التصانيف العلمية

  • PDF

    قصيدة بَانَتْ سُعَادُ : قصيدة نُسبت للصحابي الجليل كعب بنِ زهيرِ بنِ أبي سُلْمَى المُزَنيِّ - رضي الله عنه - تعتبر مِن طلائع الشِّعر الإسلامي، ومن طلائع ما وعَتْه الذاكرة الأدبيَّةُ في مدح الرَّسول - صلَّى الله عليه وسلَّم -.

  • PDF

    لامية العجم : قصيدة أنشأها الحسين بن علي الأصبهاني، الملقب بالطغرائي، حاكى بها قصيدة لامية العرب، وكان قد عملها ببغداد، في سنة 505 هـ، يصف حاله ويشكو زمانه.

  • PDF

    لامية العرب : قصيدة أنشأها عمرو بن مالك الأزدي المعروف بالشنفري، تُعد من من أشهر ما أبدع الشعراء العرب قديمًا وحديثًا، وشهرتها الأدبية واللغوية بلغت الآفاق، كما لقيت اهتمامًا بالغًا من طرف المستشرقين، فأكبوا عليها يدرسونها ويترجمونها إلى لغات أوروبية مختلفة؛ لأنهم وجدوا فيها صورة متقنة لحياة الأعراب في الجزيرة العربية، فكان اهتمامهم بها لغرض اجتماعي، كما كان اهتمام العرب بها لغرض لغوي، بالإضافة لما تحويه من فنية الصور وجمالية الوصف ودقة التعبير وصدق العواطف وغيرها من جماليات الإبداع الأدبي، وقد روي عن عمر بن الخطاب: علموا أولادكم لامية العرب فإنها تعلمهم مكارم الأخلاق.

  • PDF

    مقالة باللغة الصينية تبين أن من يريد دراسة الإسلام ودراسة القرآن والسنة فيجب عليه أن يدرس اللغة العربية , و مفرداتها , وقواعدها , وبلاغتها.

  • PDF

    مقالة باللغة الهولندية تتحدث عن أنه لا يخفى على ذي لُبٍّ ما للغةِ العربية من أهميةٍ عظمى؛ في كونها لغة القرآن الكريم والسنة المطهرة، وكونها جزءًا من ديننا، بل لا يمكنُ أن يقومَ الإسلام إلا بها، ولا يصح أن يقرأَ المسلم القرآنَ إلا بالعربية، وقراءة القرآن ركنٌ من أركانِ الصلاة، التي هي ركن من أركانِ الإسلام.

  • PDF

    الكاتب : عائشة ستاسي

    مقالة مترجمة إلى اللغة الألمانية تحتوي على: بيان كيف بدأ الأدب والتراث المعرفي في الإسلام، وهي على ثلاثة أبواب. حتى الحرب والاحتلال لم يتمكنا من محو إرث الأدب في بغداد. أول كلمة نزلت من القرآن بدأت تراثًا من المعرفة وبتوفير التعليم للجميع. التعليم في التاريخ الإسلامي المبكر.

  • PDF

    مقالة تتحدث عن اللغة وكونها من آيات الله ونعمه على خلقه، كما تناولت فوائد الاهتمام باللغة الأم للداعية والعلماء والوعاظ والمذكرين.

رأيك يهمنا