دعوة للمتميزين في الترجمة بأي لغة وللباحثين الشرعيين للترشح أو ترشيح أحد الأصدقاء لأحد الفرص الوظيفية المتاحة : انقر هنـــــــــــــــــــــــــا

الإيمان بعيسى عليه السلام

عدد العناصر: 337

هذه الصفحة تجمع العديد من المواضيع التي توضح عقيدة المسلمين بنبي الله ورسوله المسيح عيسى بن مريم - عليه السلام -، وتوضح حقيقة تبشير المسيح بنبي ورسول الإسلام محمد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - .. إلخ وذلك بأكثر من 25 لغة عالمية.

  • قصة عيسى ومريم عليهما السلام في القرآن الكريم صربي

    محاضرة باللغة الصربية تحتوي على بعض الآيات من القرآن الكريم التي تتحدَّث عن مريم - عليها السلام -، وميلادها، وطفولتها، وصفاتها الشخصية، وعن الإعجاز في ولادة عيسى - عليه السلام -، وحياته، ومعجزاته، وعن نزوله آخر الزمان.

  • هل عيسى هو الله أم مرسل من عند الله ؟ ألماني

    مقالة مترجمة إلى اللغة الألمانية تبين ما هى حقيقة سيدنا عيسى - عليه السلام -، وتبين هل ادعى عيسى الألوهية، وما هى رسالة عيسى - عليه السلام -، وما هو إيمان النصارى الأوائل بعيسى - عليه السلام -، ووجهة النظر الإسلاميه لعيسى - عليه السلام -.

  • أدلة نفي الألوهية عن عيسى عليه السلام صربي

    كتاب باللغة الصربية يظهر الكثير من الفقرات في الكتاب المقدس التي تنفي عقيدة ألوهية المسيح عيسى بن مريم - عليهم السلام.

  • عيسى عليه السلام هو المسيح صربي

    كتاب مترجم إلى اللغة الصربية فيه بيان أن عيسى - عليه السلام - كما ورد في القرآن بين زعم اليهود - قاتلهم الله - بأنه ابن زنا وبين زعم النصارى أنه إله، فالإسلام يجعله من أفضل الرسل (من أولي العزم)، وهو عبدٌ من عباد الله. ويحكي القرآن العظيم قصص الأنبياء والرسل من آدم - عليه السلام - إلى محمد - صلى الله عليه وسلم -، و قد فصَّل القرآنُ قصةَ عيسى - عليه السلام - في غير ما آيةٍ من كتابِ الله تعالى.

  • video-shot

    حقيقة عيسى عليه السلام تجالوج

    محاضرة مرئية باللغة الفلبينية تكلم فيها المحاضر عن حقيقة عيسى - عليه السلام - مبينا ذلك بشرح قوله - تعالى -: (إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم ...)الآية.

  • المحبة الصادقة للمسيح عيسى عليه السلام إنجليزي

    مقالة باللغة الإنجليزية تعطي بعضًا من الأمثلة من التعاليم التي جاء بها الأنبياء - عليهم السلام -، والتي أحيا الإسلام كثير منها، وأصبحت جزءًا أصيلا من حياة المسلمين حتى اليوم.

  • يعتقد أن عيسى خير من محمد ويطعن في نبينا صيني

    فتوى مترجمة إلى اللغة الصينية عبارة عن سؤال أجاب عنه فضيلة الشيخ محمد صالح المنجد - أثابه الله -، ونصه : «لماذا تقولون إن محمداً هو خير خلق الله - والذي لا أظن ذلك - ؛ لأن خير خلق الله يجب أن لا يكون له ذنوب ، وهذا يخالف محمَّداً ؛ لأنه كثير الذنوب . خير خلق الله هو الذي ليس للشيطان عليه سلطان ، وهو المسيح ، وأنتم تعرفون والقرآن يقر بذلك . وكذلك خير خلق الله لا يلقي الشيطان على لسانه آيات دون أن يعلم , وكذلك خير خلق الله لا يخالف أمراً من الله ، وخير خلق الله لا يمكن أن يجري عليه سحرٌ ، وكيف يكون أَبَوَا خير خلق الله مشركين ، وماتا مشركين ؟ وأيضاً فإن خير خلق الله لا ينشر دينه بالسيف ، أو بالمال يبيعه . إنكم تبالغون كثيراً ، إن أردتم أورد لكم الآيات التي تثبت صحة كلامي ».

  • إبطال التثليث بأقوال المسيح عليه السلام صربي

    مقالة باللغة الصربية تبين أنه ورد في إنجيل يوحنا (17:3) قول عيسى عليه السلام مخاطبا الله تعالى: (وهذه هي الحياة الأبدية أن يعرفوك أنت الإله الحقيقي وحدك ويسوع المسيح الذي أرسلته). فقد بين عيسى عليه السلام أن الحياة الأبدية تنال بالإيمان بتوحيد الله تعالى وبرسالة رسوله عيسى، ولم يقل: إن الحياة الأبدية تنال بالإيمان بتثليث الأقانيم الإلهية، ولا بالإيمان بأن عيسى إله وابن الله.

  • الاختلاف في الكتاب المقدس في شهادة المسيح لنفسه صربي

    مقالة باللغة الصربية فيها بيان أن الكتاب المقدس مملوء من الاختلافات، فهناك نصان : النص الأول يفيد عدم الأخذ بشهادة المسيح لنفسه، والنص الثاني يفيد وجوب الأخذ بشهادة المسيح لنفسه.

  • إبطال ألوهية المسيح عليه السلام صربي

    مقالة باللغة الصربية تبين أن النصارى تستدل على ألوهية المسيح ببعض النقول الواردة في الأناجيل (ومعظمها في إنجيل يوحنا)، وفيما يلي في هذه المقالة إيراد أدلتهم وإبطال استدلالهم بها.

  • الاختلاف في الكتاب المقدس في عدد الذين شفاهم المسيح عليه السلام - بإذن الله - صربي

    مقالة باللغة الصربية تبين الاختلاف في الكتاب المقدس في عدد الذين شفاهم المسيح عليه السلام - بإذن الله -.

  • الاختلاف في الكتاب المقدس في بيان نسب المسيح عليه السلام صربي

    مقالة باللغة الصربية تبين الاختلاف في الكتاب المقدس في بيان نسب المسيح - عليه السلام - فإن نسب المسيح -عليه السلام - مذكور في إنجيل متى (1:1-17)، وفي إنجيل لوقا (3:23-38). ومن قابل بين سياق النسبين فيهما وجد ستة اختلافات عظيمة.

  • الغلط في الكتاب المقدس في عدد الأجيال الواردة في نسب المسيح عليه السلام صربي

    مقالة باللغة الصربية تبين الغلط في الكتاب المقدس في عدد الأجيال الواردة في نسب المسيح -عليه السلام - فإن سلسلة نسب المسيح إلى إبراهيم مشتملة على ثلاثة أقسام، كل قسم منها مشتمل على أربعة عشر جيلا، فيكون مجموع الأجيال من المسيح إلى إبراهيم اثنين وأربعين جيلا، وهو غلط صريح؛ لأن عدد الأجيال واحد وأربعون جيلا فقط.

  • تحريف الكتاب المقدس لإظهار أن عيسى ابن الله صربي

    مقالة باللغة الصربية تبين تحريف الكتاب المقدس لإظهار أن عيسى ابن الله.

  • كيف حرّف بولس دين المسيح صربي

    مقالة باللغة الصربية تبين كيف حرّف بولس دين المسيح- عليه السلام -.

  • الاختلاف في الكتاب المقدس في العصا الواردة في وصية المسيح لتلاميذه الاثني عشر صربي

    مقالة باللغة الصربية فيها بيان أن الكتاب المقدس مملوء من الاختلافات ففى هذه المقالة ثلاثة نصوص يفيد الأول والثاني منها أن عيسى - عليه السلام - لما أرسل الحواريين الاثني عشر منعهم من أن يحملوا أي شيء معهم، حتى ولا عصا للطريق. بينما يفيد النص الثالث أنه عليه السلام سمح لهم فقط أن يأخذوا عصا للطريق.

  • تحريف الكتاب المقدس بإسقاط اسم مريم ابنة عمران أخت موسى صربي

    مقالة باللغة الصربية فيها بيان تحريف الكتاب المقدس بإسقاط اسم مريم ابنة عمران أخت موسى - عليهما السلام -.

  • هل المسيح عليه السلام شهد بصحة كتب العهد القديم ؟ صربي

    مقالة مترجمة إلى اللغة الصربية فيها رد على زعم النصارى أن المسيح عليه السلام شهد بحقية كتب العهد العتيق، ولو كانت محرفة ما شهد بها، بل كان عليه أن يلزم اليهود بالتحريف، ويقال في الرد على هذه المغالطة: إنه لما لم يثبت التواتر اللفظي لكتاب من كتب العهدين العتيق والجديد، ولا يوجد لها سند متصل إلى مصنفيها، وثبت وقوع جميع أنواع التحريف في هذه الكتب، وثبت أن المتشددين من أهل الدين والديانة كانوا يحرفون قصدا لتأييد المسائل أو لدفع الاعتراضات الواردة، فصارت هذه الكتب جميعها مشكوكة.

  • هل المسيح في الكتاب المقدس صانع سلام أم ضده ؟ صربي

    مقالة باللغة الصربية فيها بيان أن الكتاب المقدس مملوء من الاختلافات والأغلاط والتحريف، ففي النصين الأول والثاني في الكتاب المقدس مدح صانعي السلام بقوله: (طوبى)، وبين أنه ما جاء ليهلك أنفس الناس بل ليخلصهم، وفي النصين الثالث والرابع نفى عن نفسه السلام، وأثبت ضده، وبين أنه جاء بالسيف ليلقي النار والانقسام.

  • video-shot

    عيسى عليه السلام في القرآن والإنجيل - 5 أمهري

    هذه سلسلة من المحاضرات المرئية باللغة الأمهرية حول موضوع: عيسى عليه السلام في القرآن والإنجيل. وفي هذه المحاضرة وضح المحاضر اعتقاد المسلمين في الأنبياء وبين أن الله إله واحد وأنه ليس ثالث ثلاث وأن كل الناس عبيد له يحاسبهم كلهم يوم القيامة.

الصفحة: 17 - من : 1
رأيك يهمنا