لماذا نحاسب على ما كتب علينا ؟ - أيغوري عرض باللغة الأصلية

نبذة مختصرة

فتوى مترجمة إلى اللغة الأويغورية، عبارة عن سؤال أجاب عنه فضيلة الشيخ وليد الفريان - حفظه الله -، ونصه : « إذا كان مصير الفرد كتب مسبقا عند الله. وكان في قسمة شخص ما أنه سيقتل شخصا معينا. كيف يمكنه أن يمنع هذا من الوقوع ؟ ولماذا يكون عرضة للمعاقبة على هذا الذنب وهو لا يملك ما يمنع به ذلك من الوقوع ؟ ».

تنزيــل
رأيك يهمنا