لێكۆڵینه‌وه‌ و به‌دواداچوون له‌و فه‌رمووده‌ى كه‌ باس له‌ ته‌ونى جاڵجالۆكه‌ و هێلانه‌ى كۆتر ده‌كا له‌ ئه‌شكه‌وتى (ثور)

پێداچـونه‌وه‌: پشتیوان سابیر عه‌زیز

وه‌سف كردن

ئاماده‌كردنی: تاریق مه‌لا ‌تاهیر به‌حركه‌یی
سه‌ره‌تا فه‌رمووده‌كه‌ ده‌هێنینه‌وه‌، پاشان ته‌حقیق و لێكۆڵینه‌وه‌یه‌كى ووردى ده‌كه‌ین، به‌ پاڵپشتى قسه‌ى زانایانى ئیسلام، ئینجا دێینه‌ سه‌ر راڤه‌ و لێكدانه‌وه‌ى ئایه‌تى (40) له‌ سووره‌تى ته‌وبه‌ و راى توێژه‌ره‌وانى قورئان ده‌هێنێنه‌وه‌، ئینجا راى به‌هێزو په‌سندو هه‌ڵبژارده‌ش ده‌خه‌ینه‌ روو، بۆیه‌ ئه‌م بابه‌ته‌ دابه‌ش ده‌كه‌ین به‌ سێ خاڵ.

Download

وه‌صفی فراوان

    لێكۆڵینه‌وه‌ و به‌دواداچوون له‌و فه‌رمووده‌ى كه‌ باس له‌ ته‌ونى جاڵجالۆكه‌ و هێلانه‌ى كۆتر ده‌كا له‌ ئه‌شكه‌وتى (ثور)

    تاریق مه‌لا ‌تاهیر به‌حركه‌یی

    ﴿ تحقيق وتخريج حديث العنكبوت والحمامة على باب غار الثور ﴾

    طارق ملا طاهر بَحركَيي

    ليَكؤلَينةوة و بةدواداضوون لةو فةرموودةى كة باس لة تةونى جالَجالؤكة و هيَلانةى كؤتر دةكا لة ئةشكةوتى (ثور)

    سةرةتا فةرموودةكة دةهيَنينةوة، ثاشان تةحقيق و ليَكؤلَينةوةيةكى ووردى دةكةين، بة ثالَثشتى قسةى زانايانى ئيسلام، ئينجا ديَينة سةر راظة و ليَكدانةوةى ئايةتى (40) لة سوورةتى تةوبة و راى تويَذةرةوانى قورئان دةهيَنيَنةوة، ئينجا راى بةهيَزو ثةسندو هةلَبذاردةش دةخةينة روو، بؤية ئةم بابةتة دابةش دةكةين بة سىَ خالأ.

    خالَى يةكةم: دةقى فةرموودةكة

    خالَى دووةم: ليَكؤلَينةوةى فةرموودةكة

    خالَى سيَيةم: راى تويَذةرةوانى قورئان و زانايانى ئيسلام دةربارةى ئايةتى (40) لة سورِةتى تةوبة و راى ثةسندو هةلَبذاردة

    ئيَستاش بيَينة سةر خالَى يةكةم.

    خالَى يةكةم: دةقى فةرموودةكة:

    فةرموودةكة بة سىَ ريَطا ريوايةت كراوة:

    ريَطاى يةكةم:

    حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا مسلم بن إبراهيم وحدثنا جعفر بن محمد الفريابي ثنا محمد بن أبي بكر المقدمي، قالا: ثنا عون بن عمرو القيسي، قال: سمعت أبا مصعب المكي، قال: أدركت أنس بن مالك وزيد بن أرقم والمغيرة بن شعبة، فسمعتهم يحدثون أن النبي 4h5 قال: أمر الله شجرة ليلة الغار فنبتت في وجه النبي 4h5، وأمر الله العنكبوت فنسجت في وجه النبي 4h5، وأمر حمامتين وحشيتين، فوقفتا بفم الغار، وأقبل فتيان قريش من كل بطن رجل بعصيهم وهراولهم وسيوفهم حتى إذا كانوا من النبي 4h5 قدر أربعين ذراعاً، تعجل بعضهم ينظر في الغار، فرآى حمامتين بفم الغار فرجع إلى أصحابه، فقالوا له: مالك لم تنظر في الغار؟، فقال: رأيت حمامتين بفم الغار فعرفت أن ليس فيه أحد، فسمع النبي 4h5 ما قال، فعرف أن الله قد درأ عنه بهما، فدعا لهن وسمعت عليهن وفرض جراءهنَّ وأقررن في الحرم(1).

    ئةم فةرموودةية باس لةوة دةكا لة كاتى كؤضكردنى ثيَغةمبةر ((درودى خواى لةسةر بيَت)) لة مةككةوة بؤ شارى مةدينة، خواى طةورة فةرمانى بة دار كردووة لة بةردةم ئةشكةوتةكة رواوة، ئينجا فةرمانى بة جالجالؤكةش كردووة كة تةون بكات و ئةشكةوتة بطرىَ، ثاشان فةرمانى بة دوو كؤتر كردووة لة بةردةم ئةشكةوتةكة رادةوةستن، ئينجا كاتيَك كة قورةيش ديَنة لاى ئةشكةوتةكة و تةماشاى ئةشكةوتةكة دةكةن، و دةلَيَن: كةسى تيَدا نية، ئةطةر كةسيَكى تيَدابا ئةمانة هةمووى تيَك دةضوون...

    خالَى دووةم: ليَكؤلَينةوةى فةرموودةكة

    ديارة ئةو زانايانة ئةم فةرموودةيان طيَراوةتةوة: ئيمامى (الطبراني) لة (المعجم الكبير) بةرطى يازدةم لاثةرِة 407، ذمارةى فةرموودة (12155) و بةرطى بيستةم لاثةرِة 443، ذمارةى فةرموودة (1082)، (إبن سعد) لة (الطبقات الكبرى) بةرطى يةكةم لاثةرِة 229، (حديث خيثمة الأطرابلسي) بةرطى يةكةم لاثةرِة 136، ئيمامى (الأصبهاني) لة (دلائل النبوة) بةرطى يةكةم لاثةرِة 76، وة ئيمامى (البيهقي) لة (دلائل النبوة) بةرطى دووةم لاثةرِة (343) ذمارةى فةرموودة (731، 735)، وة لة (تأريخ الإسلام) بةرطى يةكةم لاثةرِة 92، وة لة (أخبار مكة للفاكهي) بةرطى شةشةم لاثةرِة (201) ذمارةى فةرموودة (2350).

    ئةم فةرموودةية سةنةدةكةى تةواو نية، بؤية باشتر واية قسةى شارةزايانى ئةم بوارة بهيَنينةوة:

    (إبن حجر العسقلاني) ((رةحمةتى خواى ليَبيَت)) لة (لسان الميزان) دا لة دواى ئةوةى كة فةرموودةكة ديَنىَ دةفةرموىَ: ((وأبو مصعب لا يعرف))(2) ، واتة: ئةبو موسعةب ثياويَكى نةناسراوة.

    ئةبو موسعةبيش لة سةنةدى فةرموودةكةدا هاتووة بة ناوى ئةبو موسعةبى مةككى.

    ئيمامى (الهيثمي) ((رةحمةتى خواى ليَبيَت)) لة (مجمع الزوائد) دا دةفةرموىَ: ((رواه الطبراني في الكبير ومصعب المكي والذي روى عنه وهو عوين بن عمرو القيسي لم أجد من ترجمهما وبقية رجاله ثقات))(3) ، ليَرةدا ئيمامى (الهيثمى) لة دواى ئةوةى كة دةفةرموىَ ئيمامى تةبةرانى ريوايةتى كردووة، باسى موسعةبى مةككى و ئةوةى كة لةوى طيَرِاوةتةوة كة (عوين) كورِى (عمرو القيسى) دةفةرموىَ: تةرجةمة و ذيانى ئةو دووةم نةبينيوة، بةلآم ئةوانى تر هةموويان جيَي متمانةن.

     ئينجا (الهيثمي) لة جيَطايةكى تردا لة هةمان ثةرتووكدا دةفةرموىَ: ((وفيه جماعة لم أعرفهم))(4) ، واتة: سةنةدةكةى كؤمةلَيَكى تيَداية كة نايانناسم.

    وة لة (نصب الراية لأحاديث الهداية) بةم شيَوة هاتووة: ((قال البزار: لا يعلم رواه إلا عوين بن عمرو وهو بصري مشهور، ورواه العقيلي في ضعفائه فأعله بعوين ويقال: عون، قال: ولا يتابع عليه وأبو مصعب مجهول))(5) ، ليَرةدا ئيمامى (الزيلعي) ((رةحمةتى خواى ليَبيَت)) دةلَىَ: (( بةززار طوتويةتى: نةزانراوة كةسيَك ريوايةتى كردبىَ تةنها (عوين) كورِى (عمرو) نةبىَ كة خةلَكى شارى بةسرِةية و بةناوبانطة، وة عوقةيلى لة (الضعفاء الكبير) ئةمةى طيَرِاوةتةوة و عيللةتدارى كردووة بة (عوين) يان (عون) وة طوتويةتى: طرنطى ثيَنادرىَ و شتى لىَ وةرناطيرىَ، وة ئةبو موسعةب كةسيَكى نةناسراوة.

    ئيمامى (الذهبي) ((رةحمةتى خواى ليَبيَت)) دةربارةى (عون) دةفةرموىَ: (( قال ابن معين: لا شيئ. وقال البخاري: عون بن عمرو القيسي جليس لمعتمر. منكر الحديث. مجهول... أبو مصعب لا يعرف))(6) ، واتة: (ابن معين) فةرموويةتى: عةون هيض نية، يانى بايةخى ثيَنادرىَ، وة ئيمامى بوخارى فةرموويةتى: عةون كورِى عةمرى قةيسى لةلاى موعتةمير دادةنيشت، نةناسراوة و فةرموودةى لىَ وةرناطيرىَ، وة ئةبو موسعةبيش نةناسراوة.     

    وة (ابن كثير) ((رةحمةتى خواى ليَبيَت)) دةربارةى ئةو فةرموودةية دةفةرموىَ: ((وهذا حديث غريب جدا من هذا الوجه، قد رواه الحافظ أبو نعيم من حديث مسلم بن ابراهيم وغيره عن عون بن عمرو وهو الملقب بعوين باسناده مثله ...))(7).

    ليَرةدا (ابن كثير) يش ئةو فةرموودةى بة راست و سةحيح دانةناوة و فةرموويةتى زؤر غةريبة، ديارة فةرموودةى غةريب بةشيَكة لة فةرموودةى لاواز، بةلآم ليَرةدا ئةو فةرموودةية زؤر لاوازة.

    وة ئةلبانيش ((رةحمةتى خواى ليَبيَت)) بة فةرموودةيةكى راستى دانةناوة و فةرموويةتى مونكةرة  

    وقال الألباني في (السلسلة الضعيفة): منكر(8).

    ريَطاى دووةم:

    حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا عبد الرزاق ثنا معمر قال وأخبرني عثمان الجزري أن مقسما مولى بن عباس أخبره عن بن عباس: في قوله: ((وإذ يمكر بك الذين كفروا ليثبتوك ...) قال: تشاورت قريش ليلة بمكة فقال بعضهم إذا أصبح فأثبتوه بالوثاق يريدون النبي صلى الله عليه وسلم وقال بعضهم بل اقتلوه وقال بعضهم: بل أخرجوه، فاطلع الله عز وجل نبيه على ذلك فبات علي على فراش النبي صلى الله عليه وسلم تلك الليلة وخرج النبي صلى الله عليه وسلم حتى لحق بالغار وبات المشركون يحرسون عليا يحسبونه النبي صلى الله عليه وسلم فلما أصبحوا ثاروا إليه فلما رأوا عليا رد الله مكرهم فقالوا: أين صاحبك هذا؟ قال لا أدري فاقتصوا أثره فلما بلغوا الجبل خلط عليهم فصعدوا في الجبل فمروا بالغار فرأوا على بابه نسج العنكبوت فقالوا لو دخل ها هنا لم يكن نسج العنكبوت على بابه فمكث فيه ثلاث ليال))(9).

    ديارة ئةم ريوايةتةش باس لةوة دةكا كة لةو كاتةى بىَ باوةرِةكان ثيلانيان دانابوو بؤ ئةوةى ثيَغةمبةرى خودا بةند بكةن، يان بيكوذن، يانيش دةربةدةرى بكةن، و لةناو خؤياندا راويَذيان كردبوو لةسةر ئةمة، ئينجا خوداى طةورة ثيَغةمبةرةكةى ئاطادار دةكاتةوة و ئيمامى عةلى (رةزاى خوداى ليَبيَت) لة جيَطاى ثيَغةمبةردا دةخةوىَ، ثاشان كة بةيانى دةبيَتةوة دةضن ئيمامى عةلى دةبينن، و ثيَي دةلَيَن: هاورِيَيةكةت لة كويَية؟، ئةويش دةفةرموىَ: نازانم، ئينجا بة دواى شويَنةوارى دةكةون تا دةضنة ئةشكةوتى (ثور) و لةوىَ كة تةونى جالجالؤكة دةبينن، دةلَيَن: ئةطةر ليَرةبىَ، ئةوا ئةو تةونة تيَك دةضيَت و ناميَنىَ، لةو ئةشكةوتةدا ثيَغةمبةرى خودا سىَ رؤذان ماوة.     

    ليَكؤلَينةوةى ئةم ريَطاية لة ريوايةتةكةدا:

    ئيمامى ئةحمةد ريوايةتى كردووة، بةرطى يةكةم لاثةرِة 348، ذمارةى فةرموودة (3251)، وة (الطبراني) لة (المعجم الكبير) بةرطى 24 لاثةرِة 278، ذمارةى فةرموودة (706)، وة (عبد الرزاق) بةرطى 5 لاثةرِة 384، ذمارةى فةرموودة (9743)، وة ئيمامى (الطبري) لة تةفسيرةكةى كة ناوى (جامع البيان عن تفسير آي القرآن) بةرطى شةشةم لاثةرِة 225، لة تةفسيرى ئةو ئايةتة ثيرؤزة كة خودا دةفةرموىَ: (وإذ يمكر بك الذين كفروا ليثبتوك أو يقتلوك أو يخرجوك ...) {الأنفال: 30}، هةروةها (ابن كثير) لة (البداية والنهاية) بةرطى سىَ لاثةرِة 181، وة (الخطيب البغدادي) لة (تأريخ بغداد) بةرطى سىَ زدة لاثةرِة 191.

    سةنةدى ئةم فةرموودة قسةو باسى لةسةرة و هةنديَك لة زانايان بة لاوازيان داناوة و هةنديَكى تريش بة حةسةن. 

    (شعيب الأرنؤوط) دةلَىَ: (إسناده ضعيف...)(10)، واتة: سةنةدةكةى لاوازة.

    وة (عثمان الجزري) كة لة سةنةدى فةرموودةكةدا هاتووة لة (الجرح والتعديل) بةم شيَوة باسى كراوة: ((عثمان الجزري ويقال له عثمان المشاهد روى عن مقسم، روى عنه معمر والنعمان بن راشد سمعت أبى يقول ذلك نا عبد الرحمن نا على بن أبى طاهر القزويني فيما كتب إلى قال نا أبو بكر الأثرم قال سمعت أبا عبد الله أحمد بن حنبل سئل عن عثمان الجزري؟ فقال: روى أحاديث مناكير زعموا أنه ذهب كتابه نا عبد الرحمن قال سألت أبى عن عثمان الجزري فقال لا أعلم روى عنه غير معمر والنعمان))(11).

    ديارة ئيمامى ئةحمةد ((رةحمةتى خواى ليَبيَت)) ثرسيارى ليَكرا دةربارةى ئةو ثياوة؟ ئةويش فةرمووى: فةرموودةى مونكةرى ريوايةت دةكا، وة طومان دةبةن كة كتاب و ئةو فةرموودانةى كة ريوايةتى كردوون نةماون.

    ئينجا (شعيب الأرنؤوط) دةلَىَ: ((وقد أخطأ الهيثمي وتابعه أحمد شاكر وحبيب الرحمن فظنوه عثمان بن عمرو بن ساج الجزري المترجم في التهذيب) واتة: (الهيثمي) و (أحمد شاكر) و (حبيب الرحمن) هةلَةيان كردووة كة وا تيَطةيشتونة و وا طومانيان بردووة كة ئةو (عثمان الجزري) يةى كة لة سةنةدى فةرموودةكةدا هاتووة ئةو ثياوةية كة لة (التهذيب) دا هاتووة بةناوى عثمان بن عمرو بن ساج الجزري)   

    (ابن كثير) دةربارةى سةنةدةكة دةفةرموىَ: ((وهذا إسناد حسن وهو من أجود ما روي في قصة نسج العنكبوت على فم الغار)(12)، كةواتة: (إبن كثير) ئةو سةنةدةى بة حةسةن داناوة و دةلَىَ: ئةوة باشترين شتة كة لة ضيرِؤكى تةونى جالجالؤكة طيَردراوةتةوة لة دةرطاى ئةشكةوت.

    بةلآم ريوايةتى ئيمامى ئةحمةديش كة (إبن كثير) (رةحمةتى خواى ليَبيَت) بة حةسةنى داناوة، وةكو طوتمان قسةو باسى لةسةرة و هةنديَكى تر بة لاوازيان داناوة، كةواتة: ريوايةتةكانى تر كة باسى تةونى جالجالؤكة و هيَلانةى كؤتر دةكا لةوثةرِى لاوازى داية.

    ريَطاى سىَ يةم:

        ((وقال الحافظ أبو بكر احمد بن علي بن سعيد القاضي في مسند أبي بكر حدثنا بشار الخفاف ثنا جعفر وسليمان ثنا أبو عمران الجوني حدثنا المعلى بن زياد عن الحسن البصري قال: انطلق النبي صلى الله عليه وسلم وأبو بكر إلى الغار وجاءت قريش يطلبون النبي صلى الله عليه وسلم وكانوا إذا رأوا على باب الغار نسج العنكبوت قالوا: لم يدخل أحد وكان النبي صلى الله عليه وسلم قائما يصلي وأبو بكر يرتقب فقال أبو بكر للنبي صلى الله عليه وسلم: هؤلاء قومك يطلبونك أما الله ما على نفسي أثل ولكن مخافة أن أرى فيك ما أكره فقال له النبي صلى الله عليه وسلم يا أبا بكر لا تخف إن الله معنا))(13).

      ليَكؤلَينةوةى ئةم ريَطاية:

    سةنةدى ئةم ريوايةتةش قسةو باسى لةسةرة يةك لةوانة:

    (بشار الخفاف) لة (ضعفاء العقيلي) دا (عثمان) كورِى (سعيد) دةلَىَ: ثرسيارم كرد لة (يحى) دةربارةى (بشار الخفاف) لة وةلآمدا طوتى: (ليس بثقة) واتة: متمانة ثيَكراو نية، وة (عثمان) كورِى (سعيد) دةلَىَ: ثيَم راطةينراوة كة (علي) كورِى (المديني) دةربارةى (بشار) قسةى باشى كردووة، يانى بة متمانة ثيَكراوى داناوة(14).

    وة ئيمامى (البخاري) (رةحمةتى خواى ليَبيَت) دةفةرموىَ: (منكر الحديث قد كتبت عنه وتركت حديثه) واتة: فةرموودةى مونكةرة و ليَم وةرطرتووة، بةلآم وازم لة فةرموودةكانى هيَناوة. وة (يحى) و ئيمامى (النسائي) دةلَيَن: متمانة ثيَكراو نية، وة (أبو زرعة) دةلَىَ: لاوازة(15).

    ئينجا ئيمامى (الذهبي) (رةحمةتى خواى ليَبيَت) دةفةرموىَ: (بشار) لة ئيمامى ئةحمةدى طيَرِاوةتةوة و ئوميَد دةكةم كة هيضى لةسةر نةبىَ، وة لة فةرموودةكانى هيض شتيَكى مونكةرم نةبينيوة و قسةى ئةوانةى كة متمانةيان ثيَكردووة نزيكترة(16).

    وة (يحى) كورِى (معين) بة توندى قسةى لةسةر كردووة و دةلَىَ: (بشار الخفاف من الدجالين) واتة: بةشار لة دةجالةكانة و درؤزنة.

    وة لة (بشار) يان طيَرِاوةتةوة كة طوتويةتى: بةلَىَ وادة و بةلَيَنمان رؤذي قيامةتة من و (يحى) كورِى (معين) بةيةك دةطةين.

    وة (ابن حبان) لة متمانة ثيَكراواندا باسى كردووة.

    وة لة (التأريخ الكبير) دا باسكراوة كة فةرموودةى مونكةرة: (بشار الخفاف منكر الحديث كان ببغداد)(17).

    خالَى سيَيةم: راى تويَذةرةوانى قورئان و زانايانى ئيسلام دةربارةى ئايةتى (40) لة سورِةتى تةوبة و راى ثةسندو هةلَبذاردة

     ئةم خالَةش ثةيوةنديةكى بة هيَزى هةية بة بابةتةكة، ضونكة زانايانى ئيسلام لة راظةكردني ئةم ئايةتدا كؤك و يةك را نينة، بؤية بة ثشتيوانى خودا قسةى تويَذةرةوانى قورئان دةهيَنينةوة، ثاشان راى ثةسندو هةلَبذاردةش باس دةكةين...

    ئايةتة ثيرؤزةكة ئةمةية خواى طةورة دةفةرموىَ: [ إلا تنصروه فقد نصره الله إذ أخرجه الذين كفروا ثاني اثنين اذ هما في الغار إذ يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا فأنزل الله سكينته عليه وأيده بجنودٍ لم تروها وجعل كلمة الذين كفروا السفلى وكلمة الله هي العليا والله عزيز حكيم ] {سورة التوبة: 40}.

    واتة: ئةطةر ئيَوةش يارمةتى ثيَغةمبةر ((درودى خواى لةسةر بيَت)) نةدةن و سةرى نيَخن، ئةوة خودا بةخؤى سةرى خست و يارمةتى دا، لةو كاتةى كة بيَباوةرِةكان لة شارى مةككة دةريان كرد، لةو كاتةش كة لة ئةشكةوتةكةدا بوون و هةر يةكيَك بوو لة دوو كةسان، ثيَغةمبةرى خودا ((درودى خواى لةسةر بيَت)) بة هاوةلَةكةى فةرموو ـ كة ئيمامى ئةبوبةكر بوو ـ غةمبار و دلَتةنط مةبة و خةمت نةبىَ، خودا لةطةلأ ئيَمةداية و يارمةتيمان دةدا، ئينجا خواى طةورة ئارامى و ئؤقرةى بؤ هيَناو يارمةتي دا بة سوثايةك و هيَزيَك كة ئيَوة نةتان دةديتن، وة قسةى بيَباوةرِان و هيَزيان بة بن كةوت و قسةى خودا و وشةى يةكتاثةرستى و هيَزى خودا زالأ بوو بةسةريان، وة خودا خاوةن دةسةلآت و كارزانة.

    ئةوةى كة مةبةستى ئيَمةية لةو ئايةتة ثيرؤزةدا ئةوةية كة خودا فةرمووى: ((وأيده بجنود لم تروها... )).

    ليَرةدا تويَذةرةوانى قورئان و زانايان دوو رايان هةية لةمةدا:

    راى يةكةم:

    رايان واية كة خواى طةورة يارمةتى ثيَغةمبةرى داوة بة هيَزيَك كة نةبينراوة، وةك فريشتةكان كة ئايةتةكة ئاماذةى بؤ دةكات و فةرمووى (لم تروها)، واتة نةتان بينى، نةك يارمةتى درابن بة هؤى جالجالؤكة و كؤتر.

    ئيَستاش ديَينة سةر قسةكانيان لة تةفسيرةكانياندا:

    ئيمامى (الطبرى) ((رةحمةتى خواى ليَبيَت)) لة ليَكدانةوةى ئايةتةكةدا دةفةرموىَ: ((قال أبو جعفر: يقول تعالى ذكره: فأنزل الله طمأنينته وسكونه على رسوله، وقد قيل: على أبي بكر (وأيده بجنود لم تروها) يقول: وقواه بجنود من عنده من الملائكة لم تروها أنتم))(18).

    وةكو ديارة ئيمامى (الطبري) راى واية خواى طةورة بة فريشتةكان يارمةتى ثيَغةمبةرى داوة.

    (ابن كثير) يش ((رةحمةتى خواى ليَبيَت)) لة تةفسيرةكةيدا راى بة هةمان شيَوةية وةكو فةرموويةتى: ((وأيده بجنود لم تروها)) أي: الملائكة(19).

    وة ئيمامى (الآلوسي) ((رةحمةتى خواى ليَبيَت)) لة تةفسيرةكةيدا دةفةرموىَ: ((المراد بالجنود الملائكة النازلون يوم بدر والأحزاب وحنين. وقيل: هم ملائكة أنزلهم الله تبارك وتعالى ليحرسوه في الغار، ويؤيده ما أخرجه أبو نعيم عن أسماء بنت أبي بكر رضي الله تعالى عنه أن أبا بكر رأى رجلا يواجه الغار فقال: يا رسول الله إنه لرآنا قال: كلا إن الملائكة تستره الآن بأجنحتها فلم ينشب الرجل أن قعد يبول مستقبلهما، فقال رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم: يا أبا بكر لو كان يرانا ما فعل هذا))(20).

    ليَرةدا ئيمامى (الآلوسي) راى واية كة مةبةست لة (جنود) سوثا لة ئايةتة ثيرؤزةكةدا سوثاى فريشتةية هةروةك لة بةدرو ئةحزاب و حونةين هاتنة خوار، ئينجا فةرموودةيةك دةهيَنيَتةوة لة (أسماء) ى كضى (أبوبكر) ((رةزاى خوداى ليَبيَت)) كة ئيمامى (أبوبكر) ((رةزاى خوداى ليَبيَت)) ثياويَك دةبينىَ كة بؤ لاى ئةشكةوتةكةدا دةهات، طووتى: ئةى ثيَغةمبةرى خودا ئةو ئيَمة دةبينىَ، ثيَغةمبةر 4h5 فةرمووى: نةخيَر، لة راستيدا فريشتةكان دةرطاى ئةشكةوتةكةيان بة بالَةكانيان داثؤشيوة، ئينجا زؤرى ثىَ نةضوو ثياوةكة دانيشت و ميزى كرد، ثيَغةمبةر فةرمووى: ئةى (أبوبكر) ئةطةر ئيَمةى ديتبا ئةوهاى نةدةكرد(21).

    هةروةها هةر يةك لة ئيمامى (الشوكاني) و ئيمامى (الواحدي) يش ((رةحمةتى خوايان ليَبيَت)) رايان وابووة كة خودا بةهؤى فريشتةكانةوة يارمةتى ثيَغةمبةرى داوة(22).

    هةروةها لة تةفسيري (المراغي) يش راى واية بةهؤى فريشتةكانةوة بووة(23)

    ئينجا ئةلبانيش ((رةحمةتى خواى ليَبيَت))  راى واية كة يارمةتى خودا لة ئةشكةوتى (ثور) بة هؤى فريشتةكانةوة بووة، هةروةك دةربارةى ئةو ئايةتة ((وأيده بجنود لم تروها... )) دةفةرموىَ: ((فيها ما يؤكد ضعف الحديث, لأنها صريحة بأن النصر و التأييد إنما كان بجنود لا ترى, و الحديث يثبت أن نصره 4h5 كان بالعنكبوت, وهو مما يرى, فتأمل. و الأشبه بالآية أن الجنود فيها إنما هم الملائكة, و ليس العنكبوت و لا الحمامتين(24).

    واتة: لةو ئايةتةدا بىَ هيَزى و لاوازى فةرموودةكة دةردةكةوىَ، ضونكة ئايةتةكة بة راشكاوى باسى ئةوة دةكا كة سةركةوتن و يارمةتى خودا بة هؤى سوثايةك بووة كة نةبينراون، فةرموودةكةش باسى ئةوة دةكا كة سةركةوتنى خودا بةهؤى جالجالؤكةوة بووة، بيَطومان جالجالؤكةش دةبيندرىَ، جا بيركةوة لةمة، كةواتة: ئةوةى لة ئايةتةكةدا وةردةطيرىَ ئةوةية كة مةبةست لة سوثا (جنود) مةبةست فريشتةكان بووة، نةك جالجالؤكة و كؤتر.

    شيَخ (محمد علي الصابوني) ئةويش راى واية كة يارمةتى خودا بةهؤى فريشتةكانةوة بووة، هةروةكو دةفةرموىَ: (وأيده بجنود لم تروها) أي قواه بجنوده من عنده من الملائكة يحرسونه في الغار لم تروها أنتم(25).

    شيَخ (القرضاوي) لة دواى ئةوةى كة باسى يارمةتى خودا دةكا بؤ ثيَغةمبةر لة ئةشكةوتةكةدا لة كاتى كؤضكردنيدا، ئينجا دةفةرموىَ: ((هل هناك عنكبوت؟ هل كان هناك حمام؟ أما الحمام فلم تصح فيه رواية قط، ولم تأت رواية لا صحيحة ولا حسنة بهذا الأمر، وأما العنكبوت فوردت هناك رواية، حسنها من حسنها وضعفها من ضعفها))(26).

    ليَرةدا (القرضاوي) راى واية ئةو ريوايةتةى كة باسى كؤتر دةكا راست نية، بةلآم جالجالؤكة ريوايةتى دةربارةى هاتووة، هةنديَك بة حةسةنيان داناوة و هةنديَكى تريش بة لاواز.

    كةواتة/ (القرضاوي) راى خؤى دةربارةى ريوايةتى جالجالؤكة دةرنةبرِيوة، تةنها ريوايةتى كؤترى ثىَ راست نةبووة. (لةكاتيَكدا ريوايةتةكان باسى هةردووك دةكةن، نةك تةنها جالجالؤكة)

    ئينجا دةلَىَ: خواى طةورة سوثاى هةية، دةكرىَ ئةم جالجالؤكة بيَت كة خواى طةورة لة قورئاندا بة بىَ هيَزترين مالأ وةسفى كردووة(27)، كةواتة: سةير نية كة خودا ثيَغةمبةرةكةى بثاريَزىَ بة بىَ هيَزترين مالأ، وة سةير نية كة خودا ثيَغةمبةرةكةى بثاريَزىَ بةبىَ ئةو هؤكارانةى كة ئيَمة دةيبينين، رةنطة خودا ثاراستبى بة سوثايةك كة نةبينراو بيَت، وةكو خودا دةفةرموىَ: ((فأنزل الله سكينته عليه وأيده بجنود لم تروها وجعل كلمة الذين كفروا السفلى وكلمة الله هي العليا والله عزيز حكيم)).

    ئيَمةش لة دواييدا باسى دةكةين كة هةموو باوةرِداريَكى راستةقينة هيض طومانى لةوةدا نية كة دةسةلآتى خواى طةروة بىَ سنورة و ثيَويستى بة هؤكار و ئةسباب نية، ئيَمة قسةمان لةسةر ئةوة نية، قسةى ئيَمة لةسةر ريوايةتةكةية كة ليَكؤليَنةوةى لةسةر دةكةين.

    دكتؤر (عبد الصبور شاهين) ئةندامى كؤرِى ليَكؤلَينةوةى ئيسلامى ئةو ريوايةتانةى ثىَ راست نية كة باسى تةونى جالجالؤكة و كؤتر دةكا، وة دةلَىَ: هيض ثيَويست نية كة خودا ثيَغةمبةرةكةى بةم شتانة بثاريزىَ، ضونكة بة هةر شتيَك بلَى: ببة، دةبىَ.

    وة شيَخ (محمد عاشور) وةكيلى ثيَشووى ئةزهةر و ئةندامى كؤرِى ليَكؤلَينةوةى ئيسلامى ئةويش ثشتطيرى لة دكتؤر (يوسف القرضاوي) دةكات و ريوايةتةكانى بة لاواز داناوة.         

    راى دووةم:

    هةنديَك لة زانايان رايان واية كة يارمةتى خودا بؤ ثيَغةمبةر ((درودى خواى لةسةر بيَت)) لة ئةشكةوتى (ثور) بةهؤى جالجالؤكة و هيَلانةى كؤتر بووة، هةروةك لة ريوايةتةكةدا هاتووة، بةلآم لة هةمان كاتيشدا رايان وابووة لةو ئايةتة (وأيده بجنود لم تروها) كة فريشتةكانى خودا يارمةتى ثيَغةمبةريانداوة، ئةمةش دةقى رايةكانيانة:

    ئيمامى (القرطبي) ((رةحمةتى خواى ليَبيَت)) لة تةفسيري (الجامع لأحكام القرآن) ئةو ريوايةتةى هيَناوة كة باسى تةونى جالجالؤكة و هيَلانةى كؤتر دةكا، كاتيَك كة بىَ باوةرِةكان هاتن بؤ دةرطاى ئةشكةوتةكة ديتيان جالجالؤكة تةونى كردووة، بؤية دلَنيابوون كة كةس لة ذوورةوة نية و طةرِانةوة، هةر بؤية ثيَغةمبةر ((درودى خواى لةسةر بيَت)) قةدةغةى كردووة لة كوشتنى جالجالؤكة(28).

    ئينجا ئيمامى (القرطبي) دةربارةى ئةو ئايةتة دةفةرموىَ: (وأيده بجنود لم تروها) أي من الملائكة. واتة: فريشتةكان.

    لة تةفسيري (البيضاوي) يشدا بةم شيَوةية هاتووة: ((وقيل لما دخلا الغار بعث الله حمامتين فباضتا في أسفله والعنكبوت فنسجت عليه))(29).

    ليَرةدا ئيمامى (البيضاوي) ((رةحمةتى خواى ليَبيَت)) ئةم ريوايةتةى بة (قيل) ناوبردووة، واتة، ئةمةمان بؤ دةردةكةوىَ كة ئةم ريوايةتةى لا بةهيَز نةبووة، ضونكة ئةويش لةم ئايةتة دةفةرموىَ: ((وأيده بجنود لم تروها) يعني الملائكة أنزلهم ليحرسوه في الغار أو ليعينوه على العدو يوم بدر والأحزاب وحنين))(30).

    كةواتة: ئيمامى (البيضاوي) راى زياتر لةسةر ئةوةية كة فريشتةكان هاتوونة خوارةوة بؤ ئةوةى ثيَغةمبةرى خودا بثاريَزن و بةرطرى لىَ بكةن.

    ئيمامى (البغوي) يش ((رةحمةتى خواى ليَبيَت)) لة تةفسيرةكةيدا راستة ئةو ريوايةتة ديَنيَتةوة لة (الزهري) كة باسى كؤترو تةونى جالجالؤكة دةكا وةكو فةرموويةتى: ((قال الزهري: لما دخل رسول الله 4h5 وأبو بكر الغار أرسل الله تعالى زوجا من حمام حتى باضا في أسفل النقب والعنكبوت حتى نسجت بيتا وفي القصة أنبت يمامة على فم الغار وقال النبي 4h5: اللهم أعم أبصارهم  عنا فجعل الطلب يضربون يمينا وشمالا حول الغار يقولون: لو دخلا هذا الغار لتكسر بيض الحمام وتفسخ بيت العنكبوت...))(31)، وةكو ديارة ئيمامى (البغوي) نةقل لة زوهرى دةكا كة فةرموويةتى: لةو كاتةى كة ثيَغةمبةرى خودا لةطةلأ ئيمامى ئةبوبةكر بوو خواى طةورة دوو كؤترى نارد لة خوارةوةى كونى ئةشكةوتةكة هيَلكةيان كردو ئينجا جالجالؤكةش تةونى كرد، ثيَغةمبةريش ((دروى خواى لةسةر بيَت)) فةرمووى: ئةى خوداية ضاويان لة ئيَمة كويَر بكةو نةمان بينن، بىَ باوةرِةكانيش لةو كاتةدا زؤر بة دواى ثيَغةمبةردا بوون و لة ضواردةورةى ئةشكةوتةكة لة راست و ضةثةوة بة دوايدا دةطةرِان، طوتيان: ئةطةر لةو ئةشكةوتةدا بيَ، ئةوة هيَلكةى كؤترةكان دةشكاو تةونى جالجالؤكةش تيَك دةضوو.

    ئينجا ئيمامى (البغوي) لة هةمان كاتيشدا راى واية كة يارمةتى خودا بة هؤى فريشتةكان بووة، وةكو لة تةفسيرةكةيدا فةرموويةتى: ((... وأيده بجنود لم تروها...)): ((وهم الملائكة نزلوا يصرفون وجوه الكفار وأبصارهم عن رؤيته، وقيل: ألقوا الرعب في قلوب الكفار حتى رجعوا، وقال مجاهد و الكلبي: أعانه بالملائكة يوم بدر أخبر أنه صرف عنه كيد الأعداء في الغار ثم أظهر نصره بالملائكة يوم بدر))(32).

    ليَرةدا فةرموويةتى كة خواى طةورة يارمةتى داون بة هؤى فريشتة، كة بوونة هؤى ئةوةى كة بىَ باوةرِةكان ثيَغةمبةرو ئيمامى ئةبوبةكر نةبينن و ترس، ئينجا ترس لة دلَى بىَ باوةرِةكان دروست بوو تا بة دةست بة تالَى طةرِانةوة، ثاشان ئيمامى (البغوي) قسةى (مجاهد و كلبي) دةهيَنيَتةوة كة ئةوانيش رايان وابووة هةروةكو ضؤن خوداى طةورة لة بةدردا يارمةتى ثيَغةمبةرى دا بة هةمان شيَوةش لة ئةشكةوتةكةدا يارمةتى دا.

    ليَرةدا بؤمان دةردةكةوىَ كة ئيمامى (البغوي) ((رةحمةتى خواى ليَبيَت)) راى زياتر لةسةر ئةوة بووة كة خوداى طةورة بة هؤى فريشتةكانةوة لة ئةشكةوتةكةدا يارمةتى ثيَغةمبةرو ئيمامى ئةبوبةكرى داوة...

    هةروةها ئيمامى (النسفي) يش ((رةحمةتى خواى ليَبيَت)) لة تةفسيرةكةيدا ريوايةتى كؤترو جالجالؤكةى بة (قيل) ناوبردووة، واتة: ديارة ئةويش ئةم ريوايةتةى لا بةهيَز نةبووة، لة هةمان كاتيشدا راى وا بووة لةو ئايةتة (وأيده بجنود لم تروها) كة فريشتةكان يارمةتى ثيَغةمبةريان داوة(33).

    ئيمامي (الرازي) ((رةحمةتى خواى ليَبيَت)) لة تةفسيرةكةيدا ئةويش ئةم ريوايةتةى هيَناوة، ئينجا لةو ئايةتة ثيرؤزة (وأيده بجنود لم تروها) راى واية كة ئةمة ئاماذةيةكة بؤ جةنطى بةدر كة خودا بةهؤى فريشتةكان يارمةتى ثيَغةمبةرى داوة(34).

    هةروةها (ابن الجوزي) يش ئةم ريوايةتةى هيَناوة، ئينجا دةربارةى ئةم ئايةتة (وأيده بجنود لم تروها) راى واية كة فريشتةكان يارمةتى ثيَغةمبةريان داوة، بةلآم لةض كاتيَك؟، ئةوة دوو را دةهيَنىَ، يةكةم: لة جةنطى بةدر، يان ئةحزاب، يان حونةين، ئةمة قسةى (ابن عباس) ة، دووةم: لة ئةشكةوتى (ثور) خودا بةهؤى فريشتةكان يارمةتى ثيَغةمبةر و ئيمامى ئةبوبةكرى دا(35).          

    زاناى سةردةم دكتؤر (وهبة الزحيلي) لة تةفسيرى مونيردا دةربارةى ئةم ئايةتة ثيرؤزة (وأيده بجنود لم تروها) فةرموويةتى: ((أي قواه وآزره بالملائكة...))(36). واتة: ئةويش راى واية كة خودا بة هؤى فريشتةكانةوة ثيَغةمبةرى خوداى بةهيَز كردووة و يارمةتى داوة.

    بةلآم لة هةمان كاتيشدا ئةم ريوايةتةى هيَناوة كة باسى جالجالؤكة و هيَلانةى كؤتر دةكا، وة راى واية كة ريوايةتى تةونى جالجالؤكة راستة و سةحيحة، هةروةكو لة ثةراويَزى تةفسيرةكةيدا دةلَىَ: ((هذا ثابت في صحاح السيرة، وإن لم يثبته أهل الحديث))(37). واتة: ريوايةتى تةونى جالجالؤكة راستة و هاتووة لة ثةرتووكةكانى راستى سيرةدا، هةرضةندة لةلاى زانايانى فةرموودةناس راست نةبيَت.

    هةروةها (محمد الغزالي) ((رةحمةتى خواى ليَبيَت)) ريوايةتى جالجالؤكةى بة (حسن) داناوة و دةلَىَ: ((ورواية أحمد حسنة، وإن لم ترد بها السنن الصحاح، ولم يرد كذلك ذكر لحمائم باضت على فم الغار أو غير ذلك))(38).   

    ليَرةدا (محمد الغزالي) ريوايةتةكةى بة حةسةن داناوة، بةلآم تيَبينى لةسةر قسةكةى ئةوةية كة دةلَىَ: ريوايةتةكةى ئةحمةد حةسةنة، هةرضةندة لة سونةنة سةحيحةكاندا نةهاتووة، هةروةكو نةهاتووة كة كؤتر هيَلانةى كردبيَت، ضونكة بةخؤى دانى بةوة ناوة كة لة سونةنة سةحيحةكاندا نةهاتووة.

    وة زاناى بةناوبانط (شيَخ عبد العزيز ثارةزانى) ((رةحمةتى خواى ليَبيَت)) لة (ذيانى ثيَغةمبةرى مةزندا) ئةم ريوايةتةى هيَناوة بىَ ئةوةى ليَكؤلَينةوةى لةسةر بكات، ئةمةش دةقةكةيةتى: (دةلَيَن: جالجالؤكة دةرطاى ئةشكةوتةكةى تةنى بوو دوو كؤتر لةسةر كونى ئةشكةوتةكة هيَلانةو هيَلكةيان كردبوو، ئيتر ضؤن بةم زوي ية خةلَكى تيَضووة؟)(39)، هةرضةندة كاك رزطار كةريم لة ثةراويَزةكةدا ليَكؤلَينةوةيةكى كردووة...

    هةروةها (حبيب محمد سعيد) يش ئةم ريوايةتةى هيَناوة، ئةمةش دةقى ريوايةتةكةية كة هيَناويةتى لة (ذيانى ئازيزمان) دا: ((ئةوةش ريوايةت كراوة كة ثيَغةمبةرى خوا 4h5 كاتيَك لةطةلأ ئةبوبةكرى هاوةلَى دا (خوا ليَي رازى بىَ) ضوونة ناو ئةشكةوتةكةوة خواى طةورة فةرمانى دا درةختيَك لة دةرطاى ئةشكةوتةكةدا سةوز بوو و لقةكانى دةرطاكةيان داثؤشى و، خواى طةورة بة ئيلهام فةرمانيشى بة جالجالؤكةدا دا تا لقةكانى ئةو درةختة بة دةزووةكةى بتةنىَ و، بة ئيلهاميش فةرمانى دا دوو كؤترة كيَويلة لة نيَو لقةكانى ئةو دةرختةدا هيَلانةيان بةست و هيَلكةيان تيا كرد))(40). ئينجا لة ثةراويَزةكةدا تةخريجى ئةم ريوايةتةى كردووة.

    هةروةها (مةلا محمدى شةلماشي) لة (ذيانى ثيَغةمبةران) دا باسى ئةمةى كردووة كة جالَجةلَؤكة دةرطاى ئةشكةوتةكةى تةنى و دوو كؤتر لةسةر زالكى ئةشكةوتةكة هيَلانةو هيَلكةيان كرد(41)

    راى ثةسندو هةلَبذاردة

    لة ميانةى ئةم ليَكؤليَنةوةدا راى يةكةم هةلَدةبذيَرين، لةبةر ئةم ضةند خالَةدا:

    يةكةم: راى يةكةم بةهيَزترة لة راى دووةم و نزيكترة لة ماناى ئايةتةكةى قورئان كة فةرمووى: ((وأيده بجنود لم تروها)) كة مةبةست ثيَى فريشتةكانى خودا بىَ، ئينجا وةكو ئةلبانى ((رةحمةتى خواى ليَبيَت)) كة باش بؤى ضووة، خودا فةرموويةتى يارمةتيم داوة بة هؤى سوثايةك كة نةتان بينى، دةكرىَ فريشتةكانى خودا بن، نةك جالجالؤكة و كؤتر، ضونكة ئةمانة دةبينريَن.

    دووةم: لة ليَكؤلَينةوةى فةرموودةكةدا بؤمان دة ركةوت كة فةرموودةكة سةحيح نية، ئةوةى كة لة فةرموودة سةحيحةكاندا هاتووة ئةمةية كة لةو كاتةى ثيَغةمبةر 4h5 و ئيمامى ئةبوبةكر ((رةزاى خواى ليَبيَت)) لة ئةشكةوتةكةدا بوون، ئيمامى ئةبوبةكر بة ثيَغةمبةرى فةرموو: ئةطةر تةماشاى بن ثيَي خؤيان بكةن ئيَمة دةبينن، ثيَغةمبةريش فةرمووى: ((ما ظنك يا أبابكر باثنين الله ثالثهما))(42)، واتة: ئةى ئةبوبةكر طومانت بة دووان ضية كة سيَ يةميان خوداية، يانى خودا يارمةتيمان دةدات.

    كةواتة: لة فةرموودة سةحيحةكاندا باسى تةونى جالجالؤكةو هيَلانةى كؤتر نةكراوة، وة هيض ثيَويستيش نية كة ئيَمة باوةرِ بةو فةرموودة لاوازانة بكةين لة كاتيَكدا كة قورئان بة ئاشكرا باسى ئةم رووداوةى كردووة...

    سىَ يةم: ئةو زانايانةى كة راى دووةميان هةبوو، كة ريوايةتةكةيان هيَنابوو، ـ بة تايبةتى تويَذةرةوانى قورئان ـ، كة باس لة تةونى جالجالؤكةو هيَلانةى كؤتر دةكا، لة هةمان كاتيشدا رايان وابوو كة ئايةتى (وأيده بجنود لم تروها) مةبةست فريشتةكانة، كةواتة: ئةوةش دةبيَتة هؤى ئةوةى كة راى يةكةم هةلَبذيَرين.

    ضوارةم: ئةو ريوايةتانةى كة باس لة تةونى جالجالؤكة و هيَلانةى كؤتر دةكا لة ثةرتووكة سةحيحةكانى سيرةدا نةهاتووة، روونيشمان كردةوة كة لة ضةند ريوايةتيَكدا هاتووة، وة لةريوايةتى ئيمامى ئةحمةد و تةبةرانى (بة ريوايةتيَكى تر) تةنها باسى تةونى جالجالؤكة دةكات و باسى كؤترى تيَدا نية.

    ئينجا لة كؤتاييدا ئيَمة نكولَى لةوة ناكةين كة خواى طةورة ضةندةها سوثاو هيَزى ديارو ناديارى هةية كة تةنها بة خؤى دةزانىَ كة ضؤنةو ض هيَزيَكيان هةيةو ضةندن، هةروةكو دةفةرموىَ: [ ... ولله جنود السماوات والأرض وكان الله عليما حكيما ](الفتح: 4)، واتة: ئةوةى لة ئاسمانةكان و زةويداية هةمووى سوثاو هيَزى خوداية، وة خودا زاناو كارزانة، هةروةها دةفةرموىَ: [ ... وما يعلم جنود ربك إلا هو وما هي إلا ذكرى للبشر...] (المدثر: 31)، واتة: كةس ذمارةى سةربازو لةشكرى خودا نازانىَ، تةنها ئةو نةبىَ.

    واتة: هيَزى خودا بىَ سنورة و دياريكراو نية، خودا بة بىَ هيَزترين درستكراوى خؤى يارمةتى دؤستان و خؤشةويستانى خؤى دةدا، وة بة بىَ هيَزترين دروستكراوى خؤى ستةمكاران و دةسةلآتدارة بىَ باوةرِةكان لةناو دةبا، ئةوة راستيةكة هةموو باوةرِداريَك دةبىَ باوةرِى ثيَي هةبىَ.

    كةواتة: شتيَكى سةير نية كة خودا بة هؤى هيَلانةى كؤترو تةونى جالجالؤكة يارمةتى ثيَغةمبةرو ئيمامى ئةبوبةكرى دابىَ، ضونكة هةموو شتيَكى ثىَ دةكريَت و دةسةلآت و هيَزو تواناى بىَ سنوورة، بةلآم ئيَمة هةستاوين ليَكؤلَينةوةكمان كردووة لة ريوايةتةكةدا لة ئةنجامدا ئةوةمان بؤ دةركةوتووة كة ريوايةتةكة سةحيح نية، زياتر ئةو راية بة هيَزترة كة خودا بةهؤى فريشتةكانةوة يارمةتى دابن و ضاوى بىَ باوةرِانى لةوان لادابىَ، هةروةكو لة بةدر بة هؤى فريشتةكانةوة يارمةتى ثيَغةمبةرو موسلَمانانى دا.   

    ثةراويَزةكان

    (1) رواه الطبراني في المعجم الكبير 11/407، (12155) ، و 20/443، (1082)، وابن سعد في الطبقات الكبرى 1/229، وحديث خيثمة الأطرابلسي 1/136، و دلائل النبوة للأصبهاني 1/76، و دلائل النبوة للبيهقي 2/343، (735)، و 2/339، (731)، و تأريخ الإسلام 1/92، و أخبار مكة للفاكهي 6/201، (2350)

    (2) برِوانة: لسان الميزان: للإمام أبي الفضل أحمد بن علي بن حجر العسقلاني الشافعي، مؤسسة الأعلمي للمطبوعات ـ بيروت ـ، الطبعة الثالثة، 1406هـ ـ 1986م، تحقيق: دائرة المعرف النظامية ـ الهند ـ: 4/388.

    (3) مجمع الزوائد ومنبع الفوائد: للإمام نور الدين علي بن أبي بكر الهيثمي، دار الفكر ـ بيروت ـ، 1412هـ: 3/521، رقم الحديث (5419).

    (4) هةمان سةرضاوة: مجمع الزوائد ومنبع الفوائد: للهيثمي: 6/65، (9904).

    (5) نصب الراية لأحاديث الهداية: للإمام أبي محمد عبد الله بن يوسف الحنفي الزيلعي، دار الحديث ـ مصر ـ، 1357هـ، تحقيق: محمد يوسف البنوري: 1/117. هةروةها برِوانة: الضعفاء الكبير: للإمام أبي جعفر محمد بن عمر بن موسى العقيلي، دار المكتبة العلمية ـ بيروت ـ،ط1، 1404هـ ـ 1984م، تحقيق: عبد المعطي أمين قلعجي: 3/422.

    (6) برِوانة: ميزان الاعتدال في نقد الرجال: الامام الحافظ شمس الدين محمد بن أحمد الذهبي (ت748هـ) ويليه ذيل ميزان الاعتدال: للإمام أبي الفضل عبد الرحيم بن الحسين العراقي (806هـ)، تحقيق: الشيخ علي محمد معوض، الشيخ عادل أحمد عبد الموجود، ط2، 2008م ـ 1429هـ، دار الكتب العلمية ـ بيروت ـ: 5/369ـ370.

    (7) البداية والنهاية: للإمام الحافظ عماد الدين أبي الفداء إسماعيل بن كثير القرشي الدمشقي، مكتبة المعارف ـ بيروت ـ: 3/182. 

    (8) السلسلة الضعيفة: محمد ناصر الدين الألباني، مكتبة المعارف ـ الرياض ـ: 3/259، (1128).

    (9) رواه أحمد في مسنده 1/348، (3251)، والطبراني في المعجم الكبير 24/278، (706)، وعبد الرزاق في مصنفه 5/384، (9743)، والطبري في تفسيره المسمى جامع البيان عن تفسير آي القرآن: للإمام أبي جعفر محمد بن جرير بن يزيد بن خالد الطبري، 6/225، عدد الأجزاء (12)، عند تفسير قوله تعالى: (وإذ يمكر بك الذين كفروا ليثبتوك أو يقتلوك أو يخرجوك ...)){سورة الأنفال: 30}، وذكر أيضا ابن كثير في تأريخه البداية والنهاية: لابن كثير 3/181، وتأريخ بغداد: للإمام أبي بكر أحمد بن علي الخطيب البغدادي، دار الكتب العلمية ـ بيروت ـ 13/191.   

    (10) مسند الإمام أحمد بن حنبل: للإمام أبي عبد الله أحمد بن حنبل الشيباني، مؤسسة قرطبة ـ القاهرة ـ، 1/348، (3251)، عدد الأجزاء 6، الأحاديث مذيلة بأحكام شعيب الأنؤوط عليها.

    (11) الجرح والتعديل: للإمام أبي محمد عبد الرحمن بن أبي حاتم محمد بن إدريس الرازي التميمي، دار إحياء التراث العربي ـ بيروت ـ، ط1، 1952، 6/174، عدد الأجزاء 9.

    (12) البداية والنهاية: لابن كثير 3/181.

    (13) هةمان سةرضاوة: البداية والنهاية: 3/ 181.

    (14) بؤ شارةزابوون لة كةسايةتى (بشار الخفاف) برِوانة: (ضعفاء العقيلي، باب الباء: 1/146، هةروةها برِوانة: ميزان الإعتدال في نقد الرجال: للإمام الذهبي 2/20ـ21، تهذيب الكمال: للإمام أبي الحجاج يوسف بن الزكي عبد الرحمن، مؤسسة الرسالة ـ بيروت ـ، ط1، 1400هـ ـ 1980م، تحقيق: د بشار عواد معروف: 1/85، هةروةها 4/86ـ90، تأريخ بغداد: للإمام أحمد بن علي أبوبكر الخطيب البغدادي، دار الكتب العلمية ـ بيروت ـ 7/119ـ122، الجرح والتعديل 2/417، الكامل في الضعفاء الرجال: للإمام أبي أحمد الجرجاني عبد الله بن عدي بن عبد الله بن محمد، دار الفكر ـ بيروت ـ ط3، 1409هـ ـ 1988م، تحقيق: يحى مختار غزاوي: 2/24، تأريخ ابن معين: رواية الدارمي 1/81ـ82، تأريخ دمشق: 35/174.

    (15) ميزان الإعتدال في نقد الرجال: للإمام الذهبي 2/20ـ21.

    (16) هةمان سةرضاوة: ميزان الإعتدال في نقد الرجال: 2/21.

    (17) التأريخ الكبير 2/130

    (18) جامع البيان عن تأويل آي القرآن: للإمام أبي جعفر محمد بن جرير بن يزيد بن خالد الطبري: 6/374.

    (19) تفسير القرآن العظيم: للإمام الحافظ أبي الفداء عماد الدين إسماعيل بن كثير القرشي الدمشقى (700ـ774هـ)، متضمنة تحقيقات العلامة محمد ناصر الدين الألباني، خرج أحاديثه: محمود بن الجميل، وليد بن محمد بن سلامة، خالد بن محمد بن عثمان، ط1، 1425هـ ـ 2004م، مكتبة الصفا: 4/91.

    (20) روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني: للإمام أبي الفضل محمود الآلوسي، دار إحياء التراث العربي ـ بيروت ـ: 10/98.

    (21) الحديث رواه الطبراني في المعجم الكبير 24/106، (284).

    (22) برِوانة: ((فتح القدير الجامع بين فني الرواية والدراية من علم التفسير: للإمام محمد بن علي الشوكاني: 2/526، هةروةها ((الوجيز في تفسير الكتاب العزيز: للإمام أبي الحسن علي بن أحمد الواحدي: 1/464.

    (23) برِوانة: ((تفسير المراغي: تأليف أحمد مصطفى المراغي، أستاذ الشريعة الإسلامية واللغة العربية بكلية دار العلوم سابقا، دار إحياء التراث العربي ـ بيروت ـ لبنان ـ، ط2، 1985: 10/122.

    (24) سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة وأثرها السيئ في الأمة: للألباني 3/363، الباب 1129.

    (25) صفوة التفاسير: للشيخ محمد علي الصابوني، المكتبة العصرية ـ صيدا ـ بيروت، 2008م ـ 1429هـ: 1/458.

    (26) خطب الشيخ القرضاوي، إعداد الشيخ خالد السعد، الناشر مكتبة وهبة ـ القاهرة ـ، ط1، 1422هـ ـ 2001م: 4/14.

    (27) ئاماذةية بؤ ئةو ئايةتة ثيرؤزةية كة خودا دةفةرموىَ: ((مثل الذين اتخذوا من دون الله أولياء كمثل العنكبوت اتخذت بيتا وإن أوهن البيوت لبيت العنكبوت لو كانوا يعلمون)) {العكنبوت: 41}.

    (28) الجامع لأحكام القرآن: 8/131.

    (29) تفسير البيضاوي 1/146.

    (30) هةمان سةرضاوة: تفسير البيضاوي 1/146.

    (31) معالم التنزيل: للإمام أبي محمد الحسين بن مسعود الفراء البغوي: 1/49.

    (32) هةمان سةرضاوة ((معالم التنزيل: للإمام البغوي: 1/49)).

    (33) تفسير النسفي: للإمام النسفي: 2/89ـ90.

    (34) برِوانة: مفاتح الغيب: للإمام أبي عبد الله محمد بن عمر بن الحسن بن الحسين التيمي الرازي، مصدر الكتاب موقع التفاسير،  http://www.altafsir.com، الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع. 

    (35) برِوانة: زاد المسير: للإمام ابن الجوزي، مصدر الكتاب: موقع التفاسير.

     http://www.altafsir.com، الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع. 

    (36) التفسير المنير في العقيدة والشريعة والمنهج: الدكتور وهبة الزحيلي، دار الفكر ـ بدمشق ـ الإعادة الثامنة 1426هـ ـ 2005م، ط2، 2003م ـ: 5/570ـ574.

    (37) هةمان سةرضاوة: التفسير المنير في العقيدة والشريعة والمنهج: د/وهبة الزحيلي: 5/573.

    (38) برِوانة: فقه السيرة: محمد الغزالي، خرج الأحاديث محمد ناصر الدين الألباني، طبعة دار الشروق الثانية 1424هـ ـ 2003م، ص: 126.

    (39) برِوانة: ذيانى ثيَغةمبةرى مةزن محمد 4h5 شيَخ عبد العزيز ثارةزانى، ليَكؤلَينةوةى رزطار كةريم، ضاثى يةكةم 2004ز تةهران، لةثةرِة 204.

    (40) برِوانة: ذيانى ئازيزمان: حبيب محمد سعيد، كتيَبخانةى سؤز ضاثى يةكةم 2007، بةرطى يةكةم لاثةرِة 441 ـ 442.

    (41) برِوانة: ذيانى ثيَغةمبةران: دانراوى مامؤستا مةلا محمدى شةلماشي، دةزطاى ضاث و بلآوكردنةوةى رؤذهةلآت، هةوليَر شةقامى ـ ئاراس ـ سالَى ضاث 2010، لاثةرِة 287.

    (42) متفق عليه، بخاري 11/485، (3380، 3629، 4295)، مسلم 12/95، (4389).

    پۆڵینه‌ زانستیه‌كان:

    ڕای به‌رێزت گرنگه‌ بۆمان