• PDF

    بيان ما تشرع زيارته وما لا تشرع زيارته من مساجد المدينة النبوية

  • PDF

    فتوى عن أحكام الاحتفالات والأعياد من اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء.

  • PDF

    المُفتي : ابن تيمية

    فتوى لشيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - مقتبسة من المجلد 35 من صفحة 58 إلى 79 ونصها: وسئل - رحمه الله - ‏:‏ عمن يلعن ‏معاوية‏‏ فماذا يجب عليه‏؟‏ وهل قال النبي - صلى الله عليه وسلم - هذه الأحاديث، وهي إذا ‏‏اقتتل خليفتان فأحدهما ملعون‏‏‏؟‏ وأيضًا‏:‏ ‏إن عمارًا تقتله الفئة الباغية‏‏‏.‏ وقتله عسكر معاوية‏؟‏ وهل سبوا أهل البيت‏؟‏ أو قتل الحجاج شريفًا‏؟‏

  • PDF

    سؤال أجاب عنه فضيلة الشيخ محمد صالح المنجد حفظه الله، ونصه: «سمعت عن المدعو يزيد بن معاوية، وأنه كان خليفة على المسلمين في فترة مضت، وأنه كان شخصًا سكِّيرًا ساديًّا، ولم يكن مسلمًا حقًّا. فهل هذا صحيح؟ أرجو أن تُخبِرني عن تاريخ المذكور».

  • PDF

    المُفتي : ابن تيمية

    سئل شيخ الإسلام أبو العباس أحمد بن تيمية - رحمه الله تعالى - عن أقوام يحتجون بسابق القدر، ويقولون‏:‏ إنه قد مضي الأمر، والشقي شقي، والسعيد سعيد، محتجين بقول الله سبحانه‏:‏ ‏{إِنَّ الَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُمْ مِنَّا الْحُسْنَى أُوْلَئِكَ عَنْهَا مُبْعَدُونَ‏}‏ ‏[‏الأنبياء‏:‏101‏]‏ قائلين‏:‏ بأن الله قدر الخير والشر، والزنا مكتوب علينا، ومالنا في الأفعال قدرة، وإنما القدرة لله، ونحن نتوقي ما كتب لنا،وأن آدم ما عصى، وأن من قال‏:‏ لا إله إلا الله دخل الجنة، محتجين بقوله - صلى الله عليه وسلم - ‏:‏ ‏{ من قال‏:‏ لا إله إلا الله دخل الجنة، وإن زنى وإن سرق‏ }‏ فبينوا لنا فساد قول هذه الطائفة بالبراهين القاطعة‏؟‏ - الفتوى مقتبسة من المجلد الثامن من مجموع الفتاوى.

  • PDF

    رسالة أجاب فيها شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - عن هذا السؤال : هل صح عند أحد من أهل العلم والحديث، أو من يقتدى به في دين الإسلام، أن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب - رضي اللّه عنه - قال‏:‏ إذا أنا مت فأركبوني فوق ناقتي وسيبوني، فأينما بركت ادفنوني، فسارت ولم يعلم أحد قبره‏؟‏ فهل صح ذلك أم لا‏؟‏ وهل عرف أحد من أهل العلم أين دفن أم لا‏؟‏ وما كان سبب قتله‏؟‏ وفي أي وقت كان ‏؟‏ ومن قتله‏؟‏ ومن قتل الحسين‏؟‏ وما كان سبب قتله‏؟‏ وهل صح أن أهل بيت النبي - صلى الله عليه وسلم - سُبُوا‏؟‏ وأنهم أركبوا على الإبل عراة، ولم يكن عليهم ما يسترهم، فخلق اللّه تعالى للإبل التي كانوا عليها سنامين استتروا بها‏.‏ وأن الحسين لما قطع رأسه داروا به في جميع البلاد، وأنه حمل إلى دمشق، وحمل إلى مصر ودفن بها‏؟‏ وأن يزيد بن معاوية هو الذي فعل هذا بأهل البيت، فهل صح ذلك أم لا ‏؟‏ وهل قائل هذه المقالات مبتدع بها في دين اللّه‏؟‏ وما الذي يجب عليه إذا تحدث بهذا بين الناس‏؟‏ وهل إذا أنكر هذا عليه منكر هل يسمى آمرًا بالمعروف ناهيًا عن المنكر أم لا‏؟‏ أفتونا مأجورين، و بينوا لنا بيانًا شافيا‏.‏

  • PDF

    مجموعة من الأسئلة التي أجاب عنها العلامة محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله - والتي تدور حول أحكام الحيض.

  • PDF

    بيان ما تشرع زيارته وما لا تشرع زيارته من مساجد المدينة النبوية: مجموعة من الفتاوى أجاب عنها علماء اللجنة الدائمة، وعلى رأسهم العلامة عبد العزيز بن باز - رحمه الله - تُبيِّن ما تُشرع وما لا تشرع زيارته من مساجد المدينة النبوية.

رأيك يهمنا