كيف نستقبل شهر رمضان ؟ - كردي عرض باللغة الأصلية

نبذة مختصرة

ما أحلى لقاء المُضيِّف بضيفه الغالي على قلبه ... وما أكثر تفكيره بأنجع الطرق لاستقباله ...وما أخجـله إذا علم عن كرم ضيفه ... فما له إلا أن يسعى بخيله ورجله تبادلاً مع تلك العطاء...لكن ما أقبح ذلك الرجل الذي لا يعرف الشهامة ولا المروءة ... فَيُقَـفِّي هاربـًا عن الإحسان لضيفه ... والعجب أنَّ ذلكم الزائر هو المُمتن بالخير لا ضيفه !! نعم إنه ضيفٌ ومضيِّف !! إنه كريـم ومُكرِم ... إنه شهر الرحمات ... إنه شهر القرآن والبركات ... شهــر رمضان أبا الخـيرات !!

رأيك يهمنا