التصانيف العلمية

عرض المواد باللغة الأصلية

الموت وأحكامه

عدد العناصر: 3

  • أردو
    video-shot

    MP4

    تحدث الداعية عن هاذم اللذّات، والتذكير بالآخرة، كما قدم نصيحة بالتجنّب عن زخرفة الحياة وملذّاتها، والتزوّد بزاد الآخرة.

  • أردو
    video-shot

    MP4

    تحدث الخطيب عن البدعة الشهيرة المنتشرة في الأمة المحمدية باسم "إهداء الثواب إلى الميت" وحذر الناس من هذه البدعة الشنيعة التي تخالف نصوص القرآن والسنة وعمل سلف الأمة.

  • أردو
    video-shot

    MP4

    لم يثبت عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم - أنه قرأ القرآن ووهب ثوابه للأموات من أقربائه أو من غيرهم، ولو كان ثوابه يصل إليهم لحرص عليه، وبينه لأمته لينفعوا به موتاهم، فإنه عليه الصلاة والسلام بالمؤمنين رؤوف رحيم، وقد سار الخلفاء الراشدون من بعده وسائر أصحابه على هديه في ذلك، ـ رضي الله عنهم ـ، ولا نعلم أن أحدًا منهم أهدى ثواب القرآن لغيره، والخير كل الخير في اتباع هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ وهدي خلفائه الراشدين وسائر الصحابة ـ رضي الله عنهم ـ، والشر في اتباع البدع ومحدثات الأمور؛ لتحذير النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ من ذلك بقوله‏:‏ ‏(‏أياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة‏)‏، وقوله‏:‏ ‏(‏من أحدث في أمرنا هذا ماليس منه فهو رد‏)‏ وعلى هذا لا تجوز قراءة القرآن للميت، ولا يصل إليه ثواب هذه القراءة بل ذلك بدعة‏.‏ أما أنواع القربات الأخرى فما دل دليل صحيح على وصول ثوابه إلى الميت وجب قبوله، كالصدقة عنه والدعاء له والحج عنه وما لم يثبت فيه دليل فهو غير مشروع حتى يقوم عليه الدليل‏.‏ وعلى هذا لا تجوز قراءة القران للميت ولا يصل إليه ثواب هذه القراءة في أصح قولي العلماء، بل ذلك بدعة‏.‏ (اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والافتاء) .

رأيك يهمنا