الشيعة والحسينيات - فارسي عرض باللغة الأصلية

نبذة مختصرة

إن علماء الشيعة أخذوا على عاتقهم العهد على نثر التشيع والعمل على ترويجه، والبغي على غيره، فما من وسيلة إلا واستخدموها ولا من طريق إلا وسلكوه ، طبعوا الكتب وروجوها ووزعوها بالمجان وأرسلوها علماءهم ودعاتهم إلى كافة الأقطار، استغلوا حاجات المعسرين واستفادوا من ذوي النفوس المريضة من الكتاب وكل من باع آخرته بدنياه ليكتبوا ما يريدون، كل هذا من أجل نصرة المذهب وترويجه بين العوام .
وموضوع هذه الرسالة استغلالهم لمقتل ( الحسين بن علي رضي الله عنه ) لإثارة عواطف العوام والتدليس عليهم بنقولات زائفة وأخبار كاذبة ليصلوا بها إلى ما يريدون مم تزييف الدين ، والطعن في أصحاب النبي ولعن خير أمة أخرجت للناس .

تنزيــل
رأيك يهمنا