حكم استخدام القرآن الكريم كأمثلة - إندونيسي عرض باللغة الأصلية

نبذة مختصرة

سؤال أجاب عنه فضيلة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان رحمه الله، ونصه: «نسمع كثيرًا من الإخوان يستخدم الآيات القرآنية لضرب الأمثلة كقوله تعالى: {لاَ يُسْمِنُ وَلاَ يُغْنِي مِن جُوعٍ}، وقوله تعالى: {مِنۡهَا خَلَقۡنَٰكُمۡ وَفِيهَا نُعِيدُكُمۡ}، فهل هذا جائز أم لا؟ وإذا كان جائزًا ففي أي الحالات يمكن ذكرها وترديدها؟ وجزاكم الله خيرًا».

رأيك يهمنا