مقدمة ابن الصلاح في علوم الحديث - فارسي عرض باللغة الأصلية

نبذة مختصرة

مقدمة ابن الصلاح : يعد هذا الكتاب من أشهر كتب مصطلح الحديث ذكر فيه المؤلف - رحمه الله - (65) نوعًا من علوم الحديث، وقد تلقاه العلماء بالقبول.
قال عنه الحافظ ابن حجر - رحمه الله -: اعتنى فيه بتصانيف الخطيب البغدادي المتفرقة، فجمع شتات مقاصدها، وضم إليها من غيرها نخباً وفوائد، فاجتمع في كتابه ما تفرق في غيره، فلهذا عكف الناس عليه، وساروا بسيره، فلا يحصى كم ناظم له ومختصر، ومستدرك عليه ومقتصر، ومعارض له ومنتصر.

- اسم الكتاب أنواع علوم الحديث وقد جرى الحفاظ على تسميته بمقدمة ابن الصلاح؛ لأن علوم الحديث قد اختص كل علم منها بمصنفات مفردة، فجاء ابن الصلاح واستصفى خلاصلاتها وقدمها في كتاب واحد.
- هذه الصفحة تحتوي على المجلد الأول من الترجمة الفارسية للكتاب، وقد تضمنت 23 نوعاً.

تنزيــل
رأيك يهمنا