التصانيف العلمية

  • MP3

    المُحاضر : فؤاد أبو وئام المُحاضر : رضا أبو تيمية

    إن الإيمان بقدر الله تعالى يستلزم الصبر على البلاء، فالله عز وجل يبتلي عباده ليرفع مقامهم عنده، قال صلى الله عليه وسلم :« إن من أشد الناس بلاء الأنبياء، ثم الذين يلونهم، ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ».فمن الحكمة أن يواجه المسلم البلاء والشدائد بالصبر والتحمل، لأنه بذلك يُحوِّل المنع إلى عطاء، والمحنة إلى منحة، فالصبر مطلب ضروري لتحقيق الطمأنينة في الدنيا، ونيل الجزاء العظيم والفوز المبين في الآخرة.

  • MP3

    المُحاضر : سفيان أبو أيوب

    قال الله تعالى : ((أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يُزَكُّونَ أَنفُسَهُمْ بَلْ اللَّهُ يُزَكِّي مَنْ يَشَاءُ وَلا يُظْلَمُونَ فَتِيلاً)) ، النساء : 49 . هذه المحاضرة موعظة في ذم التكبر والاغترار بالنفس.

  • MP3

    المُحاضر : سفيان أبو أيوب

    هذه الخطبة موعظة قيمة عن اغترار الإنسان بربه.

  • الصبر فرنسي

    MP3

    المُحاضر : سفيان أبو أيوب

    هذه الخطبة تبين فضل الصبر والمصابرة.

  • MP3

    المُحاضر : سفيان أبو أيوب

    في هذه الخطبة التحذير من سوء الخاتمة.

  • MP3

    المُحاضر : فؤاد أبو وئام

    لا تزال نُذر الله تعالى على عباده تتابع، تلك النذُر والآيات التي تأتي بصور عديدة وأشكال متنوعة؛ فتارةً عبر رياح مدمرة، وتارةً عبر فيضانات مهلكة، وتارةً عبر حروب طاحنة، وتارةً عبر زلازل مروعة .. ولقد حدث في الأيام الماضية زلزال عظيم دمّر الكثير من العمران، فكم مِن عمارة شاهقة سقطت على من فيها؟! وكم من منازل تهدّمت على أصحابها؟! هلك فيه ألوفٌ من البشر، وشرد فيه خلق كثير، وذلك كله في دقائق!! {قُلْ هُوَ الْقَادِرُ عَلَى أَنْ يَبْعَثَ عَلَيْكُمْ عَذَابًا مِنْ فَوْقِكُمْ أَوْ مِنْ تَحْتِ أَرْجُلِكُمْ أَوْ يَلْبِسَكُمْ شِيَعاً وَيُذِيقَ بَعْضَكُمْ بَأْسَ بَعْضٍ}. إن هذه الزلازل ما هي إلا عقوبة من الجبار جل جلاله على ما يرتكِبُه العباد من الإعراض عنه سبحانه وعن العمل بدينه، وارتكاب محارمه والمجاهرة بها بدون حياءٍ من الجبار، ولا وَجَل من القاهر .. إنها آياتٌ لأولي الألباب، ودلالة على قُدرة الله الباهرة؛ حيث يأذَن الله جل جلاله لهذه الأرض أن تتحرّك بضع ثوان أو دقائق فينتج عن ذلك هذا الدمار العظيم، وهذا الهلاك الفاجع، إنّ هذا كله وما يحدث من الرعب المجلجل للقلوب لعل الناس يعودون إلى ربهم، ويتوبون إليه ويستغفرونه {وَمَا نُرْسِلُ بِالْآياتِ إِلَّا تَخْوِيفًا}.

  • MP3

    المُحاضر : فؤاد أبو وئام

    هذه الموعظة تبين فضل المحافظة على الوقت وأهمية تقديم الواجبات قبل المستحبات.

  • MP3

    هذه موعظة تبين العلاقة بين الباطن والظاهر.

  • MP3

    المُحاضر : فؤاد أبو وئام

    هذه الخطبة تؤكد أهمية الاعتقاد أن كل خير يأتي بتوفيق الله وفضله.

  • اشكر الله! فرنسي

    MP3

    المُحاضر : فؤاد أبو وئام

    هذه الخطبة شرح حديث "تعرف إلى الله في الرخاء".

  • سكرة الموت فرنسي

    MP3

    المُحاضر : سفيان أبو أيوب

    هذه المحاضرة موعظة في سكرات الموت.

  • MP3

    هل يمكن للقلب الميت أن يشعر؟ هذه الخطبة موعظة في أعمال القلوب.

  • MP3

    المُحاضر : فؤاد أبو وئام المُحاضر : سفيان أبو أيوب

    إنّ تعاقُب الليالي والأيام، وتتابُع الشهور والفصول والأعوام، آيةٌ من آيات الله الباهرات، التي تحمِل في طياتها الدروس والعبر والعظات. إن المؤمن المُستبصِر يتخذ من كل حركةٍ وسكنةٍ في الكون آيةً تدلّه على عظمة خالقه وقدرته وحوله وقوته. هذه الخطبة تبيّن العبر المستفادة من البرد.

  • جهاد النفس فرنسي

    MP3

    المُحاضر : سفيان أبو أيوب

    إن مجاهدة النفس وإخضاعها للسير في سراط الله المستقيم، وكبح جماحها من أن تشذ عن طاعته سبحانه إلى معصيته وطاعة عدوه الشيطان الرجيم، إن تلك المجاهدة أمر شاق ولازم ومستمر: شاق لما جبلت عليه النفس من محبة الانطلاق غير المحدود لتنهب كل ما أتت عليه من شهوات وملذات، وشاق لكثرة تلك الشهوات والملذات التي لا تدع النفس تطمئن لحظة من اللحظات دون أن تهيج إلى هذه الشهوة أو تلك، وشاق لأن أكثر الناس يعين على ارتكاب المعاصي وترك الطاعات، ولأن الشيطان لعنه الله لا يفتر عن الحض على التمرد على الله بشتى الأساليب والوسائل. وهو أمر لازم أيضاً، لأنه لا مندوحة للإنسان –إذا أراد النجاة في الدنيا والآخرة من مساخط الله وما يترتب عليها– من أن يحارب هذه النفس الأمارة بالسوء ويقف ضد هواها المردي، وإلا لزلّ عن الصراط المستقيم وتنكب الجادة الهادية إلى طريق الضلال والردى. وهو أمر مستمر كذلك ما دام الإنسان حياً، لأن النفس ملازمة له، وهي تأمره بما تهواه وتصده عما يأمره الله به في كل لحظة، فإذا انقطع عن مجاهدتها لحظة، أوقعته ولابد فيما فيه حتفه وهلاكه في تلك اللحظة.

  • فضل الحكمة فرنسي

    MP3

    هذه الصوتية موعظة في فضل الحكمة.

  • التوبة فرنسي

    MP3

    المُحاضر : سفيان أبو أيوب

    التوبة واجبة من كل ذنب كبير وصغير فورًا وقد تظاهرت دلائل الكتاب والسنة وإجماع الأمة على وجوب التوبة.والغفلة هي الانشغال بمعصية الله عن طاعته، فالمسلم العاقل هو الذي يقوّم نفسه ويأخذ بزمامها إلى ما فيه مرضاة الله تعالى ورسوله، وإن جنحت نفسه يوما للوقوع في المعاصي والانهماك في الشهوات المحرمة، يعلم أن الخالق غفور رحيم، يقبل التوب ويعفو عن السيئات، وأنه مهما أسرف في الذنوب ثم تاب منها فإنّ الله يغفرها جميعًا. فهذه الخطبة تبين أهمية هذه التوبة وشروطها...

  • MP3

    المُحاضر : بوزيد أبو إسحاق

    التوبة واجبة من كل ذنب كبير وصغير فورًا وقد تظاهرت دلائل الكتاب والسنة وإجماع الأمة على وجوب التوبة.والغفلة هي الانشغال بمعصية الله عن طاعته، فالمسلم العاقل هو الذي يقوّم نفسه ويأخذ بزمامها إلى ما فيه مرضاة الله تعالى ورسوله، وإن جنحت نفسه يوما للوقوع في المعاصي والانهماك في الشهوات المحرمة، يعلم أن الخالق غفور رحيم، يقبل التوب ويعفو عن السيئات، وأنه مهما أسرف في الذنوب ثم تاب منها فإنّ الله يغفرها جميعًا. فهذه المحاضرات تبين أهمية هذه التوبة وشروطها...

  • اطلب قلبك ! فرنسي

    MP3

    المُحاضر : سفيان أبو أيوب

    هذه المحاضرة بيان وتوضيح كلمة عـبدالله بن مـسـعود رضي الله عـنه:"اطلب قـلبك فـي ثلاث مواطن : عـند سماع القرآن ،،، وفي مجالس الذكر ،،، وفي أوقات الــخلـوة ،،، فــإن لــم تــجــده فــي هــذه الـمـواطـن فسل الله أن يمن عليك بقلب فإنه لا قلب لك" .

  • MP3

    المُحاضر : سفيان أبو أيوب

    هذه الخطبة موعظة في الصبر على الابتلاء والهموم...

  • DOC

    الكاتب : بلال فليبس مُراجعة : أبو حمزة الجرماني

    حاولَت الحضارة القائمة اليوم طمأنينة النفس، فهيهات.. النعيم المادي، والمتعة الجسدية، فزادتها تعقيداً واضطراباً، تنكّبت عن الطريق، فحطّمت الأخلاق، وهتكت المباديء، ودمّرت القيم، وأشاعت الرذيلة، فعاش القوم حياة القلق والتوتر والضيق والضنك، وأصابتهم السآمة والملل، وإنا لنعجب حينما نعلم أن أرقى دول العالم اليوم حضارةً ماديّة يقدم بعض أبناءها على الانتحار مللاً من هذه الحياة وتخلّصاً من العذاب النفسي ! إن حالة الإنسان المعاصر تدعو إلى الشفقة، وواقعه المزري ينذر بالخطر والثبور، كيف يجيء هذا المسكين ساكن الأعصاب، مطمئن النفس، هاديء البال، آمن السرب، وقد أجدب إيمانه، وتزعزعت مبادئه وانتكست فطرته؟ كيف تطمئن نفسه، وقد أحاطت به هذه الحجب الماديّة الكثيفة الفائقة الصنع، ولكنها مقفرة من نافذة نور، أو إشراقة أمل أو سمو نفس، أو صلة رحم، أو بسمة صدق، أو برد يقين، أو نبض حنان، أو حلاوة إيمان، أو لذّة إحسان؟

رأيك يهمنا