• عربي

    مقالة لفضيلة الشيخ سعيد بن علي بن وهف القحطاني - أثابه الله -، توضح أن من علامات الساعة أن يقتل الرجل أخاه وأباه وابن عمه وذا قرابته.

  • عربي

    نبذة يسيرة من سيرة علي بن أبي طالب رضي الله عنه: فهذه نبذةٌ يسيرة جدًّا من سيرة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب - رضي الله عنه -؛ خليفة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - الرابع بإجماع المُسلمين، وأفضلُ البشر بعد الأنبياء - عليهم والصلاة والسلام -، وأبي بكر، وعمر، وعثمان - رضي الله عنهم -، وهو رابعُ الخلفاء.

  • عربي

    نبذة يسيرة من سيرة عثمان بن عفان رضي الله عنه: فهذه نبذةٌ يسيرة من سيرة أمير المؤمنين عثمان بن عفان - رضي الله عنه -؛ خليفة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - الثالث، بإجماع المُسلمين، وأفضلُ البشر بعد الأنبياء - عليهم الصلاة والسلام -، وأبي بكر، وعمر - رضي الله عنهم -، فهو ثالثُ الخلفاء الراشدين.

  • عربي

    نبذة يسيرة من سيرة عمر بن الخطاب رضي الله عنه: فهذه نبذة يسيرة من سيرة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب - رضي الله عنه -؛ خليفة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - الثاني، بإجماع المسلمين، وأفضلُ البشر بعد الأنبياء - عليهم الصلاة والسلام -، وبعد أبي بكر - رضي الله عنه -، فهو ثاني الخلفاء الراشدين.

  • عربي

    نبذة من سيرة أبي بكر الصدّيق رضي الله عنه: فهذه نبذةٌ يسيرة جدًّا من سيرة أبي بكر الصدِّيق - رضي الله عنه -؛ خليفة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بإجماع المُسلمين، وأفضل البشر بعد الأنبياء - عليهم الصلاة والسلام -، وهو أولُ الخلفاء، وأفضلُهم.

  • عربي

    وجوب محبة النبي ونصرته وحكم من سبه، وعموم رسالته صلى الله عليه وسلم: بيانٌ ذكرَ فيه الكاتب - حفظه الله - بعضَ الأدلة المختصرة من كتاب الله وسنة رسوله - صلى الله عليه وسلم - على وجوب محبة النبي - صلى الله عليه وسلم - ونُصرته وحكم سبِّه، وعموم رسالته.

  • عربي

    نبذة من فضائل أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم: فإن أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم - هم أفضلُ البشر بعد الأنبياء - عليهم الصلاة والسلام -، وقد اختارَهم الله - عز وجل - لصُحبة نبيِّه، ونُصرته، ومدحه، وأثنى عليهم - سبحانه وتعالى - في كتابه الكريم في مواضع كثيرة، ومدحهم النبي - صلى الله عليه وسلم -، وأثنى عليهم في أحاديث كثيرة. وفي هذه الرسالة المختصرة ذكَر بعضَ الآيات والأحاديث الدالَّة على ذلك.

  • عربي

    حكم تمثيل النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم: فقد ظهر وكثُر في هذه الأزمان تمثيل شخص النبي الكريم - صلى الله عليه وسلم -، وأصحابه الكرام - رضي الله عنهم -، وهذا فيه امتِهانٌ لمقام النبُوَّة، ولأصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم -. ولأهمية هذا الموضوع، وخطورته على العقيدة، ذكرَ المُصنِّف - حفظه الله - بعضَ القرارات والبيانات من هيئة كبار العلماء.

  • عربي

    حكم تارك الصلاة في الإسلام: قال المؤلف: ترك الصلاة المفروضة كفر؛ فمن تركها جاحدًا لوجوبها كفر كفرًا أكبر بإجماع أهل العلم ولو صلَّى، أما من ترك الصلاة بالكلّيّة، وهو يعتقد وجوبها ولا يجحدها فإنه يكفر، والصحيح من أقوال أهل العلم: أن كفره أكبر يخرج من الإسلام؛ لأدلةٍ كثيرةٍ ... ذكرَها فضيلة الشيخ - حفظه الله - في رسالته.

  • عربي

    الصلاة لها فضائل عظيمة وكثيرة، وقد ذكرها الشيخ بالدليل ونذكر منها الفضائل الآتية: 1ـ تنهى عن الفحشاء والمنكر. 2- أفضل الأعمال بعد الشهادتين. 3- تغسل الخطايا. 4- تكفّر السيئات. 5- نور لصاحبها في الدنيا والآخرة.

  • عربي

    حكم الصلاة وعظم شأنها في دين الإسلام: قال المؤلف: فلا شك أن الصلاة أعظم ما أمر اللَّه به ورسوله محمد - صلى الله عليه وسلم - بعد الشهادتين، ولها مكانة عظيمة، ومنزلة رفيعة، وأهمية بالغة، ولها خصائص عظيمة انفردَت بها على سائر الأعمال الصالحة.

  • عربي

    الدعاء من الكتاب والسنة : فهذه أدعية جامعة نافعة، اختصرها المؤلف - حفظه الله - من كتابه: «الدعاء من الكتاب والسنة».

  • عربي

    فضائل الصيام وفوائده وحِكمه وأحكامه وآدابه: إن فضائل شهر رمضان المبارك كثيرة، وتشتمل هذه الخطبة على ذكر بعض الفوائد والحِكَم والأحكام والآداب التي ينبغي لكل مسلم أن يظفَر بها ويتسابق لنيلها مما يخصُّ شهر الصيام والقرآن.

  • عربي

    تُعدُّ الأيام العشر الأخيرة من رمضان من أنفس وأعظم أيام العام، ويُستحبُّ اغتنامها وعدم تضييعها؛ لأن فيها ليلة القدر التي هي خيرٌ من ألف شهر، ولأجل ذلك بيَّن الشيخ رحمه الله في هذه الخطبة المباركة عِظَم شأن هذه الأيام وما تميَّزت به على غيرها من أيام العام.

  • عربي

    فضل العشر الأول من ذي الحجة والعمل فيهن: قد أقسم الله - جل وعلا - بالأيام العشر الأُوَل من ذي الحجة في سورة الفجر - كما رجَّح ذلك غيرُ واحد من أهل العلم -؛ وذلك لعِظَم فضلهن، والترغيب في الإكثار من الصالحات فيهن. حول هذه المعاني العظيمة تدور تلك الخطبة.

  • عربي

    فضل صيام يوم عرفة وأحكام الأضاحي وآداب العيد: إن الله - سبحانه وتعالى - امتنَّ على عباده بمِنَنٍ عظيمة، وأنعم عليهم بنِعَمٍ جليلة، ومن أعظمها: أيام العشر الأوائل من شهر ذي الحجة، وأفضل هذه الأيام يوم عرفة؛ حيث استُحِبَّ صيامُه ورُغِّب فيه بشدة من قبل النبي - صلى الله عليه وسلم -، ثم يأتي بعد ذلك يوم العيد، وفيه من الأحكام والآداب ما ينبغي لكل مسلم أن يتعلَّمها ويعمل بها. وقد بيَّن الشيخ - حفظه الله - بعضًا من أحكام الأضاحي وآداب العيد.

  • عربي

    قصة موسى عليه الصلاة والسلام مع فرعون وفضل صيام عاشوراء: كانت قريش تصوم يوم عاشوراء في الجاهلية، وكان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يصومه، ولما قدِم المدينة وجد اليهود يصومونه، فسأل عن ذلك فقيل: إنه اليوم الذي أنجَى الله فيه موسى وقومَه وأغرق فرعون وقومه، فصامه موسى شكرًا، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: «نحن أحق وأولى بموسى منكم»، فصامه - صلى الله عليه وسلم - وأمرَ بصيامه. وحول هذا اليوم وفضله وقصة نجاة موسى - عليه السلام - وقومه تدور هذه الخطبة.

  • عربي

    عموم رسالة النبي صلى الله عليه وسلم للجن والإنس: ما من نبيٍّ إلا وقد أُرسِل إلى قومه خاصة، أما نبينا محمد - صلى الله عليه وسلم - فقد أُرسِل إلى جميع الخلق: إنسهم وجنَّهم، عربهم وعجمهم، كتابيّهم ومجوسهم، رئيسهم ومرؤوسهم. وقد جاءت هذه الخطبة مُبيِّنةً شيئًا من مظاهر عموم رسالة النبي - صلى الله عليه وسلم - لجميع الخلق.

  • عربي

    نسبه ونشأته صلى الله عليه وسلم: من الأمور الواجب تعلُّمها على كل مسلم ومسلمة: معرفة النبي محمد - صلى الله عليه وسلم -؛ فلا بد من معرفة اسمه ونسبه ونشأته وسيرته وحياته وصفاته وغير ذلك مما سيُسأل عنه العبدُ في قبره.

  • عربي

    منزلة الزكاة في الإسلام: الزكاة أحد أركان الإسلام الخمسة، وقد وردت آيات القرآن الكريم وأحاديث النبي - صلى الله عليه وسلم - تُبيِّن عِظَم شأن هذا الركن العظيم، ووجوب إخراجها بشروطها، وخطورة عدم تأديتها، وبيان مصارفها الثمانية المذكورة في القرآن، وغير ذلك مما يدل على المنزلة العظيمة التي أُنزِلتها هذه الفريضة. وهذه الخطبة ذكرت هذه الأمور بشيء من الإيجاز للتنبيه على أهميتها وفضلها.

الصفحة : 3 - من : 1
رأيك يهمنا