• معوقات تطبيق الشريعة الإسلامية: إن هناك عقبات تحول دون تطبيق الشريعة وفي هذا البحث تسليط للضوء على هذه العقبات.

  • هذا البحث يسلط الضوء على المكانة الفضلى التي استحقتها هذه الأمة، والسر في استحقاقها لها، ثم يبين السبب الذي عزل الأمة عن المكانة التي كانت تحتلها، وقد أعاد الباحث هذا إلى سبب واحد هو الفرقة بأنواعها: الفرقة في الدين والاعتقاد، والفرقة التشريعية، والفرقة السياسية.

  • يستعمل العلماء القصد والنية بمعنى واحد وفي هذا الكتاب ألقى المؤلف الضوء على المعنى اللغوي والإصطلاحي لهاتين الكلمتين.

  • في هذا الكتاب تحدث الشيخ عن جهود الإمام محمد بن عبد الوهاب في نشر دين الله والدعوة إليه، وأنه أسس منهجًا قويمًا على كتاب الله وسنة رسوله أحيَا به أمة بعده.

  • التوحيد محور الحياة : هذه الرسالة أصلها محاضرة ألقيت في المؤتمر السنوي المتمم للعشرين لجمعية الطلبة المسلمين في المملكة المتحدة وإيرلندا الذي انعقد عام 1980م، وقد هدفت إلى تجلية القضية الكبرى التي ينبغي أن تكون مدار حياة الفرد المسلم والمجتمع المسلم، ألا وهي توحيد الله تبارك وتعالى.

  • لقد كان التأويل باب شرّ كبير، ولج منه الذين يردون هدم الإسـلام، فما تركوا شيئاً إلا أولوه، ولولا حماية الله ورعايته لهذا الدين لدرست معالمه وضاعت حدوده. وقد اقتصرت هذه الرسالة على النوع الأخير من المؤولات، تأويل الأسماء والصفات، فإن التأويلات التي أبطلت بها الأوامر والنواهي، ونصوص المعاد، والجنة والنار لم ترج عند عوام أهل السنـة فضلاً عن علمائهم.

  • أسماء الله وصفاته في معتقد أهل السنة و الجماعة : تهدف هذه الدراسة إلى تجلية أصل العقيدة الإسلامية ولبها، ألا وهو التعريف بالله وصفاته وأسمائه عبر نصوص الكتاب والسنة، كما تهدف إلى كشف الزيف الذي تلبَّست به مباحث الأسماء والصفات في كثير من مدوّنات العقيدة. كما تهدف إلى تجلية القواعد الضابطة في باب الأسماء والصفات الموضوعة حماية للعقول والقلوب من الانحراف في بحث من أهم مباحث الاعتقاد. وتكشف هذه الدراسة عن المنهج الحق في هذا الباب الذي كان عليه الجيل الأول من هذه الأمة، وما سار عليه أتباعهم بإحسان من بعدهم. وتسلط هذه الدراسة الأضواء على الانحرافات التي شطّ أصحابها من منهج أهل السنة والجماعة.

  • أصل الاعتقاد : الأدلة التي تثبت بها العقيدة هي أدلة الكتاب والسنة، وقد تعرضت خلال القرون الماضية إلى هجوم شديد بزعم أنها لا تصلح كليا أو جزئيا لاثبات العقيدة، وفي هذا الكتاب بيان مذاهب العلماء في ذلك على وجه الاختصار مع التركيز على بدعة القول بأن أحاديث الآحاد لا يحتج بها في العقائد، وبيان بطلانها.

  • في هذا الكتاب يوضح المؤلف منهج الفرقة الناجية التي تكلم عنها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأنها فرقة أهل السنة والجماعة وأنها صاحبة المنهج الأصيل والصراط المستقيم.

  • إن السحر عالم عجيب، تختلط في الحقيقة بالخرافة، والعلم بالشعوذة، كما تختلط فيه الدوافع والبواعث، والغايات والأهداف. وتاريخ السحر تاريخ قاتم أسود، وهو خدعة شيطانية، يضل بها شياطين الإنس والجن عباد الله، فيوقعونهم به في أعظم جريمة وهي جريمة الكفر والشرك بالله. وفي هذا الكتاب بيان لعالم السحر والشعوذة.

  • إن موضوع الزواج ذو أهمية خاصة لدى المسلمين وغير المسلمين، والأحكام الشرعية التي تتعلق به تمثل المنهج الذي ينبغي أن تهتدي البشرية بهدبه في مختلف العصور، فالمناهج التي انحرف فيها مسارها عن هدى الله سببت دمارا هائلا في بنية الفرد والأسرة والمجتمع.

  • قال المؤلف: فهذه مجموعة من الأبحاث الفقهية، نعالج فيها قضايا اقتصادية تكثر الحاجة إليها والسؤال عنها، وقد قام بدراستها والبحث فيها ثلة من علماء الشريعة المشهود لهم في هذا الميدان.

  • هذا الكتاب هو الجزء السادس من سلسلة العقيدة في ضوء الكتاب والسنة للشيخ عمر بن سليمان الأشقر، وقد فصَّل فيه المؤلف معنى الإيمان بالقضاء والقدر، وأنه أصل من أصول الإيمان.

  • الجنة والنار: هو عنوان الجزء الثالث من كتاب اليوم الآخر، والسابع من سلسلة العقيدة في ضوء الكتاب والسنة للشيخ عمر بن سليمان الأشقر - رحمه الله -، والذي يحتوي على بابين الباب الأول فيه حديث عن النار تعريفها، عدد خزنتها من الملائكة وعظم خلقهم، وصف النار، مكانتها، وسعتها، ودكاتها، وأبوابها، ووقودها، وشدة حرها، وكلامها، وصفة خلقها، وتأثيرها على الدنيا وأهلها، وكثرة أهل النار، وهنا تم سوق عدد من النصوص الدالة على كثرة الهالكين فيها، وقلة الناجين والسر في ذلك، كما وتم التطرق هنا لموضوع النساء باعتبارهن أكثر أهل النار، كما وتم التعرض لطعام أهل النار ومشاربهم، وعذابهم. وفي هذا الموضوع ساق المؤلف العدد من الصور التي تصور عذابهم، كما بين أن أهل النار متفاوتون في عذابهم في النار، ثم ذكر شيئاً من أنواع العذاب أعده الله لهم، ومنه الصهر، واللفح، والسحب، وتسويد الوجوه، وإنضاج الجلود، واندلاق الأمعاء، وإطلاع النار على أفئدتهم، كما ساق النصوص المبينة لقيودهم وأغلالهم وسلاسلهم ومطارقهم التي يعذبون بها... أما الباب الثاني فخصصه للحديث عن الجنة معرفاً بها، وبسكانها المسلمين وبصفاتهم، وبخلودهم فيها، وفي مرحلة لاحقة تحدث عن صفة الجنة، مبيناً أبوابها، دراجاتها تربتها، أنهارها، عيونها، قصورها، نورها، ريحها، أشجارها وثمارها، وريحانها، أما نعيم أهل الجنة فأفرد له مبحث خاص، تحدث فيه عن تمتع أهل الجنة بأنواع الطعام والشراب. كما تحدث عن فرشهم وخدمهم وسوقهم وآنية طعامهم وشرابهم، وعن اللباس الذي يلبسونه، والأماني التي يتمنونها، أزواج المؤمنين في الجنة، وأعمالهم التي استحقوا عنها الجنة، وفسر كيف برث أهل الجنة، وأعمالهم التي استحقوا عنها الجنة، وفسر كيف يرث أهل الجنة نصيب أهل النار في الجنة. وبين أن الضعفاء في الجنة أكثر من الأغنياء وأن الرجال أكثر فيها من النساء، وحقق القول في مسألة دخول أطفال المؤمنين وأطفال المشركين الجنة... ومن المباحث التي تضمنها هذا الباب ذكر سادة أهل الجنة كهولاً وشبانا ونساء، وذكر العشرة المبشرين بالجنة، وذكر أسماء بعض من نص على أنه من الجنة، وختم البحث بذكر أن الجنة ليست ثمناً للعمل بل العمل سبب لدخول الجنة، ونيل الجنة إنما هو برحمة الله وفضله.

  • هذا الكتاب هو الجزء الثاني كتاب اليوم الآخر من سلسلة العقيدة في ضوء الكتاب والسنة للشيخ عمر بن سليمان الأشقر، وقد تحدث فيه المؤلف عن القيامة الكبرى وأهوالها.

  • هذا الكتاب هو الجزء الأول كتاب اليوم الآخر من سلسلة العقيدة في ضوء الكتاب والسنة للشيخ عمر بن سليمان الأشقر، وقد تحدث فيه المؤلف عن القيامة الصغرى وعلامات القيامة الكبرى.

  • هذا الكتاب هو الجزء الرابع من سلسلة العقيدة في ضوء الكتاب والسنة للشيخ عمر بن سليمان الأشقر، وقد بيَّن فيه المؤلف أن الإيمان بالرسل والرسالات أصل من أصول الدين.

  • هذا الكتاب هو الجزء الثالث من سلسلة العقيدة في ضوء الكتاب والسنة للشيخ عمر بن سليمان الأشقر، وقد جمع المؤلف النصوص التي تحدثت عن عالم الجن والشياطين وكلام الأئمة عليها.

  • هذا الكتاب هو الجزء الثاني من سلسلة العقيدة في ضوء الكتاب والسنة للشيخ عمر بن سليمان الأشقر، ويتحدث فيه عن أن الإيمان بالملائكة هو أصل منم أصول الاعتقاد، وأنهم عالم من عوالم الغيب التي امتدح الله المؤمنين بها.

  • هذا الكتاب هو الجزء الأول من سلسلة العقيدة في ضوء الكتاب والسنة للشيخ عمر بن سليمان الأشقر، ويتحدث عن العقيدة في الله اتباعًا لمصدرَيها الأصليين كتاب الله، وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

رأيك يهمنا