• الشباب والشهوة: لقد خلق الله تعالى الإنسان وجعل له شهوةً كامنةً فيه، فإن صرفها بصورة صحيحة كان أمره قائمًا ومحمودًا، وإن أساء في استخدامها وتصريفها جَرَفَته إلى المهالك والمهاوي، وكان عاقبتُها خسرانًا في الدنيا والآخرة. وهذه الرسالة أصلها محاضرة صوتية تعرَّض فيها الشيخ - حفظه الله - لمشاكل الشباب مع الشهوة، ووضع العلاجات النافعة لهذا الأمر من كتاب الله تعالى وسنة رسوله - صلى الله عليه وسلم -.

  • يا بني! لقد أصبحت رجلاً: رسالةٌ عرض فيها المؤلف المشاكل التي تعترض كل شابٍ في مُقتبل عمره بطريقة حوارية ممتعة؛ حيث أورد السؤال وأتبعه بجوابٍ مُستقًى من الكتاب والسنة، ومن كلام العلماء والأطباء وغيرهم.

  • أخي الشاب حين تعف نفسك عن الحرام وتحفظ جوارحك ينطبق عليك وعد المعصوم -الذي لا ينطق عن الهوى-باستحقاق الجنة وضمانها فهل لديك مطلب أغلى من الجنة؟ فبادر أخي الكريم بضمان جوارحك عن الحرام لتستحق هذا الوعد النبوي الصادق "من يضمن لي ما بين لحييه وما بين رجليه أضمن له الجنه" رواه البخاري والترمذي.

رأيك يهمنا