• PDF

    مطوية عقيدة كل مسلم بالفرنسية للشيخ محمد جميل زينو رحمه الله، والمطوية على شكل سؤال وجواب مختصر تجيب على الأسئلة الأكثر تساؤلاً ومناقشة بين المسلمين في مسائل التوحيد.

  • DOC

    المجتمع الذي يبتعد عن منهج الله ويتنكّبُ طريقه المستقيم مجتمعاً مريضاً يحتاج إلى العلاج الذي يقوده إلى الشفاء والسعادة. ومن الصور التي تدل على ابتـعاد المجتمع عن ذلك الطريق وتوضح ـ بدقة ـ مقدار انحرافه وتحلله: تفشي ظاهرة السّفور والتبرج بين الفتيات. وهذه الظاهرة نجد أنها أصبحت ـ للأسف ـ مـن سمـات المجـتـمع الإسلامي، رغم انتشار الزي الإسلامي فيه، فما هي الأسباب التي أدت إلى هذا الانحراف؟.

  • DOC

    الكاتب : بلال فليبس مُراجعة : أبو حمزة الجرماني

    حاولَت الحضارة القائمة اليوم طمأنينة النفس، فهيهات.. النعيم المادي، والمتعة الجسدية، فزادتها تعقيداً واضطراباً، تنكّبت عن الطريق، فحطّمت الأخلاق، وهتكت المباديء، ودمّرت القيم، وأشاعت الرذيلة، فعاش القوم حياة القلق والتوتر والضيق والضنك، وأصابتهم السآمة والملل، وإنا لنعجب حينما نعلم أن أرقى دول العالم اليوم حضارةً ماديّة يقدم بعض أبناءها على الانتحار مللاً من هذه الحياة وتخلّصاً من العذاب النفسي ! إن حالة الإنسان المعاصر تدعو إلى الشفقة، وواقعه المزري ينذر بالخطر والثبور، كيف يجيء هذا المسكين ساكن الأعصاب، مطمئن النفس، هاديء البال، آمن السرب، وقد أجدب إيمانه، وتزعزعت مبادئه وانتكست فطرته؟ كيف تطمئن نفسه، وقد أحاطت به هذه الحجب الماديّة الكثيفة الفائقة الصنع، ولكنها مقفرة من نافذة نور، أو إشراقة أمل أو سمو نفس، أو صلة رحم، أو بسمة صدق، أو برد يقين، أو نبض حنان، أو حلاوة إيمان، أو لذّة إحسان؟

  • DOC

    هذه الكلمة موعظة وجيزة لمن افتتن بأعياد الكفار والملاحدة...

  • DOC

    هذه المقالة تبين بالأدلة حقيقة احتفال بمولد عيسى عليه السلام ولم اختير هذا التاريخ...

  • DOC

    هذه نصائح وفوائد قدمها الشيخ الألباني إلى الحجاج بين يدي الحج

  • DOC

    مقالة مترجمة إلى اللغة الفرنسية تحتوي على نبذة مختصرة مما قدمه خاتم الأنبياء والمرسلين نبينا - محمد صلى الله عليه وسلم - للعالم.

  • DOC

    من أشبه الناس بنبي الله عيسى عليه السلام؟ النصارى أم المسلمون؟ هذه المقالة تبين ذلك

  • DOC

    هذه المقالة عن لحم الخنزير في الإنجيل وعند علماء الطب فيتبين بطلان من يجيز أكل هذا اللحم القذر...

  • DOC

    فإن الكذب من مساوئ الأخلاق، وبالتحذير منه جاءت الشرائع، وعليه اتفقت الفِطر، وبه يقول أصحاب المروءة والعقول السليمة. وفي شرعنا الحنيف جاء التحذير منه في الكتاب والسنة، وعلى تحريمه وقع الإجماع، وكان للكاذب عاقبة غير حميدة في الدنيا وفي الآخرة. ولم يأت في الشرع جواز " الكذب " إلا في أمورٍ معينة لا يترتب عليها أكل حقوق، ولا سفك دماء، ولا طعن في أعراض...الخ، بل هذه المواضع فيها إنقاذ للنفس أو إصلاح بين اثنين، أو مودة بين زوجين. ولم يأت في الشريعة يومٌ أو لحظة يجوز أن يكذب فيها المرء ويخبر بها ما يشاء من الأقوال، ومما انتشر بين عامة الناس ما يسمى " كذبة نيسان" أو "كذبة أبريل" وهي: زعمهم أن اليوم الأول من الشهر الرابع الشمسي - نيسان - يجوز فيه الكذب من غير ضابط شرعي. هذه المقالة تبين أصلها وحقيقتها وحكمها على ضوء الكتاب والسنة...

  • DOC

    الدعاء هوالتضرع إلى الله ومناداته لجلب النفع ودفع الضر والأذى ، فبه يعبد الإنسان ربه ويتقرب إليه ويحقق مطلوبه وينال مبتغاه . فهذه المقالة تبين الأخطاء التي يقع فيها بعض المسلمين فينبغي معرفتها لاجتنابها والحذر منها...

  • DOC

    يستحب رفع اليدين في الدعاء بشكل عام لأنه من أسباب إجابة الدعاء لقول النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( إِنَّ اللَّهَ حَيِيٌّ كَرِيمٌ يَسْتَحْيِي إِذَا رَفَعَ الرَّجُلُ إِلَيْهِ يَدَيْهِ أَنْ يَرُدَّهُمَا صِفْرًا خَائِبَتَيْنِ ). فهذه المقالة تبين كيفية رفع الأيدي في الدعاء

  • DOC

    الكاتب : ابن تيمية ترجمة : كريم زنتيسي مُراجعة : أبو حمزة الجرماني

    الناظر في حال الناس اليوم يرى أنهم يخصصون عاشوراء بأمور عديدة ، ومنها : الصيام ـ وقد عرفنا مشروعيته ، ومنها: إحـيـاء ليلة عاشوراء، والحرص على التكلف في الطعام، والذبح عموماً لأجل اللحم، وإظهار البهجة والسرور، ومنها: ما يقع في بلدان كثيرة من المآتم المشتملة على طقوس معينة مما يفعله الروافض وغيرهم. فما مدى تلك الأعمال في ميزان الشرع؟

  • أسماء مكة فرنسي

    DOC

    إن لمكة المكرمة أسماء كثيرة أكثر من ثلاثين اسما وذلك بحسب الصفات المقتضية للتسمية فهذه المقالة المفيدة تبين أهم هذه الأسماء وأشهرها...

  • DOC

    هذه قصة نبي الله داود - عليه السلام - وجالوت مقتبسة من سورة البقرة والتي تحوي الكثير من العبر.

  • DOC

    إنّ كـثـيـرا مــــن المسلمين قد اغتروا ببهرج أعداء الله تعالى خاصة النصارى في أعيادهم الكبرى كــعـيـد مـيـلاد المسيح - عليه الصلاة والسلام - "الكريسمس" وعيد رأس السنة الميلادية، ويحضرون احتفــالات النصارى بها في بلادهم؛ بل نقلها بعضهم إلى بلاد المسلمين ـ والعياذ بالله ـ إن كثيراً من المسلمين سيشاركون في تلك الاحتفالات على اعـتـبار أنّها مناسبة عالمية تهم سكان الأرض كلهم، وما علم هؤلاء أنّ الاحتفال بها هــو احتفال بشعائر دين النصارى المحرف الملعون هو وأهله وأنّ المشاركة فـيـه مشاركة في شعيرة من شعائر دينهم، والفرح به فرح بشعائر الكفر وظهوره وعلوه، وفي ذلك مـن الخطر على عقيدة المسلم وإيمانه ما فيه: هذه المقالة تبين هذا الخطر

  • DOC

    الكاتب : ابن القيم ترجمة : كريم زنتيسي مُراجعة : أبو حمزة الجرماني

    ما هو أفضل يوم في السنة؟ يذكر المؤلف بعض ما قيل في هذه المسألة.

  • DOC

    هذه المقالة جمع وصايا مهمة للحاج وللمعتمر...

  • DOC

    هذه المقالة تبين محاسن الحج...

  • DOC

    فلتهنأ الأمة الإسلامية بحلول هذا الشهر العظيم، وليهنأ المسلمون جميعاً في مشارق الأرض ومغاربها بهذا الموسم الكريم، إنه فرصة للطائعين للاستزادة من العمل الصالح، وفرصة للمذنبين للتوبة والإنابة، كيف لا يفرح المؤمن بتفتيح أبواب الجنان؟! وكيف لا يفرح المذنب بتغليق أبواب النيران؟! يا لها من فرص لا يحرمها إلا محروم! ويا بشرى للمسلمين بحلول شهر الصيام والقيام! فالله الله - عباد الله - في الجد والتشمير، دون استثقال لصيامه، واستطالة لأيامه، حذار من الوقوع في نواقضه ونواقصه، وتعاطي المفطرات الحسية والمعنوية!! فهذه المقالة تبين حقيقة هذا الشهر...

الصفحة : 6 - من : 1
رأيك يهمنا