التصانيف العلمية

  • PDF

    فتوى مترجمة إلى الأردية، عبارة عن سؤال أجاب عنه فضيلة الشيخ محمد بن صالح المنجد - حفظه الله -، والقسم العلمي بموقع الإسلام سؤال وجواب - أثابهم الله -، ونصه: " توفي والدي منذ أسبوعين، الذي أريد أن أعرفه هو : عندما نذهب أنا وباقي أفراد العائلة لزيارة قبره، هل يستطيع أن يسمعنا ويسمع ما نقول له ؟ وإذا لم يستطع، هل هناك طريقة تجعله يسمعنا ؟ أرجو الرد سريعاً لأني أود أن أعرف وذلك لأني أظن أن الجواب سيساعدني فيما أمر به من ألم ".

  • PDF

    فتوى مترجمة إلى اللغة الأردية، عبارة عن سؤال أجاب عنه موقع الإسلام سؤال وجواب، ونصه : " يوجد شخص أحرم من الميقات ونوى أجر هذه العمرة للمسلمين، فهل عمرته مقبولة ؟ وهل يصل الأجر للمسلمين ؟ ".

  • PDF

    فتوى مترجمة إلى اللغة الأردية، عبارة عن سؤال أجاب عنه القسم العلمي بموقع الإسلام سؤال وجواب، ونصه : " هل لي أن أقول سبحان الله مائة مرة أو غير ذلك من الأذكار، داعيًا أن يكون ثواب ذلك لأبي أمي ؟ علمًا أن أبي متوفى، وأمي لا زالت على قيد الحياة ؟ ".

  • PDF

    فتوى مترجمة إلى اللغة الأردية، عبارة عن سؤال أجاب عنه موقع الإسلام سؤال وجواب، ونصه : " ما حكم من يقرأ القرآن مثلاً، ثم يقول : وهبت ثواب هذه القراءة للنبي - صلى الله عليه وسلم - ؟ ".

  • video-shot

    PDF

    مطوية باللغة الأردية فيها بيان الأمور والأعمال التي تصل أجرها إلى الميت.

  • PDF

    كتاب مترجم إلى لغة الأردو فيه : - بيان العمل الذي تسبب فيه الميت في حياته وينفعه بعد مماته - بيان العمل الذي ينتفع به الميت بعد موته ويتسبب فيه غيره - بيان العمل الذي لا ينتفع به الميت بعد موته سواء تسبب فيه الميت في حياته أو تسبب فيه غيره بعد موته.

  • video-shot

    MP4

    تحدث الداعية عن هاذم اللذّات، والتذكير بالآخرة، كما قدم نصيحة بالتجنّب عن زخرفة الحياة وملذّاتها، والتزوّد بزاد الآخرة.

  • PDF

    سؤال أجاب عنه فضيلة الشيخ محمد صالح المنجد - حفظه الله -، ونصه: «نلتقي كل يوم أحد من كل آخر شهر مع مجموعة من الأخوات تصل إلى 30 أخت أو أكثر، وتبدأ كل واحدة على حِدة تقرأ حِزبين أو ثلاثة إلى أن نختم القرآن الكريم في ساعة ونصف أو ساعتين ويقال لنا: إنها تُحسب - إن شاء الله - ختمة لكل واحدة. هل هذا صحيح؟ بعد ذلك نقوم بالدعاء وندعو الله بإيصال ثواب ما قرأناه إلى سائر المؤمنين الأحياء منهم والأموات. فهل الثواب يصل إلى الأموات؟ ويستدلُّون بقول سيدنا محمد - صلى الله عليه وسلم -: «إِذَا مَاتَ الإِنْسَانُ انْقَطَعَ عَنْهُ عَمَلُهُ إِلا مِنْ ثَلاثَةٍ: صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو لَهُ» كذلك يقومون في عيد المولد النبوي بإقامة رباط يبدأ من العاشرة صباحًا إلى الثالثة زوالاً يبدؤون بالاستغفار والحمد والتسبيح والتكبير والصلاة على سيدنا محمد - صلى الله عليه وسلم - سرًّا ثم يقرؤون القرآن، وبعض الأخوات يصُمن هذا اليوم. فهل تخصيص هذا اليوم بكل هذه العبادات يعتبر بدعة؟ كذلك عندنا دعاء طويل جدًّا طلب منَّا أن ندعو به وقت السحر لمن استطاع اسمه: (دعاء الرابطة)، ويبدأ بالصلاة والسلام على سيدنا محمد وحِزبه وسائر الأنبياء وأمهات المؤمنين والصحابيات والخلفاء الراشدين والتابعين وأولياء الله الصالحين، مع ذكر كل أحد باسمه، وهل صحيح أن ذكر كل هذه الأسماء سوف تجعل أصحابها يتعرَّفون علينا ويُنادوننا في الجنة؟ فهل هذا الدعاء بدعة؟ أنا أشعر أنه كذلك، وأكثر الأخوات يُعارضونني، فهل أُعاقَب من الله إن كنت مخطئة؟ وكيف أُقنِعهم إن كنت على صواب؟ هذا الموضوع أصابني بأرق شديد وكلما تذكَّرت حديث رسول الله أن كل مُحدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار؛ ازداد همي وحزني».

  • video-shot

    MP4

    تحدث الخطيب عن البدعة الشهيرة المنتشرة في الأمة المحمدية باسم "إهداء الثواب إلى الميت" وحذر الناس من هذه البدعة الشنيعة التي تخالف نصوص القرآن والسنة وعمل سلف الأمة.

  • video-shot

    MP4

    لم يثبت عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم - أنه قرأ القرآن ووهب ثوابه للأموات من أقربائه أو من غيرهم، ولو كان ثوابه يصل إليهم لحرص عليه، وبينه لأمته لينفعوا به موتاهم، فإنه عليه الصلاة والسلام بالمؤمنين رؤوف رحيم، وقد سار الخلفاء الراشدون من بعده وسائر أصحابه على هديه في ذلك، ـ رضي الله عنهم ـ، ولا نعلم أن أحدًا منهم أهدى ثواب القرآن لغيره، والخير كل الخير في اتباع هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ وهدي خلفائه الراشدين وسائر الصحابة ـ رضي الله عنهم ـ، والشر في اتباع البدع ومحدثات الأمور؛ لتحذير النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ من ذلك بقوله‏:‏ ‏(‏أياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة‏)‏، وقوله‏:‏ ‏(‏من أحدث في أمرنا هذا ماليس منه فهو رد‏)‏ وعلى هذا لا تجوز قراءة القرآن للميت، ولا يصل إليه ثواب هذه القراءة بل ذلك بدعة‏.‏ أما أنواع القربات الأخرى فما دل دليل صحيح على وصول ثوابه إلى الميت وجب قبوله، كالصدقة عنه والدعاء له والحج عنه وما لم يثبت فيه دليل فهو غير مشروع حتى يقوم عليه الدليل‏.‏ وعلى هذا لا تجوز قراءة القران للميت ولا يصل إليه ثواب هذه القراءة في أصح قولي العلماء، بل ذلك بدعة‏.‏ (اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والافتاء) .

  • MP3

    ما حکم التعزية وقبول العزاء؟ وما حكم السفر للتعزية والمكث عند أهل الميت؟ وما هي فضيلتها؟ وما هي صفاتها وأحكامها وآدابها؟ وما حكم المآتم ؟ وما هي طرق إهداء الثواب إلي الميت؟ وما حكم الشريعة عن الطرق المنتشرة في إهداء الثواب إلي الميت ؟ تعرّف عن هذه جميعا خلال الشريط المذكور.

  • PDF

    مقالة مقتبسة من كتاب المنتقى للحديث في رمضان للشيخ إبراهيم الحقيل، وتحتوي على بيان حكم الصوم عن الميت.

رأيك يهمنا