التصانيف العلمية

  • video-shot

    MP4

    محاضرة مترجمة للغة الفرنسية، فيها دعوة للمسلم أن يتأسى بالنبي - صلى الله عليه وسلم - في جميع الأمور.

  • MP3

    المُحاضر : سفيان أبو أيوب

    فإن منظومة الفقيه أبي إسحاق الألبيري في نصيحته لولده منظومة تقطر حكمًا.. لقد أودع فيها من اللآلئ والجواهر والدرر ما تنبهر منها العقول وحسبك أن تقرأ منها أولها لتعلم صدق قولي وأعلم أن الكثير قد سبق وأن قرأ فيها , ولكن حقها أكبر من ذلك. نعم إن حقها الاستظهار أو الحفظ لكي تجدها دائما معك في حلك وترحالك أينما ذهبت. فلقد سبكها رحمه الله سبكًا حسنًا عجيبًا.

  • MP3

    المُحاضر : سفيان أبو أيوب

    كفى بالموت واعظا: فإن الموت لا ريب فيه، ويقين لا شك فيه، قال تعالى: {وَجَاءتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ}، فمن يجادل في الموت وسكرته؟! ومن يخاصم في القبر وضمته؟! ومن يقدر على تأخير موته وتأجيل ساعته؟! يقول تعالى: {فَإِذَا جَاء أَجَلُهُمْ لاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ}، فلماذا تتكبر أيها الإنسان وسوف تأكلك الديدان؟! ولماذا تطغى وفي التراب ستلقى؟! ولماذا التسويف والغفلة وأنت تعلم أن الموت يأتي بغتة؟! يقول تعالى: {كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ}، ويقول تعالى: {كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ}، ويقول تعالى: {كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ لَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ}، وفي هذه المقالة موعظةٌ في العمل قبل الموت.

  • الحسد فرنسي

    PDF

    رسالة مختصرة جدا من كتاب (كلمات متنوعة في أبواب متفرقة) قام فيها المؤلف بتعريف الحسد وبيان أسبابه مع كيفية العلاج سواء للحاسد أو المحسود.

  • MP3

    المُحاضر : رضا أبو تيمية

    إن المؤمن الموحد المحسن ، حبه لله تعالى مقرون بالإجلال والتعظيم إنه حب المملوك لمالكه ، حب العبد لسيده ، حب المخلوق المقهور الضعيف لله الواحد القهار. ولذلك فإن المحبين الصادقين هم في هذا المقام في مقام المحبة هم في مقام موزون بين الرجاء والخوف. فرجاؤهم معلق برحمة الله تعالى ولا يخافون إلا الله هم أشد الناس خوفًا من الله تعالى، وقد جمع الله تعالى أركان هذا المقام الإيماني الإحساني الرفيع في وصفه للملائكة المقربين والأنبياء المرسلين والصالحين العابدين فقال جل جلاله :{أُولَـئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُوراً }الإسراء57

  • MP3

    المُحاضر : صادق أبو يحيى

    هذه المحاضرات تبين وجوب الرجوع إلى الكتاب والسنة والتمسك بهما بلا افتراق.

  • ذم الغفلة فرنسي

    MP3

    المُحاضر : صادق أبو يحيى

    لقد أمر الله -عز وجل- رسوله -صلى الله عليه وسلم- ونحن تبعاً له- بذكر الله والحذر من الغفلة، فقال -تعالى-: {وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعاً وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ وَلا تَكُنْ مِنَ الْغَافِلِينَ} الأعراف:205. وقال -تعالى-: {وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطاً} الكهف:28.

  • DOC

    سؤال أجاب عنه فضيلة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله، ونصه: «تعرضت العديد من الدول لبعض الزلازل مثل: تركيا، والمكسيك، وتايوان، واليابان، وبلدان أخرى .. فهل لهذا أي دلالات؟».

  • MP3

    المُحاضر : صادق أبو يحيى

    في الساعات الأخيرة من عمر الانسان, تظهر علامات ودلائل على خاتمة ذلك الانسان, فإن كانت خيرًا فخير, حيث يستبشر بها صاحبها خيرًا، وتطمئن بها نفسه, وإن كانت سوى ذلك - والعياذ بالله - فقد غوى.

  • MP3

    المُحاضر : سفيان أبو أيوب

    فإنَّ الله تعالى خلق الله الخلق لعبادته، والعبادة قائمة على أمرين: أمر ونهي، قال تعالى: }أيحسب الإنسان أن يترك سدى{ [القيامة/36]، قال الشافعي رحمه الله: "لا يؤمر ولا ينهى"، ولولا مراقبة العبد لربه لما تأتى له فعل الأمر والكف عن المحرمات. وهذه الخطبة عن المراقبة ضمنتها أموراً خمسة: معنى المراقبة، وثمارها، وذم التخلي عنها، وسبيل تحقيقها، وخبر الصالحين في هذا الباب.

  • PDF

    سؤال أجاب عنه فضيلة الشيخ محمد صالح المنجد - حفظه الله -، ونصه: «ما هي الوسائل - غير الزواج - التي تمكِّن الشباب المسلمين الذين تركوا بلادهم المسلمة للدراسة في أمريكا من حماية أنفسهم من الإغراءات الموجودة هناك؟».

  • PDF

    سؤال أجاب عنه فضيلة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز - رحمه الله -، ونصه: «استقمتُ - بحمد الله - على دين الله منذ شهر تقريبًا، وأشعر بالثبات إذا كنت مع بعض الإخوة الصالحين، وحين أُفارقهم بسبب انشغالي وأعمالي أجدُ نقصًا في الإيمان؛ بماذا تنصحونني؟».

  • PDF

    سؤال أجاب عنه فضيلة الشيخ محمد صالح المنجد - حفظه الله -، ونصه: «الحمد لله أنا مسلم ولكنني لا أشعر بأنني مؤمن، لا أشعر بالراحة للطريقة التي أعيش بها وأشعر بهذا من وقت لآخر، وأسأل نفسي (أين مكاني يوم القيامة؟) لا أشعر بالسعادة في حياتي بسبب هذا الإحساس.. أشعر بالندم إذا ضيَّعت الصلاة، أشعر بالرغبة في أن أفعل الكثير من الأشياء التي يريد مني الله أن أفعلها وبهذا أدخل الجنة مع الرسول - صلى الله عليه وسلم -، ولكن ينتهي الأمر بأنني لا أفعل شيئًا. والذي أريده منك أن تخبرني ما هي طريقة البداية؟ شكرًا، وجزاك الله خيرًا».

  • PDF

    سؤال أجاب عنه فضيلة الشيخ محمد صالح المنجد - حفظه الله -، ونصه: «ماذا يفعل من رأى في نفسه الشر وأن الشر يغلب الخير؟».

  • ألك قلب؟ فرنسي

    MP3

    المُحاضر : سفيان أبو أيوب

    هل يمكن للقلب الميت أن يشعر؟ هذه المحاضرة موعظة في أعمال القلوب.

  • PDF

    سؤال أجاب عنه فضيلة الشيخ محمد صالح المنجد - حفظه الله -، ونصه: «كنت ردحًا من عمري لا أصلي، وقد تبتُ إلى الله في هذه السنين المتأخرة وانتظمتُ في أداء الصلاة، فما الحكم فيما مضى من عمري بلا صلاة؟».

  • PDF

    سؤال أجاب عنه فضيلة الشيخ محمد صالح المنجد - حفظه الله -، ونصه: «أنا كنت قد أدَّيت فريضة الحج قبل أن ألتزم دينيًّا بسنوات وقبل أن أرتدي الحجاب، الحمد لله قد أصبحت الآن على قدرٍ من الالتزام وأرتدي الحجاب والنقاب؛ هل عليَّ تأدية فريضة الحج أم لا؟».

  • صراط واحد فرنسي

    MP3

    المُحاضر : سفيان أبو أيوب

    درس حول مفهوم الصراط المستقيم.

  • الحسد فرنسي

    MP3

    المُحاضر : سفيان أبو أيوب

    هذه الخطبة تتحدث عن الحسد وشره وذم الحاسد وبيان عقابه والحث على عدم النظر لما في يد الغير وحمد الله على كل نعمه.

  • MP3

    في هذه السلسلة مواعظ قيمة حول حقيقة الموت.

رأيك يهمنا