1/ 353 وأبو داود 1/ 230 والنسائي 2/ 224 وأحمد 6/ 35 من حديث علي.

(1/29)


4 - "اللهم لك ركعت وبك آمنت، ولك أسلمت، خشع لك سمعي، وبصري، ومخي، وعظمي، وعصبي، وما استقل به قدمي" (1). 5 - "سبحان ذي الجبروت، والملكوت، والكبرياء، والعظمة" (2). دعاء السجود 1 - " سبحان ربي الأعلى ثلاث مرات" (3). 2 - "سبحانك اللهم ربنا وبحمدك، اللهم اغفر لي" (4). 3 - "سبوح قدوس رب الملائكة والروح" (5). 4 - "اللهم لك سجدت وبك آمنت، ولك أسلمت، سجد وجهي للذي خلقه وصوره، وشق سمعه وبصره، تبارك الله أحسن الخالقين" (6). 5 - "سبحان ذي الجبروت، والملكوت، والكبرياء والعظمة" (7). 6 - "اللهم اغفر لي ذنبي كله، دقه وجله، وأوله وآخره، وعلانيته وسره" (8). 7 - "اللهم إني أعوذ برضاك من سخطك، وبمعافاتك من عقوبتك وأعوذ بك منك، لا أحصي ثناءً عليك أنت كما أثنيت على نفسك" (9). __________ (1) مسلم 1/ 534 والترمذي 5/ 485، 486 و 487 وأبو داود 1/ 202 والنسائي 2/ 130. (2) أبو داود 1/ 230 والنسائي وأحمد 6/ 24 وإسناده حسن انظر تخريج الكلم ص 73. (3)، (4)، (5) انظر هامش رقم (3)، (4)، (5) من الصفحة السابقة. (6) انظر تخريج الهامش رقم (1) من نفس الصفحة. (7) انظر تخريج الهامش رقم (2) من نفس الصفحة. (8) مسلم 1/ 350 وأبو داود 1/ 223. (9) مسلم 1/ 352 وأبو داود 1/ 232 والموطأ 1/ 214 والترمذي 5/ 524 وابن ماجة 2/ 1263 وأحمد 6/ 58 والنسائي 2/ 222 من حديث عائشة رضي الله عنها.

(1/30)


من أدعية الرفع من الركوع 1 - كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: "سمع الله لمن حمده" حين يرفع صلبه من الركوع ثم يقول وهو قائم: "ربنا ولك الحمد" (1) عن أبي هريرة رضي الله عنه. 2 - كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا رفع رأسه من الركوع قال: "ربنا لك الحمد. ملء السماوات (2) والأرض (3) وملء ما شئت من شيء بعد. أهلُ الثناء والمجد أحق ما قال العبد وكلنا لك عبدٌ. اللهم لا مانع لا أعطيت ولا معطي لا منعت، ولا ينفع ذا الجدِّ منك الجدُّ" (4). 3 - وعن رفاعة بن رافع الزرقي قال: كنا نصلي وراء النبي - صلى الله عليه وسلم - فما رفع رأسه من الركعة قال: "سمع الله لمن حمده" قال رجل وراءه: ربنا ولك الحمد حمدًا كثيرًا طيبًا مباركًا فيه. فلما انصرف قال: "من المتكلم؟ " قال: أنا. قال: "رأيت بضعةً وثلاثين مَلَكًا يبتدرونها أيهم يكتبها أول" (5) , (6). __________ (1) البخاري مع الفتح 2/ 282 و 283 والنسائي 2/ 195 في الصلاة باب ما يقول الإِمام إذا رفع رأسه من الركوع. وانظر الكلم ص 73. (2) وفي رواية لمسلم عن ابن عباس وملء الأرض مسلم 1/ 347. (3) وفي رواية لمسلم عن ابن عباس وما بينهما مسلم 1/ 347. (4) مسلم 1/ 346 كتاب الصلاة باب ما يقول إذا رفع رأسه من الركوع وأبو داود 1/ 224 والنسائي في الافتتاح باب ما يقول في قيامه. (5) البخاري مع الفتح 2/ 284 وموطأ مالك 1/ 212 والترمذي 2/ 254 وأبو داود 2/ 204 والنسائي 2/ 196 في الافتتاح باب ما يقول المأموم وأحمد 4/ 340. (6) جاء في الروايات الصحيحة: 1 - ربنا لك الحمد. مسلم 1/ 347 من حديث أبي سعيد رضي الله عنه. 2 - ربنا ولك الحمدُ. مسلم 1/ 536 من حديث علي رضي الله تعالى عنه. 3 - اللهم ربنا لك الحمد. مسلم 1/ 535 من حديث علي ومسلم 1/ 347 من حديث ابن عباس والبخاري مع الفتح 2/ 282. 4 - اللهم ربنا ولك الحمد. البخاري مع الفتح 2/ 282 من حديث أبي هريرة رضي الله عنه.

(1/31)


ومن أراد الوقوف على حديث عليّ رضي الله عنه الطويل فليراجعه في كتب السنة (1). من أدعية الجلسة بين السجدتين 1 - وفي حديث حذيفة رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان يقول بين السجدتين: "رب اغفر لي، ربِّ اغفر لي" (2). 2 - وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول بين السجدتين: "اللهم اغفر لي، وارحمني، واهدني، واجبرني، وعافني، وارزقني" (3).

 دعاء سجود القرآن وفضله

فضل السجود إذا مر القارئ بآية سجدة عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "إذا قرأ ابن آدم السجدة فسجد اعتزل الشيطان يبكي يقول: يا ويله أمر ابن آدم بالسجود فسجد فله الجنة. وأمرت بالسجود فأبيت فلي النار" (4). ما يقول في دعاء سجود القرآن بالليل عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول في سجود __________ (1) انظر مسلم 1/ 771 والترمذي 5/ 485 و 486 وأبو داود 1/ 201 والنسائي 2/ 130 في الافتتاح باب نوع آخر من الذكر والدعاء بين التكبير والقراءة. (2) أبو داود 1/ 231 وابن ماجه 1/ 289 والدارمي 1/ 246 وأحمد 5/ 398. (3) أبو داود 1/ 224 والترمذي 2/ 76 وابن ماجه 1/ 290 ورواه الحاكم وصححه ووافقه الذهبي كما قال عبد القادر الأرناؤوط وانظر تخريجه للكلم ص 75. (4) مسلم 1/ 87 وفي رواية لأبي كريب: يا ويلي م 1/ 87.

(1/32)


القرآن بالليل: "سجد وجهي للذي خلقه وشق سمعه وبصره بحوله وقوته (فتبارك الله أحسن الخالقين) " (1). دعاء سجود التلاوة مطلقًا عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: "جاء رجل إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال: يا رسول الله إني رأيتني الليلة وأنا نائم كأني أصلي خلف شجرة فسَجَدْتُ فسَجَدَتِ الشجرة لسجودي فسمعتها وهي تقول: اللهم اكتب لي بها عندك أجرًا وضع عني بها وزرًا واجعلها لي عندك ذخرًا وتقبلها مني كما تقبلتها من عبدك داود ... قال ابن عباس: فقرأ النبي - صلى الله عليه وسلم - سجدة ثم سجد فسمعته وهو يقول مثل ما أخبره الرجل عن قول الشجرة" (2). الدعاء بعد التشهد الأخير وقبل السلام 1 - " إذا فرغ أحدكم من التشهد فليتعوذ بالله من أربع: من عذاب القبر، ومن عذاب جهنم ومن فتنة المحيا والممات، ومن شر فتنة المسيح الدجال" (3). 2 - "اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر وأعوذ بك من فتنة المسيح الدجال وأعوذ بك من فتنة المحيا والممات. اللهم إني أعوذ بك من المأثم والمغرم" (4). 3 - "اللهم إني ظلمت نفسي ظلمًا كثيرًا ولا يغفر الذنوب إلا أنت فاغفر __________ (1) أخرجه الترمذي 2/ 474 - قال الترمذي حديث حسن صحيح، والزيادة بين القوسين للحاكم، وصححه ووافقه الذهبي 1/ 220 وأخرجه أحمد 6/ 30 بدون الزيادة. (2) الترمذي 2/ 473 قال أحمد محمد شاكر وهو حديث صحيح. وصححه الحاكم 1/ 219، وقال الذهبي صحيح ما في رواته مجروح. (3) مسلم 1/ 412 بلفظه والبخاري بنحوه 2/ 102. (4) البخاري 1/ 202 ومسلم 1/ 412.

(1/33)


لي مغفرة من عندك وارحمني إنك أنت الغفور الرحيم" (1). 4 - "اللهم اغفر لما ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت وما أسرفت وما أنت أعلم به مني، أنت المقدم وأنت المؤخر لا إله إلا أنت" (2). 5 - "اللهم إني أسألك الجنة وأعوذ بك من النار" (3). 6 - "اللهم بعلمك الغيب وقدرتك على الخلق أحيني ما علمت الحياة خيرًا لي وتوفني إذا علمت الوفاة خيرًا لي. اللهم إني أسألك خشيتك في الغيب والشهادة وأسألك كلمة الحق في الرضا والغضب وأسألك القصد في الغنى والفقر وأسألك نعيمًا لا ينفد وأسألك قُرّة عين لا تنقطع وأسألك الرضى بعد القضاء وأسألك برد العيش بعد الموت، وأسألك لذة النظر إلى وجهك، والشوق إلى لقائك في غير ضرّاء مضرة ولا فتنة مضلة. اللهم زينا بزينة الإيمان واجعلنا هداة مهتدين" (4). 7 - "اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك" (5). 8 - "اللهم إني أعوذ بك من البخل، وأعوذ بك من الجُبن، وأعوذ بك من أن أرد إلى أرذل العمر، وأعوذ بك من فتنة الدنيا، وعَذاب القبر" (6). الدعاء والأذكار بعد السلام من الصلاة 1 - كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا انصرف من صلاته استغفر الله ثلاثًا وقال: __________ (1) البخاري 8/ 168 ومسلم 4/ 2078. (2) مسلم 1/ 534 وغيره. (3) أبو داود 1/ 120 و 211 وابن ماجه 2/ 1264 وقال في الزوائد إسناده صحيح ورجاله ثقات وأحمد 3/ 474. (4) النسائي 3/ 54 و 55 في السهو باب نوع آخر من الدعاء وأحمد 4/ 264 بإسناد جيد وانظر تخريج الكلم للأرناؤوط ص 78. (5) أبو داود 2/ 86 والنسائي في السهو 3/ 53 باب نوع آخر من الدعاء وأحمد 5/ 545 وانظر تخريج الكلم للأرناؤط ص 83. (6) البخارى مع الفتح 6/ 35 و 11/ 174 و 178 و 181 و 192

(1/34)


"اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام" (1). 2 - إن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان إذا فرغ من الصلاة قال: "لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، اللهم لا مانع لا أعطيت، ولا معطي لا منعت ولا ينفع ذا الجدِّ منك الجدُّ" (2). 3 - إن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان يهلل دبر كل صلاة بهؤلاء الكلمات "لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير. لا حول ولا قوة إلا بالله، لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه، له النعمة وله الفضل، وله الثناء الحسن، لا إله إلا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون" (3). 4 - "من سبح الله في دبر كل صلاة ثلاثًا وثلاثين وحمد الله ثلاثًا وثلاثين وكبر الله ثلاثًا وثلاثين، فتلك تسعةٌ وتسعون وقال تمام المائة: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمدُ وهو على كل شيء قدير، غفرت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر" (4). 5 - وعن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال: "أمرني رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أن أقرأ بالمعوذتين دبر كلِّ صلاة" (5). 6 - وجاء حديث عبد الله بن خبيب حينما قال له النبي - صلى الله عليه وسلم -: "قُل." فقلت: يا رسول الله ما أقول؟ قال: "قل هو الله أحد والمعوذتين حين تمسي __________ (1) مسلم 1/ 414 وأبو داود 2/ 84 من حديث ثوبان رضي الله عنه. (2) البخاري 1/ 255 ومسلم 1/ 414 وغيرهما وأبو داود 1/ 82. (3) مسلم 1/ 415 وأبو داود 1/ 82 وأحمد في المسند 4/ 4 و 5 وغيرهم. (4) مسلم 1/ 418 وأحمد 2/ 371, 483. (5) أبو داود 2/ 86 والنسائي 3/ 68 وأحمد 4/ 201 وهو صحيح انظر تخريج الكلم للأرناؤوط ص 82.

(1/35)


وحين تصبح ثلاث مرات تكفيك من كل شيء" (1). 7 - عن أبي أمامة قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "من قرأ آية الكرسي عقب كل صلاة لم يمنعه من دخول الجنة إلا أن يموت" (2). 8 - "لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحيى ويميت وهو على كل شيء قدير" (3) تقال بعد المغرب والصبح عشرًا".

 فضل الذكر بعد صلاة الفجر

عن أنس رضي الله عنه عن النبي - صلى الله عليه وسلم -: "من صلى الفجر في جماعة ثم قعد يذكر الله تعالى حتى تطلع الشمس، ثم صلى ركعتين كانت كأجر حجة وعمرةٍ تامة تامة تامة" (4). وعن جابر رضي الله عنه "كان لا يقوم من مصلاه الذي يصلي فيه الصبح أو الغداة حتى تطلع الشمس، فإذا طلعت الشمس قام" (5). صلاة التوبة عن أبي بكر رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: "ما من __________ (1) أبو داود 4/ 322 والترمذي 5/ 567 وانظر تخريج الكلم ص 86 أرناؤوط. (2) رواه النسائي والطبراني وانظر صحيح الجامع للألباني 5/ 339 والأحاديث الصحيحة له برقم 968 وقال محققا زاد المعاد: ورواه ابن حبان بإسناد صحيح. انظر الزاد 1/ 303 وأبو نعيم في الحلية 3/ 121 وأخرجه النسائي في كل اليوم والليلة ص 182. (3) الترمذي 5/ 515 وأحمد 4/ 227 وأحمد 4/ 60 وأبو داود 4/ 319 وانظر الزاد 1/ 300. (4) أخرجه الترمذي 2/ 480 وأخرجه البغوي في شرح السنة 3/ 220 وانظر صحيح الجامع الصغير للألباني 5/ 313 وتخريج الترغيب والترهيب للألباني 1/ 188. (5) أخرجه مسلم 1/ 463 برقم 670.

(1/36)


عبدٍ يذنب ذنبًا فيحسن الطهور، ثم يقوم فيصلي ركعتين، ثم يستغفر الله إلا غفر الله له" (1). دعاء صلاة الاستخارة قال جابر بن عبد الله رضي الله عنهما: كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يعلمنا الاستخارة في الأمور كلها كما يعلمنا السورة من القرآن، يقول: "إذا همَّ أحدكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة ثم ليقل: اللهم إني أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم فإنك تَقْدِرُ ولا أقدِرُ، وتعْلمُ ولا أعلمُ، وأنت علاَّم الغيوب، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر -ويسمي حاجته- خيرٌ لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري -أو قال: عاجله وآجله- فاقدره لي ويسره لي ثم بارك لي فيه، وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شرٌّ لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري -أو قال: عاجله وآجله- فاصرفه عني واصرفني عنه واقدر لي الخيرَ حيثُ كان ثم أرضني به" (2). وما ندم من استخار الخالق، وشاور المخلوقين المؤمنين وتثبَّت في أمره، فقد قال سبحانه: {وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ} (3). أذكار الصباح والمساء 1 - كان نبي الله - صلى الله عليه وسلم - إذا أمسى قال: "أمسينا وأمسى الملك لله والحمد لله __________ (1) أخرجه أبو داود 2/ 86 برقم 1521 والترمذي 2/ 257 وأحمد في المسند 1/ 2 والنسائي في عمل اليوم والليلة ص 414 برقم 414 والبغوي في شرح السنة 4/ 151 وانظر صحيح الجامع الصغير 5/ 173 برقم 5614. (2) البخاري 7/ 162 وأبو داود 2/ 89 والترمذي 2/ 345 والنسائي في النكاح باب كيف الاستخارة وابن ماجه 1/ 440 وأحمد 3/ 344. (3) سورة آل عمران آية: 159.

(1/37)


لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، رب أسألك خير ما في هذه الليلة وخير ما بعدها، وأعوذ بك من شر ما في هذه الليلة وشر ما بعدها، رب أعوذ بك من الكسل وسوء الكِبَرِ، رب أعوذ بك من عذاب في النار، وعذاب في القبر" وإذا أصبح قال ذلك أَيضًا: "أصبحنا وأصبح الملك لله" (1). 2 - كان يعلم أصحابه يقول: "إذا أصبح أحدكم فليقل: اللهم بك أصبحنا وبك أمسينا وبك نحيا، وبك نموت، وإليك النشور، وإذا أمسى فليقل: اللهم بك أمسينا وبك أصبحنا، وبك نحيا، وبك نموت، وإليك المصير" (2). 3 - سيد الاستغفار: اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك عليَّ، وأبوء بذنبي، فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت. من قالها حين يمسي فات من ليلته دخل الجنة، ومن قالها حين يصبح فات من يومه دخل الجنة" (3). 4 - "من نزل منزلًا ثم قال: أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق، لم يضره شيء حتى يرتحل من منزلِهِ ذلك" (4). 5 - "أعوذ بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لأمة" (5). __________ (1) مسلم 4/ 2088 برقم 2723 من حديث ابن مسعود الوابل ص 121. (2) الترمذي 5/ 466 برقم 3391 وأبو داود 4/ 317 وهو صحيح من حديث أبي هريرة الوابل ص 122. (3) البخاري 7/ 150 و 144 والترمذي 5/ 467 وأحمد الوابل ص 122. (4) مسلم 4/ 2080 برقم 2708 ومالك والترمذي وأحمد والدارمي من حديث خولة بنت حكيم. الكلم ص 110. (5) البخاري مع الفتح 6/ 408 وأبو داود والترمذي وابن ماجه وأحمد 4/ 122 وغيرهم الكلم ص 96.

(1/38)


6 - "أعوذ بكلمات الله التامات التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر من شر ما خلق وبرأ وذرأ، ومن شر ما ينزل من السماء ومن شر ما يعرج فيها، ومن شر ما ذرأ في الأرض ومن شر ما يخرج منها، ومن شر فتن الليل والنهار، ومن شر كل طارقٍ إلا طارقًا يطرق بخير يا رحمن" (1). 7 - عن أنس رضي الله عنه قال: كنت أسمعه - صلى الله عليه وسلم - يكثر أن يقول: "اللهم إني أعوذ بك من الهمِّ والحزن، والعجز والكسل، والبخل والجبن، وضلع الدين، وغلبة الرجال" (2). 8 - "اللهم إني أسألك العافية في الدنيا والآخرة، اللهم إني أسألك العفو والعافية في دِيني، ودنياي، وأهلي ومالي، اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي، اللهم احفظني من بين يدي، ومن خلفي، وعن يميني، وعن شمالي ومن فوقي وأعوذ بعظمتك أن أُغتال من تحتي" (3). 9 - "اللهم عالم الغيب والشهادة فاطر السماوات والأرض رب كل شيء ومليكه، أشهد أن لا إله إلا أنت، أعوذ بك من شر نفسي ومن شر الشيطان وشركه، وأن أقترف على نفسي سوءًا أو أجرَّهُ إلى مسلم" (4). __________ (1) أخرجه أحمد في مسنده 3/ 419 وإسناده صحيح وانظر تخريج الأرناؤوط للطحاوية ص 133 وزاد المعاد 4/ 168. (2) أخرجه البخاري 7/ 158. (3) أبو داود 4/ 319 وابن ماجه 2/ 1273 وصححه الحاكم ووافقه الذهبي انظر تخريج الوابل الصيب لعبد القادر الآرناؤوط ص 124. (4) الترمذي 3/ 467 و 5/ 542 وأبو داود 4/ 317 و 4/ 322 وأحمد 1/ 9 وانظر تخريج الكلم ص 38 أرناؤوط.

(1/39)


10 - "ما من عبد يقول في صباح كل يوم ومساء كل ليلة: بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم ثلاث مرات، لم يضره شيء" (1). 11 - "من قال حين يمسي وحين يصبح: رضيت بالله ربًا وبالإسلام دينًا وبمحمدٍ - صلى الله عليه وسلم - نبيًا، كان حقًا على الله أن يرضيه" (2). 12 - "اللهم اكفني بحلالك عن حرامك، واغنني بفضلك عن سواك" (3). 13 - "اللهم إني أسألك علمًا نافعًا، ورزقًا طيبًا، وعملًا متقبلًا" (4). 14 - "سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ثلاث مرات" (5). 15 - "من قال حين يصبح وحين يمسي: سبحان الله وبحمده مائة مرة، لم يأت أحد يوم القيامة بأفضل مما جاء به. إلا أحد قال مثل ما قال أو زاد عليه" (6). أذكار النوم 1 - كان إذا أوى إلى فراشه كل ليلة جمع كفيه، ثم نفث فيهما، فقرأ فيهما: قل هو الله أحد، وقيل أعوذ برب الفلق، وقيل أعوذ برب الناس، ثم يمسح بهما ما استطاع من جسده، يبدأ بهما على رأسه ووجهه وما أقبل من جسده، يفعل ذلك ثلاث مرات" (7). __________ (1) الترمذي 5/ 465 وأبو داود 4/ 323 وابن ماجه 2/ 1273 وأحمد 1/ 62 وانظر تخريج الكلم ص 39 أرناؤوط. (2) الترمذي 5/ 465 وانظر تخريج الكلم للألباني ص 33. (3) الترمذي 5/ 560 وانظر تخريج الكلم 94 أرناؤوط. (4) ابن ماجه 1/ 298 وانظر زاد المعاد المحقق 2/ 375. (5) مسلم 4/ 2090 يراجع لفظ الحديث. (6) مسلم 4/ 2071 وغيره.

(1/40)


2 - " ... دعني أعمك كلماتٍ ينفعك الله بهن ... إذا أويت إلى فراشك فاقرأ آية الكرسي {اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ .. }، حتى تختمها فإنه لن يزال عليك من الله حافظ ولا يقربك شيطان حتى تصبح فقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: "أما إنه صدقك وهو كذوب تعلم من تخاطب مذ ثلاث ليال يا أبا هريرة قال: لا. قال: ذاك شيطان" (1). 3 - "من قرأ آيتين من آخر سورة البقرة في ليلة كفتاه" (2). 4 - "إذا قام أحدكم من فراشه ثم رجع إليه فلينفضه بصنفة إزاره ثلاث مرات، فإنه لا يدري ما خلفه عليه بعده، وإذا اضطجع فليقل: باسمك ربي وضعتُ جنبي وبك أرفعه، فإن أمسكت نفسي فارحمها وإن أرسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين" (3). 5 - كان إذا أراد أن يرقد وضع يده اليمنى تحت خده، ثم يقول: "اللهم قني عذابك يوم تبعث عبادك" ثلاث مرات (4) من حديث حفصة. 6 - "اللهم أنت خلقت نفسي وأنت تتوفاها، لك مماتها ومحياها، إن أحييتها فاحفظها وإن أمتها فاغفر لها، اللهم إني أسألك العافية" (5). 7 - "كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا أراد أن ينام قال: "باسمك اللهم أموت وأحيا" وإذا استيقظ من منامه قال: "الحد لله الذي أحيانا بعد ما أماتنا __________ (1) البخاري مع الفتح 4/ 487 معلقاً مجزومًا به وقد وصله النسائي وانظر الكلم ص 44. والبخاري 3/ 64. (2) البخاري مع الفتح 9/ 94 ومسلم 1/ 554 عن ابن مسعود انظر الكلم ص 45. (3) البخاري 11/ 126 لكنه قال فلينفض فراشه بداخلة إزاره وفي كتاب التوحيد بصنفة إزاره وانظر الكلم ص 46 وأخرجه مسلم 4/ 2084. (4) أبو داود 4/ 311 والترمذي بدون الزيادة ثلاث 5/ 471 وأحمد وانظر الكلم ص 48. (5) مسلم 4/ 2083 وأحمد وانظر الكلم ص 48.

(1/41)


وإليه النشور" (1). 8 - "ألا أدلكما على ما هو خير لكما من خادم، إذا أويتما إلى فراشكما فسبحا ثلاثًا وثلاثين، واحمدا ثلاثاً وثلاثين، وكبرا أربعاً وثلاثين فإنه خير لكما من خادم" (2). 9 - كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يأمرنا إذا أخذنا مضجعنا أن نقول: "اللهم ربَّ السماوات (السبع)، وربَّ الأرض، وربَّ العرش العظيم، ربنا وربَّ كلِّ شيء. فالق الحب والنوى، ومنزل التوراة والإنجيل والفرقان، أعوذ بك من شر كل شيءٍ أنت آخذ بناصيته. اللهم أنت الأول فليس قبلك شيءٌ، وأنت الآخر فليس بعدك شيءٌ، وأنت الظاهر فليس فوقك شيءٌ، وأنت الباطن فليس دونك شيءٌ، اقض عنا الدين، واغننا من الفقر" (3). 10 - كان إذا أوى إلى فراشه قال: "الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا وكفانا وآوانا، فكم ممن لا كافي له ولا مؤوِى" (4). 11 - "إذا أخذت مضجعك فتوضأ وضوءك للصلاة ثم اضطجع على شقك الأيمن ثم قل: اللهم إني أسلمت وجهي إليك، وفوضت أمري إليك، وألجأت ظهري إليك؛ رغبة ورهبة إليك، لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك. آمنت بكتابك الذي أنزلت وبنبيك الذي أرسلت." واجعلهن من آخر كلامك فإن مت من ليلتك مت وأنت على الفطرة" (5). 12 - سورة الملك: كان - صلى الله عليه وسلم - لا ينام- حتى يقرأ (ألم) تنزيل. السجدة. __________ (1) البخاري مع الفتح 11/ 113 ومسلم 4/ 2083 وانظر الكلم ص 43. (2) البخاري مع الفتح 7/ 71 ومسلم 4/ 2091 برقم 2727 وانظر الكلم ص 46. (3) مسلم 4/ 2084 من حديث أبي صالح عن أبي هريرة الكلم ص 49. (4) مسلم 4/ 2085 من حديث أنس رضي الله عنه الكلم ص 48. (5) مسلم 4/ 2081 من حديث البراء بن عازب والبخاري مع الفتح 11/ 113 الكلم ص 50.

(1/42)


وتبارك الذي بيده الملك (1). 13 - "اللهم عالم الغيب والشهادة فاطر السماوات والأرض رب كل شيء ومليكه، أشهد أن لا إله إلا أنت، أعوذ بك من شر نفسي ومن شر الشيطان وشركه وأن أقترف على نفسي سوءاً أو أجره إلى مسلم" (2). دعاء القلق والفزع في النوم ومَن بُلي بالوحشة وغير ذلك عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: "إذا فزِع أحدكم في النوم فليقل: أعوذ بكلمات الله التامات من غضبه، وعقابه، وشر عباده، ومن همزات الشياطين وأن يحضرون. فإنها لن تضره" (3). ما يفعل من رأى الرؤيا أو الحُلْم 1 - " الرؤيا الصالحة من الله (والحُلْمُ من الشيطان) (4) فإذا رأى أحدكم ما يحب فلا يحدث به إلا من يحبُ وإن رأى ما يكره فليتفل عن يساره ثلاثاً، وليتعوذ بالله من شر الشيطان وشرها، ولا يحدِّث بها أحدًا فإنها لن تضره" (5). __________ (1) الترمذي والنسائي، وانظر صحيح الجامع 4/ 255. (2) الترمذي 5/ 467 و 5/ 542 والحديث صحيح ورواه الحاكم وأحمد وأبو داود 4/ 317 الكلم ص 38. (3) الترمذي وقال حسن غريب 5/ 541 برقم 3529 وأبو داود 4/ 12 وأحمد 2/ 181. قال الشيخ ناصر الدين الألباني في قول الترمذي حسن: يعني حسن لغيره وهو كما قال لأن له شاهدًا مرسلاً عن ابن السني. انظر تخريج الكلم للشيخ ناصر ص 45. وقال الشيخ عبد القادر الأرناؤوط: له شاهد مرسل في الموطأ وابن السني انظر تخريج الكلم له ص 35. (4) ما بين المعكوفين من رواية أخرى لأبي قتادة الذي روى الحديث عند مسلم. (5) متفق عليه واللفظ لمسلم. مسلم 4/ 2772 والبخاري 7/ 24 وموطأ مالك 2/ 957 كلهم من حديث أبي قتادة.

(1/43)


2 - وعن جابر رضي الله عنه عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: "إذا رأى أحدكم الرؤيا يكرهُهَا، فليبصق عن يساره ثلاثًا، وليستعذ بالله من الشيطان ثلاثًا، وليتحول عن جنبه الذي كان عليه" (1). وخلاصة القول فما يفعل من رأى ما يكره في منامه أن يفعل ما يأتي: 1 - ينفث عن يساره ثلاث مرات (2). 2 - ويستعيذ بالله من الشيطان ومن شر ما رأى ثلاث مرات (3). 3 - وأن لا يحدث بها أحداً (4). 4 - وأن يتحول عن جنبه الذي كان عليه (5). 5 - وأن يقوم يصلي إن أراد ذلك (6). قال ابن القيم رحمه الله تعالى: ومتى فعل ذلك لم تضره الرؤيا المكروهة؛ بل هذا يدفع شرها (7).

 الصلاة على النبي - صلى الله عليه وسلم – وفضلها

قال الله تعالى: {إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا} (8). __________ (1) مسلم 4/ 1773. (2) مسلم 4/ 1772 من حديث أبي قتادة. (3) مسلم 4/ 1772 و 1773 من حديث أبي قتادة وحديث جابر كذلك. (4) مسلم 4/ 1772 من حديث أبي قتادة. (5) مسلم 4/ 1773 من حديث جابر. (6) مسلم 4/ 1773 من حديث أبي هريرة رضي الله عنه. (7) مسلم وانظر زاد المعاد بتحقيق شعيب الأرناؤوط وعبد القادر الأرناؤوط 2/ 458 وانظر شرح النووي 5/ 18. (8) سورة الأحزاب آية: 56.

(1/44)


1 - عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما أنه سمع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: "من صلى عليَّ صلاة صلى الله عليه بها عشراً" (1). 2 - وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: "من صلى عليَّ واحدة صلى الله عليه عشراً" (2). 3 - وعن أوس بن أوس رضي الله عنه عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: "إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة، فأكثروا عليَّ من الصلاة فيه فإن صلاتكم معروضة عليَّ" فقالوا: يا رسول الله، وكيف تعرض صلاتنا عليك وقد أرمت؟ قال: "إن الله حرم على الأرض أجساد الأنبياء" (3). 4 - وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "لا تجعلوا قبري عيداً وصلوا علي فإن صلاتكم تبلُغُني حيث كنتم" (4). 5 - وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: "ما من أحد يُسلمُ عليَّ إلا رد الله علي روحي حتى أرد عليه السلام" (5). 6 - وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "رغم أنف رجل ذُكرت عنده فلم يصلِّ علي" (6). 7 - وعن علي رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "البخيل من __________ (1) مسلم 1/ 288 وفي أوله وآخره زيادة. (2) مسلم 1/ 306. (3) أبو داود 1/ 275 وابن ماجه 1/ 524 وهو حديث صحيح وانظر تخريج الأذكار للأرناؤوط ص 97. وصحيح الجامع الصغير 2/ 244 وتخريج الترغيب 1/ 293 والمشكاة 1361. (4) أبو داود 2/ 218 وأحمد 2/ 367 صحيح انظر تخريج الأذكار ص 97. (5) أبو داود 2/ 218 إسناده جيد الأذكار ص 97 وصحيح الجامع 5/ 117. (6) الترمذي 5/ 550 وقال حسن صحيح وأخرجه البغوي في شرح السنة 3/ 198.

(1/45)


ذُكرت عنده فلم يصلِّ علي" (1). 8 - وعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "إن لله ملائكة سيَّاحين في الأرض يبلغوني عن أمتي السلام" (2). دعاء الكرب 1 - عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان يقول عند الكرب: "لا إله إلا الله العظيم الحليم، لا إله إلا الله ربُّ العرش العظيم، لا إله إلا الله ربُّ السماوات وربُّ الأرض وربُّ العرش الكريم" (3). 2 - وعن أبي بكرة رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: "دعوات الكروب: اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين، وأصلح لي شأني كله، لا إله إلا أنت" (4). 3 - "دعوة ذي النون إذ دعا بها وهو في بطن الحوت: "لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، فإنه لم يدعُ بها رَجُلٌ مُسلمٌ في شيءٍ قطُّ إلا استجاب الله له" (5). __________ (1) الترمذي 5/ 551 وغيره وانظر صحيح الجامع 3/ 25 برقم 5/ 281 وتخريج المشكاة رقم 933. (2) أخرجه النسائي 3/ 43 في السهو باب السلام على النبي - صلى الله عليه وسلم - وأحمد 1/ 387 والبغوي في شرح السنة 3/ 197 والحاكم، وصححه 2/ 421 ووافقه الذهبي انظر شرح السنة 3/ 197. (3) البخاري 7/ 154 ومسلم 4/ 2092 والترمذي 5/ 495 وابن ماجه 2/ 1278 وأحمد 1/ 228 و 254 و 339 و 356. (4) أخرجه أبو داود 4/ 324 قال الشيخ ناصر الدين الألباني في تخريج الكلم: إسناده حسن ص 73 وكذلك قال الشيخ عبد القادر الأرناؤوط ص 85 ورواه أحمد 5/ 42 وانظر تخريج الكلم للأرناؤوط ص 85. (5) أخرجه الترمذي 5/ 529 وأحمد 1/ 170 وقال الشيخ عبد القادر الأرناؤوط في تخريج الكلم ص 86 رواه الحاكم 1/ 505 وصححه ووافقه الذهبي وهو كما قالا.

(1/46)


4 - عن أسماء بنت عميس قالت: قال لي رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "ألا أعلمك كلمات تقولينهن عند الكرب -أو في الكرب- الله الله ربِّ لا أشرك به شيئاً" (1). دعاء الهم والحزن 1 - وعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "ما أصاب عبداً همٌّ، ولا غمٌّ، ولا حزنٌ، فقال: اللهم إني عبدك ابنُ عبدك ابن أمتك، ناصيتي بيدك، ماضٍ في حكمكَ، عدلٌ في قضاؤُك أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك، أو أنزلته في كتابك أو علمته أحداً من خلقك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي، ونورَ صدري، وجلاء حُزني، وذهاب همي. إلا أذهب الله حُزنَه وهمَّهُ وأبدله مكانه فَرجاً" (2). 2 - "اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، والعجز والكسل، والبخل والجبن، وضلع الدين وغلبة الرجال" (3). 3 - "عليكم بالجهاد فإنه بابٌ من أبواب الجنة يدفع الله به عن النفوس __________ (1) أخرجه أبو داود 2/ 87 وابن ماجه 2/ 1277 قال الشيخ عبد القادر وله شاهد من حديث عائشة عند ابن حبان رقم 2369 فالحديث حسن وانظر جامع الأصول 4/ 297 بتحقيقي. انظر تخريج الكلم للشيخ نفسه ص 86 والشيخ ناصر في تخريج الكلم ص 73. (2) أخرجه أحمد 1/ 391 و 452 وقال الشيخ عبد القادر الأرناؤوط في تخريج الكلم وأخرجه ابن حبان رقم 2372 وهو حديث صحيح، ورواه أيضًا الحاكم 1/ 509. انظر تخريج الكلم له ص 87. وقال الشيخ ناصر الألباني: حديث صحيح. انظر تخريج الكلم له ص 74. (3) البخاري 7/ 158.

(1/47)


الهم والغم" (1) والله المستعان (2). دعاء لقاء العدو وذي السلطان 1 - عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان إذا خاف قوماً قال: "اللهم إنا نجعلك في نحورهم، ونعوذ بك من شرورهم" (3). 2 - وعن أنس رضي الله عنه عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه كان يقول عند لقاء العدو: "اللهم أنت عضُدي، وأنت نصيري، بك أجول، وبك أصول، وبك أقاتل" (4). وقال عبد الله بن عباس رضي الله عنهما: 3 - "حسبنا الله ونعم الوكيل"، قالها إبراهيم حين أُلقي في النار، وقالها محمد حين قال له الناس: "إن الناس قد جمعوا لكم" (5). دعاء من أصابه شك في الإيمان 1 - عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: __________ (1) أخرجه أحمد 5/ 314 و 316 و 319 و 326 و 330 من حديث عبادة بن الصامت قال الشيخان: عبد القادر الأرناؤوط وشعيب إنه حديث صحيح أخرجه الطبراني في الأوسط من حديث أبي أمامة والحاكم ووافقه الذهبي 2/ 74 و 75 وانظر تحقيق زاد المعاد لهما 4/ 200. (2) وانظر بحثاً عظيم النفع في علاج الكرب، والهم والغم، والحزن: زاد المعاد 4/ 196 - 212. (3) أبو داود 2/ 89 وأحمد 4/ 414 و 415 وإسناده صحيح وانظر تخريج الكلم لعبد القادر الأرناؤوط ص 87 وقال الشيخ ناصر الألباني صحيح الإسناد وصححه الحاكم ووافقه الذهبي. انظر تخريج الكلم للشيخ ناصر ص 75. (4) أبو داود 3/ 42 والترمذي 5/ 572 وأحمد 3/ 184 وإسناده صحيح وحسنه الترمذي. انظر تخريج الكلم للأرناؤوط ص 88 وصححه الشيخ ناصر في تخريج الكلم له ص 75. (5) البخاري 5/ 172 كتاب التفسير في تفسير سورة آل عمران باب قوله تعالى {الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ} آية 173.

(1/48)


"يأتي الشيطان أحدكم فيقول: من خلق كذا، من خلق كذا، حتى يقول: من خلق ربَّك، فإذا بلغه فليستعذ بالله، ولينتهِ" (1). 2 - وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: "لا يزال الناس يتساءلون حتى يقال: هذا خلق الله الخلق، فمن خلق الله؟ فمن وجد من ذلك شيئا فليقل: آمنت بالله (ورسله) " (2). 3 - وقال أبو زُميْلٍ: قلت لابن عباس رضي الله عنهما ما شيءٌ أجده في نفسي -يعني الشك- فقال لي: "إذا وجدت في نفسك شيئًا فقل: {هُوَ الْأَوَّلُ وَالْآخِرُ وَالظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ} (3). خلاصة ما يقول ويفعل من وجد شكًّا 1 - يستعيذ بالله من الشيطان. 2 - لينتهِ عما شك فيه. 3 - يقول: آمنت بالله ورسله. 4 - يقول: هو الأول .. الآية. دعاء قضاء الدين 1 - عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه: أن مكاتبًا جاء فقال: إني عجزت عن كتابتي فأعني، قال: ألا أعلمك كلمات علمنيهن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لو كان عليك مثلُ جبلٍ ديناً أداه الله عنك، قال: قل: "اللهم اكفني بحلالك __________ (1) البخاري 4/ 92 وانظر الفتح 6/ 336 وأخرجه مسلم 1/ 120. (2) مسلم 1/ 119 - 120. (3) أبو داود 4/ 329 والآية من سورة الحديد رقم 3. وانظر تخريج الحديث في تخريج الكلم الطيب للشيخ الألباني. والشيخ الأرناؤوط ص 91.

(1/49)


عن حرامك وأغنني بفضلك عمن سواك" (1). 2 - "اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، والعجز والكسل، والبخل والجبن، وضلع الدين وغلبة الرجال" (2). دعاء من نزل به وسوسةٌ في صلاته أو قراءته عن عثمان بن أبي العاص رضي الله عنه قال: قلت يا رسول الله، إن الشيطان قد حال بيني وبين صلاتي وقراءتي يلبسها علي. فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "ذلك شيطانٌ يقال له خنْزبٌ، فإذا أحسسته فتعوذ بالله منه، واتفل عن يسارك ثلاثاً" (3). عداوة الشيطان عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال النبي - صلى الله عليه وسلم -: "كل بني آدم يطعن الشيطان في جنبيه بأصبعه حين يولد غير عيسى بن مريم ذهب يطعن فطعن في الحجاب" (4). دعاء من استصعب عليه أمر عن أنس رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: "اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلًا وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً" (5). __________ (1) أخرجه الترمذي وحسنه 5/ 560 وقال الشيخ الألباني في تخريج الكلم الطيب وهو كما قال ص 82 وكذلك قال الأرناؤوط في تخريجه للكلم ص 94. (2) البخاري 7/ 158 ورواية البخاري لم يذكر تخصيص الدعاء لقضاء الدين. (3) مسلم 4/ 1729 وفي آخره زيادة "ففعلت ذلك فأذهبه الله عني". (4) البخاري في كتاب بدء الخلق باب صفة إبليس وجنوده 4/ 94. (5) رواه ابن السني وابن حبان في صحيحه برقم 2427 موارد وهو حديث صحيح انظر الأذكار للنووي ص 106.

(1/50)


 الدعاء الذي يطرد الشيطان ووساوسه

1 - {وَقُلْ رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ (97) وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَنْ يَحْضُرُونِ (98)} (1). 2 - أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم. من همزه، ونفخه، ونفثه" (2) لقوله تعالى: {وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (36)} (3). 3 - وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "إن الشيطان إذا سمع النداء بالصلاة أحال له ضراط حتى لا يسمع صوته، فإذا سكت رجع فوسوس، فإذا سمع الإقامة ذهب حتى لا يسمع صوته، فإذا سكت رجع فوسوس" (4). 4 - وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: إذا نودي للصلاة أدبر الشيطان وله صراط حتى لا يسمع التأذين، فإذا قضي النداء أقبل حتى إذ ثوِّب للصلاة أدبر، حتى إذا قضي التثويب أقبل حتى يخطر بين المرء ونفسه يقول: اذكر كذا، اذكر كذا لما لم يكن يذكر حتى يظل الرجل لا يدري كم صلى" (5). 5 - وعن سهيل بن أبي صالح قال: أرسلني أبي إلى بني حارثة قال ومعي غلام لنا أو صاحب لنا فناداه منادٍ من حائط باسمه. قال: وأشرف الذي __________ (1) سورة المؤمنون 98 - 99. (2) أخرجه أبو داود بلفظه 1/ 206 وفي أوله زيادة والترمذي 2/ 10 وأحمد في المسند 3/ 50 والحديث إسناده حسن كما قال محقق الكلم ص 89. (3) سورة فصلت: 36. (4) مسلم 1/ 291. (5) البخاري 1/ 151 ومسلم 1/ 291 وغيرهما. وانظر تخريج الكلم ص 62.

(1/51)


معي على الحائط فلم ير شيئاً، فذكرت ذلك لأبي فقال: لو شعرت أنك تلقى هذا لم أرسلك، ولكن إذا سمعت صوتاً فناد بالصلاة، فإني سمعتُ أبا هريرة يحدث عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "إن الشيطان إذا نوديَ للصلاة ولى وله حُصَاصٌ" (1). 6 - وعن عثمان بن أبي العاص رضي الله عنه قال: "قلت يا رسول الله إن الشيطان قد حال بيني وبين صلاتي، وقراءَتي يلبسهَا عليَّ. فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "ذاك شيطانٌ يقَال لَه خنزب، فإذا أحسسته فتعوذ بالله منه. واتفل على يسارك ثلاثاً" قال: ففعلت ذلك فأذهبه الله عني" (2). الدعاء حينما يقع ما لا يرضاه أو غلِبَ على أمرِهِ 1 - عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف، وفي كلٍّ خير، احرص على ما ينفعك، واستعن بالله ولا تعجز، وإن أصابك شيء فلا تقل: لو أني فعلت كان كذا وكذا ولكن قل: قَدرَ الله. وما شاء فعل. فإن لو تفتح عمل الشيطان" (3). 2 - وعن عوف بن مالك رضي الله عنه أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قضى بين رجلين فقال المقضي عليه لما أدبر: حسبي الله ونعم الوكيل، فقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: إن الله تعالى يلوم على العجز ولكن عليك بالكيس فإذا غلبك أمر فقل: حسبي الله ونعم الوكيل" (4). __________ (1) مسلم 1/ 291. (2) مسلم 4/ 1729. (3) مسلم 4/ 2052. (4) أخرجه أبو داود 3/ 313 وهو حديث حسن وانظر تخريج الأذكار للأرناؤوط 106.

(1/52)


ما يعَوذ به الأولاد وغيرهم عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يُعَوِّذ الحسن والحسين "أعيذكما بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة، ومن كل عين لامة" ويقول: "إن أباكما كان يُعَوّذ بها إسماعيل وإسحاق" (1). الدعاء المريض كان النبي - صلى الله عليه وسلم - إذا دخل على مريض يعوده قال له: "لا بأس طهور إن شاء الله" (2). دعاء المريض الذي يئس من حياته 1 - " اللهم اغفر لي وارحمني وألحقني بالرفيق الأعلى" (3). 2 - عن عائشة قالت: "رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وهو يموت وعنده قدح فيه ماء. يدخل يده في القدح، يمسح وجهه بالماء ثم يقول: اللهم أعني على سكرات الموت" (4). تلقين المحتضر لا إله إلا الله عن معاذ رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "من كان آخر كلامه لا إله إلا الله دخل الجنة" (5). __________ (1) البخاري 4/ 119 وأبو داود 4/ 235 وغيرهما. (2) البخاري 7/ 5 والبخاري مع الفتح 10/ 118. (3) البخاري 7/ 10 ومسلم 4/ 1893. (4) الترمذي 3/ 299 وابن ماجه 1/ 518 والنسائي في عمل اليوم والليلة ص 588 برقم 1093. (5) أبو داود 3/ 190 وأحمد 5/ 233 والحاكم وغيرهم. وانظر صحيح الجامع 5/ 342 برقم 6355 وهو حديث صحيح وانظر تخريج المشكاة برقم 1621 وإرواء الغليل برقم 679.

(1/53)


دعاء من أصيب بمصيبة عن أم سلمة رضي الله عنها قالت: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: "ما من عبد تصيبه مصيبة فيقول: إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم أجرني في مصيبتي واخلف لي خيراً منها، إلا أجره الله في مصيبته وأخلف له خيراً منها". قالت: فما توفي أبو سلمة قلت كما أمرني رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، فأخلف الله لي خيراً منه. رسول الله - صلى الله عليه وسلم - (1). الدعاء عند المريض والميت عن أم سلمة قالت: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "إذا حضرتم المريض أو الميت فقولوا خيراً؛ فإن الملائكة يُوَمِّنونَ على ما تقولون" قالت فلما مات أبو سلمة، أتيت النبي - صلى الله عليه وسلم - فقلت: يا رسول الله! إن أبا سلمة قد مات. قال: "قولي: اللهم اغفر لي وله وأعْقِبْنِي منه عقبى حسنة" (2). الدعاء عند إغماض الميت " اللهم اغفر لفلان -باسمه- وارفع درجته في المهديين، واخلفْهُ في عَقِبه في الغابرين، واغفر لنا وله يا رب العالمين، وأفسح له في قبره ونوّر له فيه" (3). الدعاء للميت في الصلاة 1 - عن عوف بن مالك قال: صلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - على جنازة، فحفظت من دعائه وهو يقول: "اللهم اغفر له وارحمه وعافِه واعف عنه وأكرم نزله، __________ (1) مسلم 2/ 632 وفي رواية له: ما من مسلم تصيبه مصيبة .. الحديث. (2) مسلم 2/ 633. (3) مسلم 2/ 634.

(1/54)


ووسع مُدْخله، واغسله بالماء والثلج والبرد، ونقه من الخطايا كما نقيت الثوبَ الأبيضَ من الدنس، وأبدله داراً خيراً من داره، وأهلاً خيراً من أهله، وزوجاً خيراً من زوجه. وأدخله الجنة، وأعذه من عذاب القبر (وعذاب النار) " قال: حتى تمنيت أن أكون أنا ذلك الميت (1). 2 - عن أبي هريرة قال: كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا صلى على جنازة. يقول: "اللهم اغفر لحينا وميتنا، وشاهدنا وغائبنا، وصغيرنا وكبيرنا، وذكرنا وأنثانا. اللهم من أحييته منا فأحيه على الإسلام، ومن توفيته منا فتوفه على الإيمان، اللهم لا تحرمنا أجره ولا تضلنا بعده" (2). 3 - كان الحسن يقرأ على الطفل بفاتحة الكتاب ويقول: "اللهم اجعله لنا فرطاً، وسلفاً، وأجراً" (3). دعاء التعزية " إن لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيء عنده بأجلٍ مسمى ... فلتصبر ولتحتسب" (4). وإن قال: "أعظم الله أجرك، وأحسن عزاك، وغفر لميتك" فحسن (5). __________ (1) مسلم 2/ 662 وما بين المعكوفين عند مسلم في هذه الرواية على الشك وفي رواية أخرى قال: "وقه فتنة القبر وعذاب النار" 2/ 663 وأخرجه ابن ماجه 1/ 481 وأحمد 6/ 23. (2) ابن ماجه 1/ 480 وأحمد 2/ 368 والبغوي في شرح السنة 5/ 355 وصححه الحاكم ووافقه الذهبي. (3) أخرجه البغوي في شرح السنة 5/ 357 وقال علقه البخاري. (4) البخاري 2/ 80 ومسلم 2/ 636. (5) الأذكار للنووي ص 126.

(1/55)


الدعاء عند إدخال الميت قبره عن ابن عمر رضي الله عنهما، أن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان إذا وضع الميت في قبره قال: "بسم الله وعلى سنة رسول الله" (1). الدعاء بعد دفن الميت عن عثمان بن عفان رضي الله عنه قال: كان النبي - صلى الله عليه وسلم - إذا فرغ من دفن الميت وقف عليه وقال: "استغفروا لأخيكم وسلوا له التثبيت" فإنه الآن يسأل" (2). دعاء زيارة القبور 1 - " السلام عليكم دار قوم مؤمنين، وأتاكم ما توعدون غداً مؤجلون، وإنا إن شاء الله بكم لاحقون. اللهم اغفر لأهل بقيع الغرقد" (3). 2 - السلام على أهل الديار من المؤمنين والمسلمين، ويرحم الله المستقدمين منا والمستأخرين، وإنا إن شاء الله بكم للاحقون" (4). 3 - "السلام عليكم أهل الديار من المؤمنين والمسلمين، وإنا إن شاء الله بكم لاحقون. نسأل الله لنا ولكم العافية" (5). __________ (1) أبو داود 3/ 214 بسند صحيح وأحمد من قول النبي - صلى الله عليه وسلم - بمعناه 2/ 27 وسنده صحيح ولفظه "بسم الله وعلى ملة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأخرجه البغوي 3/ 398. (2) أبو داود 3/ 215 وصححه الحاكم 1/ 370 ووافقه الذهبي. (3) مسلم 2/ 669 ومسلم مع النووي 7/ 41 عن عائشة رضي الله عنها. (4) مسلم 671/ 2 عن عائشة أيضاً. (5) مسلم 2/ 671 وابن ماجه واللفظ له 1/ 494 عن بريدة رضي الله عنه وأحمد 5/ 353 وغيرهم.

(1/56)


دعاء الريح 1 - عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم -يقول: "الريح من روْح الله، تأتي بالرحمة، وتأتي بالعذاب. فإذا رأيتموها فلا تسبوها، واسألوا الله خيرها، واستعيذوا بالله من شرها" (1) 2 - وعن عائشة رضي الله عنها قالت: كان النبي - صلى الله عليه وسلم - إذا عصفت الريح قال: "اللهم إني أسألك خيرها، وخير ما فيها، وخير ما أُرسلت به، وأعوذ بك من شرها وشر ما فيها، وشرِّ ما أُرسلت به" (2). 3 - وعن عائشة رضي الله عنها: أن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان إذا رأى ناشئاً في أفق السماء ترك العمل، وإن كان في الصلاة ثم يقول: "اللهم إني أعوذ بك من شرها "فإن مطر قال: "اللهم صيِّباً هنيئاً" (3). دعاء الرعد والصواعق 1 - كان عبد الله بن الزبير رضي الله عنهما إذا سمع الرعد ترك الحديث وقال: "سبحان الذي يسبح الرعد بحمده، والملائكة من خيفته" (4). 2 - عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان إذا سمع الرعد والصواعق يقول: "اللهم لا تقتلنا بغضبك ولا تهلكنا بعذابك، وعافِنا قبل ذلك" (5). __________ (1) أبو داود 4/ 326 وابن ماجه 2/ 1228 وأحمد 2/ 268 و 409 و 518 وانظر تخريج الكلم الطيب للشيخ الأرناؤوط ص 99 والألباني ص 87. والحديث إسناده حسن. (2) مسلم 2/ 616 والبخاري 4/ 76 والترمذي 5/ 503. (3) أبو داود 4/ 326 وابن ماجه 2/ 1280 وأحمد 6/ 190 وإسناده صحيح، وانظر تخريج الكلم للأرناؤوط ص 99 والألباني ص 88. (4) أخرجه الإمام مالك في الموطأ كتاب الكلام باب القول إذا سمعت الرعد 2/ 992 وقال الشيخ ناصر في تخريج الكلم ص 88 صحيح الإسناد موقوفاً وقال أخرجه البيهقي في السنن الكبرى 3/ 362 بسند صحيح. وانظر كذلك تخريج عبد القادر الأرناؤوط حديث رقم 155 و 156. (5) أخرجه الترمذي 5/ 503 وأحمد 2/ 100 وانظر تخريج الأذكار لعبد القادر الأرناؤوط ص 102.

(1/57)


من دعاء الاستسقاء 1 - عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده رضي الله عنه قال: كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا استسقى قال: "اللهم اسق عبادك وبهائمك، وانشر رحمتك، وأحيي بلدك الميت" (1). 2 - وعن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال: أتت النبي - صلى الله عليه وسلم - بواكٍ فقال: "اللهم اسقنا غيثاً مُغيثاً مريئاً مريعاً، نافعاً غير ضار، عاجلاً غير آجل" قال فأطبقت عليهم السماء" (2). 3 - وفي حديث أنس رضي الله عنه عن النبي - صلى الله عليه وسلم -: "اللهم أغثنا، اللهم أغثنا، اللهم أغثنا ... " (3). 4 - وعن أنس رضي الله عنه قال: أصابنا ونحن مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - مطر. قال: فحسر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ثوبه حتى أصابه من المطر. قلنا: يا رسول الله لم صنعت هذا؟ قال: "لأنه حديث عهدٍ بربه تعالى" (4). الدعاء إذا نزل المطر عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان إذا رأى المطر قال: "اللهم صيباً نافعاً" (5). __________ (1) أبو داود 1/ 305 برقم 1176 وانظر الأذكار للنووي ص 150. (2) أبو داود 1/ 303 بإسناد صحيح. (3) البخاري 1/ 224 ومسلم 2/ 613 وأبو داود 1/ 404 وأحمد 3/ 104 والنسائي 30/ 159 في الاستسقاء باب كيف يرفع الإمام يده. وانظر تخريج الكلم ص 100. (4) مسلم 2/ 615. (5) البخاري 2/ 21 والبخاري مع الفتح 2/ 518.

(1/58)


 الذكر بعد نزول المطر

قال زيد بن خالد الجهني رضي الله عنه: صلى بنا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - صلاة الصبح بالحديبية في إثر سماء كانت من الليل فلما انصرف أقبل على الناس فقال: "هل تدرون ماذا قال ربكم؟ " قالوا: الله ورسوله أعلم قال: قال: أصبح من عبادي مؤمن بي وكافر، فأما من قال: مطرنا بفضل الله ورحمته فذلك مؤمن بي كافر بالكوكب، وأما من قال: مطرنا بنؤ كذا وكذا فذلك كافر بي مؤمن بالكوكب" (1). من دعاء الاستصحاء في حديث أنس رضي الله عنه، عن النبي - صلى الله عليه وسلم -"اللهم حوالينا ولا علينا. اللهم على الآكام والظرَابِ، وبطون الأوديةِ، ومنابت الشجر" (2). دعاء رؤية الهلال عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا رأى الهلال قال: "الله أكبر، اللهم أهله علينا بالأمن، والإيمان، والسلامة، والإسلام، والتوفيق لما تحبُّ وترضي، ربُّنا وربك الله" (3). __________ (1) البخاري 1/ 205 ومسلم 1/ 83 وغيرهما وانظر تخرج الكلم ص 103. (2) البخاري 1/ 224 ومسلم 2/ 614 وأبو داود 1/ 304 وأحمد 3/ 104. (3) الترمذي بنحوه مختصراً 5/ 504 وقال حسن غريب. من حديث طلحة بن عبد الله والدارمي بلفظه 1/ 336 من حديث ابن عمر وأحمد 1/ 164 من حديث طلحة بن عبيد الله قال الأرناؤوط وهو حديث حسن وصححه ابن حبان. وانظر تخريج الكلم له ص 100 وقال الشيخ ناصر الدين الألباني حديث صحيح بشواهده. انظر تخريج الكلم ص 91.

(1/59)


الدعاء عند الإفطار 1 - عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا أفطر قال: "ذهب الظمأ وابتلت العروق، وثبت الأجر إن شاء الله" (1). 2 - عن ابن أبي مليكة قال: سمعت عبد الله بن عمرو بن العاص يقول: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "إن للصائم عند فطره لدعوةً ما تُرد" قال ابن أبي مليكة سمعت عبد الله بن عمرو يقول إذا أفطر: "اللهم إني أسألك برحمتك التي وسعت كل شيءٍ أن تغفر لي" (2). دعاء ركوب الدابة أو ما يقوم مقامها أُتى علي رضي الله عنه بدابة لركبها، فلما وضع رجله في الركاب قال: "بسم الله" فما استوى على ظهرها قال: "الحمد لله" ثم قال: {سُبْحَانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ (13) وَإِنَّا إِلَى رَبِّنَا لَمُنْقَلِبُونَ (14)} (3) ثم قال: "الحمد لله "-ثلاثا مرات- ثم قال: "الله أكبر" -ثلاث مرات- ثم قال: "سبحانك اللهم إني ظلمت نفسي فاغفر لي، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت .. " الحديث، وفيه "إني رأيت النبي - صلى الله عليه وسلم - فعل كما فعلت" (4). __________ (1) أخرجه أبو داود 2/ 306 وأخرجه البغوي في شرح السنة 6/ 265 والدارقطني ص 240 والحاكم 1/ 422 وابن السني برقم 272 والحديث حسن وانظر تخريج شرح السنة للإمام البغوي 6/ 265 وأخرجه النسائي في عمل اليوم والليلة برقم 299 ص 268. وانظر صحيح الجامع 4/ 209. (2) ابن ماجه 1/ 557 والطبراني من طريق أخرى. قال الحافظ في تخريج الأذكار هذا حديث حسن أخرجه أبو يعلى في مسنده وأخرجه الحاكم من وجه آخر وانظر شرح الأذكار 4/ 342. قال ذلك عبد القادر الأرناؤوط في تخريج الكلم ص 101 وانظر الأذكار للنووي ص 162. (3) سورة الزخرف آية: 13 - 14. (4) أبو داود 3/ 34 والترمذي 5/ 501 وقال حسن صحيح والحاكم 2/ 99 وصححه وأحمد 1/ 97 و 128 وغيرهم قال الشيخ عبد القادر الأرناؤوط وقد رواه الحاكم من طريق أخرى 2/ 98 وصححه ووافقه الذهبي. انظر تخريج الكلم ص 106 والحديث في عجزه زيادة فلتنظر في=

(1/60)


دعاء الركوب للسفر عن ابن عمر رضي الله عنهما: أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان إذا استوى على بعيره خارجاً إلى سفر كبر ثلاثاً، ثم قال: {سُبْحَانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ (13) وَإِنَّا إِلَى رَبِّنَا لَمُنْقَلِبُونَ} اللهم إنا نسألك في سفرنا هذا البر والتقوى، ومن العمل ما ترضى، اللهم هون علينا سَفَرنا هذا واطوِ عنا بعدَّة، اللهم أنت الصاحب في السفر والخليفةُ في الأهل، اللهم إني أعوذُ بك من وعْثاءِ السفر، وكآبة النظرِ، وسوء النقلبِ في المال والأهل" وإذا رجع قالهن وزاد فيهن "آيبون، تائبون، عابدون لربنا حامدون" (1). دعاء دخول القرية أو البلدة عن صهيب -رضي الله عنه - أن النبي - صلى الله عليه وسلم - لم ير قرية يريد دُخولها إلا قال حين يراها: "اللهم رب السماوات السبع وما أظللن، وربَّ الأرضين السبع وما أقللن، ورب الشياطين وما أضللن، ورب الرياح وما ذَرَيْن. أسألك خير هذه القرية، وخير أهلها، وخير ما فيها، وأعوذ بك من شرها، وشر أهلها، وشر ما فيها" (2). __________ = الأصول المشار إليها. (1) مسلم 2/ 998 والترمذي 5/ 501 وأبو داود 3/ 33 وأحمد 2/ 144 و 150. (2) قال الشيخ عبد القادر رواه ابن السني رقم 524 وابن حبان رقم 2377 موارد والحاكم 2/ 100 وصححه ووافقه الذهبي وحسنه الحافظ في تخريج الأذكار 5/ 154 وانظر تخريج الكلم للشيخ عبد القادر الأرناؤوط ص 110 وتخريج الكلم للشيخ ناصر ص 98.

(1/61)


دعاء دخول السوق عن عمر بن الخطاب -رضي الله عنه -: أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: "من دخل السوق فقال: لا إله إلا الله وحدَه لا شريك لَه له المُلكُ، وله الحمد يحيى ويميت وهو حيٌّ لا يموت، بيده الخير وهو على كل شيء قدير، كتب الله له ألف ألف حسنة ومحا عنه ألف ألف سيئةٍ، ورَفعَ له ألف ألف درجة" (1). الدعاء إذا تعست الدابة أو ما يقوم مقامها عن أبي مليح عن أبيه -رضي الله عنه - قال: كنت رديف النبي - صلى الله عليه وسلم - فعثرت دابته، فقلت: تعس الشيطان، فقال: "لا تقل تعس الشيطان فإنك إذا قلت ذلك تعاظم حتى يكون مثل البيت، ويقول: بقوتي. ولكن قل: بسم الله؛ فإنك إذا قلت ذلك تصاغر حتى يكون مثل الذباب" (2). التكبير على المرتفعات والتسبيح إذا هبط عن جابر -رضي الله عنه - قال: "كنا إذا صعدنا كبرنا، وإذا نزلنا سبحنا" (3). دعاء المسافر إذا أسحر عن أبي هريرة رضي الله عنه: أن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان إذا كان في سفر وأسحر يقول: "سمع سامعٌ بحمد الله، وحسن بلائه علينا. ربنا صاحبنا، وأفضل __________ (1) الترمذي 5/ 491 والحاكم 1/ 538 وابن السني برقم 182 قال الشيخ عبد القادر في تخريج الكلم وهو حديث حسن بطرقه ص 130. وقال الشيخ ناصر .. الحديث حسن بمجموع طرقه ص 117. وانظر الزهد لأحمد ص 214. (2) أخرجه أبو داود 4/ 296 وإسناده صحيح. انظر تخريج الكلم للأرناؤوط ص 132. (3) البخاري مع الفتح 6/ 135.

(1/62)


علينا عائذاً بالله من النار" (1). دعاء الرجوع من السفر عن ابن عمر رضي الله عنهما: أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان إذا قفل من غزو، أو حج، أو عمرةٍ يكبِّرُ على كل شرف من الأرض ثلاثَ تكبيرات ثم يقول: "لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، آيبون، تائبون، عابدون، لربنا حامدون، صدق الله وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده" (2). دعاء المسافر للمقيم عن أبي هريرة رضى الله عنه عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "من أراد أن يسافر فليقل لمن يُخَلفْ: أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه" (3). دعاء المقيم للمسافر كان ابن عمر رضي الله عنهما يقول للرجل إذا أراد سفراً: ادنُ مني أودعك كما كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يودِّعُنَا فيقول: "أستودع الله دينَكَ، وأمانَتَك، وخواتيمَ عملك" (4). __________ (1) مسلم 4/ 2086 برقم 2718. (2) البخاري 7/ 163 ومسلم 2/ 980 كتاب الحج باب ما يقول إذا قفل من سفر الحج وغيره. (3) أحمد 2/ 403 وابن ماجه 2/ 943 وقال الشيخ عبد القادر الأرناؤوط في تخريج الكلم الطيب ورواه ابن السني في عمل اليوم والليلة رقم 507 والنسائي في عمل اليوم والليلة وإسناده حسن وحسنه الحافظ في تخريج الأذكار وحسنه الشيخ الألباني في تخريج الكلم ص 93. (4) الترمذي 5/ 499 وقال حسن صحيح وأحمد 2/ 7 وصححه الشيخ ناصر وحسنه الشيخ عبد القادر الأرناؤوط في تخريج الكلم الطيب ص 105 وناصر ص 95.

(1/63)


الدعاء إذا نزل منزلاً في سفرٍ أو غيره " من نزل منزلاً ثم قال: أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق، لم يضره شيء حتى يرتحل من منزله ذلك" (1). * * *

 من آداب الطعام والشراب

1 - عن عمرو بن أبي سلمة قال: كنت غلاماً في حجر رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، وكانت يدي تطيش في الصحفة، فقال لي رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "يا غلام سَمِّ اللهَ، وكل بيمينك، وكل مما يليك" فما زالت تلك طعمتي بعد (2). 2 - وعن عائشة رضى الله عنها قالت: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "إذا أكل أحداً طعاماً فليقل: بسم الله، فإن نسي في أوله فيقل: بسم الله في أوله وآخره" (3). 3 - وعن ابن عمر رضى الله عنهما أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: "إذا أكل أحدًا فليأكل بيمينه، وإذا شرب فليشرب بيمينه. فإن الشيطان يأكل بشماله، ويشرب بشماله" (4). 4 - وعن أبي سعيد الخدري أنه قال: "نهى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عن اختناث __________ (1) مسلم 4/ 2080 و 2081 والترمذي 5/ 496 والموطأ 3/ 978 والدارمي 3/ 200 وأحمد 6/ 377 و 378 و 409. (2) البخاري 6/ 196 ومسلم 3/ 1599. (3) الترمذي 4/ 288 وقال حديث حسن صحيح وأبو داود 3/ 347 وانظر تخريج الكلم الطيب لعبد القادر الأرناؤوط ص 112 فقد قال: وهو حديث صحيح. (4) مسلم 3/ 1598.

(1/64)


الأسقية، أن يشرب من أفواهها" (1). 5 - "ونهى - صلى الله عليه وسلم - عن الشرب من فم القربة" (2). 6 - ومن السنة أن يشرب المسلم جالساً. فعن أنس رضى الله عنه "أن النبي - صلى الله عليه وسلم - زجر عن الشرب قائماً" (3). 7 - من السنة أن يشرب المسلم من زمزم قائماً. فعن ابن عباس رضى الله عنهما قال: "سقيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من زمزم وهو قائم" (4). 8 - ويستحب للمسلم أن يتنفس ثلاثاً خارج الإناء، ويكره له أن يتنفس في نفس الإناء، وعن أبي قتادة عن أبيه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "إذا شرب أحداً فلا يتنفس في الإناء، وإذا أتى الخلاء فلا يمس ذكره بيمينه، ولا يتمسح بيمينه" (5). 9 - وعن أنس رضى الله عنه: "أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان يتنفس في الإناء ثلاثاً" (6). أي في الشرب من الإناء ... ولا يجعل نفسه داخل الإناء. 10 - ويستحب إدارة الشراب ونحوه عن يمين المبتدئ. عن أنس بن مالك رضى الله عنه: أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أتي بلبن قد شيب __________ (1) مسلم 3/ 1600 واختناثها أن يقلب رأسها ثم يشرب منه. والبخاري 6/ 250. (2) البخاري 6/ 250. (3) مسلم 3/ 1600 وجاء عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أيضاً مسلم 3/ 1601 بلفظه وجاء عن أبي هريرة "لا يشربن أحدٌ منكم قائمًا فمن نسي فليستقي" مسلم 3/ 1601. (4) البخاري 2/ 167 ومسلم 3/ 1601. (5) البخاري 1/ 7، ومسلم 3/ 1602. (6) البخاري 6/ 250 ومسلم 3/ 1602.

(1/65)


بماءٍ وعن يمينه أعرابي وعن يساره أبو بكر. فشرب ثم أعطى الأعرابي وقال: "الأيمن فالأيمن" (1). 11 - ويستحب للمسلم لعق أصابعه والقصعة. فعن ابن عباس رضى الله عنهما: أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "إذا أكل أحدكم فلا يمسح يده حتى يلعقها أو يُلعقها" (2). 12 - وعن جابر رضى الله عنه: أن النبي - صلى الله عليه وسلم - "أمر بلعق الأصابع والصحفة وقال: إنكم لا تدرون في أيهِ البركة" (3). 13 - ويستحب للمسلم أكل اللقمة الساقطة بعد مسح ما يصيبها من أذى. فعن جابر رضى الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "إذا وقعت لقمة أحدكم فليأخذها فليمط ما كان بها من أذى وليأكلها، ولا يدعها للشيطان، ولا يمسح يده بالمنديل حتى يلعق أصابعه فإنه لا يدري في أي الطعام البركة" (4). 14 - صفة قعود الأكل. عن أنس بن مالك رضى الله عنه قال: "رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - مقعياً يأكل تمراً" (5). 15 - استحباب الاجتماع على الطعام. في هذا الموضوع أحاديث كثيرة (6). __________ (1) البخاري 3/ 1300 ومسلم واللفظ له 3/ 1603. (2) البخاري 6/ 213 ومسلم 3/ 1605. (3) مسلم 3/ 1606. (4) مسلم 3/ 1606. (5) مسلم 3/ 1616. (6) انظر صحيح مسلم 3/ 1609 - 1614 وأبو داود برقم 3764 وأحمد 3/ 501 وابن ماجه برقم 3286. وفيه طعام الواحد يكفي الاثنين ... وطعام الأربعة يكفي الثمانية مسلم 3/ 1630.

(1/66)


16 - ويكره للمسلم أن يقرن بين تمرتين ونحوهما إلا بإذن المشاركين، فعن ابن عمر قال: "لا تقارنوا فإن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - نهى عن الإقران إلا أن يستأذن الرجل أخاه" (1). 17 - ويكره للمسلم أن يأكل متكئاً، فعن أبي جحيفة رضى الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - "لا آكل متكئاً" (2). 18 - ويكره للمسلم أن ينفخ في الشراب، أو أن يشرب في ثلمة القدح! عن أبي سعيد الخدري رضى الله عنه أن النبي - صلى الله عليه وسلم - نهى عن النفخ في الشراب، فقال رجل: القذاة أراها في الإناء فقال: "أهرقها" قال: إني لا أروى من نفس واحد؟ قال: "فابن القدح إذاً عن فيك". (3). 19 - ويستحب للساقي أن يكون آخر القوم شرباً. فعن أبي قتادة رضى الله عنه: أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "ساقي القوم آخرهم شرباً" (4). 25 - عن أبي هريرة رَضِىَ الله عنه قال: "ما عاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - طعاماً قط، إن اشتهاه أكله، وإن كرهه تركه" (5). 21 - يستحب إكثار الأيدي على الطعام. __________ (1) مسلم 3/ 1617 وفي رواية نهى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - "أن يقرن بين تمرتين حتى يستأذن أصحابه" مسلم 3/ 1617 وأخرجه البخاري 3/ 100. (2) البخاري مع الفتح 9/ 540 والترمذي 4/ 273 وأبو داود 3/ 348. (3) الترمذي 4/ 304 وأبو داود 3/ 337 وزاد نهي عن الشرب من ثلمة القدح والموطأ 2/ 925 وغيرهم وهو حديث إسناده جيد. (4) الترمذي 4/ 207 وقال حسن صحيح وأبو داود 3/ 338 وابن ماجه 2/ 1135 وسنده صحيح. (5) البخاري 4/ 167 ومسلم 3/ 1632.

(1/67)


عن جابر بن عبد الله قال: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: "طعام الواحد يكفي الاثنين، وطعام الاثنين، يكفي الأربعة، وطعام الأربعة يكفي الثمانية" (1). 22 - عن أبي أمامة قال: كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا رفعت المائدة من بين يديه يقول: "الحمد لله حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه، غير (مكفي ولا) مودَّع ولا مستغنًى عنه ربنا" (2). 23 - وعن معاذ بن أنس -رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "من أكل طعاماً فقال: الحمد لله الذي أطعمني هذا، ورزقنيه من غير حول مني ولا قوةٍ، غفِرَ له ما تقدم من ذنبه" (3). 24 - وعن أبي سعيد -رضي الله عنه - قال: كان النبي - صلى الله عليه وسلم - إذا أكل أو شرب قال: "الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا وجعلنا مسلمين" (4). 25 - وقال أنس رضى الله عنه: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "إن الله ليرضى عن العبد أن يأكل الأكلمة فيحمده عليها، أو يشرب الشربة فيحمده عليها" (5). 26 - وعن ابن عباس رضى الله عنهما قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: __________ (1) مسلم 3/ 1630. (2) البخاري 6/ 214 والترمذي واللفظ له 5/ 507 وقال حسن صحيح وما بين المعكوفين من رواية البخاري. وأبو داود 3/ 366. (3) الترمذي 5/ 508 وأبو داود 4/ 42 وابن ماجه 2/ 1093 وإسناده حسن وانظر تخريج الكلم للأرناؤوط ص 114. (4) الترمذي 5/ 508 وأبو داود 3/ 366 وابن ماجه 2/ 1029 وأحمد 3/ 32 وانظر تخريج الكلم للأرناووط ص 114. (5) مسلم 4/ 2095 والترمذي 4/ 265 وأحمد 3/ 100.

(1/68)


"مَن أطعمه الله الطعام فليقل: اللهم بارك لنا فيه وأطعمنا خيراً منه، ومن سقاه الله لبناً فليقل: اللهم بارك لنا فيه وزدنا منه" (1). دعاء المسلم لمن سقاه ماءً أو لبناً أو إذا أراد ذلك 37 - " اللهم أطعم من أطعمني، واسق من سقاني" (2). دعاء الضيف لصاحب الطعام 28 - " اللهم بارك لهم فيما رزقتهم، واغفر لهم وارحمهم" (3). الدعاء إذا أفطر عند أهل بيت 29 - " أفطر عندكم الصائمون، وأكل طعامكم الأبرار، وصلت عليكم الملائكة" (4). 30 - وعن أنس قال: كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا أفطر عند أهل بيت قال (أفطر عندكم الصائمون، وأكل طعامكم الأبرار، وصلت عليكم الملائكة) (5). __________ (1) الترمذي 5/ 506. (2) مسلم 3/ 126. (3) أخرجه مسلم 3/ 1615 في كتاب الأشربة باب استحباب وضع النوى خارج التمر واستحباب دعاء الضيف لأهل الطعام وطلب الدعاء من الضيف الصالح وإجابته لذلك برقم 2042. (4) سنن أبي داود 3/ 367 والعون 10/ 333 وأحمد 3/ 138 وقال الشيخ عبد القادر إسناده حسن وانظر تخريج الكلم لعبد القادر الأرناؤوط ص 115 - 116 وقال الشيخ ناصر الألباني صحيح الإسناد وانظر تخريج الكلم له أيضاً ص 103 وأخرجه النسائي في عمل اليوم والليلة ص 267. (5) النسائي ص 268 في عمل اليوم والليلة. وانظر تخريج الأذكار للأرناؤوط ص 162 قال: وهو حديث حسن.

(1/69)


دعاء الصائم إذا حضر الطعام إذا لم يفطر 31 - عن أبي هريرة -رضي الله عنه - قال: قال رسول الله: - صلى الله عليه وسلم - "إذا دُعي أحدكم فليجب، فإن كان صائماً فليصل، وإن كان مفطراً فليطعم" (1) ومعنى فليصل: أي فليدع. الدعاء عند رؤية باكورة الثمر عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: كان الناس إذا رأوا أول الثمر جاءوا به إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، فإذا أخذه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: "اللهم بارك لنا في ثمرِنا، وبارك لنا في مدينتنا، وبارك لنا في صاعنا، وبارك لنا في مدنا" ثم يعطيه أصغر من يحضر من الولدان" (2). الدعاء لمن عَرَضَ ماله أو غيرَه على مسلم آخر عن أنس رضي الله عنه قال: لما قدموا المدينة نزل عبد الرحمن بن عوف على سعد بن الربيع، فقال: "أقاسمك مالي، وأنزل لك عن إحدى امرأتيَّ. قال: بارك الله لك في أهلك ومالك. دلوني على السوق" (3).

 السلام وآدابه

1 - عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما: أن رجلاً سأل النبي - صلى الله عليه وسلم -: أي الإسلام خير؟ قال: "تُطِعم الطعام، وتقرأُ السلام على من عرفت ومن لم تعرف" (4). __________ (1) مسلم 2/ 1054 كتاب النكاح باب الأمر بإجابة الداعي إلى الدعوة برقم 1431. (2) أخرجه مسلم 2/ 1000 وغيره وانظر تخريج الكلم الطيب للأرناؤوط ص 133. (3) البخاري مع الفتح 4/ 88 وقد أخرجه البخاري في أحد عشر موضعًا وأحمد 3/ 190 والنسائي في عمل اليوم والليلة ص 224. (4) البخاري 1/ 9 ومسلم 1/ 65 وغيرهما. انظر تخريج الكلم للأرناؤوط ص 116.

(1/70)


2 - وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "لا تدخلون الجنة حتى تؤمنوا، ولا تؤمنوا حتى تحابوا. أولا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم؟ أفشوا السلام بينكم" (1). 3 - وقال عار بن ياسر رضي الله عنه: "ثلاث من جمعهن فقد جمع الإيمان: الإنصاف من نفسك، وبدل السلام للعالم، والإنفاقُ من الإقتار" (2). 4 - وعن عمران بن حصين رضي الله عنه قال: "جاء رجل إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال: السلام عليكم، فرد عليه، ثم جلس، فقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: "عشر" ثم جاء آخر، فقال: السلام عليكم ورحمة الله، فرد عليه، فجلس، فقال: "عشرون" ثم جاء آخر فقال: السلام عليم ورحمة الله وبركاته، فرد عليه، فجلس، فقال: "ثلاثون") (3). 5 - وعن أبي أمامة رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "إن أولى الناس بالله من بدأهم بالسلام" (4). 6 - وعن أنس رضي الله عنه قال: "مر النبي - صلى الله عليه وسلم - على صبيان يلعبون فسلم عليهم" (5). 7 - وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: إذا انتهى __________ (1) مسلم 1/ 74 وأبو داود 4/ 350 والترمذي 5/ 52 وأحمد 2/ 391. (2) البخاري موقوفاً معلقًا 1/ 12 وقال الحافظ في الفتح وهذا مما لا يقال بالرأي فهو في حكم المرفوع. انظر تخريج الكلم للأرناؤوط ص 117. (3) أبو داود 4/ 350 والترمذي 5/ 52 وقال: حسن صحيح. (4) أبو داود 4/ 351 والترمذي 5/ 56 وأحمد 5/ 254 وإسناده صحيح. (5) البخاري 7/ 131 ومسلم 4/ 1708 وأبو داود 4/ 352 والترمذي 5/ 57 وأحمد 2/ 391 وانظر تخريج الكلم للأرناؤوط ص 119.

(1/71)


أحدكم إلى مجلس، فليسلم، فإن بدا له أن يجلس فليجلس، ثم إذا قام، فليسلم، فليستِ الأولى بأحق من الآخرة" (1). 8 - "إذا سلم عليكم أهل الكتاب فقولوا: وعليكم" (2). 9 - "لا تبدءوا اليهود والنصارى بالسلام، فإذا لقيتم أحدهم في طريق فاضطروه إلى أضيقه" (3). 10 - وعن أسامة بن زيد رضي الله عنه: "أن النبي - صلى الله عليه وسلم - مر بمجلس فيه أخلاط من المسلمين، والمشركين، وعبدةِ الأوثان، واليهود ... فسلم عليهم" (4). 11 - عن أبي هريرة رضي الله عنه "إذا لقي أحدكم أخاه فليسلم عليه، فإن حالت بينهما شجرة، أو جدار، أو حجر ثم لقيه، فليسلم عليه" (5). دعاء العطاس والتثاؤب 1 - قال أبو هريرة رضي الله عنه: عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "إن الله يحبُّ العطاس، ويكره التثاؤب، فإذا عطس أحدكم وحمد الله، كان حقًا على كل مسلم سمعه أن يقول: يرحمُك الله. وأما التثاؤب فإنما هو من الشيطان، فإذا تثاءب أحدًا فليرده ما استطاع؛ فإن أحدكم إذا تثاءَب ضحك منه الشيطان" (6). __________ (1) الترمذي 5/ 62 وأبو داود 4/ 353 ورواه الحاكم وصححه. (2) مسلم 4/ 1705 عن أنس بن مالك عن النبي - صلى الله عليه وسلم -. (3) مسلم 4/ 1707. (4) البخاري 7/ 132 ومسلم 3/ 1422. (5) أبو داود 4/ 351 برقم 5200. (6) البخاري مع الفتح 607/ 10 والبخاري 7/ 125 ومسلم 4/ 2293.

(1/72)


2 - وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: "عطس رجلان عند النبي - صلى الله عليه وسلم -، فشمت أحدهما ولم يشمت الآخر، فقيل له، فقال: هذا حمد الله، وهذا لم يحمد الله" (1). 3 - عن البراء رضي الله عنه قال: "أمرنا النبي - صلى الله عليه وسلم - بسبع، ونهانا عن سبع: أمرنا: بعيادة المريض واتباع الجنازة، وتشميت العاطس، وإجابة الداعي، ورد السلام، ونصر المظلوم، وإبرار المقْسِم. ونهانا عن سبع: عن خاتم الذهب -أو قال حلقة الذهب- وعن لبس الحرير، والديباج، والسندس، والمياثر" (2). 4 - وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "إذا تثاءَب أحدكم فليمسك بيده على فيه؛ فإن الشيطان يدخل" (3). 5 - وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "إذا عطس أحدكم فليقل: الحمد لله، وليقل له أخوه أو صاحبه: يرحمك الله، فإذا قال له: يرحمك الله، فليقل: يهديكم الله ويصلح بالكم" (4). 6 - "إذا عطس أحدكم فحمد الله فشمتوه، فإن لم يحمد الله فلا تشمتوه" (5). 7 - "حق المسلم على المسلم ست: إذا لقيته فسلم عليه، وإذا دعاك فأجبه، وإذا استنصحك فانصح له، وإذا عطس وحمد الله فشمته، وإذا __________ (1) البخاري مع الفتح 10/ 599 والبخاري 7/ 124 و 125 ومسلم 4/ 2292. (2) البخاري 7/ 124. (3) مسلم 4/ 2293. (4) البخاري 7/ 125. (5) مسلم 4/ 2292 عن أبي موسى. وأحمد 4/ 414.

(1/73)


مرض فعده، وإذا مات فاتبعه" (1). 8 - وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: "كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا عطس وضع يده أو ثوبه على فيه، وخفض أو غضّ بها صوته" (2). كم يُشَمَّتُ العاطس 9 - عن أبي هريرة رضي الله عنه "شمت أخاك ثلاثاً، فما زاد فهو زكام" (3).

 من أدعية النكاح

خطبة الحاجة: 1 - عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: علمنا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - خُطبة الحاجة: إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي، له وأشهد أن لا إله إلا الله وحدَه لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسولُهُ (4). {يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ} (5). __________ (1) البخاري 2/ 70 ومسلم 4/ 1704 والترمذي 5/ 80 - 81 وعند البخاري خمس وليست بست. (2) أبو دواد 4/ 307 والترمذي وقال حديث حسن صحيح 5/ 86 وأحمد 2/ 439 وابن السني برتم 265 وسنده حسن كما قال الشيخ عبد القادر وصححه الحاكم وانظر تخريج زاد المعاد 2/ 439. (3) أبو داود 4/ 308 عن أبي هريرة مرفوعًا وموقوفًا وسنده حسن انظر تخريج الزاد 2/ 440. (4) أبو داود 2/ 238 والترمذي 3/ 404 وابن ماجه واللفظ له 1/ 609 والنسائي 3/ 105 في الجمعة باب كيف الخطبة وهو حديث صحيح. انظر تخريج الكلم للأرناؤوط ص 120. (5) سورة آل عمران 102.

(1/74)


{يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا} (1). {يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا} (2). أما بعد. الدعاء للمتزوج 2 - عن أبي هريرة رضي الله عنه: أن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان إذا رفأ الإنسان إذا تزوج قال: "بارك الله لك، وبارك عليك، وجمع بينكما في خير" (3). دعاء المتزوج إذا تزوج ودعاء شراء الدابة أو الخادم 3 - عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: إذا تزوج أحدكم امرأة، أو إذا اشترى خادماً فليقل: "اللهم إني أسألك خيرها وخير ما جبلتها عليه، وأعوذ بك من شرها ومن شر ما جبلتها عليه. وإذا اشترى بعيراً فليأخذ بذروة سنامه، وليقل مثل ذلك" (4). __________ (1) سورة النساء 1. (2) سورة الأحزاب 70 - 71. (3) الترمذي 3/ 391 وأبو داود 2/ 241 وابن ماجه 1/ 614 وأحمد 2/ 381. وقال الترمذي حسن صحيح وصححه الحاكم ووافقه الذهبي. انظر تخريج الكلم للأرناؤوط ص 121 وأخرجه النسائي في عمل اليوم والليلة ص 253. (4) أبو داود 2/ 248 وزاد من رواية أبي سعيد "ثم ليأخذ بناصيتها وليدع بالبركة" في المرأة والخادم. وابن ماجه 1/ 617 ولفظه "إذا أفاد أحدكم امرأة أو خادمًا أو دابة فليأخذ بناصيتها وليقل "اللهم إني أسألك من خيرها وخير ما جبلت عليه وأعوذ بك من شرها وشر ما جُبلت عليه". والحديث إسناده حسن، وانظر تخريج الكلم للأرناؤوط ص 121.

(1/75)


الدعاء قبل الجماع 4 - عن ابن عباس قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "لو أن أحدكم إذا أراد أن يأتي أهله قال: بسم الله. اللهم جنبنا الشيطان، وجنب الشيطان ما رزقتنا؛ فإن قُدِّر بينهما ولدٌ في ذلك لم يضره الشيطان أبدًا" (1). * * * __________ (1) البخاري 6/ 141 ومسلم واللفظ له 2/ 1058 وغيرها انظر تخريج الكلم للأرناؤوط ص 122.

(1/76)


أدعية متفرقة دعاء الغضب قال الله تعالى: {وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ} (1). 1 - عن أبي هريرة رضي الله عنه: أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: "ليس الشديد بالصُّرَعَةِ إنما الشديدُ الذي يملك نفسه عند الغضب" (2). 2 - عن سليمان بن صُرَدٍ قال: استبَّ رجلان عند النبي - صلى الله عليه وسلم -، فجعل أحدهما تحمرَّ عيناه، وتنتفخ أوداجُهُ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "إني لأعلم كلمة لو قالها لذهب عنه الذي يجد (3): أعوذ بالله من الشيطان الرجيم" (4). دعاء الوقوف عند المشعر الحرام قال جابر رضي الله عنه إِن النبي - صلى الله عليه وسلم - ركب القصواءَ حتى أتى المشعر الحرام، فاستقبل القبلة فدعاه، وكبَّره، وهلله، ووحده فلم يزل واقفًا حتى أسفر جدًا فدفع قبل أن تطلع الشمس" (5). دعاء الوقوف على الصفا والمروة عن جابر رضي الله عنه في حديثه الطويل- في صفة حجة النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: __________ (1) فصلت 36. (2) مسلم 4/ 2014 والبخاري من حديث أبي هريرة كذلك 7/ 99. (3) البخاري 7/ 99 من حديث سليمان بن صُرَدٍ واللفظ لمسلم ومسلم 4/ 2015. (4) في البخاري لو قال أعوذ بالله من الشيطان الرجيم فقالوا للرجل ألا تسمع ما يقول النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "إني لست بمجنون" البخاري 7/ 99 ومسلم 4/ 2015. (5) مسلم 2/ 891 كتاب الحج باب حجة النبي - صلى الله عليه وسلم - برقم 1218.

(1/77)


"فلما دنا من الصفا قرأ: {إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ} (1) أبدأ بما بدأ الله به" فبدأ بالصفا فرقى عليه، حتى رأى البيت، فاستقبل القبلة، فوحد الله وكبره وقال: "لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، لا إله إلا الله وحده أنجز وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده" ثم دعا بين ذلك. قال مثل هذا ثلاث مرات. الحديث، وفيه "ففعل على المروة كما فعل على الصفا" (2). دعاء في الطواف بالبيت الحرام عن عبد الله بن السائب: أنه سمع النبي - صلى الله عليه وسلم - يقول فيها بين ركن بني جمع والركن الأسود: "ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار" (3). دعاءُ من رأى مبتلى عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "من رأى مبتلى فقال: "الحمد لله الذي عافاني مما ابتلاك به، وفضلني على كثيرٍ ممن خلق تفضيلًا. لم يصبه ذلك البلاء" (4). __________ (1) سورة البقرة آية: 158. (2) مسلم 2/ 888. (3) أخرجه أبو داود 2/ 179 والبغوي في شرح السنة بلفظه 7/ 128 وعند أبي داود سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: "ما بين الركنين" الحديث والمراد الركن اليماني وركن الحجر الأسود. وأخرجه أحمد 3/ 411. (4) الترمذي 5/ 494 ورواية عمر بن الخطاب 5/ 493 قال الشيخ ناصر الدين الألباني في تخريج الكلم ص 117 تعليقًا على قول الترمذي حديث حسن وهو كما قال فإن له طرقًا وشواهد. وقال عبد القادر الأرناؤوط: وهو حديث حسن بشواهد قلت: أما نسختي فلم يذكر فيها تحسين الترمذي، ولعل الشيخين الكريمين وجدا تحسين الترمذي في نسخة أخرى.

(1/78)


الدعاء الذي يكفر ما قيل من لغطٍ في المجلس عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "من جلس في مجلس فَكَثُرَ فيه لغطُهُ فقال قبل أن يقوم من مجلسه ذلك: سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوبُ إليك. إلا غُفِرَ له ما كان في مجلسه ذلك" (1). الدعاء من العالِم أو ممن يقوم مقامه إذا أراد القيام من مجلس فيه جماعة عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قلما كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقوم حتى يدعو بهؤلاء الدعوات لأصحابه "اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معاصيك، ومن طاعتك ما تبلغنا به جنتك، ومن اليقين ما تهون به علينا مصائب الدنيا، اللهم متعنا بأسماعنا وأبصارنا وقواتنا ما أحييتنا، واجعله الوارث منا، واجعل ثأرنا على من ظلمنا، وانصرنا على من عادانا، ولا تجعل مصيبتنا في ديننا، ولا تجعل الدنيا أكبر همنا، ولا مبلغ علمنا، ولا تسلط علينا من لا يرحمنا" (2). الترهيب من الغفلة عن ذكر الله 1 - عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: "من __________ (1) الترمذي 5/ 494 وأحمد في المسند 2/ 494 وقال الشيخ عبد القادر الأرناؤوط في تخريج الكلم ص 127 وإسناده حسن ورواه أيضًا الحاكم وصححه ووافقه الذهبي. وانظر تخريج الكلم للشيخ ناصر الألباني ص 114. (2) الترمذي 5/ 528 وقال حديث حسن وقال الشيخ عبد القادر الأرناؤوط وفي تخريج الكلم ص 128 ورواه ابن السني رقم 446 والحاكم 1/ 258 ووافقه الذهبي. وانظر صحيح الجامع للشيخ ناصر الألباني 1/ 400.

(1/79)


قعد مقعدًا لم يذكر الله فيه كانت عليه من الله ترةٌ، ومن اضطجع مضجعًا لا يذكر الله فيه كانت عليه من الله ترةٌ" (1). 2 - وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "ما من قوم يقومون من مجلس لا يذكرون الله فيه، إلا قاموا عن مثل جيفة حمار، وكان لهم حسرة" (2). الدعاء عند صياح الديك 1 - عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "إذا سمعتم صياح الديكة فاسألوا الله من فضله؛ فإنها رأت ملكًا. وإذا سمعتم نهيق الحمار فتعوذوا بالله من الشيطان؛ فإنه رأى شيطاناً" (3). 2 - عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "إذا سمعتم نبَاحَ الكلاب، ونهيقَ الحمير بالليل فتعوذوا بالله منهن؛ فإنهن يرين ما لا ترون" (4). __________ (1) أخرجه أبو داود 4/ 264 والنسائي في عمل اليوم والليلة ص 311 برقم 404 وانظر صحيح الجامع للألباني 5/ 342 برقم 6353 وهو حديث صحيح. وانظر كذلك الأحاديث الصحيحة رقم 78. (2) أخرجه أبو داود 4/ 264 والترمذي 5/ 461 وزاد ولم يصلوا على نبيهم. وأحمد 2/ 389 وغيرهم. وانظر صحيح الجامع 5/ 176 والأحاديث الصحيحة رقم 77 وتخريج الكلم برقم 223 والنسائي في عمل اليوم والليلة ص 311 برقم 404. (3) مسلم 4/ 2092 من حديث أبي هريرة والبخاري بلفظه 4/ 98 وأبو داود 4/ 327 والترمذي 5/ 508 وأحمد 2/ 307. (4) أخرجه أبو داود 4/ 327 وأحمد 3/ 306 و 355 وانظر بقية التخريج في تخريج الكلم للشيخ عبد القادر ص 126 وقد قال: وهو حديث صحيح بطرقه. وقال الشيخ ناصر في تخريج الكلم حديث صحيح بطرقه، انظر نفس تخريجه ص 113.

(1/80)


الذكر الذي يعصم الله به من الدجال 1 - عن أبي الدرداء رضي الله عنه أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف عُصِمَ من الدجال" (1). 2 - الاستعاذة منه قال صلى الله عليه وسلم: "إذا فرغ أحدكم من التشهد فليتعوذ بالله من أربع: من عذاب القبر، ومن عذاب جهنم، ومن فتنة المحيا والممات، ومن شر فتنة المسيح الدجال" (2). الدعاء لمن قال: "غفر الله لك" عن عبد الله بن سرجس قال: أتيت النبي - صلى الله عليه وسلم - فأكلت من طعامه، فقلت: غفر الله لك يا رسول الله؟ قال: "ولك" (3). الدعاء لمن قال: إني أحبك عن أنس بن مالك قال: "كنت جالسًا عند رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، إذ مر رجل فقال رجل من القوم: يا نبي الله والله إني لأحب هذا الرجل، قال: هل أعلمته بذلك؟ قال: لا. قال: قم فأعلمه، فقام إليه فقال: يا هذا والله إني لأحبك، قال: أحبك الذي أحببتني له" (4) وفي رواية للنسائي "إني __________ (1) أخرجه مسلم 1/ 555 برقم 809. وانظر صحيح الجامع الصغير 5/ 382 برقم 6077 وسلسلة الأحاديث الصحيحة 2/ 121 برقم 131. وانظر فائدة في سلسلة الأحاديث الصحيحة 2/ 124 والفائدة هي معنى مَنْ حفظ. (2) البخاري بنحوه 2/ 102 ومسلم بلفظ 1/ 412 وقد ثبت عنه - صلى الله عليه وسلم - أن الدجال لا يدخل المدينة ومكة. في مسلم والبخاري. (3) أخرجه أحمد 5/ 82 والنسائي في عمل اليوم والليلة ص 318 برقم 431. وانظر تخريج الحديث كاملاً في عمل اليوم والليلة الحاشية ص 318. (4) أخرجه أبو داود بإسناد صحيح 4/ 333 والنسائي في عمل اليوم والليلة ص 222 وهو عند ابن السني رقم 197.

(1/81)


أحبك في الله قال: أحبك الذي أحببتني له" (1). الدعاء لمن أقرض عند القضاء عن عبد الله بن أبي ربيعة عن أبيه عن جده قال: استقرض مني النبي - صلى الله عليه وسلم - أربعين ألفًا فجاءه مال، فدفعه إلي وقال: "بارك الله لك في أهلك ومالك، إنما جزاء السلف الحمدُ والأداء" (2). دعاء الخوف من الشرك الشرك فيكم أخفى من دبيب النمل، وسأدلك على شيء إذا فعلته أذهب عنك صغار الشرك وكباره تقول: "اللهم إني أعوذ بك أن أشرك بك وأنا أعلم، وأستغفرك لما لا أعلم" (3). دعاء الطيرة 1 - عن عروة بن عامر الجهني رضي الله عنه قال: سئل النبي - صلى الله عليه وسلم - عن الطيرة، فقال: "أحسنها الفألُ ولا ترد مسلمًا، وإذا رأيتم من الطيرة شيئًا تكرهونه فقولوا: اللهم لا يأتي بالحسنات إلا أنت ولا يدْفع السيئات إلا أنت، ولا حول ولا قوة إلا بالله" (4). 2 - وعن ابن عمرو "من ردته الطيرةُ عن حاجته فقد أشرك، قالوا: فما كفارة ذلك قال: أن تقول: اللهم لا خير إلا خيرك، ولا طير إلا طيرك، ولا إله غيرك" (5). __________ (1) النسائي في عمل اليوم والليلة ص 223. (2) أخرجه النسائي في عمل اليوم والليلة برقم 372 ص 300 وفي السنن كتاب البيوع وابن ماجه 2/ 809 وأحمد 4/ 36 وابن السني برقم 278 وقال محقق عمل اليوم والليلة للنسائي حديث حسن. (3) أخرجه الضياء. صحيح. وانظر صحيح الجامع 3/ 233. (4) أخرجه أبو داود 4/ 18 وابن السني رقم 293 وإسناده ضعيف. (5) رواه أحمد 2/ 220 وهو حديث ضعيف لأن في إسناده عبد الله بن لهيعه.

(1/82)


دعاء قنوت الوتر 1 - عن الحسن بن علي رضى الله عنه قال علمني رسول الله صلى الله عليه وسلم كلمات أقولهن في قنوت الوتر: "اللهم اهدنى فيمن هديت وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليت، وبارك لي فيما أعطيت، وقني شر ما قضيت، فإنك تقضي ولا يقضى عليك، إنه لا يذل من واليت، ولا يعز من عاديت، تباركت ربنا وتعاليت" (1). 2 - عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول في آخر وتره "اللهم إني أعوذ برضاك من سخطك وبمعافاتك من عقوبتك، وأعوذ بك منك، لا أحصي ثناءً عليك أنت كما أثنيت على نفسك" (2). __________ (1) أخره أحمد واللفظ له 1/ 99 و 1/ 200 إلا قوله: ولا يعز من عاديت فإنها من رواية البيهقي أثبتها في روايته للحديث وانظر إرواء الغليل للألبناني 2/ 172. وأخرجه الترمذي 2/ 329 وأبو داود، والنسائي، وابن ماجه، والدرامي، والحاكم وصحح الحديث الشيخ الألباني في إرواء الغليل 2/ 172. (2) أخرجه أبو داود وبلفظه 2/ 64 والترمذي 5/ 561، وأخرجه أيضًا النسائي، وابن ماجه وأحمد انظر إرواء الغليل 2/ 175.

(1/83)


دعاء عمر في قنوت الفجر "في النوازل" 3 - عن سعيد بن عبد الرحمن بن أبزى عن أبيه قال صليت خلف عمر بن الخطاب رضي الله عنه صلاة الصبح فسمعته يقول بعد القراءة قبل الركوع "اللهم إياك نعبد، ولك نصلي ونسجد وإليك نسعى ونحفد نرجو رحمتك، ونخشى عذابك إن عذابك بالكافرين ملحق. اللهم إنا نستعينك ونستغفرك، ونثني عليك الخير ولا نكفرك ونؤمن بك ونخضع لك ونخلع من يكفرك" (1). القراءة في الوتر والدعاء بعد السلام منه عن أبي بن كعب قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في الوتر بـ {سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى}، و {قُلْ يَاأَيُّهَا الْكَافِرُونَ}، و {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ} فإذا سلم قال: "سبحان الملك القدوس [رب الملائكة والروح] ثلاث مرات يمد بها صوته في الثالثة ويرفع" (2). __________ (1) أخرجه البيهقي وانظر إرواء الغليل 2/ 170 فقد قال الشيخ الألباني وهذا إسناد صحيح. (2) رواه النسائي بلفظه ما عدا ما بين المعكوفين فهو زيادة للدارقطني ص: 175، انظر النسائي 3/ 244، وأبي داود برقم: 1423، وابن ماجه برقم: 1171. قال محققا زاد المعاد وإسناده صحيح وقالا أيضًا في زيادة الدارقطني وإسناده صحيح 1/ 337. انظر الزاد.

(1/84)


باب الاستغفار والتوبة {اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا} (1). 1 - عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: "والله إني لأستغفرُ الله وأتوبُ إليه في اليوم أكثر من سبعين مرة" (2). 2 - "يا أيها الناس توبوا إلى الله فإني أتوب في اليوم إليه مائة مرة" (3). التوبة: {وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} (4). {يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحًا} (5). {وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ} (6). 3 - "إن الله يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار، ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل، حتى تطلع الشمس من مغربها" (7). __________ (1) سورة نوح آية: 10 - 12. (2) البخاري مع الفتح 11/ 101. (3) مسلم 4/ 2075 عن ابن عمر عن النبي - صلى الله عليه وسلم -. (4) سورة النور آية: 31. (5) سورة التحريم آية: 8. (6) سورة آل عمران آية: 135. (7) مسلم 4/ 2113.

(1/85)


4 - "من تاب قبل أن تطلع الشمس من مغربها تاب الله عليه" (1). 5 - عن ابن عمر، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "إن الله عز وجل يقبل توبة العبد ما لم يغرغر" (2). 6 - "حديث أبي سعيد في الذي قتل مائة نفس، فتاب، فتاب الله عليه" (3). 7 - عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: "إن المؤمن يرى ذنوبه كأنه قاعدٌ تحت جبلٍ يخاف أن يقع عليه، وإن الفاجر يرى ذنوبه كذبابٍ مر على أنفه فقال به هكذا" (4). 8 - وعن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "الله أفرح بتوبة عبده من أحدكم، سقط على بعيره وقد أضله في أرض فلاة" (5).

 الدعاء: فضله، وآدابه، وأوقات الإجابة وأحوالها اسم الله الأعظم

1 - عن عبد الله بن بريدة عن أبيه: أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - سمع رجلًا يقول: "اللهم إني أسألك بأني أشهد أنك أنت الله لا إله إلا أنت .. الأحد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفوًا أحد. فقال: "لقد سألت الله بالاسم الذي إذا سئل به أعطى، وإذا دعي به أجاب" (6). __________ (1) مسلم 4/ 2076. (2) الترمذي 5/ 547 وابن ماجه وصححه ابن حبان برقم 2449 والحاكم 4/ 257. (3) البخاري 6/ 373 ومسلم 4/ 2118. (4) البخاري مع الفتح 11/ 102. (5) البخاري مع الفتح 11/ 102 ومسلم 4/ 2104. (6) أخرجه أبو داود 2/ 79 برقم 1493 في الصلاة باب الدعاء. والترمذي 5/ 515 برقم 3475 في=

(1/86)


وفي رواية قال: "لقد سألت الله عز وجل باسمه الأعظم". 2 - وعن أنس بن مالك رضي الله عنه: أنه كان مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - جالسًا ورجل يصلي ثم دعا: "اللهم إني أسألك بأن لك الحمدُ لا إله إلا أنت المنَّان، بديعُ السماوات والأرض، يا ذا الجلال والإكرام، يا حيُّ يا قيوم" فقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: "لقد دعا الله باسمه العظيم الذي إذا دعي به أجاب وإذا سُئل به أعطى" (1). فضل الدعاء {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ} (2). وقال تعالى: {وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ} (3). 1 - وقال صلى الله عليه وسلم: "الدعاء هو العبادة قال ربكم {ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ} (4). __________ = الدعوات باب ما جاء في جامع الدعوات عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم -. وأحمد 5/ 360 وابن ماجه 2/ 1267 رقم 3857 في الدعاء باب اسم الله الأعظم وصححه ابن حبان برقم 2383 موارد والحاكم 1/ 504 وأقره الذهبي وهو حديث صحيح. وانظر النصيحة ص 69. (1) أبو داود بلفظه 2/ 80 كتاب الصلاة باب الدعاء برقم 1495 وابن ماجه 2/ 1268 كتاب الدعاء باب اسم الله الأعظم برقم 3858. والترمذي 5/ 550 كتاب الدعوات باب رقم 101 وأحمد 3/ 120 والنسائي 3/ 52 وصححه ابن حبان 2382 موارد الحاكم 1/ 503 و 504 وصححه ووافقه الذهبي وهو كما قالا. وانظر النصيحة ص 69 والوابل الصيب تخريج الأرناؤوط ص 203. (2) سورة غافر آية: 60. (3) سورة البقرة آية: 186. (4) رواه أبو داود 2/ 78 والترمذي 5/ 211 وقال حسن صحيح وانظر صحيح الجامع الصغير 3/ 150 برقم 3401 وأخرجه أيضًا البغوي في شرح السنة 5/ 184 وابن ماجه 2/ 1258.

(1/87)


2 - وقال صلى الله عليه وسلم: "إن ربكم حيي كريم، يستحي من عبده إذا رفع يديه إليه أن يردهما صفرًا خائبتين" (1). 3 - وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "من لم يسأل الله يغضب عليه" (2). 4 - وعن عبادة بن الصامت رضي الله عنه: أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "ما على الأرض من رجل مسلم يدعو الله عز وجل بدعوة إلا آتاه الله إياها، أو كف عنه من السوء مثلها. ما لم يدعُ بإثم أو قطيعةِ رحم" (3). 5 - وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "ليس شيءٌ أكرم على الله عز وجل من الدعاء" (4). من آداب الدعاء 1 - الإخلاص لله: وهو أعظم الآداب. قال الله تعالى: {فَادْعُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ} (5). وقال تعالى: {وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ} (6). 2 - الجزم في الدعاء، واليقين على الله بالإجابة. __________ (1) أبو داود 2/ 78 والترمذي 5/ 557 وأحمد وقال الحافظ ابن حجر سنده جيد وأخرجه ابن ماجه 2/ 1271. وانظر بقية التخريج في شرح السنة 5/ 185. (2) الترمذي 5/ 456 وابن ماجه 2/ 1258 وأحمد 2/ 442. (3) الترمذي 5/ 566 و 5/ 462 وأحمد 3/ 18 وانظر شرح السنة 5/ 187 حاشية. (4) الترمذي 5/ 455 وابن ماجه 2/ 1258 وصححه الحاكم ووافقه الذهبي انظر شرح السنة 5/ 88. (5) سورة غافر آية: 14. (6) سورة البينة آية: 5.

(1/88)


عن أبي هريرة رضي الله عنه: أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: "لا يقولن أحدكم اللهم اغفر لي إن شئت. اللهم ارحمني إن شئت، ليعزم المسألة فإنه لا مُستكرِهَ له" (1). 3 - الإلحاح في الدعاء، وعدم الاستعجال، والحث على حضور القلب في الدعاء. عن أبي هريرة رضي الله عنه: أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: "يستجاب لأحدكم ما لم يعْجَلْ، يقول: دعوتُ فلم يُستجب لي" (2). وعنه أيضًا: "لا يزال يستجاب للعبد ما لم يدعُ بإثم أو قطيعة رَحِمٍ، ما لم يستعجل "قيل: يا رسول الله: ما الاستعجال؟ قال: "يقول: قد دعوت، وقد دعوت، فلم أر يستجيب لي. فيستحسر عند ذلك ويدَعُ الدعاء" (3). وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة، واعلموا أن الله لا يستجيب دعاءً من قلب غافلٍ لاهِ" (4). 4 - الدعاء في الرخاء والشدة. عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "من سره أن يستجيب الله له عند الشدائد والكْرَب فليكثر الدعاء في الرخاء" (5). __________ (1) البخاري مع الفتح 11/ 139 ومسلم 4/ 2063. (2) البخاري مع الفتح 11/ 140 ومسلم 4/ 2095 والترمذي 5/ 464 وأبو داود 2/ 68. (3) مسلم 4/ 2096. (4) الترمذي 5/ 517 وهو حديث حسن كما قال الشيخ ناصر. انظر الأحاديث الصحيحة ج 1 برقم 594. وانظر صحيح الجامع الصغير للألباني 1/ 128 برقم 243. وأخرجه أحمد 2/ 177. (5) رواه الترمذي 5/ 462 وهو حديث حسن. انظر صحيح الجامع 6/ 300 والأحاديث الصحيحة الشيخ ناصر الألباني ج 1 رقم 593.

(1/89)


5 - عدم الدعاء على الأهل والمال. عن جابر رضي الله عنه: أن رجلًا من الأنصار قال لناضح له: شأ لعنكَ الله، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "من هذا اللاعنُ بعيره" قال: أنا يا رسول الله! قال: "انزل عنه فلا تصحبنا بملعونٍ. لا تدعوا على أنفسكم، ولا تدعوا على أولادكم، ولا تدعوا على أموالكم، لا توافقوا من الله ساعةً يُسأل فيها عطاءً فيستجيب لكم" (1). 6 - لا يسأل إلا الله وحده. عن ابن عباس قال: كنت خلف رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال: "يا غلام إني أعمك كلمات: احفظ الله يحفظك، احفظ الله تجده تجاهك، إذا سألت فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله. وأعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيءٍ قد كتبه الله لك، ولو اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك. رفعت الأقلامُ وجفت الصحف" (2). 7 - أن يخفض الداعي صوته بين المخافتة والجهر. قال الله تعالى: {ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ} (3). عن أبي موسى رضى الله عنه قال: كنا مع النبي - صلى الله عليه وسلم - في سفر، فجعل الناس يجهرون بالتكبير فقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: "أيها الناس اربعوا على أنفسكم، إنكم ليس تدعون أصمّ ولا غائبًا، إنكم تدعون سميعًا قريبًا. وهو معكم .. " الحديث (4). __________ (1) مسلم 4/ 2304. (2) الترمذي 4/ 667 وقال حسن صحيح وأحمد 1/ 293. (3) سورة الأعراف آية: 55. (4) البخاري 5/ 75 ومسلم 4/ 2076 وغيرهما.

(1/90)


8 - أن يسأل الله بأسمائه الحسنى وصفاته العلى، أو بعمل صالح، أو الدعاء من رجل صالح. عن عبد الله بن بريدة عن أبيه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - سمع رجلأً يقول: "اللهم إني أسألك بأني أشهد أنكَ أنت الله لا إله إلا أنت الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد" فقال: "لقد سألت الله بالاسم الذي إذا سئل به أعطى، وإذا دعي به أجاب" (1) وفي رواية "لقد سألت الله عز وجل باسمه الأعظم" (1)، وعن أنس بن مالك -رضي الله عنه - أنه كان مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - جالساً ورجل يصلي ثم دعا "اللهم إني أسألك بأن لك الحمد لا إله إلا أنت المنان، بديع السماوات والأرض، يا ذا الجلال والإكرام، يا حي يا قيوم" فقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: "لقد دعا الله باسمه الذي إذا دعي به أجاب وإذا سئل به أعطى" (2). عن محجن بن الأدرع أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - دخل المسجد فإذا هو برجل قد قضى صلاته وهو يتشهد، وهو يقول: "اللهم إني أسألك بالله (وفي رواية يا الله) الواحد الأحد الصد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد، أن تغفر لي ذنوبي؛ إنك أنت الغفور الرحيم" .. فقال نبي الله - صلى الله عليه وسلم -: "قد غفر له، قد غفر له قد غفر له" ثلاث مرات" (3). __________ (1) أبو داود 2/ 79 والترمذي 5/ 515 وأحمد 5/ 360 وابن ماجه 2/ 1267 والحاكم 1/ 504 وأقره الذهبي وابن حبان وهو حديث صحيح. انظر النصيحة ص 69. (2) أبو داود بلفظه 2/ 80 وابن ماجه 2/ 1268 والترمذي 5/ 550 وأحمد 3/ 120 والنسائي 3/ 52 وصححه ابن حبان برقم 382 موارد الحاكم 1/ 503 ووافقه الذهبي وهو كما قال. وانظر النصيحة ص 69 وتخريج الوابل الصيب ص 203. (3) أحمد 4/ 338 وقال الشيخ ناصر الدين الألباني أخرجه أبو داود والنسائي وابن خزيمة وصححه=

(1/91)


وعن سعدٍ قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "دعوة ذي النون إذ دعا وهو في بطن الحوت: لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، فإنه لم يدع بها رجل مسلم في شيءٍ قط إلا استجاب الله له" (1). 9 - الاعتراف بالذنب والنعمة. عن شداد بن أوس رضي الله عنه، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "سيد الاستغفار أن تقول: اللهم أنت ربي، لا إله إلا أنت، خلقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت. أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك علي، وأبوء بذنبي. فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت". قال: ومن قالها من النهار موقناً بها فات من يومه قبل أن يمسي، فهو من أهل الجنة، ومن قالها من الليل وهو موقن بها فات قبل أن يصبح، فهو من أهل الجنة" (2). 10 - عدم تكلف السجع في الدعاء. عن ابن عباس قال: "حدث الناس كل جمعةٍ مرة فإن أبيت فمرتين، فإن أبيت فثلاث مرار، ولا تمل الناس هذا القرآن، ولا ألفينك تأتي القوم وهم في حديث من حديثهم فتقض عليهم فتقطع عليهم حديثهم فكلهم، ولكن أنصت فإذا أمروك فحدثهم وهم يشتهونه، فانظر السجع من الدعاء فاجتنبه؛ فإني عهدت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأصحابه لا يفعلون إلا ذلك -يعني لا يفعلون إلا __________ = الحاكم ووافقه الذهبي. انظر صفة صلاة النبي - صلى الله عليه وسلم - ص 203. (1) الترمذي 5/ 529 وأحمد 1/ 170 والحاكم 1/ 505 ووافقه الذهبي وحسنه ابن حجر. وانظر صحيح الجامع 3/ 145 برقم 3378. (2) البخاري 7/ 144 و 150 والترمذي 5/ 467 والنسائي 8/ 279 في الاستعاذة باب الاستعاذة من شر ما صنع وأحمد 4/ 122.

(1/92)


ذلك الاجتناب-" (1). 11 - التضرع، والخشوع، والرغبة، والرهبة. قال الله تعالى: {وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعًا وَخِيفَةً} (2). وقال تعالى: {إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ (90)} (3). 12 - التوبة ورد المظالم. عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "أيها الناس إن الله طيب لا يقبل إلا طيباً. وإن الله أمر المؤمنين بما أمر به المرسلين فقال: {يَاأَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ (51)} (4)! وقال: {يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ} (5) ثم ذكر الرجل يطيل السفر أشعثَ أغبرَ. يمدُّ يديه إلى السماء يا رب، يا رب، ومطعمه حرام، ومشربه حرام، وملبَسه حرامٌ، وغذي بالحرام فأنى يستجابُ لذلك" (6). 13 - الدعاء بصالح الأعمال. ومن هذا ما ورد في "قصة الثلاثة الذين دخلوا الغار فانطبقت عليهم الصخرة فتوسلوا إلى الله بأخلص أعمالهم فاستجاب الله دعاءهم" (7). __________ (1) البخاري 7/ 153. (2) سورة الأعراف آية: 205. (3) سورة الأنبياء آية: 90. (4) سورة المؤمنون آية: 51. (5) سورة البقرة آية: 172. (6) مسلم 4/ 703. (7) البخاري 4/ 37 مسلم 4/ 2099.

(1/93)


14 - أن يبدأ بحمد الله والثناء عليه، ثم بالصلاة على النبي - صلى الله عليه وسلم -، ويختم بذلك. عن أنس رضي الله عنه "كل دعاء محجوب حتى يصل على النبي - صلى الله عليه وسلم - " (1). عن فضالة بن عبيد قال: سمع النبي - صلى الله عليه وسلم - رجلًا يدعو في صلاته فلم يصلِّ على النبي - صلى الله عليه وسلم -، فقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: "عجل هذا" ثم دعاه فقال له ولغيره: "إذا صلى أحدكم فليبدأ بتحميد الله والثناء عليه، ثم ليصلِّ على النبي - صلى الله عليه وسلم -، ثم ليدع بعد بما شاء" (2). 15 - الدعاء ثلاثًا. عن عبد الله بن مسعود: أن النبي - صلى الله عليه وسلم - يصلي عند البيت، وأبو جهل وأصحابٌ له جلوس. إذ قال بعضهم لبعض: أيكم يجيء بسلا جزور بني فلان فيضعه على ظهر محمد إذا سجد، فانبعث أشقى القوم فجاء به، فنظر حتى إذا سجد النبي - صلى الله عليه وسلم - وضعه على ظهره بين كتفيه، وأنا أنظر لا أغني شيئاً لو كان لي منعة. قال: فجعلوا يضحكون ويحيل بعضهم على بعضٍ، ورسول الله - صلى الله عليه وسلم - ساجد لا يرفع رأسه، حتى جاءته فاطمة فطرحته عن ظهره. فرفع رأسه ثم قال: "اللهم عليك بقريش" ثلاث مرات. فشق عليهم إذ دعا عليهم قال: وكانوا يرون أن الدعوة في ذلك البلد مستجابة ثم سمى: "اللهم عليك بأبي جهل، وعليك بعتبة بن ربيعة، وشيبة بن ربيعة، والوليد بن عتبة، __________ (1) انظر تخريجه في صحيح الجامع الصغير للشيخ ناصر الألباني 4/ 173. (2) أخرجه الترمذي برقم 3476 و 3477 و 5/ 516 وقال حسن صحيح وأبو داود 2/ 77 برقم 1481 والنسائي 3/ 44 في السهو باب التمجيد والصلاة على النبي - صلى الله عليه وسلم - وإسناده صحيح. وأخرجه الترمذي أيضاً 2/ 488 برقم 593.

(1/94)


وأمية بن خلف، وعقبة بن أبي معيط" ومحمد السابع فلم نحفظه قال: فوالذي نفسي بيده لقد رأيت الذين محمد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - صرعى في القليب. قليب بدر" (1). 16 - استقبال القبلة. عن عبد الله بن زيد قال: خرج النبي - صلى الله عليه وسلم - إلى هذا المصلى يستسقي فدعا واستسقى، ثم استقبل القبلة وقلب رداءه" (2). 17 - رفع الأيدي في الدعاء. قال أبو موسى الأشعري رضي الله عنه: "دعا النبي - صلى الله عليه وسلم - ثم رفع يديه، ورأيت بياض أبطيه" (3). وقال ابن عمر رفع النبي - صلى الله عليه وسلم - يديه "اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد" (4). وعن أنس "أن النبي - صلى الله عليه وسلم - رفع يديه حتى رأيت بياض إبطيه" (5). وعن سلمان رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "إن ربكم تبارك وتعالى حيي كريم يستحي من عبده إذا رفع يديه إليه أن يردهما صفراً" (6). __________ (1) أخرجه البخاري 4/ 65 في كتاب الوضوء باب إذا أُلقى على ظهر المصلى جيفة لم تفسد صلاته. ومسلم 3/ 1418 كتاب الجهاد والسير باب ما لقي النبي - صلى الله عليه وسلم - من آذى المشركين والمنافقين حديث رقم 1794. (2) أخرجه البخاري بلفظه 7/ 154 في كتاب الدعوات باب الدعاء مستقبل القبلة. (3) البخاري 7/ 153 كتاب الدعوات باب رفع الأيدي في الدعاء. (4) البخاري 7/ 154 كتاب الدعوات باب رفع الأيدي في الدعاء. (5) البخاري 7/ 154 كتاب الدعوات باب رفع الأيدي في الدعاء. (6) أبو داود 2/ 78 والترمذي 5/ 557 وغيرهما وقال ابن حجر سنده جيد.

(1/95)


18 - الوضوء قبل الدعاء (1). عن أبي موسى رضي الله عنه قال: لما فرغ النبي - صلى الله عليه وسلم - من حنين بعث أبا عامر على جيش إلى أوطاسٍ، فلقي دُريد بن الصمة فقتل دريدٌ وهزم الله أصحابه. قال أبو موسى: وبعثني مع أبي عامر فرمي أبو عامر في ركبته. رماه جشمي بسهم فأثبته في ركبته فانتهيت إليه، فقلت: يا عم من رماك؟ فأشار إلى أبي موسى فقال: ذاك قاتلي الذي رماني، فقصدت له فلحقته، فلما رآني ولَّى فاتبعته وجعلت أقول له: ألا تستحي ألا تثبت فكف. فاختلفنا ضربتين بالسيف فقتلته، ثم قلت لأبي عامر: قتل الله صاحبك قال: فانزع هذا السهم فنزعته فنزا منه الماء قال: يا ابن أخي اقرئ النبي السلام، وقل له: استغفر لي. واستخلفني أبو عامر على الناس فمكث يسيرًا ثم مات، فرجعت فدخلت على النبي - صلى الله عليه وسلم - في بيته على سرير مُرْمَلٍ وعليه فراشٌ قد أثَّر رمال السرير في ظهره وجنبه. فأخبرته بخبرنا وخبر أبي عامر وقال: قل له استغفر لي، فدعا بماء فتوضأ ثم رفع يديه فقال: "اللهم اغفر لعبيد أبي عامر" ورأيت بياض إبطيه ثم قال: "اللهم اجعله يوم القيامة فوق كثير من خلقك من الناس" فقلت: ولي، فاستغفر فقال: "اللهم اغفر لعبد الله بن قيس ذنبه وأدخله يوم القيامة مدخلاً كريماً" (2). 19 - البكاء في الدعاء. عن عبد الله بن عمرو -رضي الله عنه -: "أن النبي - صلى الله عليه وسلم - تلا قول الله عز وجل في إبراهيم: {رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ فَمَنْ تَبِعَنِي فَإِنَّهُ __________ (1) الوضوء قبل الدعاء مستحب. وقد كان النبي - صلى الله عليه وسلم - يذكر الله على كل أحيانه فالدعاء -وهذه الحال- جائز للجنب -لكنه لا يقرأ شيئاً من القرآن حتى يغتسل. (2) أخرجه البخاري 5/ 101 ومسلم 4/ 1943 وانظر الفتح فهناك فوائد 8/ 42.

(1/96)


مِنِّي} (1) وقول عيسى: {إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (118)} (2) فرفع يديه وقال: "اللهم أمتي أمتي وبكى" فقال الله عز وجل: يا جبريل اذهب إلى محمد -وربك أعلم- فسله ما يبكيك؟ فأتاه جبريل عليه الصلاة والسلام فسأله، فأخبره رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بما قال. وهو أعلم، فقال الله: يا جبريل اذهب إلى محمد فقل: إنا سنرضيك في أمتك ولا نسوءك" (3). 20 - إظهار الافتقار إلى الله تعالى، والشكوى إليه من الضعف والضيق والبلاء. قال الله تعالى: {وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ (83)} (4). ومن ذلك دعاء زكريا: {رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ (89)} (5). ودعاء إبراهيم عليه الصلاة والسلام: {رَبَّنَا إِنِّي أَسْكَنْتُ مِنْ ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِنْدَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُمْ مِنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ (37)} (6). 21 - أن يبدأ الداعي بنفسه إذا دعا لغيره. عن أبي بن كعب رضي الله عنه: "أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان إذا ذكر أحداً فدعا له بدأ بنفسه" (7). __________ (1) سورة إبراهيم آية: 36. (2) سورة المائدة آية: 118. (3) مسلم 1/ 191 كتاب الإيمان باب دعاء النبي - صلى الله عليه وسلم - لأمته وبكائه شفقة عليهم. (4) سورة الأنبياء آية: 83. (5) سورة الأنبياء آية: 89. (6) سورة إبراهيم آية 37. (7) أخرجه الترمذي 5/ 463 وقال: حديثا حسن غريب صحيح. وقال الشيخ عبد القادر =

(1/97)


22 - أن لا يعتدي في الدعاء. عن ابن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال: "سمعني أبي وأنا أقول: اللهم إني أسألك الجنة ونعيمها، وبهجتها، وكذا وكذا، وأعوذ بك من النار وسلاسلها وأغلالها، وكذا وكذا فقال: يا بني: إني سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: "سيكون قوم يعتدون في الدعاء" فإياك أن تكون منهم، إن أعطيت الجنة أعطيتها وما فيها، وإن أعذت من النار أعذت منها وما فيها من الشر" (1). وعن أبي نعامة أن عبد الله بن مغفل سمع ابنه يقول: اللهم إني أسألك القصر الأبيض عن يمين الجنة إذا دخلتها، فقال: أي بني: سل الله الجنة، وتعوذ به من النار فإني سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: "سيكون في هذه الأمة قومٌ يعتدون في الطهور والدعاء" (2).

 أنواع التوسل المشروعة

23 - أن يتوسل إلى الله بأنواع التوسل الثلاثة أو بأحدها وهي: أ- التوسل باسم من أسماء الله تعالى أو صفة من صفاته. ب- التوسل بعمل صالح قام به الداعي. جـ- التوسل بدعاء رجل صالح. أ- التوسل إلى الله تعالى باسم من أسمائه الحسنى أو صفة من صفاته العليا: __________ = الأرناؤوط في تخريج جامع الأصول: حسن. انظر جامع الأصول 4/ 157. (1) أبو داود 2/ 77 وانظر صحيح الجامع 3/ 218 برقم 3565 وأخرجه أحمد 4/ 87 من حديث عبد الله بن الغفل. (2) أبو داود 1/ 24 وأحمد 4/ 87 وإسناده صحيح انظر إرواء الغليل 1/ 171 برقم 140 ذكر في تخريج هذا الحديث.

(1/98)


كأن يقول المسلم في دعائه: اللهم إني أسألك بأنك أنت الرحمن الرحيم، اللطيف الخبير أن تعافيني. أو يقول: أسألك برحمتك التي وسعت كل شيءٍ أن ترحمني، وتغفر لي. ودليل هذا النوع من أنواع التوسل قوله عز وجل: {وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا} (1) والمعنى ادعوا الله تعالى متوسلين إليه بأسمائه الحسنى، ولا شك أن صفاته العليا عز وجل داخلة في هذا الطلب؛ لأن أسماءه الحسنى سبحانه صفات له خصت به تبارك وتعالى. ومن الأدلة أيضًا: ما ذكر تعالى من دعاء سليمان عليه الصلاة والسلام حيث قال: {وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ (19)} (2). ومنها أن النبي - صلى الله عليه وسلم - سمع رجلًا يقول في تشهده: "اللهم إني أسألك بالله الواحد الأحد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد، أن تغفر لي ذنوبي إنك أنت الغفور الرحيم" فقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: "قد غفر له، قد غفر له، قد غفر له" (3). وغير ذلك كثير في كتاب الله وفي سنة رسوله - صلى الله عليه وسلم - (4). ب- التوسل إلى الله تعالى بعمل صالح قام به الداعي. كأن يقول المسلم: اللهم بإيماني بك، أو محبتي لك، أو اتباعي لرسولك __________ (1) سورة الأعراف الآية: 180. (2) سورة النمل الآية: 19. (3) أخرجه أحمد 4/ 338 وتقدم تخريجه كذلك. (4) انظر التوسل أنواعه وأحكامه للشيخ الألباني ص 30.

(1/99)


اغفر لي ... أو يقول: اللهم إني أسألك بمحبتي لمحمد - صلى الله عليه وسلم -، وإيماني به أن تفرج عني ... " ومن ذلك أن يذكر الداعي عملاً صالحاً ذا بالٍ، فيه خوفه من الله سبحانه، وتقواه إياه، وإيثاره رضاه على كل شيء، وطاعته له جل شأنه، ثم يتوسل به إلى الله في دعائه، ليكون أرجى لقبوله وإجابته. ويدل على مشروعية ذلك قوله تعالى: {الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا إِنَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ (16)} (1). وقوله: {رَبَّنَا آمَنَّا بِمَا أَنْزَلْتَ وَاتَّبَعْنَا الرَّسُولَ فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ (53)} (2). ويدل على مشروعيته من السنة قوله - صلى الله عليه وسلم -: لبريده حينما قال: "اللهم إني أسألك بأني أشهد أنك أنت الله الذي لا إله الا أنت، الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفوا أحد" فقال: "قد سأل الله باسمه الأعظم الذي إذا سئل به أعطى، واذا دعي به أجاب (3). ومن ذلك ما تضمنته قصة أصحاب الغار فإن كلًّا منهم ذكر عملاً صالحاً تقرب به إلى الله ابتغاء وجه سبحانه، فتوسل بعمله الصالح فاستجاب الله له (4). ب- التوسل إلى الله تعالى بدعاء الرجل الصالح. كأن يقع المسلم في ضيق شديد، أو تحل به مصيبة كبيرة، ويعلم من نفسه التفريط في جنب الله تبارك وتعالى فيحب أن يأخذ بسبب قوي إلى الله __________ (1) سورة آل عمران الآية: 16. (2) سورة آل عمران الآية: 53. (3) أخرجه أبو داود 2/ 79 والترمذي 5/ 515 وأحمد 5/ 360 وتقدم تخريجه كذلك. (4) أخرجه البخاري 4/ 37 ومسلم 4/ 2099.

(1/100)


تعالى، فيذهب إلى رجل يعتقد فيه الصلاح، والتقوى، أو الفضل والعلم بالكتاب والسنة فيطلب منه أن يدعو له ربه؛ ليفرج عنه كربه، ويزيل عنه همه. ومن ذلك ما رواه أنس بن مالك رضي الله عنه قال: أصابت الناس سنة على عهد النبي - صلى الله عليه وسلم -، فبينما النبي - صلى الله عليه وسلم - يخطب في يوم الجمعة قام أعرابي فقال: يا رسول الله هلك المال وجاع العيال فادع الله لنا. فرفع يديه وما نرى في السماء قَزَعَةً، فوالذي نفسي بيده ما وضعها حتى ثار السحاب أمثال الجبال، ثم لم ينزل من منبره حتى رأيت المطر يتحادر عن لحيته - صلى الله عليه وسلم -، فمطرنا يومنا ذلك، ومن الغد، وبعد الغد، والذي يليه، حتى الجمعة الأخرى، وقام ذلك الأعرابي أو قال غيرُه فقال: يا رسول الله، تهدم البناء، وغرُق المال، فادع الله لنا، فرفع يديه. فقال: "اللهم حوالينا ولا علينا، فما يشير بيده إلى ناحية من السحاب إلا انفرجت وصارت المدينة مثل الجوبة، وسال الوادي قناة شهرًا ولم يجيء أحدٌ من ناحية إلا حدَّث بالجود" (1). ومن ذلك أن عمر بن الخطاب -رضي الله عنه - كان يطلب من العباس عم النبي - صلى الله عليه وسلم - أن يدعو لهم الله عز وجل أن يغيثهم فيغيثهم سبحانه" (2). وهذا نماذج وإلا فالموضوع يحتاج إلى توضيح أكثر" (3). 24 - اغتنام الأوقات ومختلف الأحوال والأوضاع والأماكن التي يستجاب فيها الدعاء، ومنها: 1 - ليلة القدر. __________ (1) أخرجه البخاري 1/ 224 ومسلم 2/ 613 وتقدم تخريجه كاملاً. (2) انظر البخاري مع الفتح 2/ 494 كتاب الاستسقاء باب سؤال الناس الإمام الاستسقاء إذا قحطوا. حديث رقم 1008. (3) انظر التوسل وأنواعه للشيخ الألباني ولابد من قراءة الكتاب؛ كاملاً.

(1/101)


قال الله تعالى: {إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ (1) وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ (2) لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ (3) تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ (4) سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ (5)}. عن عائشة رضي الله عنها قالت: قلت: يا رسول الله. أرأيت إن علمت أي ليلةٍ ليلة القدر، ما أقول فيها؟ قال: "قولي: اللهم إنك عفو تحب العفو فاعفُ عنّي" (1). 2 - جوف الليل الآخر ودبر الصلوات المكتوبات ووقت السَّحَر. عن أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه قال: قيل يا رسول الله! أي الدعاء أسمع؟ قال: "جوف الليل الآخر، ودبر الصلوات المكتوبات" (2). وعن عمر بن عبسة رضي الله عنه أنه سمع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: "أقرب ما يكون العبدُ من الرب في جوف الليل الآخر، فإن استطعت أن تكون ممن يذكر الله في تلك الساعة فكن" (3). وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: "ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث النيل الآخِرِ يقول: من يدعوني فأستجيب له، من يسألني فأعطيه، من يستغفرني فأغفر له" (4). __________ (1) الترمذي 5/ 534 وصححه وابن ماجه 2/ 1265 وأحمد 6/ 182 وإسناده صحيح وانظر مشكاة المصابيح بتحقيق الشيخ الألباني 1/ 648. (2) الترمذي 5/ 526 برقم 3499 وحسنه وله شواهد انظرها في جامع الأصول 4/ 143 للجزء الأول من الحديث أما قوله: ودبر الصلوات المكتوبات .. فيبحث عن عاضد. (3) الترمذي 5/ 569 برقم 3579 وصححه وهو كما قال وأخرجه ابن خزيمة في صحيحه والنسائي، والحاكم وصححه. انظر جامع الأصول 4/ 144. (4) البخاري 2/ 47 ومسلم 4/ 521. وانظر روايات مسلم 4/ 521 - 523.

(1/102)


وعن عثمان بن أبي العاص عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "تفتح أبواب السماء نصف الليل فينادي مناد: هل من داعٍ فيستجاب له، هل من سائل فيعطى، هل من مكروب فيفرج عنه فلا يبقى مسلم يدعو بدعوة إلا استجاب الله تعالى له، إلا زانية تسعى بفرجها، أو عشَّاراً" (1). وقد مدح الله المستغفرين بالأسحار فقال سبحانه وتعالى: {كَانُوا قَلِيلًا مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ (17) وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ (18)} (2). 3 - بين الأذان والإقامة. عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "الدعاء لا يرد بين الأذان والإقامة فادعوا" (3). 4 - عند النداء للصلوات المكتوبة. عن سهل بن سعد قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "ثنتان لا تردان، أو قلما تردان: الدعاء عند النداء، وعند البأس حين يلحم بعضهم بعضاً" (4). 5 - عند نزول الغيث. عن سهل بن سعد قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "ثنتان لا تردان أو قلما تردان: الدعاء عند النداء، وعند البأس حين يلحم بعضهم بعضًا" وفي الحديث من __________ (1) أخرجه الطبراني في المعجم الأوسط. وانظر سلسلة الأحاديث الصحيحة للشيخ ناصر الألباني رقم 1073 ج 3 وصحيح الجامع الصغير 3/ 47 برقم 2968. والحديث صحيح. والعشار هو الذي يأخذ أموال الناس بالباطل عن طريق القوة والجاه ومثلها الضرائب وهي المكوس. (2) سورة الذاريات آية: 17 - 18. وانظر سورة آل عمران آية: 17. (3) أخرجه الترمذي 1/ 415 و 5/ 577 وأبو داود 1/ 144 وأحمد 3/ 155 و 3/ 225 وإسناده عند أحمد صحيح. وانظر إرواء الغليل رقم 244، 1/ 261 وانظر صحيح الجامع 3/ 150. (4) أبو داود 3/ 21 وفي رواية له ووقت المطر. والدارمي 1/ 217 وقال الحافظ ابن حجر حديث حسن صحيح وانظر تخريجه في الدارمي 1/ 217 وانظر ما بعده.

(1/103)


طريق موسى عن رزق عن أبي حازم عن سهل بن سعد به "ووقت المطر" (1). 6 - عند زحف الصفوف في سبيل الله، وعند النداء. عن سهل بن سعد رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "ثنتان لا تردان، أو قلما تردان: الدعاء عند النداء، وعند البأس حين يلحم بعضهم بعضاً" (2). 7 - ساعة من الليل. عن جابر رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: "إن في الليل لساعةً، لا يوافقها رجل مسلم يسأل الله خيرًا من أمر الدنيا والآخرة إلا أعطاه إياه، وذلك كل ليلة" (3). 8 - آخر ساعة من ساعات العصر يوم الجمعة، وقد تكون ساعة الخطبة والصلاة. عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ذكر يوم الجمعة فقال: "فيه ساعة لا يوافقها عبد مسلم، وهو قائم يصلي يسأل الله تعالى شيئًا إلا أعطاه إياه" وأشار بيده يقللها (4). وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "إن في الجمعة لساعة لا يوافقها عبد مسلم يسأل الله فيها خيراً إلا أعطاه إياه وهي بعد العصر" (5). __________ (1) أخرجه أبو داود 3/ 21 وحسنه الشيخ ناصر الألباني في سلسلة الأحاديث الصحيحة برقم 1469، 3/ 453. (2) أبو داود 2/ 21 والدارمي 1/ 217 وتقدم تخريجه. (3) مسلم 1/ 521. (4) البخاري 1/ 224 ومسلم 1/ 583. (5) أحمد 2/ 272 ويشهد له ما بعده وهو من حديث أبي هريرة وأبي سعيد.

(1/104)


وعن جابر رضي الله عنه: عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "يوم الجمعة اثنا عشر ساعةً، فيها ساعة لا يوجد مسلم يسأل الله فيها شيئاً إلا أعطاه، فالتمسوها آخر ساعة بعد العصر" (1). وعن أبي بردة بن أبي موسى الأشعري قال: قال عبد الله بن عمر: أسمعت أباك يحدث عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في ساعة الجمعة؟ قال: قلت: نعم سمعته يقول: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: "هي ما بين أن يجلس الإمام إلى أن تقضى الصلاة" (2). ورجح ابن القيم رحمه الله تعالى وغيره من أهل العلم: أن الساعة في يوم الجمعة هي بعد العصر. انظر هذه الأقوال في "زاد المعاد" بتحقيق: عبد القادر الأرناؤوط 2/ 388 - 397. قال ابن القيم: "وعندي أن ساعة الصلاة ساعة ترجى فيها الإجابة أيضاً، فكلاهما ساعة إجابة، وإن كانت الساعة المخصوصة هي آخر ساعة بعد العصر فهي ساعة معينة من اليوم، لا تتقدم ولا تتأخر. وأما ساعة الصلاة فتابعة للصلاة تقدمت أو تأخرت، لأن لاجتماع السمين وصلاتهم وتضرعهم وابتهالهم إلى الله تعالى تأثيرًا في الإجابة. فساعة اجتماعهم ساعة ترجى فيها الإجابة وعلى هذا تتفق الأحاديث كلها .. " (3). 9 - عند شرب ماء زمزم. __________ (1) أبو داود 1/ 275 برقم 1048 والنسائي 3/ 99 - 100 في الجمعة باب وقت الجمعة وإسناده جيد وصححه الحاكم 1/ 279 ووافقه الذهبي وانظر زاد المعاد بتحقيق الأرناؤوط 2/ 391 والفتح 2/ 351. (2) مسلم 1/ 584. (3) زاد المعاد بتحقيق الأرناؤوط 2/ 394.

(1/105)


عن جابر رضي الله عنه عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "ماء زمزم لما شُرب له" (1). 10 - في السجود. عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - "أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد؛ فأكثروا الدعاء" (2). 11 - دعاء المسلم لأخيه المسلم بظهر الغيب. عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "ما من عبد مسلم يدعو لأخيه بظهر الغيب إلا قال الملك: ولك بمثل" (3). وعن أم الدرداء رضي الله عنها عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه كان يقول: "دعوة المرء المسلم لأخيه بظهر الغيب مستجابة. عند رأسه ملكٌ موكلٌ، كما دعا لأخيه بخيرٍ، قال الملك الموكل به: آمين ولك بمثل" (4). 12 - عند الاستيقاظ من النوم ليلاً والدعاء. قال صلى الله عليه وسلم: "من تعارّ من الليل فقال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير. الحمد لله، وسبحان الله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله. ثم قال: اللهم اغفر لي -أو دعا- استجيب له. فإن توضأ وصلى قبلت صلاته" (5). __________ (1) ابن ماجه 2/ 1018 وأحمد 3/ 357 و 372 وهو حديث صحيح وانظر تخريجه في إرواء الغليل 4/ 320 برقم 1123 والأحاديث الصحيحة برقم 883 وصحيح الجامع 5/ 116 برقم 5378. (2) مسلم 1/ 350. (3) مسلم 4/ 2094. (4) مسلم 4/ 2094. (5) البخاري 2/ 49 والبخاري مع الفتح 3/ 39 والترمذي 5/ 480 وتقدم تخريجه في أذكار=

(1/106)


13 - عند الدعاء بـ "لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين". عن سعد قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "دعوة ذي النون إذ دعا بها وهو في بطن الحوت لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين لم يدع بها رجل مسلم في شيءٍ قط إلا استجاب الله له" (1). 14 - عند الدعاء في المصيبة بـ "إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم أجرني في مصيبتي وأخلف لي خيراً منها". عن أم سلمة رضي الله عنها أنها قالت: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: "ما من مسلم تصيبه مصيبة فيقول ما أمره الله، إنا لله وإنا إليه راجعون. اللهم أجرني في مصيبتي، وأخلف لي خيراً منها إلا أخلف الله له خيراً منها" (2). 15 - دعاء الناس بعد وفاة الميت. عن أم سلمة رضي الله عنها قالت: دخل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - على أبي سلمة وقد شق بصره فأغمضه، ثم قال: "إن الروح إذا قبض تبعه البصر" فضج ناسٌ من أهله فقال: "لا تدعوا على أنفسكم إلا بخير، فإن الملائكة يؤمِّنون على ما تقولون" ثم قال: "اللهم أغفر لأبي سلمة، وارفع درجته في المهديين وأخلفه في عقبه في الغابرين، واغفر لنا وله يا رب العالمين، وأفسح له في قبره ونور له فيه" (3). 16 - عند قولك في دعاء الاستفتاح. __________ = الاستيقاظ من النوم. (1) الترمذي 5/ 529 برقم 3505 وأحمد 1/ 170 والحاكم وصححه 1/ 505 ووافقه الذهبي وحسنه ابن حجر وتقدم تخريجه أيضًا. (2) مسلم 2/ 632 و 633. (3) مسلم 2/ 634.

(1/107)


"الله أكبر كبيراً، والحمد لله كثيراً، وسبحان الله بكرة وأصيلاً" استفتح به رجل من الصحابة فقال - صلى الله عليه وسلم -: "عجبت لها فتحت لها أبواب السماء" (1). 17 - وعند قولك في دعاء الاستفتاح. "الحمد لله حمدًا كثيراً طيباً مباركًا فيه" استفتح رجل به صلاته فلما قضى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - صلاته قال: "أيكم المتكلم بالكلمات" فأرمّ القوم، فقال: "أيكم المتكلم فإنه لم يقل بأساً" فقال رجل: جئت وقد حفزني النفس فقلتها فقال: "لقد رأيت اثني عشر ملكًا يبتدرونها أيهم يرفعها" (2). 18 - عند قراءة الفاتحة في الصلاة واستحضار ما يقال فيها. عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "من صلى صلاة لم يقرأ فيها بأم القرآن فهي خداج" ثلاثاً "غير تمام" فقيل لأبي هريرة: إنا نكون وراء الإمام، فقال: اقرأ برأ في نفسك؛ فإني سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: "قال الله تعالى: قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين، ولعبدي ما سأل. فإذا قال العبد: الحمد لله رب العالمين. قال الله تعالى: حمدني عبدي. وإذا قال: الرحمن الرحيم. قال الله تعالى: أثنى علي عبدي. وإذا قال: مالك يوم الدين. قال مجدني عبدي. (وقال مرة: فوض إلي عبدي) فإذا قال إياك نعبدُ وإياك نستعين. قال: هذا بيني وبين عبدي، ولعبدي ما سأل. فإذا قال: اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين. قال: هذا لعبدي ولعبدي ما سأل" (3). 19 - عند رفع الرأس من الركوع وقولك: "ربنا ولك الحمد حمداً كثيرًا __________ (1) مسلم 2/ 430. (2) مسلم 2/ 419. (3) مسلم 1/ 296.

(1/108)


طيباً مباركًا فيه". عن رفاعة قال: كنا نصلي وراء النبي - صلى الله عليه وسلم - فما رفع رأسه كما الركعة قال: "سمع الله لمن حمده" قال رجل وراءه: "ربنا ولك الحمد حمداً كثيراً طيباً مباركًا فيه" فما انصرف قال: "من التكلم؟ " قال: أنا. قال: "رأيت بضعة وثلاثين ملكًا يبتدرونها أيهم يكتبها أول" (1). 20 - عند التأمين في الصلاة. عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: "إذا أمَّن الإمامُ فأمِّنوا فإنه من وافق تأمينه تأمين الملائكة، غفر له ما تقدم من ذنبه" (2). وعنه رضي الله عنه أيضاً أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: "إذا قال الإمام (غير المغضوب عليهم ولا الضالين) فقولوا: آمين، فإنه من وافق قوله قول الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه" (3). 21 - عند قول "اللهم ربنا ولك الحمد" في الرفع من الركوع. عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: "إذا قال الإمام سمع الله لمن حمده، فقولوا: اللهم ربنا ولك الحمد؛ فإنه من وافق قوله قول الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه" (4). 22 - بعد الصلاة على النبي - صلى الله عليه وسلم - في التشهد الأخير. عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: كنت أصلي والنبي - صلى الله عليه وسلم - __________ (1) البخاري مع الفتح 2/ 284 وموطأ مالك 1/ 212 والترمذي 2/ 254 وأبو داود 2/ 204 وأحمد 4/ 340. (2) البخاري 1/ 190 ومسلم واللفظ له 1/ 307. (3) البخاري واللفظ له 1/ 190 ومسلم 1/ 307. (4) البخاري 1/ 193 ومسلم 1/ 306.

(1/109)


وأبو بكر وعمر معه، فلما جلست بدأت بالثناء على الله، ثم الصلاة على النبي - صلى الله عليه وسلم -، ثم دعوت لنفسي فقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: "سَلْ تعطَه. سَلْ تعطَه" (1). وعن فضالة رضي الله عنه أن النبي - صلى الله عليه وسلم - سمع رجلاً يصلي فمجد الله وحمده وصلى على النبي - صلى الله عليه وسلم -، فقال النبي: "ادع تجب سل تعط" (2). 23 - عند قولك قبل السلام في الصلاة. "اللهم إني أسألك يا الله" وفي رواية بالله "الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفواً أحد أن تغفر لي ذنوبي؛ إنك أنت الغفور الرحيم، قال نبي الله - صلى الله عليه وسلم - عندما سمع هذا الدعاء من رجل يصلي: "قد غفر له، قد غفر له، قد غفر له" "ثلاث مرات" (3). 24 - وكذلك عند قولك. "اللهم إني أسألك بأن لك الحمد، لا إله إلا أنت المنان بديع السماوات والأرض، يا ذا الجلال والإكرام، يا حي يا قيوم" قال النبي - صلى الله عليه وسلم - عندما سمع رجلاً يصلي يدعو بهذا الدعاء: "لقد دعا الله باسمه العظيم الذي إذا دُعى به أجاب، وإذا سئل به أعطى" (4). __________ (1) أخرجه الترمذي 2/ 488 وقال حديث حسن صحيح. وأحمد 1/ 26 و 38. (2) أخرجه النسائي 3/ 44 و 45 باب فضل التمجيد والصلاة على النبي - صلى الله عليه وسلم - والترمذي 5/ 516 قال الشيخ عبد القادر الأرناؤوط: وصححه ابن خزيمة وابن حبان 510 والحاكم 1/ 268 ووافقه الذهبي. انظر شرح السنة للإمام البغوي بتحقيق الأرناؤوط 3/ 187. (3) أخرجه أحمد 4/ 338 وقال الشيخ الألباني أخرجه أبو داود، والنسائي، وابن خزيمة: وصححه الحاكم ووافقه الذهبي انظر تخريج صفة صلاة النبي - صلى الله عليه وسلم - ص 203. (4) أخرجه أبو داود 2/ 80 وابن ماجه 2/ 1268 والترمذي 5/ 550 وأحمد 3/ 120 والنسائي 3/ 52 وصححه ابن حبان برقم 2382 موارد والحاكم 1/ 503 ووافقه الذهبي. وانظر النصيحة ص 69 وتخريج الوابل الصيب ص 203.

(1/110)


25 - وكذلك عند الدعاء بهذا الدعاء. "اللهم إني أسألك بأني أشهد أنك أنت الله، لا إله إلا أنت الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفواً أحد" قال - صلى الله عليه وسلم - لرجل سمعه يدعو بهذا الدعاء: "لقد سألت الله عز وجل باسمه الأعظم" وفي رواية "لقد سألت الله بالاسم الذي إذا سئل به أعطى، وإذا دُعي به أجاب" (1). 26 - دعاء المسلم عَقِب الوضوء. عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: "ما منكم من أحد يتوضأ فيسبغ الوضوء ثم يقول: "أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله: إلا فتحت له أبواب الجنة الثمانية يدخل من أيها شاء" (2). 27 - دعاء يوم عرفة. عن عمرو بن شعيب، عن أبيه، عن جده أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "خير الدعاء دعاء يوم عرفة، وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي: لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير" (3). 28 - الدعاء بعد زوال الشمس قبل الظهر. عن عبد الله بن السائب رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان يصلي أربعاً __________ (1) أبو داود 2/ 79 والترمذي 5/ 515 وأحمد 5/ 360 وابن ماجه 2/ 1267 والحاكم 1/ 504 وأقره الذهبي. انظر النصيحة ص 69. (2) أخرجه مسلم 1/ 210 وأحمد 4/ 146. وانظر تخريجه بتمامه في إرواء الغليل 1/ 134 برقم 96. (3) أخرجه الترمذي ومالك في الموطأ 1/ 422. وانظر تخريج مشكاة المصابيح 2/ 797 برقم 2595 وصحيح الجامع 3/ 121 برقم 3269 وسلسلة الأحاديث الصحيحة 4/ 6 رقم 1503.

(1/111)


بعد أن تزول الشمس قبل الظهر، وقال: "إنها ساعة تُفتح فيها أبواب السماء، وأحب أن يصعد لي فيها عمل صالح" (1). وعن أبي أيوب رضي الله عنه قال: "إن أبواب السماء تفتح إذا زالت الشمس فلا ترتج حتى يُصلى الظهر، فأحب أن يصعد لي إلى السماء خير" (2). 29 - وفي شهر رمضان. وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "إذا دخل رمضان فتحت أبواب الجنة وغلقت أبواب جهنم وسُلْسلت الشياطين" (3). وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "إذا كان رمضان فُتّحت أبوابُ الرحمة وغُلقت أبوابُ جهنم، وسُلْسِلت الشياطين" (4). 30 - وعند اجتماع المسلمين في مجالس الذكر. عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: "إن لله ملائكة يطوفون في الطرق يلتمسون أهل الذكر، فإذا وجدوا قومًا يذكرون الله تنادوا: هلموا إلى حاجتكم قال: فيحفونهم بأجنحتهم إلى السماء الدنيا قال: فيسألهم ربهم عز وجل وهو أعلم منهم ما يقول عبادي؟ قالوا: يقولون يسبحونك، ويكبرونك، ويحمدونك، ويمجدونك .. " الحديث وفيه. فيقول: فأشهدكم أني قد غفرت لهم. قال: يقول ملك من الملائكة فيهم فلانٌ __________ (1) أخرجه الترمذي 2/ 342 برقم 478 وهو صحيح الإسناد انظر تخريج مشكاة المصابيح للألباني 1/ 337 وأخرجه أيضًا أحمد 3/ 411. (2) أخرجه أحمد مرفوعًا 5/ 420. وانظر صحيح الجامع للألباني 2/ 39 برقم 1528 وتخريج الترغيب للألباني 1/ 238 برقم 584. (3) البخاري مع الفتح 6/ 336 ومسلم 2/ 758. (4) مسلم 2/ 758.

(1/112)


ليس منهم إنما جاء لحاجة قال: هم الجلساءُ لا يشقى بهم جليسهم" (1). "لا يقعد قوم يذكرون الله عز وجل، إلا حفتهم الملائكة، وغشيتهم الرحمة، ونزلت عليهم السكينة، وذكرهم الله فيمن عنده" (2). 31 - عند صياح الديكة. "إذا سمعتم صياح الديكة فاسألوا الله من فضله، فإنها رأت ملَكًا، وإذا سمعتم نهيق الحمار فتعوذوا بالله من الشيطان؛ فإنه رأى شيطانًا" (3). 32 - وحالة إقبال القلب على الله تعالى واشتداد الإخلاص له. ومن الأدلة على ذلك قصة أصحاب الصخرة وتقدم تخريج حديثهم (4). * * * __________ (1) البخاري 7/ 168 كتاب الدعوات باب فضل ذكر الله عز وجل ومسلم 4/ 2069 كتاب الذكر والدعاء. (2) أخرجه مسلم 4/ 2074 في كتاب الذكر والدعاء باب فضل الاجتماع على تلاوة القرآن والذكر من حديث أبي هريرة وأبي سعيد الخدري رضي الله عنهما. رقم 2700. (3) أخرجه البخاري بلفظه 4/ 89، وأخرجه مسلم 4/ 2092 من حديث أبي هريرة رضي الله عنه وأبو داود 4/ 327 والترمذي 5/ 508 وأحمد 2/ 307. (4) انظر صحيح البخاري 4/ 37 ومسلم 4/ 2099.

(1/113)


نماذج مَنَ الذين يُستجاب دعاءهُم 33 - (1) دعوة المظلوم. عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "دعوة المظلوم مستجابة وإن كان فاجرًا ففجوره على نفسه" (1). وعن ابن عباس رضي الله عنهما: أن النبي - صلى الله عليه وسلم - بعث معاذًا إلى اليمن فقال: "اتق دعوة المظلوم فإنها ليس بينها وبين الله حجاب" (2). 34 - (2) دعوة الوالد على ولده ودعوته لولده. عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "ثلاثُ دعوات يستجابُ لهُن. لا شك فَيهن: دعوة المظلوم، ودعوة المسافر، ودعوة الوالد لولده" (3). 35 - (3) دعوة الوالد لولده. للحديث السابق. 36 - (4) ودعوة المسافر. للحديث السابق. __________ (1) أحمد 2/ 367 وأبو داود الطيالسي في مسنده برقم 1266. وانظر سلسلة الأحاديث الصحيحة 2/ 407 برقم 767 وصحيح الجامع 3/ 145 برقم 3377. (2) البخاري بلفظه 3/ 99 ومسلم 1/ 50 وفي أوله زيادات. (3) ابن ماجه 2/ 1270 برقم 3862 وأبو داود 2/ 89 برقم 1536 والترمذي 4/ 314 إلا أنه قال: ودعوة الوالد على ولده وأحمد 2/ 258 إلا أنه قال: ودعوة الوالد على ولده. و 4/ 154 وانظر سلسلة الأحاديث الصحيحة 2/ 147 برقم 596 وصحيح الجامع الصغير للألباني 3/ 64 برقم 3030 و 3/ 63 برقم 3028 و 3029 وأخرجه البغوي في شرح السنة أيضًا 5/ 195.

(1/114)


37 - (5) دعوة الصائم. "ثلاث دعوات مستجاباتٌ: دعوة الصائم، ودعوة المظلوم، ودعوة المسافر" (1). 38 - (6) دعوة المضطر. قال الله تعالى: {أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَعَ اللَّهِ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ} (2). 39 - (7) دعوة الولد البار بوالديه. عن مالك عن يحيى بن سعيد أن سعيد بن المسيب كان يقول: "إن الرجل ليُرفع بدعاء ولده من بعده وقال بيده نحو السماء فرفعهما" (3). وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: "إذا مات الإنسان انقطع عملُهُ إلا من ثلاثة: إلا من صدقة جاريةٍ، أو علمٍ ينتفع به، أو ولدٍ صالحٍ يدعو له" (4). ومن ذلك حديث الثلاثة الذين انحدرت عليهم الصخرة، فإن منهم رجلًا __________ (1) الترمذي 5/ 578 إلا أنه قال الإمام العادل مكان المسافر وابن ماجه 1/ 557 برقم 1753 إلا أنه قال: الإمام العادل ولم يذكر المسافر والبغوي في شرح السنة 5/ 196 إلا أنه لم يذكر المسافر وذكر الإمام العادل وانظر سلسلة الأحاديث الصحيحة 4/ 406 برقم 1797 وصحيح الجامع الصغير للألباني 3/ 63 برقم 3027 وحديث 329. (2) سورة النمل الآية: 61. (3) أخرجه الإمام مالك 1/ 217 وقال المحقق عبد الباقي: قال ابن عبد البر هذا لا يدرك بالرأي وقد جاء بسند جيد. (4) أخرجه مسلم 3/ 1255 في كتاب الوصية باب ما يلحق الإنسان من الثواب بعد وفاته رقم 1631.

(1/115)


- كان برًّا بوالديه فتوسل بذلك العمل الصالح، فاستجاب الله دعاءه" (1). ومن ذلك إخبار النبي - صلى الله عليه وسلم - عن أفضل التابعين، وأنه لو أقسم على الله لأبره، والسبب أن له والدة هو بها بَرٌّ. فعن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: "يأتي عليكم أويس بن عامر مع أمداد أهل اليمن من مرادٍ ثم من قَرَنٍ كان به برصٌ فبَرأ منه إلا موضع درهمٍ. له والدةٌ هو بها بَرٌّ. لو أقسم على الله لأبره، فإن استطعت أن يستغفر لك فافعل" (2). * * * __________ (1) البخاري 4/ 37 ومسلم 4/ 2099. (2) أخرجه مسلم 4/ 1968 في كتاب فضائل الصحابة باب فضائل أويس القرني رقم 2542.

(1/116)


أماكن تجاب فيها الدعوات 40 - (1) وعند رمي الجمار -الصغرى والوسطى-. "كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا رمى الجمرة التي تلي مسجد منى كما يرميها بسبع حصياتٍ، يكبر كلما رمى بحصاة، ثم تقدم أمامها فوقف مستقبل القبلة رافعًا يديه يدعو وكان يطيل الوقوف، ثم يأتي الجمرة الثانية فيرميها بسبع حصيات يكبر كلما رمى بحصاة، ثم ينحدر ذات اليسار مما يلي الوادي، فيقف مستقبل القبلة رافعًا يديه يدعو، ثم يأتي الجمرة التي عند العقبة فيرميها بسبع حصيات يكبر عند كل حصاة، ثم ينصرف ولا يقف عندها" (1). 41 - (2) وفي داخل الكعبة ومن صلى داخل الحِجر فهو من البيت. عن أسامة بن زيد "أن النبي - صلى الله عليه وسلم - لما دخل البيت دعا في نواحيه كلها" (2). وعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - دخل الكعبة هو وأسامة بن زيد، وبلالٌ، وعثمان بنُ طلحة فأغلقوا عليهم، فلما فتحوا كنتُ في أول من ولج، فلقيتُ بلالًا، فسألتُهُ هل صلى فيه رسول الله - صلى الله عليه وسلم -؟ قال: نعم صلى بين العمودين اليمانيين" (3). وعن عائشة رضي الله عنها قالت: "سألت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عن الجدر أمن البيت هو؟ قال: "نعم" قلت: فلم لم يدخلوه في البيت؟ قال: إن قومك قصَّرت بهم النفقة" (4). __________ (1) أخرجه البخاري 2/ 194 من حديث عبد الله بن عُمر رضي الله عنهما. (2) أخرجه مسلم 2/ 968 برقم 1330. (3) أخرجه مسلم 2/ 967 برقم 1329 والبخاري مع الفتح 3/ 463 برقم 1598. (4) أخرجه مسلم 2/ 973 برقم 1333 والبخاري مع الفتح 3/ 439 برقم 1584.

(1/117)


42 - (3) عند الدعاء على الصفا والمروة. قال جابر رضي الله عنه في حديثه الطويل في حجة النبي - صلى الله عليه وسلم - ثم خرج من الباب إلى الصفا، فما دنا من الصفا قرأ: {إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ} (1) " أبدأ بما بدأ الله به"، فبدأ بالصفا فرقى عليه حتى رأى البيت فاستقبل القبلة. فوحد الله، وكبره، وقال: "لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيءٍ قدير. لا إله إلا الله وحده، أنجز وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده" ثم دعا بين ذلك قال مثل هذا ثلاث مرات. الحديث. وفيه "ففعل على المروة كما فعل على الصفا" (2). 43 - (4) عند الدعاء عند المشعر الحرام. قال جابر رضي الله عنه: "ثم ركب القصواءَ حتى أتى المشعر الحرام فاستقبل القبلة، فدعاه وكبَّرهُ، وهلله، ووحده فلم يزل واقفًا حتى أسفر جدًّا، فدفع قبل أن تطلع الشمس" الحديث (3). (5) الدعاء في عرفة. وتقدم تخريجه. * * * __________ (1) سورة البقرة الآية: 158. (2) مسلم 2/ 888 كتاب الحج باب حجة النبي - صلى الله عليه وسلم - برقم 1218. (3) مسلم 2/ 891 برقم 888 كتاب الحج باب حجة النبي - صلى الله عليه وسلم -.

(1/118)


 من أسباب عدم إجابة الدعاء

1 - الاستعجال. عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: "يُستجاب لأحدكم ما لم يعْجَل، يقول: دعوتُ فلم يستجب لي" (1). وعنه أيضًا "لا يزال يُستجاب للعبد ما لم يدعُ بإثم أو قطيعة رحم ما لم يستعجل" قيل: يا رسول الله ما الاستعجال؟ قال: "يقول: قد دعوتُ، وقد دعوتُ فلم أر يستجب لي، فيستحسر عند ذلك ويدعُ الدعاء" (2). 2 - الحكمة الربانية. عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "ما على الأرض من رجل مسلم يدعو الله عز وجل بدعوة إلا آتاه الله إياها، أو كف عنه من السوء مثلها ما لم يدعُ بإثم أو قطيعة رحم" فقال رجل من القوم: إذًا نكثر؟ قال: "الله أكثر" (3). عن أبي سعيد رضي الله عنه أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "ما من مسلم يدعو الله بدعوة ليس فيها إثم ولا قطيعة رحم إلا أعطاه الله بها إحدى ثلاث: إما أن تعَجَّل له دعوته، وإما أن يدخرها له في الآخرة، وإما أن ليصرف عنه من السوء مثلها" قالوا: إذًا نكثر قال: "الله أكثر" (4). __________ (1) البخاري مع الفتح 11/ 140 ومسلم 4/ 2095 والترمذي 5/ 464 وأبو داود 2/ 68. (2) مسلم 4/ 2096. (3) الترمذي 5/ 566 و 5/ 462 وأحمد 3/ 18 وانظر شرح السنة 5/ 187 وانظر صحيح الجامع 5/ 116 برقم 5554 ومشكاة المصابيح 2/ 693 برقم 2236. (4) أحمد 3/ 18 والبغوي في شرح السنة 5/ 187 انظر تعليق 1 هناك والحاكم 1/ 493 وصححه ووافقه الذهبي. انظر تخريجه في تخريج شرح السنة للبغوي 5/ 187 الحاشية.

(1/119)


3 - الدعاء بإثم أو قطيعة رحم. للحديث السابق. 4 - أكل الداعي من مأكل حرام، وشربه من مشرب حرام، ولبسه من لباس حرام. فقد ثبت عن النبي - صلى الله عليه وسلم - "أنه ذكر الرجل يطيل السفر أشعث أغبر. يمد يديه إلى السماء يارب يارب، ومطعمه حرام، ومشربه حرام، وملبسُهُ حرام، وغذي بالحرام. فأنى يستجاب لذلك" (1). 5 - عدم الجزم في الدعاء. عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: "لا يقولن أحدكم: اللهم اغفر لي إن شئت. اللهم ارحمني إن شئت؛ ليعزم المسألة فإنه لا مُستكرِهَ له" (2). 6 - ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. عن حذيفة بن اليمان عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "والذي نفسي بيده لتأمرن بالمعروف، ولتَنْهُونَّ عن المنكر أو ليوشِكَنَّ الله أن يبعث عليكم عقابًا منه ثم تدعونه فلا يستجابُ لكم" (3). 7 - استيلاء الغفلة، والشهوة، وهوى النفس. __________ (1) مسلم وفي أوله زيادة 2/ 703. (2) البخاري مع الفتح 11/ 139 ومسلم 4/ 2063. (3) الترمذي 4/ 468 برقم 2169 والبغوي في شرح السنة 14/ 345 برقم 4154 وأحمد 5/ 388 وانظر صحيح الجامع 6/ 97 برقم 6947.

(1/120)


قال الله تعالى: {إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ} (1). 8 - عدم الخشوع في الصلاة وعدم الرغبة والرهبة. لقوله - صلى الله عليه وسلم -: " .. واعموا أن الله لا يستجيب دعاءٍ من قلب غافلٍ لاهِ" (2). 9 - ارتكاب بعض المعاصي والذنوب المخصوصة. عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه مرفوعًا: "ثلاثة يدعون فلا يستجاب لهم: رجل كانت تحته امرأةٌ سيئة الخُلق فلم يطلقها، ورجل كان له على رجل مالٌ فلم يشهد عليه، ورجل أتى سفيهًا ماله، وقد قال الله عز وجل: {وَلَا تُؤْتُوا السُّفَهَاءَ أَمْوَالَكُمُ} (3). * * * __________ (1) سورة الرعد الآية: 11. (2) الترمذي 5/ 517 وهو حديث حسن كما قال الشيخ الألباني انظر سلسلة الأحاديث الصحيحة المجلد الأول الجزء الأول برقم 594 وانظر صحيح الجامع 1/ 128 برقم 243. (3) قال الشيخ ناصر أخرجه الحاكم 2/ 302 وقال صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه .. ووافقه الذهبي. انظر سلسلة الأحاديث الصحيحة 4/ 420 برقم 1805 وانظر صحيح الجامع الصغير للألباني 3/ 75 برقم 3070.

(1/121)


 من أسباب قبول الدعاء

1 - المطعم حلالًا. 2 - ألا يستبطئ الإجابة. 3 - لا يدعو بإثم ولا قطيعة رحم. 4 - الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. 5 - الجزم في الدعاء. 6 - حضور القلب وسلامته من الغفلة. 7 - الخشوع. 8 - الابتعاد عن المعاصي. 9 - الإخلاص في دعائه لله سبحانه وتعالى.

(1/122)


1 - مما ذكر في دعاء الأنبياء والمرسلين المتقدمين في القرآن العظيم 1 - {رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ (23)} (1). 2 - {رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَإِلَّا تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُنْ مِنَ الْخَاسِرِينَ (47)} (2). 3 - {رَبِّ أَنْزِلْنِي مُنْزَلًا مُبَارَكًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْمُنْزِلِينَ (29)} (3). 4 - {رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَنْ دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِنًا وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ} (4). 5 - {رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ... {وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ (128)} (5). 6 - {رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلَاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ (40)} (6). 7 - {رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ} (7). 8 - {رَبِّ هَبْ لِي حُكْمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ (83) وَاجْعَلْ لِي لِسَانَ صِدْقٍ فِي __________ (1) سورة الأعراف آية: 23. (2) سورة هود آية: 47. (3) سورة المؤمنون آية: 29. (4) سورة نوح آية: 28. (5) سورة البقرة آية: 127 - 128. (6) سورة إبراهيم آية: 40. (7) سورة إبراهيم آية: 41.

(1/123)


الْآخِرِينَ (84) وَاجْعَلْنِي مِنْ وَرَثَةِ جَنَّةِ النَّعِيمِ} (1). 9 - {رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ (100)} (2). 10 - {رَبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ (4)} (3). 11 - {رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِلَّذِينَ كَفَرُوا وَاغْفِرْ لَنَا رَبَّنَا إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (5) (4). 12 - {رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ (19)} (5). 13 - {رَبِّ هَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ (38)} (6). 14 - {رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ (89)} (7). 15 - {وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ (83)} (8). 16 - {وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ (41)} (9). 17 - {فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ (87)} (10). __________ (1) سورة الشعراء آية: 83 - 85. (2) سورة الصافات آية: 100. (3) سورة الممتحنة آية: 4. (4) سورة الممتحنة آية: 5. (5) سورة النمل آية: 19. (6) سورة آل عمران آية: 38. (7) سورة الأنبياء آية: 89. (8) سورة الأنبياء آية: 83. (9) سورة ص آية: 41. (10) سورة الأنبياء آية: 87.

(1/124)


18 - {رَبَّنَا افْتَحْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ قَوْمِنَا بِالْحَقِّ وَأَنْتَ خَيْرُ الْفَاتِحِينَ (89)} (1). 19 - {رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِأَخِي وَأَدْخِلْنَا فِي رَحْمَتِكَ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ (151)} (2). 20 - {قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي (25) وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي (26) وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِي (27) يَفْقَهُوا قَوْلِي (28)} (3). 21 - {رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي .. } (4). 2 - مما ذكر من دعاء بعض الصالحين من الأمم الماضية. 22 - {رَبَّنَا آمَنَّا بِمَا أَنْزَلْتَ وَاتَّبَعْنَا الرَّسُولَ فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ (53)} (5). 23 - {رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (250)} (6). 24 - {رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (85) وَنَجِّنَا بِرَحْمَتِكَ مِنَ الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (86)} (7). __________ (1) سورة الأعراف آية: 89. (2) سورة الأعراف آية: 151. (3) سورة طه آية: 25، 26، 27، 28. (4) سورة القصص آية: 16. (5) سورة آل عمران آية: 53. (6) سورة البقرة آية: 250. (7) سورة يونس آية: 85 - 86.

(1/125)


25 - {رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ} (1). 26 - {رَبَّنَا آتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا (10)} (2). 3 - من الدعاء الذي أمر به خاتم الأنبياء والمرسلين - صلى الله عليه وسلم - 27 - {رَبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَلْ لِي مِنْ لَدُنْكَ سُلْطَانًا نَصِيرًا (80)} (3). 28 - {رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا} (4). 29 - {رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ (97)} (5). 30 - {رَبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ (118)} (6). 3 - مما ذكر من دعاء أمة محمد - صلى الله عليه وسلم - 31 - {رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ (201)} (7). 32 - {وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ (285)} (8). __________ (1) سورة آل عمران آية: 147. (2) سورة الكهف آية: 10. (3) سورة الإسراء آية: 80. (4) سورة طه آية: 114. (5) سورة المؤمنون آية: 97 - 98. (6) سورة المؤمنون آية: 118. (7) سورة البقرة آية: 201. (8) سورة البقرة آية: 285.

(1/126)


33 - {رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (286)} (1). 34 - {رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ (8)} (2). 35 - {رَبَّنَا إِنَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ (16)} (3). 36 - {رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ (191) رَبَّنَا إِنَّكَ مَنْ تُدْخِلِ النَّارَ فَقَدْ أَخْزَيْتَهُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ (192) رَبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلْإِيمَانِ أَنْ آمِنُوا بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الْأَبْرَارِ (193) رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدْتَنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلَا تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لَا تُخْلِفُ الْمِيعَادَ (194)} (4). 37 - {رَبَّنَا آمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ (83)} (5). 38 - {رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ (109)} (6). 39 - {رَبَّنَا اصْرِفْ عَنَّا عَذَابَ جَهَنَّمَ إِنَّ عَذَابَهَا كَانَ غَرَامًا (65)} (7). __________ (1) سورة البقرة آية: 286. (2) سورة آل عمران آية: 8. (3) سورة آل عمران آية: 16. (4) سورة آل عمران آية: 191 - 192 - 193 - 194. (5) سورة المائدة آية: 83. (6) سورة المؤمنون آية: 109. (7) سورة الفرقان آية: 65.

(1/127)


40 - {رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا (74)} (1). 41 - {رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ (15)} (2). 42 - {رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ (10)} (3). 43 - {رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (8)} (4). * * * __________ (1) سورة الفرقان آية: 74. (2) سورة الأحقاف آية: 15. (3) سورة الحشر آية: 10. (4) سورة التحريم آية: 8.

(1/128)


 من أدعية الرسول - صلى الله عليه وسلم –

1 - كان أكثر دعاء النبي - صلى الله عليه وسلم -: "اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار" (1). 2 - كان النبي - صلى الله عليه وسلم - يقول: "اللهم إني أعوذ بك من فتنة النار، وعذاب النار، وفتنة القبر، وعذاب القبر، وشر فتنة الغني، وشر فتنة الفقر. اللهم إني أعوذ بك من شر فتنة المسيح الدجال. اللهم اغسل قلبي بماء الثلج والَبَرد، ونقِّ قلبي من الخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس، وباعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب. اللهم إني أعوذ بك من الكسل والمأثم والمغرم" (2). 3 - كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: "اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل والجبن والهرم والبخل، وأعوذ بك من عذاب القبر ومن فتنة المحيا والممات" (3). 4 - "كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يتعوذ من جهد البلاء ودَرَك الشقاءِ وسوء القضاء وشماتة الأعداء" (4). 5 - كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: "اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي، وأصلح لي آخرتي التي فيها __________ (1) متفق عليه من حديث أنس رضي الله عنه: البخاري كتاب الدعوات باب ربنا آتنا في الدنيا حسنة البخاري 7/ 163 ومسلم 4/ 2070 وهو لفظ البخاري. (2) متفق عليه من حديث عائشة. البخاري 7/ 161 ومسلم 4/ 2078 وهو لفظ البخاري. (3) متفق عليه من حديث أنس واللفظ لمسلم البخاري 7/ 159 ومسلم 4/ 2079. (4) متفق عليه من حديث أبي هريرة واللفظ للبخاري 7/ 155 ومسلم 4/ 2080.

(1/129)


معادي، واجعل الحياة زيادة لي في كل خير، واجعل الموت راحة لي من كل شر" (1). 6 - كان الرسول - صلى الله عليه وسلم - يقول: "اللهم إني أسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى" (2). 7 - "كان الرسول - صلى الله عليه وسلم - يقول: "اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل والجُبن والبخل والهرم وعذاب القبر، اللهم آت نفسي تقواها، وزكها أنت خيرُ من زكاها. أنت وليها ومولاها. اللهم إني أعوذ بك من علم لا ينفع، ومن قلب لا يخشع، ومن نفس لا تشبع، ومن دعوة لا يستجاب لها" (3). 8 - "اللهم اهدني وسددني" (4). وفي رواية لمسلم: "اللهم إني أسألك الهدى والسداد". 9 - "اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك، وتحول عافيتك، وفُجَأة نقمتك، وجميع سخطك" (5). 10 - سئلت عائشة عن دعاء كان يدعو به رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقالت: كان يقول: "اللهم إني أعوذ بك من شر ما عملتُ، ومن شر ما لم أعمل" (6). 11 - "اللهم أكثر ماله وولده، وبارك له فيما أعطيته" (7). __________ (1) مسلم من حديث أبي هريرة 4/ 2087. (2) مسلم 4/ 2087. (3) مسلم 4/ 2088. (4) مسلم 4/ 2090. (5) مسلم 4/ 2097. (6) مسلم 4/ 2085 من حديث عائشة. (7) البخاري 7/ 154 عن أنس.

(1/130)


12 - كان يقول عند الكرب: "لا إله إلا الله العظيم الحليم، لا إله إلا الله ربُّ العرش العظيم، لا إله إلا الله ربُّ السماوات وربُّ الأرض وربُّ العرش الكريم" (1). من حديث ابن عباس 13 - دعوات المكروب: "اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين، وأصلح لي شأني كله. لا إله إلا أنت" (2). من حديث أبي بكرة 14 - دعوة ذي النون إذْ دعا بها وهو في بطن الحوت "لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين. لم يدعُ بها رجل مسلم في شيءٍ قطُّ إلا استجاب الله له" (3). من حديث سعد بن أبي وقاص 15 - "ما أصاب عبداً همٌّ ولا حُزْنٌ، فقال: اللهم إني عبدُك ابن عبدك ابنُ أمتك، ناصيتي بيدك ماضٍ فِيّ حكمك عدْلٌ فِيَّ قضَاؤُك. أسألك بكل اسمٍ هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك، أو علمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن ربيع قلبي ونور صدري، وجلاء حُزني وذهاب همي، إلا أذهب الله خزنَهُ وهمّه وأبدلَهُ مكانه فرحًا" (4). 16 - "اللهم مُصَرِّف القلوب صرف قلوبنا على طاعتك" (5). __________ (1) متفق عليه البخاري 7/ 154 في كتاب الدعوات باب الدعاء عند الكرب ومسلم 4/ 2092 برقم 2730 في الذكر والدعاء باب دعاء الكرب والترمذي 5/ 495 وابن ماجه 2/ 1278 وغيرهم. (2) أبو داود برقم 5090 كتاب الأدب باب ما يقول إذا أصبح وإسناده حسن وأحمد 5/ 2 وابن حبان برقم 2370 موارد. (3) الترمذي برقم 3505 وأحمد 1/ 170 والحاكم 1/ 505 وصححه ووافقه الذهبي وحسنه ابن حجر. (4) أحمد 1/ 391 و 452 وابن حبان رقم 2372 وهو حديث صحيح ورواه الحاكم 1/ 509 وأبو يعلى والطبراني والبزار وحسنه الحافظ في تخريج الأذكار. (5) مسلم 4/ 2045.

(1/131)


17 - "يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك" (1) قالت عائشة كان أكثر دعائه. 18 - "يا عباس يا عمَّ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - سلوا الله العافية في الدنيا والآخرة" (2). 19 - "اللهم أحسن عاقبتي في الأمور كلها، وأجرني من خزي الدنيا وعذاب الآخرة" (3). 20 - "رب أعني ولا تعن علي، وانصرني ولا تنصر علي، وامكر لي ولا تمكر علي، واهدني ويسر الهدى إلي، وانصرني على من بغى علي، رب اجعلني لك شاكراً، لك ذاكراً، لك رهّاباً، لك مطواعاً. إليك مخبتاً، أوّاهاً منيبًا رب تقبل توبتي، واغسل حوبتي، وأجب دعوتي، وثبت حُجتي، واهد قلبي، وسدد لساني، واسْلُلْ سخيمة قلبي" (4). 21 - "اللهم إني أسألك من خير ما سألك منه نبيك محمد - صلى الله عليه وسلم - ونعوذ بك من شر ما استعاذ منه نبيك محمد - صلى الله عليه وسلم -، وأنت المستعان وعليك البلاغ، ولا حول ولا قوة إلا بالله" (5). __________ (1) الترمذي 5/ 238 رقم 3522 وهو صحيح بشواهده انظرها في تفسير ابن كثير 2/ 98 وجاء عن سبعة من الصحابة وقال الترمذي حسن. (2) الترمذي 5/ 534 برقم 3514 ويشهد له حديث أبي بكر عند أحمد (5) و (17) وجه (3849) وت 3593 وحب 2421 وحديث أنس عند الترمذي (3507) وجه 3848 فهو صحيح. (3) الطبراني في الكبير وأحمد 4/ 181 وهو حسن وانظر النصيحة ص 104. (4) ابن ماجه 2/ 1259 وأبو داود 2/ 83 وأحمد 1/ 227 والبغوي 5/ 176 والترمذي 5/ 554 وابن حبان وصححه والحاكم 1/ 519، 520 ووافقه الذهبي وهو كما قالا. وانظر النصيحة ص 68. (5) الترمذي 5/ 537 برقم 3516 وابن ماجه 2/ 1264 برقم 3846 وهو شاهد للحديث فالحديث حسن.

(1/132)


22 - "اللهم إني أعوذ بك من شر سمعي، ومن شر بصري، ومن شر لساني، ومن شر قلبي ومن شر منيي" (1). 23 - "اللهم إني أعوذ بك من البرص والجنون والجذام، ومن سيء الأسقام" (2). 24 - "اللهم إني أعوذ بك من منكرات الأخلاق، والأعمال، والأهواء" (3). 25 - اللهم إنك عَفو كريم تحب العفو فاعفو عني" (4). 26 - "اللهم إني أسألك فعل الخيرات وترك المنكرات وحُبَّ المساكين، وأن تغفر لي، وترحمني، وإذا أردتَ فتنة قومٍ فتوفني غير مفتون، وأسألك حُبَّكَ، وحُبَّ من يُحِبُّك، وحُبَّ عملٍ يقرَّبُني إلى حُبِّكَ" قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "إنها حقٌ فادرسوها وتعلموها" (5) __________ (1) أبو داود 2/ 92 برقم 1551 والترمذي 5/ 523 برقم 3492 والنسائي 8/ 271 وصححه الحاكم 1/ 533 ووافقه الذهبي وهو كما قالا (وأوله قلنا يا رسول الله دعوت بدعاء كثير لم نحفظ منه شيئًا قال: ألا أدلكم على ما يجمع ذلك كله تقول .. الحديث وانظر النصيحة ص 80 هذا من حديثه رقم 20 وليس هو من 21 وانظر رقم 2 في الهامش. (2) أبو داود 2/ 93 رقم 1554 والنسائي 8/ 271 الصلاة باب الاستعاذة وأحمد 3/ 192 وهو صحيح. وانظر النصيحة ص 87. (3) الترمذي 5/ 575 برقم 3591 وصححه ابن حبان 2422 موارد والحاكم والطبراني وهو صحيح وانظر النصيحة ص 97. (4) الترمذي 5/ 534 وقال حسن صحيح. (5) أخرجه الإمام أحمد بلفظه 5/ 243 من حديث معاذ بن جبل رضي الله عنه والترمذي بلفظ مقارب - أي بنحوه - 5/ 369 و 367 من حديث معاذ رضي الله عنه وقال الترمذي هذا حديث حسن صحيح. سألتُ محمد بن إسماعيل -يعني البخاري - فقال هذا حديث حسن صحيح وقال (6) هذا أصح من حديث الوليد بن مسلم. وانظر تخريج الوابل الصيب ص 206 للأرناؤوط فقد قال: وهو كما قال -يعني الترمذي.

(1/133)


27 - "اللهم إني أسألك من الخير كله عاجله، وآجله ما علمت منه وما لم أعلم، وأعوذ بك من الشر كله عاجله، وآجله ما علمت منه وما لم أعلم. اللهم إني أسألك من خير ما سألك عبدك ونبيك، وأعوذ بك من شر ما عاذ به عبدُكَ ونبيك. اللهم إني أسألك الجنة، وما قرب إليها من قول أو عمل، وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل. وأسألك أن تجعل كل قضاءٍ قضيته لي خيراً" (1). 28 - "اللهم احفظني بالإسلام قائماً، واحفظني بالإسلام قاعداً، واحفظني بالإسلام راقداً ولا تشمت بي عدواً ولا حاسداً. اللهم إني أسألك من كل خير خزائنه بيدك، وأعوذ بك من كل شر خزائنه بيدك" (2). 29 - وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قلما كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقوم من مجلسه حتى يدعو بهؤلاء الدعوات لأصحابه: 30 - "اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معاصيك ومن طاعتك ما تبلغنا به جنتك، ومن اليقين ما تهون به علينا مصائب الدنيا، اللهم متعنا بأسماعنا، وأبصارنا وقواتنا ما أحييتنا، واجعله الوارث منا، واجعل ثأرنا على من ظلمنا، وانصرنا على من عادانا، ولا تجعل مصيبتنا في ديننا، ولا تجعل الدنيا أكبر همنا، ولا مبلغ علمنا، ولا تسلط علينا من لا يرحمنا" (3). __________ (1) أخرجه ابن ماجه بلفظه 2/ 1264 من حديث عائشة. وانظر صحيح الجامع الصغير 1/ 403 وانظر الأحاديث الصحيحة برقم 1542، 4/ 56. وأخرجه أحمد 6/ 147 بتقديم وتأخير في لفظه فليحفظ من هناك وصححه الحاكم ووافقه الذهبي كما قال الشيخ عبد القادر الأرناؤوط في تخريج الوابل ص 206. (2) أخرجه الحاكم 1/ 525 وصححه وهو حديث حسن كما قال الأرناؤوط في تخريج الوابل ص 208 وانظر صحيح الجامع الصغير 2/ 398 والأحاديث الصحيحة 4/ 54 برقم 1540. (3) الترمذي 5/ 528 وقال حديث حسن. وقال الشيخ عبد القادر الأرناؤوط في تخريج =

(1/134)


31 - "اللهم إني أعوذ بك من الجبن وأعوذ بك من البخل، وأعوذ بك من أن أرد إلى أرذل العمر، وأعوذ بك من فتنة الدنيا وعذاب القبر" (1). 32 - "اللهم اغفر لي خطيئتي، وجهلي، وإسرافي في أمري، وما أنت أعلم به مني اللهم اغفر لي هزلي وجدي، وخطئي وعمدي وكل ذلك عندي" (2). 33 - "اللهم اغفر لي، وارحمني، واهدني، وعافني، وارزقني" (3). 34 - "اللهم إني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً ولا يغفر الذنوب إلا أنت. فاغفر لي مغفرة من عندك، وارحمني إنك أنت الغفور الرحيم" (4). 35 - "اللهم لك أسلمت وبك آمنت، وعليك توكلت، وإليك أنبت وبك خاصمت. اللهم إني أعوذ بعزتك لا إله إلا أنت أن تضلني. أنت الحي الذي لا يموت، والجن والإنس يموتون" (5). 36 - "اللهم إنا نسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، والسلامة من كل إثم، والغنيهة من كل بر، والفوز بالجنة، والنجاة من النار" (6). 37 - "اللهم اجعل أوسع رزقك علي عند كبر سني، وانقطاع عمري" (7). __________ = الكلم ص 128 ورواه ابن السني رقم 446 والحاكم 1/ 258 ووافقه الذهبي وانظر صحيح الجامع 1/ 400. (1) البخاري مع الفتح 11/ 181. (2) البخاري مع الفتح 11/ 196. (3) مسلم 4/ 2073 ومسلم 4/ 2078. (4) البخاري ومسلم خ 1/ 203 ومسلم 4/ 2078، وانظر تخريج الكلم للأرناؤوط ص 77. (5) البخاري ومسلم خ 8/ 167 ومسلم 4/ 2086 الأذكار وللنووي 335. (6) الحاكم وقال صحيح على شرط مسلم ... أذكار النووي 340 وهو حسن. (7) انظر صحيح الجامع 1/ 396 وعزاه إلى ك. وانظر الأحاديث الصحيحة برقم 1539 حسن.

(1/135)


38 - "اللهم اغفر لي ذنبي ووسع لي في داري، وبارك لي في رزقي" (1). 39 - "اللهم إني أسألك من فضلك ورحمتك، فإنه لا يملكها إلا أنت" (2). 40 - "اللهم إني أعوذ بك من التردي، والهدم، والغرق، والحرق، وأعوذ بك أن يتخبطني الشيطان عند الموت، وأعوذ بك أن أموت في سبيلك مْدْبراً وأعوذ بك أن أموت لديغاً" (3). 41 - "اللهم إني أعوذ بك من الجوع؛ فإنه بئس الضجيع، وأعوذ بك من الخيانة؛ فإنها بئست البطانة" (4). 42 - "اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل، والجبن، والبخل، والهرم والقسوة، والغفلةِ، والعيلةِ، والذلةِ، والمسكنةِ، وأعوذ بك من الفقر والكفر والفسوق، والشقاق، والنفاق، والسُّمعة والرياء، وأعوذ بك من الصمم والبكم، والجنون، والجذام، والبرص، وسيء الأسقام" (5). 43 - "اللهم إني أعوذ بك من الفقر، والقلةِ، والذلةِ، وأعوذ بك من أن أظلِم أو أظلَم" (6). 44 - "اللهم إني أعوذ بك من جار السوء في دار المقامة؛ فإن جار البادية يتحول" (7). __________ (1) انظر صحيح الجامع 1/ 399 وتخريج الحلال والحرام برقم 113 أحمد وغيره، حسن. (2) انظر صحيح الجامع 1/ 404 وعزاه إلى الطبراني وانظر الصحيح برقم 1543 صحيح. (3) انظر صحيح الجامع 1/ 405 وعزاه إلى النسائي والحاكم المشكاة 2473 صحيح. (4) انظر صحيح الجامع 1/ 406 وعزاه إلى أبي داود وغيره المشكاة 2469 حسن. (5) انظر صحيح الجامع 1/ 406 وعزاه إلى ك والبيهقي المشكاة 2470 والإرواء 852 صحيح. (6) انظر صحيح الجامع 1/ 407 وعزاه إلى د، ن، ك الإرواء 852 وتخريج الحلال 4 صحيح. (7) انظر صحيح الجامع 1/ 408 وعزاه إلى ك صحيحه 1443 حسن.

(1/136)


45 - "اللهم إني أعوذ بك من قلب لا يخشع، ودعاءٍ لا يُسْمَع، ومن نفس لا تشبع، ومن علم لا ينفع. أعوذ بك من هؤلاء الأربع" (1) ت 5/ 519. 46 - "اللهم إني أعوذ بك من يوم السوء، ومن ليلة السوء، ومن ساعة السوء، ومن صاحب السوء، ومن جار السوء في دار المقامة" (2). 47 - عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "من سأل الله الجنة ثلاث مرات قالت الجنة: اللهم أدخله الجنة، ومن استجار من النار ثلاث مرات قالت النار: اللهم أجره من النار" (3). 48 - عن أبي هريرة رضى الله عنه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "اللهم انفعني بما علمتني، وعلمني ما ينفعني وزدني علماً" (4) __________ (1) انظر صحيح الجامع 1/ 410 وعزاه إلى د وغيره صحيح. (2) انظر صحيح الجامع 1/ 411 وعزاه إلى طب وصحيحه 1443 حسن. (3) أخرجه الترمذي 4/ 700 برقم 2572 وابن ماجه 2/ 1453 والنسائي في عمل اليوم والليلة ص 188. وانظر صحيح الجامع 5/ 297. وأخرجه أحمد 3/ 117. (4) [رواه ابن ماجة 1/ 92]. وانظر صحيح ابن ماجة 1/ 47

(1/137)


الرقى 1 - السحر. 2 - العين. 3 - الأمراض والشكوى العامة. 4 - الجان وغيره.

(1/138)


من أتى كاهناً أو عرافاً 1 - عن عائشة رضي الله عنها قالت: سأل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ناس عن الكهان فقال: (ليس بشيء) فقالوا: يا رسول الله! إنهم يحدثونا أحياناً بشيء فيكون حقًا. فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "تلك الكلمة من الحق يخطفها من الجني، فيقرها في أذن وليه، فيخلطون معها مائة كذبة" (1). 2 - من أتى عرافاً فسأله عن شيء لم تقبل له صلاةٌ أربعين ليلة" (2). 3 - وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "من أتى كاهناً أو عرافاً فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد - صلى الله عليه وسلم - " (3). 4 - وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "من أتى حائضاً أو امرأة في دبرها أو كاهناً فصدقه بما يقول: فقد كفر بما أنزل على محمد" (4). * * * __________ (1) البخاري 7/ 28 باب الكهانة ومسلم 4/ 1750 باب تحريم الكهانة وإتيان الكهان وفيه ليسوا بشيء. (2) مسلم 4/ 1751 بلفظه وأحمد وزاد وصدقه بما يقول 4/ 68 وقال أربعين يومًا. (3) أخرجه أحمد بلفظه 2/ 429 وهو حديث صحيح الإسناد وانظر تخريج فتح المجيد لعبد القادر الأرناؤوط ص 335. (4) أخرجه بلفظ ابن ماجه 1/ 209 والترمذي 1/ 243 وأحمد بنحوه 2/ 408 وأبو داود بنحوه 4/ 15 برقم 3904 وانظر تخريج فتح المجيد للأرناؤوط فقد قال وهو حديث صحيح ص 335.

(1/139)


السحر من أكبر الكبائر عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "اجتنبوا السبع الموبقات قالوا يا رسول الله وما هن؟ قال: الشرك بالله، والسحر، وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق، وأكل الربا، وأكل مال اليتيم، والتولي يوم الزحف، وقذف المحصنات المؤمنات الغافلات" (1). * * * __________ (1) البخاري 3/ 195 كتاب الوصايا باب قوله الله تعالى {إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ الْيَتَامَى ظُلْمًا إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَارًا}. و 8/ 33.

(1/140)


النشرة وهي حل السحر عن المسحور علاج - السحر - الإلهي أنواع النوع الأول: ما يتقى به السحر قبل وقوعه. ومن أعظم ذلك المحافظة على الأذكار، والدعوات المشروعة، والتعوذات التي وردت عن النبي - صلى الله عليه وسلم - من ذلك: 1 - قراءة آية الكرسي عند النوم، ودبر كل صلاة مكتوبة بعد الأذكار المشروعة بعد السلام. 2 - قراءة قل هو الله أحد، وقل أعوذ برب الفلق، وقل أعوذ برب الناس دبر كل صلاة مكتوبة، وبعد صلاة الغرب والفجر ثلاث مرات، وثلاث مرات عند النوم مع النفث. 3 - قراءة الآيتين الأخيرتين من سورة البقرة كل ليلة. 4 - المحافظة على أذكار الصباح والمساء. ومن أهم ذلك: "بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء. وهو السميع العليم" ثلاثاً "أعوذ بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة" "أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق". وغير ذلك من أذكار الصباح والمساء وأذكار النوم وغير ذلك وكذلك يحافظ على الأذكار المشروعة الأخرى: كدعاء دخول المنزل والخروج منه، ودعاء الاستيقاظ من النوم، ودخول الخلاء والخروج منه، ودعاء رؤية أهل البلى ... قال ابن القيم رحمه الله تعالى: "والمسحور هو الذي يعين على نفسه فإنا نجد قلبه متعلقاً بشيء كثير الالتفات إليه فيتسلط على قلبه بما فيه من الميل

(1/141)


والالتفات ... " وقال "والقلب إذا كان ممتلئاً من الله مغموراً بذكره، وله من التوجهات والدعوات والأذكار وردٌ لا يخلُ به يطابقُ فيه قلبه لسانه، كان هذا من الأسباب التي تمنع إصابة السحر له" (1). ثانيا: علاج السحر بعد وقوعه 1 - استخراجه وإبطاله إذا علم ذلك (2) كما فعل النبي - صلى الله عليه وسلم - حينما علمه. فعن عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - سُحِر حتى كان يرى أنه كان يأتي النساء ولا يأتيهن. قال سفيان -أحد رجال السند- وهذا أشد ما يكون من السحر إذا كان كذا -فقال: يا عائشة أعلمت أن الله قد أفتاني فيها استفتيته فيه. أتاني رجلان، فقعد أحدهما عند رأسي والآخر عند رجليَّ، فقال الذي عند رأسي للآخر: ما بال الرجل؟ قال: مطبوب قال: ومن طبه؟ قال: لبيد بن أعصم رجل من بني زُريق حليفٌ ليهودَ كان منافقاً قال: وفيما قال: في مشط ومشاقة قال: أين؟ قال: في جف طلعةٍ ذكر تحت رعُوفة في بئر ذروان. قالت: فأتى النبي - صلى الله عليه وسلم - البئر حتى استخرجه فقال هذه البئر التي أُريتها وكأن ماءها نُقاعة الحناء وكأن نخلها رؤُوسُ الشياطين" قال: "فاستخرج" قالت: فقلت: أفلا أي تنشرت فقال: أما والله قد شفاني وأكره أن أثير على أحد من الناس شراً" (3). قال ابن القيم رحمه الله تعالى: "وكان غاية هذا السحر فيه إنما هو في جسده وظاهر جوارحه، لا على عقله وقلبه" (4). __________ (1) زاد المعاد 4/ 127 وتخريج الأحاديث تقدم. (2) زاد المعاد 4/ 124. (3) البخاري 7/ 29 كتاب الطب باب هل يستخرج السحر و 7/ 30 والبخاري مع الفتح 10/ 232 ومسلم 4/ 1719 كتاب السلام باب السحر. وزاد مسلم عن عائشة أنها قالت: فأمرت بها فدفنت. (4) زاد المعاد 4/ 126.

(1/142)


2 - فإن لم يعلم مكان السحر بالطرق المباحة عُمل ما يأتي: قال الله تعالى: {وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ (117) فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (118) فَغُلِبُوا هُنَالِكَ وَانْقَلَبُوا صَاغِرِينَ} (1). وقال تعالى: {فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ (80) فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللَّهَ لَا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ (81) وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ} (2). وقال تعالى: {قَالُوا يَامُوسَى إِمَّا أَنْ تُلْقِيَ وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَلْقَى (65) قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى (66) فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُوسَى (67) قُلْنَا لَا تَخَفْ إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعْلَى (68) وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى} (3). تقرأ في ماء ثم يصب على رأس المسحور نوع آخر: يُدق سبع ورقات من سدر أخضر بين حجرين أو نحوهما، ثم يصب عليها ما يكفيه للغسل من الماء، ثم يقرأ فيه: آية الكرسي، وقل يا أيها الكافرون: وقل هو الله أحد، وقل أعوذ برب الفلق، وقل أعوذ برب الناس. وآيات السحر في سورة الأعراف ويونس وطه وتقدمت. __________ (1) سورة الأعراف آية: 117 - 119. (2) سورة يونس آية: 80 - 82. (3) سورة طه آية: 64 - 69.

(1/143)


ثم يشرب من هذا الماء ويغتسل بالباقي. ويذهب عنه ما به إن شاء الله، وقد جُرِّبَ كثيراً ونفع بإذن الله. وهو جيد لمن حبس عن زوجته (1). علاج العين قبل الإصابة وبعدها " رخص رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في الرقية من العين، والحمة، والنملة" مسلم 4/ 1725. 1 - أن يدعو -من يخشى أو يخاف الإصابة بعينه إذا رأى من نفسه، أو ماله، أو ولده، أو أخيه أو غير ذلك- بالبركة. "إذا رأى أحدكم من أخيه أو من نفسه، أو من ماله ما يعجبه (فليدع له بالبركة) فإن العين حق" (2) والدعاء بالبركة أن يقول: "اللهم بارك عليه" زاد المعاد 2/ 170 هذا قبل وقوع العين. 2 - بعد وقوع العين. إذا عرف العائن، أُمر أن يتوضأ، ثم يغتسل منه المصاب بالعين. لحديث عائشة رضي الله عنها: "كان يؤمر العائن فيتوضأ ثم يغتسل منه المعين" (3). 3 - الإكثار من قراءة المعوذتين، وقل هو الله أحد، وفاتحة الكتاب، وآية الكرسي، ومن الرقى المشروعة ومنها: "أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق" (4). __________ (1) وانظر زاد المعاد 4/ 124 وفتح المجيد ص 343. (2) أحمد 4/ 447 بلفظه إلَّا كلمة فليدعُ له بالبركة فمن رواية ابن ماجه أما أحمد فبلفظ: فليبركه فإن العين حق. وابن ماجه 2/ 1160 والموطأ 2/ 939 وهو حديث صحيح. انظر تخريج الكلم للأرناؤوط ص 134 وصحيح الجامع الصغير 1/ 212 برقم 570 وانظر زاد المعاد المحقق 4/ 163. (3) أبو داود 4/ 9 بإسناد صحيح. وانظر تخريج زاد المعاد 4/ 163. (4) مسلم 4/ 2081 برقم 2709.

(1/144)


"أعوذ بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة، ومن كل عين لامة" (1). "أعوذ بكلمات الله التامات التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر من شر ما خلق وبرأ، وذرأ، ومن شر ما ينزل من السماء، ومن شر ما يعرج فيها، ومن شر ما ذرأ في الأرض ومن شر ما يخرج منها، ومن شر فتن الليل والنهار، ومن شر كل طارق إلا طارقاً يطرق بخير يا رحمن" (2). "أعوذ بكلمات الله التامة من غضبه، وعقابه، ومن شر عباده، ومن همزات الشياطين وأن يحضرون" (3). "بسم الله أرقيك من كل شيءٍ يؤذيك، من شر كل نفسٍ وعين حاسدٍ، الله يشفيك، بسم الله أرقيك" (4). "ورأى جماعة من السلف أن تكتب له آياتٌ من القرآن ثم يشربها قاله: مجاهد وابن عباس وأبو قلابة ... " (5). ومن ذلك ستر محاسن من يخاف عليه العين (6). وقد أمر النبي - صلى الله عليه وسلم - بالرقية من العين. فعن عائشة رضي الله عنها قالت: "أمرني رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أو أمر أن يُسترقى من العين" (7). __________ (1) البخاري 4/ 119 وأبو داود 4/ 235 وغيرهما انظر تخريج الكلم ص 96. (2) رواه أحمد بإسناد صحيح 3/ 419 وانظر تخريج الطحاوية للأرناؤوط ص 133. (3) الترمذي 5/ 541 وأبو داود 4/ 12 وأحمد 2/ 181 وهو حديث حسن لغيره انظر تخريج الكلم ص 53. (4) مسلم 4/ 1719 حديث رقم 2186 وأحمد في المسند 2/ 1446 و 3/ 28 - 56 - 58. (5) زاد المعاد لابن القيم 4/ 170. (6) انظر شرح السنة للبغوي بتحقيق الأرناؤوط 13/ 116 وزاد المعاد 4/ 173. (7) البخاري 7/ 23 ومسلم 4/ 1725.

(1/145)


علاج الأمراض والشكوى العامة من أهم ذلك وأعظمه نفعاً ما كان النبي - صلى الله عليه وسلم - يرقي به نفسه، أو أهله، أو بعض أصحابه، أو ما أمرهم به أو ما رقاه به جبريل عليه الصلاة والسلام. 1 - عن عائشة رضي الله عنها "أن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان إذا اشتكى يقرأ على نفسه بالمعوذات، وينفث، فما اشتد وجعه كنت أقرأ عليه وأمسح عنه بيده رجاء بركتها" (1). 2 - وعن عائشة رضي الله عنها: أن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان يعوذ بعض أهله يمسح بيده اليمنى ويقول: "اللهم رب الناس أذهب البأس، واشفه وأنت الشافي لا شفاء إلَّا شفاءك شفاءً لا يغادر سقماً" (2). 3 - وعن عائشة رضي الله عنها: أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان إذا اشتكى الإنسان الشيء منه، أو كانت به قرحة أو جرح قال النبي - صلى الله عليه وسلم - بأصبعه هكذا - ووضع سفيان سبابته بالأرض ثم رفعها -: "بسم الله تربة أرضنا بريقة بعضنا يشفى سقيمنا بإذن ربنا" (3). 4 - وعن أبي سعيد أن جبريل أتى النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال: يا محمد اشتكيت فقال: نعم. قال: "باسم الله أرقيك، من كل شيء يؤذيك، ومن شر كل نفسٍ أو عين حاسدٍ. اللهُ يشفيك. باسم الله أرقيك" (4). 5 - وعن عثمان بن أبي العاص أنه شكى إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وجعاً يجده في جسده منذ أسلم فقال له رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "ضع يدك على الذي تألَّمَ من __________ (1) البخاري 7/ 22 و 6/ 605 ومسلم 4/ 1723 برقم 2192 وأبو داود 4/ 15. (2) البخاري 7/ 24 و 26 ومسلم 4/ 1721 حديث رقم 2191 وأبو داود 4/ 11. (3) البخاري 7/ 24 ومسلم 4/ 1724 برقم 2194 واللفظ لمسلم وأبو داود 4/ 13. (4) مسلم 4/ 1718 برقم 2185 وابن ماجه 2/ 1164 برقم 3525.

(1/146)


جسدك. وقل باسم الله ثلاثاً. وقل سبع مرات: "أعوذ بالله وقدرته من شر ما أجد، وأحاذر" (1). 6 - عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: كان النبي - صلى الله عليه وسلم - يعوذ الحسن والحسين ويقول: إن أباكما كان يعوذ بها إسماعيل وإسحاق. "أعوذ بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة، ومن كل عين لامة" (2). 7 - وعن ابن عباس رضي الله عنهما عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "من عاد مريضاً لم يحضر أجله فقال عنده سبع مرات: أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك، إلَّا عافاه الله من ذلك المرض" (3). 8 - فاتحة الكتاب. عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن ناساً من أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم - أتوا على حي من أحياء العرب، فلم يقروهم فبينما هم كذلك إذ لُدِغ سيد أولئك، فقالوا: هل معكم من دواء، أو راقٍ؟ فقالوا: إنكم لم تقرونا ولا نفعل حتى تجعلوا لنا جعلاً، فجعلوا لهم قطيعاً من الشاء. فجعل يقرأُ بأم القرآن، ويجمع بزاقه ويتفل، فبرأ، فأتوا بالشاء فقالوا: لا نأخذه حتى نسأل النبي - صلى الله عليه وسلم -، __________ (1) مسلم 4/ 1728 برقم 2202 وأبو داود 4/ 11 وابن ماجه 2/ 164 وأحمد 4/ 21 والموطأ 2/ 942. (2) البخاري 4/ 119 والفتح 6/ 408 وأبو داود 4/ 235 والترمذي 4/ 396. (3) أبو داود 3/ 187 برقم 3106 والترمذي 2/ 410 ولفظ الترمذي ما من مسلم يعود مريضاً لم يحضر أجله فيقول سبع مرات أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك إلَّا عُوفي. وحسنه الترمذي. وأخرجه أحمد 1/ 239 و 242 و 352 وانظر صحيح الجامع 5/ 180 و 322 برقم 6263 وبرقم 5642 وأخرجه البغوي في شرح السنة 5/ 231 وهو حديث حسن انظر تخريج الكلم للأرناؤوط ص 97.

(1/147)


فسألوه فضحك وقال: "وما أدراك أنها رقية خذوها واضربوا لي بسهم" (1). 9 - أن يُدْعَى للمريض بالشفاء ثلاثاً. كما فعل ذلك النبي - صلى الله عليه وسلم - بسعد قال صلى الله عليه وسلم: "اللهم اشفِ سعداً، اللهم اشف سعداً، اللهم اشف سعداً" (2). ما يقال ويقرأ على المجنون والمعتوه يقرأ عليه بالرقى التي تقال في الأمراض والشكوى العامة. وجاء في ذلك بعض الآثار: 1 - فعن خارجة بن الصلت عن عمه قال: أقبلنا من عند النبي - صلى الله عليه وسلم - فأتينا على حي من العرب فقالوا: هل عندكم دواء أو رقية؛ فإن عندنا معتوه في القيود، فجاءوا بمعتوه في القيود. فقرأت عليه فاتحة الكتاب ثلاثة أيام، غدوةً وعشيةً أجمع بزاقي وأتفل، فكأنما نشط من عقال. فأعطوني جُعلاً فقلت: لا, فقالوا: سل النبي - صلى الله عليه وسلم - فسألته فقال: "كُل فلعمري من أكل برقية باطل، فقد أكلت برقية حق" (3). 2 - وقد كان النبي - صلى الله عليه وسلم - يتعوذ من الجان، وعين الإنسان. فعن أبي سعيد رضي الله عنه قال: "كان النبي - صلى الله عليه وسلم - يتعوذ من الجان وعين الإنسان، حتى نزلت المعوذتان فلما نزلت أخذ بهما، وترك ما سواها" (4) وصلى الله وسلم على نبيِّنا محمد وعلى آله وصحبه __________ (1) البخاري 7/ 22 و 6/ 105 ومسلم 4/ 1727 برقم 2201 وأبو داود 4/ 14. (2) البخاري مع الفتح 10/ 120 ومسلم 3/ 1253. (3) أبو داود 4/ 13 و 14 وأحمد 5/ 210 و 211 والنسائي في عمل اليوم والليلة برقم 1032 ص 563 وانظر جامع الأصول 8/ 354 وقال الدكتور حمادة أخرجه ابن السني برقم 635 والحاكم. والحديث حسن. وانظر الأحاديث الصحيحة رقم 2028 قاله الشيخ ناصر الألباني وصححه في صحيح الجامع الصغير 4/ 167 برقم 4370. (4) أخرجه الترمذي 4/ 395 وقال حديث حسن والنسائي 8/ 271 وابن ماجه 2/ 1161 وقال عبد القادر الأرناؤوط إسناده صحيح انظر تخريج الكلم ص 135. وانظر صحيح الجامع الصغير 4/ 235 برقم 4778.

(1/148)


رأيك يهمنا