معجزة معراج النبي صلى الله عليه وسلم في ضوء الكتاب والسنة الصحيحة - أردو عرض باللغة الأصلية

معجزة معراج النبي صلى الله عليه وسلم في ضوء الكتاب والسنة الصحيحة

نبذة مختصرة

من المعروف والمشهور بين علماء الإسلام أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما كان في مكّة أسرى به الله تبارك وتعالى بقدرته من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى، ومن هناك صعد به إلى السماء "المعراج" ليرى آثار العظمة الرّبانية وآيات الله الكبرى في فضاء السماوات، ثمّ عاد صلى الله عليه وسلم في نفس الليلة إلى مكّة المكرمة. والمعروف المشهور أيضاً أنّ سفر الرسول صلى الله عليه وسلم في الإسراء والمعراج قد تمَّ بجسم رسول الله صلى الله عليه وسلم وروحه معاً. ولكن العجيب ما يحاوله البعض من توجيه معراج الرسول صلى الله عليه وسلم بالمعراج الروحي والذي هو حالة شبيهة بالنوم أو "المكاشفة الروحيّة" ولكن هذا التوجيه لا ينسجم إطلاقاً مع ظواهر الآيات، بل هو مخالف لها، إذ يدل الظاهر على أنَّ القضيّة تمت بشكلٍ جسمي حسي. وفي الفيديو المذكور حاول المحاضر - حفظه الله - كشف الحقائق عن الإسراء والمعراج في ضوء الكتاب والسنة والتاريخ الإسلامي الصحيح بالتفصيل.

رأيك يهمنا