الصداقة والعشق بين الرجل والمرأة - أيغوري عرض باللغة الأصلية

نبذة مختصرة

أنا شاب عمري خمسة عشر سنة، وأعلم بأن اتخاذ عشيقة قد يدمر العائلة، ولكن ماذا إذا كنا أصدقاء بالسر فقط ولا يدري بنا أحد، وبهذه الطريقة أضمن أن نبقى سويّاً ولا نقترف جريمة الزنا حتى موعد الزواج. ما حكم هذا العمل، وهل هناك حالة كهذه في قصص الحب القديمة ؟

رأيك يهمنا