توفيق الباري في تطبيق القرآن وصحيح البخاري - أردو عرض باللغة الأصلية

نبذة مختصرة

يعتبر كتاب ((الجامع الصحيح)) للإمام البخاري - رحمه الله - أصح كتاب بعد كتاب الله في هذه الأرض، والذي تلقته الأمّة بالقبول، ورغم هذا الفضل والميزة إلا أن هناك أشخاص مسرفون لا يزالون يعترضون عليه وعلى كتابه باعتراضات واهية. ومن بينهم الشيخ أحمد سعيد ملتاني جتروكرهي الذي ألّف كتابا أسماه : ((القرآن المقدَّس والمحدّث البخاري))، واعترض فيه على 54 حديثا من ((الجامع الصحيح)) باعتراضات سقيمة متعددة. وهذا الكتاب الذي بين يدي القارئ عبارة عن إجابات مفحمة لتلك الاعتراضات الواهية والتي أجاب عنها الحافظ المحدث زبيرعلي زئى - حفظه الله - بأسلوبه الخاص.

تنزيــل
رأيك يهمنا