• عربي

    الإيمان بالأسماء الحسنى والصفات العلى لله تعالى من أهم الأمور العقدية التي ضلت فيها كثير من الفرق والطوائف، ولذا ينبغي الاهتمام بها ومعرفة معانيها والعمل بمقتضاها.

  • فرنسي

    موسوعة مترجمة إلى اللغة الفرنسية، كُتبت بأسلوب علمي يراعي ما لدى غير المسلمين من تصورات وتساؤلات حول الرسول - صلى الله عليه وسلم - وسيرته العطرة، وركزت على البعد الإنساني والأخلاقي في شخصية الرسول، وبما يتناسب مع احتياجات وتطلعات المراكز والجمعيات والمؤسسات الإسلامية، والأئمة والخطباء، والمهتمين في الدول الغربية.

  • عربي

    موسوعة كُتبت بأسلوب علمي يراعي ما لدى غير المسلمين من تصورات وتساؤلات حول الرسول - صلى الله عليه وسلم - وسيرته العطرة، وركزت على البعد الإنساني والأخلاقي في شخصية الرسول، وبما يتناسب مع احتياجات وتطلعات المراكز والجمعيات والمؤسسات الإسلامية، والأئمة والخطباء، والمهتمين في الدول الغربية.

  • عربي

    يا بنتي : مطوية باللغة العربية، للشيخ محمد الدويش - أثابه الله - اشتملت على بعض النصائح والتوجيهات للفتاة المسلمة.

  • صربي

    فتوي مترجمة إلى اللغة الصربية، عبارة عن سؤال أجاب عنه موقع الإسلام سؤال وجواب، ونصه : " أنا شابة عمري 21 سنة، رغباتي وشهواتي تتحكم بي ولا تدعني أرتاح وتحيرني وتصيبني بالإحباط والامتعاض، فأخبرني يا سيدي الكريم كيف يمكنني التخلص من هذه الشهوات والرغبات الشيطانية ؟ ".

  • أيغوري

    فتوى مترجمة إلى اللغة الأويغورية عبارة عن سؤال أجاب عنه فضيلة الشيخ محمد بن عبد الله الدويش - حفظه الله - ونصه: « ماذا يمكن للمسلمة أن تفعل إذا وجدت نفسها تفكر في الزنا ؟» .

  • تركي

    سؤال أجاب عنه فضيلة الشيخ محمد بن عبد الله الدويش - حفظه الله -، ونصه: «أنا شابة عمري 21 سنة، رغباتي وشهواتي تتحكَّم بي ولا تدَعني أرتاح وتُحيّرني وتُصيبني بالإحباط والامتعاض، فأخبِرني - يا سيدي الكريم - كيف يُمكنني التخلُّص من هذه الشهوات والرغبات الشيطانية؟».

  • تركي

    سؤال أجاب عنه فضيلة الشيخ محمد بن عبد الله الدويش - حفظه الله -، ونصه: «ماذا يمكن للمسلمة أن تفعل إذا وجدت نفسها تُفكِّر في الزنا؟».

  • فرنسي

    سؤال أجاب عنه فضيلة الشيخ محمد بن إبراهيم الدويش - حفظه الله -، ونصه: «ماذا يمكن للمسلمة أن تفعل إذا وجدت نفسها تُفكِّر في الزنا؟».

  • إندونيسي

    سؤال أجاب عنه فضيلة الشيخ محمد الدويش، ونصه: «ماذا يمكن للمسلمة أن تفعل إذا وجدت نفسها تفكر في الزنا؟».

  • كردي

    أخي الشاب: حينما تغلق الباب على نفسك ولا يراك أحد، وتتحرك كوامن الشهوة في نفسك تبحث لها عن متنفس فتذكّر أن الله عز وجل يراك، ويعلم ما في نفسك قبل أن تتحرك بذلك جوارحك.

  • فارسي

    الشباب والشهوة: لقد خلق الله تعالى الإنسان وجعل له شهوةً كامنةً فيه، فإن صرفها بصورة صحيحة كان أمره قائمًا ومحمودًا، وإن أساء في استخدامها وتصريفها جَرَفَته إلى المهالك والمهاوي، وكان عاقبتُها خسرانًا في الدنيا والآخرة. وهذه الرسالة أصلها محاضرة صوتية تعرَّض فيها الشيخ - حفظه الله - لمشاكل الشباب مع الشهوة، ووضع العلاجات النافعة لهذا الأمر من كتاب الله تعالى وسنة رسوله - صلى الله عليه وسلم -.

  • إنجليزي

    يا بني! لقد أصبحت رجلاً: رسالةٌ عرض فيها المؤلف المشاكل التي تعترض كل شابٍ في مُقتبل عمره بطريقة حوارية ممتعة؛ حيث أورد السؤال وأتبعه بجوابٍ مُستقًى من الكتاب والسنة، ومن كلام العلماء والأطباء وغيرهم.

  • ألباني

    الكذب لدى الأطفال: الكذب خصلة ذميمة وشؤمه معروف، وقد تبرز ظاهرة الكذب لدى الأطفال ويتضايق كثيرٌ من الآباء لأجل ذلك، ولكنهم يُخطِئون في علاجه، لذا فإن الكاتب بيَّن أنواع الكذب لدى الأطفال وهي ثمانية، مُعرِّفًا لكل واحد منها، ثم قدَّم العلاج الأمثل من خلال عشرة وسائل مختلفة.

  • تايلندي

    تحتوي هذه المقالة على عدة أساليب من أساليب النبي - صلى الله عليه وسلم - في تربية الصحابة - رضي الله عنهم مثل : التربية بالقصة، والتربية بالموعظة، استخدام الحوار والنقاش، والإقناع العقلي، الجمع بين الترغيب والترهيب، والإغلاظ والعقوبة، والهجر، واستثمار المواقف والفرص، والتشجيع

  • ألباني

    هل نحن بحاجة للتثقيف الجنسي؟: مع تطور وسائل الإعلام وانفتاح المجتمعات على بعضها تطرح قضايا شائكة تحتاج إلى معالجتها بالطرق الشرعية. وهذه المقالة تدعو إلى نظرة إسلامية لهذه المشكلة مقدمًا حلولاً إسلامية لها ويفضح المفهوم الغربي لها.

  • كردي

    أخي الشاب حين تعف نفسك عن الحرام وتحفظ جوارحك ينطبق عليك وعد المعصوم -الذي لا ينطق عن الهوى-باستحقاق الجنة وضمانها فهل لديك مطلب أغلى من الجنة؟ فبادر أخي الكريم بضمان جوارحك عن الحرام لتستحق هذا الوعد النبوي الصادق "من يضمن لي ما بين لحييه وما بين رجليه أضمن له الجنه" رواه البخاري والترمذي.

  • عربي

    تربية الأبناء أمر مهم حثنا عليه الشرع الحنيف، وتحثنا عليه الفطرة السليمة، وتحثنا عليه عاطفة الأبوة؛ حتى لا يضيع الأبناء، وحتى لا يقعوا في شرك إبليس. وأساليب التربية كثيرة، لكن كثير من الناس يظن أن التربية هي حمل العصا، والضرب المبرح فقط، وهذا غير صحيح، فالأبناء تختلف طباعهم؛ فمنهم من ينفع معه الضرب والمؤدِّب، ومنهم من تنفع معه المجادلة والمناقشة، ومنهم من تنفع معه العاطفة واللين. فعلى الآباء أن يكونوا فطناء للتنبه لما ينفع أبناءهم.

  • عربي

    أصبحت المأساة والمعاناة اليوم هي القاسم المشترك بين أحوال المسلمين، فهم ما بين جائع يبيت لياليه طاوياً، وبين خائف لا يعرف أن هناك في الوجود شيئاً يسمى الأمن والطمأنينة، وبين مَنْ يصبح ويمسي على أزيز الرصاص ودوي القنابل، قد أصبح اللون المعهود لديه هو لون الدم، وغدت مناظر الأشلاء والجثث المتطايرة مشاهد معتادة لديه لا تثير استغرابه أو دهشته، كل يوم يشيعون ضحية بل ضحايا. حين تلفظ بكلمة المأساة؛ يقفز إلى الذهن أنك تعني المسلمين الذين ما أن يفيقوا من مصيبة إلا ويصبحون على أخرى. وإزاء هذا الواقع نسمع حديث الغيورين والناصحين، فنبكي وننتحب، ثم نبكي وننتحب، ثم يعود الأمر برداً وسلاماً. إننا ومع تعدد المآسي التي تواجه الأمة بحاجة إلى ترسم معالم منهج في التعامل معها والنظر إليها، لذا كانت هذه الخطبة التي بينت بعض هذه المعالم.

  • عربي

    التربية الجادة من الأمور الضرورية لإنشاء جيل عملي مؤهل لحمل الأعباء والتكفل بالقيام بالمسئوليات المناطة به، وهذه التربية لا يكفي فيها مجرد الطرح النظري والخطب والمقالات التي تلقى في المحافل؛ بل لا بد من وضع خطوات عملية والقيام بدور القدوة الحسنة في ذلك.

الصفحة : 4 - من : 1
رأيك يهمنا